جيمس مورنو - رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية

 جيمس مورنو - رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية



هو خامس رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية من عام1817 م إلى عام 1825م وهو أحد الآباء المؤسسون للولايات المتحدة ألأمريكية وهم أشخاص من المستعمرات البريطانية الثلاثة عشر في أميركا الشمالية الذين قادوا الثورة الأمريكية ضد الإمبراطورية البريطانية وأسسوا الولايات المتحدة أوالموقعين على إعلان الاستقلال الأمريكى عمل والده بالنجارة وزارعة التبغ وكانت والدته من مالكي الأراضى ولكن لم يكن لديها من المال ما يكفي لاستغلال أرضها وُلد في مقاطعة ويستمورلاند بولاية فيرجينيا وتعلم في مدرسة أكاديمية كامبل تاون وحارب بصفوف الجيش وأظهر تميزه بمعركة ترينتون وأصيب فيها بكتفه وبعد أدائه الخدمة العسكرية مارس مهنة المحاماة بمقاطعة فريدريكسون بفيرجينيا ثم تم إنتخابه كعضو في مجلس النواب بولاية فيرجينيا عام 1782 م وخدم في الكونغرس بالفترة من عام 1783 م حتى عام 1786 م وإنتخب كسيناتور وهو مجلس الشيوخ الذى يمثل هيئة سياسية من هيئات السلطة التشريعية فى الكونغرس الأمريكي حيث ساهم في المفاوضات حول صفقة شراء لويزيانا تحت إدارة الرئيس توماس جفرسون وهي صفقة أبرمتها الولايات المتحدة الأمريكية مع فرنسا عام 1830 م وهي مقاطعة في فرنسا الجديدة عاصمتها مدينة نيو أورلينز وسميت لويزيانا بهذا الاسم نسبة إلى ملك فرنسا لويس الرابع عشر وعاد للعمل ثانية كوزير مفوض بفرنسا عام 1803 م وبعدها بالمملكة المتحدة وصلل للحكم كرئيس للولايات المتحدة عام 1817 م إلى عام 1825 م عمل خلالها بضم ولاية فلوريدا لإدارته وتوصل أيضا لإتفافية ميسورى عام 1820 م التى أعلن خلالها أحقية ولاية ميسورى فى تملك العبيد ويرجع إليه الفضل فى إعلان مبدأ مونرو الشهير الذى يقضى بمعارضته أمريكا أى تدخل أوروبى فى شئونها وعقب إنتهاء فترة رئاسته عام1825 م عاش مونرو في مونرو هيل في محيط أراضى جامعة فرجينيا حيث يمثل الحرم الجامعي الحالى أحد مزارع عائلة مونرو ولكنه باعها في السنة الأولى من رئاسته إلى الجامعة والتي عمل بها ضمن اللجنة التوجيهية وبعدها تراكمت عليه العديد من الديون خلال فترة حياته المتبقية ونتيجة لذلك اضطر إلى طرح هايلاند بلانتيشن للبيع والتي تملكتها جامعته وطوال حياته لم يكن ميسور مادياً وجاءت حالة زوجته المرضية لتجعل الأمور أكثر سوء حيث العاش هو وزوجته في (أوك هيل) حتى وفاتها عام 1830 م حيث إنتقل بعدها للعيش مع ابنته ماريا هيستر مونرو في مدينة نيويورك وتوفى بها عام 1831 م وذلك إثر إصابته بإخفاق في عضلة القلب وتعرضه للإصابة بمرض الدرن

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent