U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

مناطق الجيرة المتدهورة وتوابعها( التهميش، التمييز العنصري)

مناطق الجيرة المتدهورة وتوابعها
إعداد وتنسيق 
إدارة كوكب الجغرافيا



كثيرا ما نسمع هذا المصطلح ، خاصة عند دراسة العمران والمشكلات العمرانية في مدن العالم المتقدم ، وكثيرا ما يتبادر إلى الذهن ، ما المقصود بمناطق الجيرة المتدهورة ؟

مناطق الجيرة المتدهورة تعد واحدة من أكبر المشكلات التي تعاني منها المدن في العالم المتقدم ، ويتمثل ذلك في وسط المدن الأمريكية التي عانت من التحولات الاقتصادية ، والتحول من اقتصاد الصناعة إلى اقتصاد ما بعد الصناعة .

وكذلك انتقال السكان والأسر الغنية إلى الضواحي الخارجية ، ونحو أطراف المدن ، وبدأ التدهور في مناطق الجيرة هذه بسكن الأسر الفقيرة والمحدودة الدخل في هذه المساكن المتدنية ، هؤلاء السكان الذين لا تمكنهم مستوياتهم الاقتصادية والاجتماعية ومستوى الدخل إلا بشغل مثل هذه المساكن محدودة المساحة ومنخفضة القيمة والايجار.

ولم يسبب ذلك تدهورا ماديا وضغطا على المرافق العامة فقط! وانما أدى هذا الوضع الخطير إلى العديد من المشكلات الاجتماعية في هذه المناطق ، مما يؤدي إلى زيادة نسبة الجرائم والجنوح في هذه المناطق.

كما يوجد في العديد من المدن الأمريكية من نهب وسلب وعنف وجرائم منظمة في صورة عصابات شوارع ، وأطلق الجغرافيون الأمريكيون على هذه المناطق ، مناطق الفقر poverity areas ومناطق المشكلات problems areas  ، اشارة الى المشكلات العديدة التي تعاني منها هذه المدن ، اضافة الى حالة الفقر .


وأدى هذا الوضع الخطير إلى حدوث العديد من المشكلات في هذه المدن مثل ، خطر تعرض السكان لانتشار الأمراض، وارتفاع معدلات الجريمة، والتهميش ، والتشرد.

وفيما يلي دراسة لواحدة من هذه المشكلات وهي 



المهمشون The Underlass
أدت الأحوال الفقيرة في هذه المدن وهذه المناطق ، إلى إفراز مجموعة يطلق عليها المهمشون !!

وهي مجموعة لا تستفيد من مزايا عديدة في المدينة بسبب فقرها، وهي معزولة عن سوق العمل الرسمي ، ومحرومة من التمتع بالعديد من المزايا الاجتماعية التي يتمتع بها الآخرون داخل المدينة .

وهذه الفئة من السكان توجد في العديد من المدن الأمريكية ، وتؤثر عملية التهميش على المهمشون وتؤدي إلى اضرار جسيمة ، تتمثل في عدم الحصول على مصدر عمل لتأمين القوت اليومي والمستوى المعيشي الملائم ، كما تشمل أيضا من العديد من المخاطر الاجتماعية ، حيث أن الفرد لا ينشأ نشأة طبيعية يتمتع خلالها بالخدمات اللازمة لمراحل سنه.

الفصل العرقي أو التمييز العنصري
Racism 

هي واحدة من المشكلات التي تعاني منها المدن في العالم المتقدم .
فكثير من مناطق الفقر في هذه المدن تعد جيوبا عرقيةgettos. والجيتو يقصد بها المعزل وتشير إلى مجموعة من السكان يعتبرهم أغلبية الناس خلفية لعرقية معينة أو لثقافة معينة أو لدين .
والجيتو تشير أيضا إلى الأحياء الفقيرة وسط المناطق المدنية الحديثة .
والسبب في وجود سياسة الجيتو هذه هو التمييز العنصري في مدن العالم المتقدم، بالرغم من أن هذا ممنوع في الولايات المتحدة الأمريكية ، إلا أن التمييز يتم بطرق متعددة ، مثل الإقراض الذي يوجه لشراء مساكن معينة في أماكن معينة ، كما تؤثر سياسة التمييز هذه في التعليم والصحة والخدمات ومستوى المعيشة كما تؤثر في الإسكان.

ومن الأمثلة الواضحة على سياسة التمييز هذه في مدن العالم المتقدم ، استمرار المشكلات الديموجرافية والاقتصادية والاجتماعية التي يعاني منها الأمريكيين الأفارقة ، مثل عدم كفاية الحصول على الرعاية الصحية والتأمين، والعنصرثة المؤسسية، والتمييز في التعليم والصحة وغيرها. 
حيث أعلنت الأمم المتحدة في دراسة عام ٢٠٠٠ م أن ٢٤.٧ % من الأمريكيين الأفارقة يقعون تحت خط الفقر .


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة