U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

جغرافية الصناعة في محافظة الدقهلية (رسالة ماجستير) - تحميل


جغرافية الصناعة في محافظة الدقهلية
رسالة ماجستير

مقدمة من:
عمرو مصطفى طه

المقدمة

تعتبر الصناعة من أهم الأنشطة الإقتصادية على مستوى العالم، وهى السبب الأساسى فيما وصلت إليه الدول المتقدمة فى أوربا وأمريكا واليابان وغيرها من تقدم ، حيث أنهم اتخذوا من التصنيع مطية للوصول إلى قمة الرقى الإقتصادى ولرفع مستوى معيشة شعوبهم .
ومصر وهى من دول العالم النامى قد حققت بعض الخطوات الناجحة فى المجال الصناعى، وإن كانت لا تزال خطوات محدودة بالمقارنة مع الدول المتقدمة . والتصنيع الناجح سيكون حجر الزاوية فى مستقبل مصر الإقتصادى، وإذا كان التقدير بأن عدد سكان مصر قد بلغ نحو 70 مليون نسمة، فيمكن فهم الدور الهام الذى يجب أن تقوم بـه الصناعة فى رفع مستوى المعيشة .
وقد بدأت مصر منذ بداية النصف الثانى من القرن الـ 20 فى نشر الصناعة على مستوى الدولة كنوع من التنمية الإقليمية المتوازنة ، ولنشر الرفاهية الإقتصادية والإجتماعية الناجمة عن الصناعة على مستوى الدولة ككل وعدم إقتصارها على مراكز محددة . ونتيجة لهذا نشأت المناطق الصناعية الجديدة، وتم تطوير وتدعيم المناطق الصناعية القديمة .
ومحافظة الدقهلية من المحافظات الهامة فى مصر والتى شهدت نمو صناعى كبير خاصة خلال النصف الثانى من القرن الـ 20 . وتضم محافظة الدقهلية 1308 مصنع، وإستوعبت من العمال 33283 عامل ، وقد بلغت الإستثمارات بها 4269 ألف جنيه ، وحققت قيمة إنتاج 2963 ألف جنيه عام 2002 ، وهذا فيما يتعلق بالمصانع ( أكثر من 10 عمال ) .
وهذه المصانع تابعة للقطاعين العام والخاص . ويضم القطاع العام 1.7% ، 51% ، 68.8% ، 35% من المصانع والعمال ورأس المال وقيمة الإنتاج على الترتيب فى حين أن القطاع الخاص شكل 98.3% ، 49% ، 31.2% ، 65% من المصانع والعمال ورأس المال وقيمة الإنتاج على الترتيب .
أما الصناعات الصغيرة ( أقل من 10 عمال ) فضمت محافظة الدقهلية منها 14878 مصنع ، واستوعبت من العمال 28491 عامل، وبلغت إستثماراتها 27623 ألف جنيه عام 2004 . ولهذه الصناعات أهمية كبيرة فى محافظة الدقهلية حيث تستوعب فرص عمل ضخمة، كما أنها نواة جيدة للنمو الصناعى بالمحافظة.
وتضم المحافظة العديد من القطاعات الصناعية التحويلية المختلفة ، مثل الصناعات الغذائية والمشروبات والتبغ، حلج القطن والنسيج والملابس الجاهزة والتريكو، والصناعات الكمياوية بفروعها المتنوعة، والصناعات الخشبية ، وصناعة المنتجات المعدنية وصناعة أجزاء السيارات ، وصناعة مواد البناء والتشييد، وصناعة المنتجات الزجاجية ، وصناعة المنتجات الجلدية، وصناعة الورق والطباعة، وغيرها . أما فيما يتعلق بالصناعات الإستخراجية فلعل أهمها إستخراج  الغاز الطبيعى من حقول أبو ماضى فى مركز بلقاس / محافظة الدقهلية ، وحقول الغاز الأخرى المجاورة . أيضا يوجد إستخراج الملح من ملاحة البلاس . وأيضاً إستخراج الرمال بالمحاجر شمال بلقاس .
وتتوزع الأنشطة الصناعية المتنوعة السابقة على مراكز محافظة الدقهلية المختلفة . وتعد مراكز المنصورة وطلخا وميت غمر أهم المراكز من حيث النشاط الصناعى فى محافظة الدقهلية ، حيث تركزت فيهم أهم القطاعات الصناعية ، وإستحوذت هذه المراكز على النصيب الأكبر من العمال ورأس المال وقيمة الإنتاج الصناعى .

* أسباب إختيار الموضوع
لقد جاء إختيار موضوع الصناعة فى محافظة الدقهلية نتيجة أسباب عديدة منها :
1 – الرغبة فى رسم خريطة للنشاط الصناعة فى محافظة الدقهلية ، توضح أهم بؤر الصناعة فى المحافظة ، والمناطق التى تحتاج لمزيد من الدعم والمساندة .
2 – إن موضوع الصناعة فى محافظة الدقهلية لم يتطرق إليه أحد من قبل بالبحث والدراسة ، رغم التطور الكبير الذى طرأ على النشاط الصناعى بالمحافظة خلال العقود الأخيرة .
3 – إن الموضوع يتناول المشكلات التى تواجه الصناعة فى محافظة الدقهلية ، وبالتالى يمكن دراسة أبعادها ، ووضع حلول مناسبة لها ، مما يزيد من أهمية هذه الدراسة الجغرافية .
4 – دراسة موضوع من موضوعات جغرافية الصناعة التى تساهم فى وضع أسس لتخطيط المناطق الصناعية ، ذلك التخطيط الذى يتيح الفرصة لتوظيف المشروعات الصناعية على أسس علمية سليمة بحيث تحقق فائدتها القصوى .
5 – الدور الاجتماعى الذى تلعبه الصناعة فى حل مشكلة البطالة ، وتوفير فرص العمل ، ورفع مستوى المعيشة وتحقيق الرفاهية الإقتصادية للسكان .
6 – الرغبة فى التخصص فى مجال الجغرافيا الاقتصادية عامة ، وجغرافية الصناعة بصفة خاصة .
* أهداف الموضوع
1 – دراسة مراحل تطور الصناعة فى محافظة الدقهلية وعلاقة ذلك بالصورة الحالية .
2 – دراسة الإنتاج الصناعى فى محافظة الدقهلية ومعرفة أهم الأنشطة الصناعية بالمحافظة .
3 – رسم خريطة للصناعة فى محافظة الدقهلية توضح أهم مناطق الثقل الصناعى ، والمناطق التى تحتاج للتنمية الصناعية .
4 – محاولة معرفة أهم العوامل التى أثرت فى توطن الصناعة وتنظيمها المكانى، وأنسب مناطق التوطن الصناعى .
5 – دراسة التركيب الحجمى للصناعة فى محافظة الدقهلية ، ومعرفة العوامل الإقتصادية والإجتماعية والتقنية التى أثرت على أحجام المصانع .
6 – دراسة المشكلات التى تواجه الصناعات المختلفة بالمحافظة من جوانبها المختلفة ، ومحاولة وضع بعض الحلول المقترحة لها .
7 – معرفة أثر الاتفاقيات التجارية الدولية مثل اتفاقية الجات – على حركة النشاط الصناعى بمحافظة الدقهلية .
8 – دراسة عملية التحول إلى القطاع الخاص ( الخصخصة ) التى قامت بها الحكومة ، وأثر ذلك على النشاط الصناعة فى محافظة الدقهلية .
* أهم الدراسات السابقة
- فتوح فتحى خضر . محافظة الدقهلية . المجلس الأعلى للثقافة . القاهرة 1992
- محمد عرفان طه الغمراوى . المشكلات البيئية فى محافظة الدقهلية . دراسة فى الجغرافية التطبيقية . رسالة ماجستير غير منشورة . كلية الآداب / جامعة المنصورة 1997 .
- نبيل محمد عثمان . مشكلات التنمية فى محافظة الدقهلية . رسالة دكتوراه غير منشورة / جامعة المنيا 1989 .

* مناهج الدراسة
استخدم الطالب بعض المناهج والأساليب التى ساعدته فى معالجة مختلف جوانب موضوع الدراسة وكان من أهمها :
1 – المنهج التاريخى : والذى تم الاعتماد عليه فى دراسة التطور التاريخى للصناعة فى محافظة الدقهلية ، ومراحل التطور المختلفة بداية من القرن الـ 20 حتى الوقت الحالى لمعرفة الخلفية التاريخية للصناعة الحالية .
2 – المنهج المحصولى : والذى يدرس ضوابط قيام الصناعة فى المحافظة ، والتى كان لها تأثيراً كبيراً فى قيام بعض الصناعات . ودراسة الإنتاج الصناعى بالمحافظة من جوانبه المختلفة .
3 – المنهج الحرفى : تم إستخدام هذا المنهج فى دراسة الصناعة فى محافظة الدقهلية على إعتبار أنه يضم الحرف الثانوية التى تشمل كل الصناعات التحويلية . وقد ساعد هذا المنهج على الرد على عدة تساؤلات تخص الصناعة من بينها أين تتوزع جغرافياً ؟ وما هى العوامل المؤثرة فى هذا التوزيع ؟ وكيف تنتج ؟ بالإضافة إلى الوصف والتحليل .
أما بالنسبة لوسائل الدراسة فتشمل :
- الأسلوب الكمى / وذلك بإستخدام بعض الأساليب الإحصائية مثل معامل التوطن ، ومعامل أهمية الصناعة فى المكان، ومعامل التركز والإنتشار وغيرها للخروج ببعض الحقائق عن النشاط الصناعى بالمحافظة .
- الأسلوب الكارتوجرافى / وهو أحد الأساليب الجغرافية الهامة ، وقد تم إستخدامه للتعبير عن البيانات ونتائجها فى صورة مرئية مبسطة .
وقد أُستخدمت الدراسة الحاسب الآلى ( الكمبيوتر ) فى تطبيق الأسلوب الكارتوجرافى ، وذلك بمساعدة بعض البرامج مثل ( Power point Corel Drow Auto Cad Excel  ) وغيرها وذلك بهدف إستغلال التقنيات الحديثة فى إخراج الرسالة بشكل مقبول .
خطوات الدراسة :
1 – جمع المادة العلمية :
قام الطالب خلال هذه المرحلة بحصر كل البيانات والمعلومات المتعلقة بموضوع الدراسة ، والمعلومات الخاصة بالجغرافية الإقتصادية وجغرافية الصناعة وتجميع البيانات الإحصائية على مستوى المركز، وعلى مستوى كل مصنع من حيث الموقع ، وتاريخ النشأة، وبدأ الإنتاج ، والإستثمارات والأجور وكمية الإنتاج وعدد العمال ، وقيمة الإنتاج والخامات والطاقة . وإعتمد الطالب فى هذا الخصوص على ثلاثة مصادر هى:
أ – المصادر الإحصائية :
1 – الهيئة العامة للتصنيع .
2 – وزارة الصناعة والثروة المعدنية .
3 – الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء .
4 – إتحاد الصناعات المصرية .
5 – إحصاء الإنتاج الصناعى السنوى (سنوات مختلفة) .
6 – معهد التخطيط القومى .
7 – رئاسة مجلس الوزراء ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار .
8 – مراكز المعلومات المختلفة بمحافظة الدقهلية .
ب- الدراسة الميدانية :
إستكمل الطالب جوانب النقص والقصور فى البيانات الإحصائية السابقة من خلال دراسة ميدانية مكثفة للهياكل الصناعية المختلفة فى محافظة الدقهلية . وتطلب ذلك تصميم إستمارة استبيان تضم كل متغيرات الصناعة،  . وتطلب ذلك موافقة الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء لتوزيع هذه الاستثمارات على المصانع.
وقد إستغرقت الدراسة الميدانية فترة أربعة أشهر من إبريل حتى أغسطس 2004 قام الطالب خلال هذه الفترة بزيارة كل مصانع القطاع العام الموجودة بالمحافظة ، بالإضافة إلى عينة من القطاع الخاص شملت أهم وأكبر مصانعة ، بالإضافة لزيارة عدد من مصانع الصناعات الصغيرة .
ج – الخـرائـط
إستخدم الطالب مجموعة من الخرائط مختلفة المقاييس لتحديد مواقع المصانع وعلاقة ذلك بالتوطن الصناعى والعلاقات المكانية . وأهم هذه الخرائط هى :
1 – خرائط 1/5000 ، 1 /10000 ، 1/50000 ، 1/100000 ، 1/150000 .
2 – خريطة أساس لمحافظة الدقهلية من الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء توضح الحدود الإدارية للمحافظة ، ومراكز المحافظة المختلفة .
* أهم الصعوبات والمشكلات التى واجهت الطالب
1 – صعوبة الحصول على بعض البيانات الإحصائية من الجهات الحكومية المختلفة بدعوى سرية البيانات خاصة بعد تطبيق برنامج الخصخصة . وقد تغلب الطالب على هذه المشكلة بالدراسة الميدانية المكثفة لإكتمال هذه البيانات .
2 – تعدد مصادر البيانات وإختلاف الأرقام وتضاربها .
3 – صعوبة التعامل مع مصانع القطاع الخاص ، وإمتناع بعضهم عن الإدلاء بالبيانات خشية الضرائب والتأمينات الصناعية .
4 – تجاهل بعض المسئولين فى المصالح الحكومية والهيئات المختلفة لأهمية البحث العلمى ، وعدم التعاون مع الطالب بتزويده بالبيانات المختلفة مما أدى لضياع الوقت والجهد .
5 – إتساع منطقة الدراسة ، حيث أن محافظة الدقهلية تعد من أكبر المحافظات مساحة، وتباعد مراكزها مما كلف الطالب كثيراً من الجهد والمال .
وقد جاءت الرسالة فى ستة فصول سبقتها مقدمة ، وتلتها خاتمة ونتائج وتوصيات وملاحق، وقائمة المراجع .و تشتمل مقدمة الرسالة على أسباب إختيار الموضوع ، والأهداف المرجوة منه ، وأهم الدراسات السابقة ، ومناهج الدراسة ، وخطوات الدراسة وأهم الصعوبات التى واجهت الطالب .


والان اليكم رابط تحميل الرسالة
لا تنسى الاشتراك في الموقع ومتابعتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتتوصل دائما بجديد الموقع

الرابط المباشر: أضغط هنا 


تعليقان (2)
إرسال تعليق
  1. الملف م موجود للتحميل

    ردحذف
  2. مشكورين، بس جغرافية الصناعة في محافظة الدقهلية غير موجود

    ردحذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة