المقومات الجغرافية لإنتاج الخضروات في منطقة الجزيرة بين كربلاء والنجف وآفاقها المستقبلية

 المقومات الجغرافية لإنتاج الخضروات في منطقة الجزيرة بين كربلاء والنجف وآفاقها المستقبلية


 رسالة تقدمت بها


أسيل فاضل أيوب


إلى مجلس كلية الآداب في جامعة الكوفة وهي جزء متطلبات نيل درجة ماجستير / آداب في الجغرافية



 بإشراف

الأستاذ المساعد الدكتور 

 محمود بدرعلي السميع


1425هـ  - 2004م


 


الموضوع

الصفحة

فهرست المحتويات

أ

فهرست الجداول

ث

فهرست الأشكال

د

فهرست الملاحق

س

المقدمة

1

الفصل الأول:- الأهمية الغذائية والاقتصادية لمحاصيل الخضروات وتطور زراعتها في العراق ومنطقة الدراسة

6

تعريف بأنواع محاصيل الخضروات التي تزرع في منطقة الدراسة  

6

1- الطماطة

7

2- البصل

8

3- الثوم

11

4- الخيار

11

5- البطيخ

12

6- الرقي

13

تطور زراعة الخضروات في العراق

14

تطور المساحة المزروعة وإنتاج الخضروات في العراق

21

زراعة محاصيل الخضروات في منطقة الدراسة وتطورها مساحة ً وإنتاجاً

38

الفصل الثاني:- المقومات الطبيعية لزراعة وإنتاج الخضروات في منطقة الدراسة

58

الموقع

58

التكوين الجيولوجي

 

60

الموضوع

الصفحة

السطح

64

المناخ

69

1- الإشعاع الشمسي

69

2- درجة الحرارة

72

3- الأمطار

80

4- الرطوبة النسبية والتبخر

85

5- الرياح

86

التربة

91

الموارد المائية

101

الفصل الثالث :- المقومات البشرية لإنتاج الخضروات في منطقة الدراسة

109

نظام حيازة الأرض

109

الأيدي العاملة

111

السياسة الزراعية

113

التسويق

125

ممارسات الري وطرائق ايصال المياه إلى الخضروات المزروعة

146

العمليات الزراعية

148

1- حراثة الأرض وشق الخطوط الزراعية (المروز)

150

2- موعد وطريقة زراعة الخضروات

151

3- ري نباتات الخضروات المزروعة ورعايتها ووقايتها 

153

الفصل الرابع:- الآفاق المستقبلية لتنمية وتطوير زراعة وإنتاج الخضروات في منطقة الدراسة

160

الموضوع

الصفحة

أولاً:- المشاكل التي تواجه زراعة إانتاج الخضروات في منطقة الدراسة

160

أ- المشاكل الطبيعية

160

ب- المشاكل البشرية

164

جـ - المشاكل الحياتية  (Biological)

171

ثانياً:- تنمية وتطوير الأنتاج الزراعي في منطقة الدراسة

179

نتائج الدراسة

196

استمارة الاستبيان

202

المصادر

204

الملاحق

217

الخلاصة باللغة الإنكليزية

1


 

 بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

     تعد زراعة محاصيل الخضروات إحدى الأنشطة الاقتصادية التي تمارس من قبل كثير من شعوب العالم, ويعد هذا النشاط أحد الأركان المهمة في الإنتاج الزراعي، إذ تمتد زراعتها إلى جذور تاريخية قديمة، حيث تم ممارستها من قبل سكان الحضارات القديمة التي ظهرت في بلاد وادي الرافدين, وفي الوقت الحاضر يكتسب الاهتمام بزراعة وإنتاج الخضروات أهمية كبيرة في حياة المجتمعات على اختلاف مستوياتها المعيشية ودرجة تطورها، ويعود ذلك لأهمية مثل هذا الإنتاج في سد حاجة السكان من منتجاته الزراعية، ولأهميتها الغذائية الكبيرة وقدرتها على الإسهام في سد حاجة جسم الإنسان من العناصر والمواد الغذائية، هذا فضلا ً عن استخدام بعض أنواع الخضروات في مجالات الطب الحديث والطب الشعبي، وتشير معاجم اللغة إلى أن (الخضرة) تعني اللون الأخضر، و(أخضر الشيء اخضراراً)(1).

   تعتبر محافظتي كربلاء والنجف من محافظات القطر المهمة في الإنتاج الزراعي إذ تحتل محافظة النجف المركز الأول في المساحة المزروعة وإنتاج محصول الرز في القطر، كما تتبوأ محافظة كربلاء مركزاً متقدماً في إنتاج الحمضيات وبخاصة البرتقال، هذا فضلاً عن اسهامها في إنتاج الكثير من المحاصيل الزراعية الأخرى ومنها إنتاج الخضروات (الطماطة المغطاة – الثوم- البصل الأخضر- خيار الماء- البطيخ – الرقي) التي شهدت زراعتها توسعاً كبيراً في منطقة الجزيرة الصحراوية الممتدة ضمن أراضي المحافظتين(*) حتى أصبح إنتاجهما من هذه المحاصيل ولاسيما الأربعة الأولى منها يحقق الاكتفاء الذاتي ويسهم بسد جزء من حاجة الأسواق المجاورة (محافظات الفرات الأوسط) والمحافظات البعيدة (المحافظات الوسطى وكذلك الجنوبية والشمالية). ويعد هذا التوسع الكبير في المساحات المزروعة بالخضروات وظهور زراعة تجارية متخصصة بإنتاجها وقلة الدراسات الجغرافية التي تناولت هذا النشاط في المنطقة من الدوافع والأسباب الرئيسة التي حدت بالباحثة إلى اختيارها موضوعاً للدراسة.

   قد يبدو لنا أن هذه الدراسة تتناول أحد الأنشطة الزراعية ضمن منطقة محددة, إلا أن دراسة هذا النشاط وتحليله بعمق قد يكشف لنا الإمكانيات المستقبلية له، إذ أصبحت الدراسات لا تحدد بحجم معين من الظاهرات، وإننا سنجد مستقبلاً رسائل علمية جغرافية تتناول دراسة التوزيع المكاني لظاهرة أو مجموعة من الظواهر على نطاق محدود كأن تكون مؤسسة واحدة مثل توزيع اقسام مستشفى أو أبنية جامعة إذ أن الاهتمام بالكل يوجب الاهتمام بالجزء.

   تهدف هذه الدراسة إلى كشف صورة إنتاج الخضروات في منطقة الدراسة وتحليل المقومات الطبيعية و البشرية والاقتصادية بمقدار علاقتها بهذا النشاط, وإمكانية تطويره وتنميته من خلال تشخيص المشاكل التي تعوق هذه التنمية وسبل معالجتها والحد من تأثيرها.

  أما مشكلة البحث فيمكن صياغتها بالأسئلة التي تتطلب الإجابة عليها الحلول المناسبة.

هل يمكن زيادة إنتاج الخضروات في المنطقة كماً ونوعاًعلى وفق المقومات الجغرافية لها؟.

 وكيف ؟ وإن هذا السؤال يتضمن أسئلة ثانوية تتطلب الإجابة عن الأتي:-

1- ما مقومات زراعة وإنتاج الخضروات في منطقة الدراسة؟.

2- ما طبيعة إنتاج الخضروات في المنطقة خلال المدة (1991-2001م) ؟.

3- كيف يمكن تطوير هذا الإنتاج وتنميته في المنطقة؟.

    وفضلاً عن إن هذه الأسئلة تتضمن أسئلة فرعية أخرى تتطلب الإجابة عن الآتي :-

1-               هل يمكن التوسع بالوحدة المساحية المزروعة بالخضروات موضوع الدراسة ؟ وكيف ؟.

2-               هل يمكن رفع انتاجية الوحدة المساحية المزروعة بهذه الخضروات ؟وكيف؟

 أما فرضية البحث فقد تمت صياغتها بالآتي :-

يأتي نجاح زراعة الخضروات في منطقة الدراسة نتيجة لتوفر ظروف طبيعية وبشرية ملائمة وبالإمكان التوسع في هذا النشاط مستقبلا, وأن مايحصل فيها يشبه ما حصل في منطقة إنتاج الخضروات في محافظة البصرة (ولذا يمكن الإستفادة من خبرات مزارعي البصرة في هذه المنطقة).

   لقد اعتمدت الدراسة المنهج المحصولي  The Commodity Approach  الذي بموجبه تتم دراسة محصول زراعي معين وذلك بالتعرف على المحصول من حيث طبيعته وموطنه الأصلي وتاريخ زراعته واستخداماته وتحديد العوامل الجغرافية الأكثر تأثيراً في إنتاجه. ولكون هذا المنهج لا يعطي الدراسة موضوعيتها وتكاملهاووضوحها لذا فقد تم استكماله بالمنهج الأصولي Approach   The Principilec الذي يقوم على تحديد وتقييم العوامل الجغرافية التي تتحكم في الإنتاج الزراعي من حيث نسبة وجودها ودرجة ملائمتها للإنتاج الزراعي بشكل عام أو لنوع معين من المحاصيل الزراعية. واتبعت الباحثه كذلك المنهج العلمي المعاصر القائم على الملاحظة والربط والتحليل في التعرض للواقع الزراعي والعوامل البشرية والطبيعية المؤثرة فيه والمشكلات التي يعاني إنتاج الخضروات منها في محاولة لايجاد الحلول المناسبه لها والسبل الكفيلة لتنميتها.

    لقد استعانت الباحثة في دراستها بكل ما أمكنها الوصول إليه من بحوث ودراسات تتناول إنتاج الخضروات التي تم وضعها من قبل مختصين في النشاط المذكور, فضلاً عن البحوث والمنشورات في المجلات العلمية والمثبتة في هوامش الرسالة, وتطلب انجاز هذه الدراسة فضلاً عن الدراسة المكتبية الدراسة الميدانية والتي كان لها دور واضح في الوصول إلى المعلومات التي تطلبتها الدراسة, لقد كان لهذا الأسلوب بالرغم من الصعوبات التي رافقته الدور الكبير في سد الثغرات في المعلومات غير المتوفرة التي لم تستطيع الباحثة الحصول عليها من خلال دراستها للوثائق والمطبوعات المتيسرة عن المنطقة، إذ تم مراجعة الدوائر ذات العلاقة في محافظة بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف التي رفدت الدراسة بالمعلومات والبيانات الإحصائية التي تتعلق بالمساحة المزروعة وإنتاج الخضروات موضوع الدراسة على مستوى القطر والمنطقة للمدة (1991-2001م). وكان للزيارات الميدانية المتكررة طيلة أيام الدراسة لمزارع الخضروات في المنطقة دورها في استقاء المعلومات من المزارعين والفلاحين مباشرةً والتي تمثلت بالعمليات الإنتاجية ومراحل الإنتاج والمشاكل التي تواجه هذا النشاط ، هذا فضلاً عن توزيع استمارة استبيان على عدد من المزارعين التي تضمنت الأسئلة ذات العلاقة بالموضوع والمثبتة ضمن ملحق الرسالة. وكان للمقابلات التي أجرتها الباحثة مع عدد من المسؤولين في الدوائر ذات العلاقة وعدد من أصحاب المكاتب الزراعية في المحافظتين دورها في توفير كثير من المعلومات التي تطلبها البحث، يضاف إلى ذلك المقابلات التي تمت مع عدد من أصحاب المكاتب التسويقية في مراكز التجميع في المحافظتين وعدد من باعة المفرد وأصحاب وسائط النقل ممن لهم علاقة بالنشاط التسويقي للخضروات.


تحميل الرسالة




   top4top/download-rar


author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent