التذبذبات السنوية في مواعيد الهطل المطري في سورية: دراسة في الجغرافية الطبيعية ( اختصاص علم المُناخ) - رؤى سعد لله ناشد - أطروحة دكتوراه 2015م

 

التذبذبات السنوية في مواعيد الهطل المطري في سورية: دراسة في الجغرافية الطبيعية ( اختصاص علم المُناخ) - رؤى سعد لله ناشد - أطروحة دكتوراه 2015م 



أطروحة أعِدّت لنيل درجة الدكتوراه في الجغرافية الطبيعية 
من قسم الجغرافية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية – جامعة دمشق


إعداد الطالبة:

رؤى سعد لله ناشد



إشراف 

الأستاذ الدكتور:

علي حسن موسى

أستاذ المُناخ في قسم الجغرافية – جامعة دمشق


دمشق 2015







الملخص 

  تناول هذا البحث دراسة التذبذبات في مواعيد الهطول المطري في سورية، فبدايةً دُرِست التباينات المكانية للأمطار في سورية، والاتجاه العام للأمطار السنوية والفصلية، ودوريتها، ومن ثم تم تحديد موعد أول ىطول في سورية، ودراسة المدة الفاصلة بين أول هطول والهطول الذي يليه، والاتجاه العام من الدرجة الثانية لهذا الموعد، وكمية أمطار أول هطول، وتم تحديد دورية هذا الموعد باستخدام التحليل الطيفي. كما تم تحديد موعد آخر هطول في سورية، وتم تحديد المدة الفاصلة بين آخر هطول والهطول الذي يسبقه، والاتجاه العام من الدرجة الثانية لهذا الموعد، وكمية أمطار آخر هطول، كما تمت تحديد دورية هذا الموعد باستخدام التحليل الطيفي. كما تم التمييز بين الموسم المطري النظري والفرضي والفعلي، وتحديد مدة كل منهم، ودُرِس ارتباط مدة الموسم المطري مع كميات الهطول الفصلية والسنوية ومواعيد بدايته ونيايته، كما تم دراسة دورية مدة الموسم المطري باستخدام التحليل الطيفي. ومن ثم قورِن بين دورية كلِّ من (موعد أول هطول - موعد آخر هطول  مدة الموسم - المطري الفعلي) وتم تفسير هذه الدوريات، ومن ثم بُحِث في أسباب التباينات المكانية لمواعيد الهطول المطري، والأسباب الميتيورولوجية، والأسباب الفلكية، ودور الملوثات الجوية، وقرينة الغبار البركاني. 

   وتبين أن موعد أول هطول في سورية يكون ما بين النصف الثاني من شهر أيلول والنصف الأول من شهر تشرين الأول. بينما يكون موعد آخر هطول في سورية ما بين أول أيار حتى الثلث الثاني منه. وتتراوح مدة الموسم المطري الفرضي ما بين ( 6 - 8) شهور، بينما تتراوح مدة الموسم المطري - الفعلي ما بين (5 - 7) شهور. 

     وأشار خط الاتجاه العام من الدرجة الثانية في معظم المحطات المدروسة خلال فترة الدراسة، إلى تأخر في موعد أول هطول وتبكير في موعد آخر هطول في بداية العقد التاسع من القرن الماضي، وإلى اتجاه عام نحو تبكير في موعد أول هطول وتأخير في موعد آخر هطول في العقد الحالي في معظم المحطات المدروسة. 

  وأتضح أنه كلما زادت مدة الموسم المطري الفعلي بكّرت البداية الفعلية، وتأخرت النهاية الفعلية، وكَبُرَ مجموع الأمطار السنوي.

   كما تبين أن لمواعيد الهطول السنوي (أول هطول، مدة الموسم المطري الفعلي، آخر هطول) دورية قدّرت بدور قصير (2 - 5) سنوات وهو يساوي دوراً بنفس الطول لقرينة الذبذبة المتوسطية - MOI . ودوراً متوسطاً (8 - 12) سنة وهو يساوي دوراً بنفس الطول للبقع الشمسية. ودوراً طويلاً  (23 - 25) سنة وهو يساوي دوراً بنفس الطول لقرينة ذبذبة شمال الأطمسي NAOI. 

  وتبين أيضاً أن مواعيد الهطول المطري في سورية تتأثر بدرجة العرض، وبالقرب من البحر؛ إذ أنه بالاتجاه شمالاً وغرباً في سورية يبكّر موعد أول هطول، كما يتأخر موعد آخر هطول، وبالتالي يزداد طول الموسم المطري، كما يزداد تذبذب الموسم المطري في بدايته ونيايته كلما اتجهنا إلى الجنوب والشرق والجنوب الشرقي. 

   أتضح أن تأثير الارتفاع عن مستوى سطح البحر، والفتحات التضريسية، ودرجة الحرارة، ضئيل على مواعيد الهطول المطري، بينما يظهر تأثير الرطوبة على هذه المواعيد فقط في المحطات الداخلية.

    وأشارت الدراسة إلى دور كلّ من؛ المغناطيسية الأرضية والجاذبية الأرضية المتغيرتان وفقاً - للتركيب البنيوي لسطح الأرض في جذب السحب والمنخفضات وابطاء حركتها فوق المناطق ذات - الحقل المغناطيسي الأقوى، أو ذات الجاذبية الأقوى، وتحفيزها على الإمطار فوق مناطق دون أخرى.

   وتبين أن أكثر المنخفضات تأثيراً على مواعيد بداية موسم الهطول المطري هي؛ المنخفضات الجبهية الماطرة المتشكلة فوق الحوض الأوسط للبحر المتوسط، ومنخفض البحر الأحمر ومن ثم المنخفضات الجبهية المتشكلة خارج البحر المتوسط، أما أكثر المنخفضات تأثيراً على مواعيد نهاية موسم الهطول المطري هي؛ المنخفضات الجبهية الخماسينية التي تُعد بالمرتبة الأولى، يليها منخفض البحر الأحمر، ومن ثم المنخفضات الجبهية المتشكلة خارج البحر المتوسط.

  وأظهرت الدراسة أن كلاً من ذبذبة شمالي الأطلسيNAO  (North Atlantic Oscillation)، والذبذبة المتوسطية MO (Mediterranean Oscillation)، والذبذبات الجنوبية (ENSO)، لا يفسر التذبذبات بمواعيد الهطول المطري في سورية. وأن كلاً من تذبذبات عدد البقع الشمسية والتذبذبات في كمية الرماد البركاني في الغلاف الجوي (قرينة الستار البركاني DVI)، ونسبة تركيز غاز ثاني أوكسيد الكربون CO، لا تفسر التذبذبات في مواعيد الهطول المطري في سورية أيضاً.


The ANNUAL OSCILLATIONS of the DATES of PRECIPITATION in SYRIA

(A Study in climatology)

A Thesis presented for a Ph.D. in Geography

Prepared By:

Roa'a Sadallah Nashed

Supervised by:

Prof. Ali Hasan Moussa

Prof. of Climatology at Department of Geography

Damascus University


Damascus 2015




SUMMARY 

   This research deals with the Oscillation of the dates of precipitation in Syria. At first the study focused on the spatial contrast of precipitation, the general trend of yearly and seasonal precipitation and its period. Then the following points have been studied; The first date of the first precipitation and the following one, the general trend of the quadratic trend equation of the date, and the study of this periodical by using the spectral analysis. The last date of precipitation, the amount of this precipitation, the period between the last precipitation and the preceded one, the general trend of the quadratic trend equation of the date and the study of this periodical were studied by using the spectral analysis. The study has also included; The period of the actual and the supposed and the theoretical seasonal precipitation, the correlation of the period of the seasonal precipitation with the amounts of the seasonal and the annual precipitation and its beginning as well as its end, the periodical of the duration of the seasonal precipitation by using the spectral analysis. Then a comparison has been made among; the first date of precipitation, the last date of precipitation, and the length of the actual seasonal precipitation. Then interpretation has been given for such periodicals. A study has been made for the reasons of the location differences in the date of seasonal precipitation and the meteorological, astronomical reasons, the role of pollution and the dust veil index DVI. 

  It is clear that the first date of precipitation in Syria is between the second half of September and the first half of October while the date of last precipitation in Syria is between the first of May till the second third and the period of the supposed seasonal precipitation is between (6 - 8) while the period of actual seasonal precipitation is between (5- 7) month.

   The general trend of the quadratic trend equation has showed at most studied stations during the research that there is a delay in the date of the first precipitation and an early date of the last precipitation at the beginning of the s and it has pointed to a general trend of an early date of the first precipitation and a delay of the last precipitation of the current decade at the most studied stations. 

  It has been clear when the period of the actual seasonal precipitation increases , the actual beginning comes earlier, the actual end comes late and the total annual precipitation becomes greater.

   It is clear that the dates of annual precipitation ( the first precipitation, the period of the actual seasonal precipitation and the last precipitation) have a periodical estimated as a short periodical (2-5) years, that equals the role of Mediterranean oscillation index (MOI) and a medium role (8-12) years, that equals the role of sun spots, a long periodical (23-25) years, that equals the role of North Atlantic Oscillation Index (NAOI). 

   It is also clear that the dates of precipitation in Syria are affected by the latitude and by the distance from the Mediterranean; the direction of north-west in Syria, the first date of precipitation comes early, as the last date of precipitation comes late, so the length of the seasonal precipitation becomes greater and as we go towards south and the east and the eastern south, the seasonal precipitation becomes more oscillated at the beginning and at the end as well.

   It is clear that the influence of the altitude over the surface of sea, opening terrain and the temperature is not great on the date of precipitation while the influence of humidity is clear on such dates only at the internal stations.

   The research has referred to the influence of the earth's magnetic and the earth's gravity, to attract the clouds and depressions and their movements above the areas of the strongest of the earth's magnetic field or above the areas of the strongest of the earth's gravity and make them to cause rain above certain areas.

   It is clear that the influence of the Depressions on the dates of the beginning of precipitation are; frontal raining climatic depressions which are formed above the Basin of the Mediterranean, the depression of the Red Sea, and frontal climatic depressions which are formed out of the Mediterranean, as the influence of the depressions on the dates of the last precipitation are: The khamasin frontal depressions at first; then the depression of the red sea, and frontal depressions which are formed out of the Mediterranean.

  This research has showed that the North Atlantic Oscillation (NAO), Mediterranean oscillation (MO), El Niño and La Niña have given no interpretations for the dates of precipitation in Syria and the Oscillation of sunspots, the Oscillation of the quantity of the Dust Volcanic (DVI) in the atmosphere, and the percentage of Carbon dioxide CO have also given no interpretations for the dates of precipitation in Syria.


تحميل الأطروحة










قراءة وتحميل الأطروحة




     drive.google






    4shared

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent