جيولوجيا اندونيسيا Geology of Indonesia

  جيولوجيا اندونيسيا Geology of Indonesia






إندونيسيا هي أرخبيل ضخم يضم أكثر من 17000 جزيرة تمتد على أكثر من 5000 كيلومتر من الشرق إلى الغرب بين 95 و 141 درجة شرقاً ، وتعبر خط الاستواء من 6 شمالاً إلى 11 درجة جنوبًا ، وهي تقع على حدود ثلاث لوحات رئيسية: أوراسيا ، الهند -أستراليا ، وبحر الفلبين الهادئ.

تقع إندونيسيا على صدع كبير وجزء من المنطقة البركانية الشائعة المسماة "حلقة النار" ، وقد تم إنشاؤها من نشاط زلزالي عنيف أدى إلى إنشاء معظم 17000 جزيرة .

 جزر إندونيسيا لها تأثير كبير على تغير الصفائح التكتونية لأستراليا والمحيط الهادئ. يتغير اللوح الأسترالي ببطء مع حركة تصاعدية إلى الصفائح الصغيرة لصفيحة المحيط الهادئ التي تتحرك جنوبًا. بين هذه الخطوط تمتد جزر إندونيسيا.

هذا يجعل إندونيسيا واحدة من أكثر المناطق الجيولوجية المتغيرة في العالم. يوجد 400 جبل بركاني في جزر إندونيسيا ، منها 100 جبل نشط.

تسبب ثوران بركان توبا العملاق (سومطرة Nth Sumatra) قبل حوالي 74000 عام في حدوث أكبر انفجار معروف في العالم منذ مليوني سنة ، وشكل بحيرة بطول 100 كم وعرض 30 كم مع جزيرة في منتصف حجم سنغافورة. يعتقد العديد من العلماء أن هذا الثوران وتأثيره طويل المدى على الأرض قد غيّر التكوين الجيني للجنس البشري.

من ثوران بركان جبل تامبورا عام 1815 إلى انفجار كراكاتو عام 1883 ، غيرت المآسي الزلزالية التي شهدتها إندونيسيا في القرنين الماضيين التاريخ البشري بعيدًا عن ما يسمى بحلقة النار في المحيط الهادئ .

يعتبر بعض المؤرخين أن ثوران بركان كراكاتاو عام 1883 قبالة جنوب سومطرة هو أول حدث إعلامي عالمي في العالم. 

تسببت تسونامي الناتجة عن هذا الانفجار البركاني في مقتل 40 ألفًا في جاوة وسومطرة. سمع الانفجار في أماكن بعيدة مثل أستراليا والهند وألقى بملايين الأطنان من الرماد في الغلاف الجوي مما أدى إلى تبريد درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم لسنوات عديدة.

منذ عام 2000 ، استمرت الزلازل والانفجارات البركانية وأمواج تسونامي في تعطيل الحياة في إندونيسيا ، مما تسبب في مقتل أكثر من 250 ألف شخص وتدمير مليوني منزل ومبنى.

لذلك يعد الأرخبيل الإندونيسي من أكثر مناطق الأرض تعقيداً، إذ تمتزج فيه الوحدات البنائية الحديثة بالوحدات القديمة، التي غمرت مياه البحر مناطق واسعة منها مكوّنة بذلك بحاراً داخلية وهامشية، كما أن الأرخبيل يقع ضمن مقعر أرضي بنائي هائل geosynclin لذا فهو من أكثر أقاليم العالم نشاطاً زلزالياً وبركانياً.

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent