U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
جديد الموضوعات

دكتوراه: التباين المكاني لاستعمالات الأرض لضفتي دجلة في مدينة بغداد دراسة تطويرية في جغرافية المدن

التباين المكاني لاستعمالات الأرض


لضفتي دجلة في مدينة بغداد
دراسة تطويرية في جغرافية المدن 




أطروحة تقدمت بها 

صفاقس قاسم هادي 


إلى مجلس كلية الآداب – جامعة بغداد

وهي جزء من متطلبات نيل شهادة الدكتوراه

 في فلسفة الجغرافية البشرية 



بإشراف 

الأستاذة الدكتورة 

ندى شاكر جودت 



1436هـ - 2015م 





فهرست المحتويات

ت
الموضوع
رقم الصفحة

الآية الكريمة


الإهداء
آ

 شكر وامتنان
ب - ت

فهرست  المحتويات
ث- ش

فهرست  الجداول
ص – ط

 فهرست  الخرائط
ط- ظ

فهرست الأشكال
ظ

فهرست   الصور
ع-ق

المستخلص
ك-م

المقدمة
1-2

الإطار النظري
3-10

 مشكلة البحث
3

 هدف البحث
3

 فرضية البحث
3-4

 الحدود المكانية والزمانية لمنطقة الدراسة
4-8

 الحدود المكانية
4-7

 الحدود الزمانية
8

 منهجية البحث
8-10
1
الفصل الأول: الخصائص الجغرافية الطبيعية لمنطقة الدراسة
11-51
1-1
التمهيد
11
1-2
 المبحث الأول:  الخصائص الجغرافية الطبيعية وأثرها في تكوين وتوسع الضفة النهرية
11
1-2-1
التركيب الجيولوجي
11-13
1-2-2
سطح
13-14
1-2-3
التربة
14-16
1-2-4
المناخ
16
1-2-4-1
 مناخ العراق القديم
16

أولاً :- الامطار
16-17

ثانياً :-درجات الحرارة
17
1-2-4-2
المناخ الحالي
18

أولاً:- درجات الحرارة
18-19

ثانياً:- الامطار
20

ثالثاً:- الرياح
21-22
1-2-5
 مصادر المياه والفيضانات
22-24
1-2-6
 الجزر النهرية
25-27
1-2-7
 تغير مجرى النهر والزحف النهري
27-28
1-2-7-1
 تغيرات المجرى للمدة من  عام (762م-1938م)
28
1-2-7-2
تغيرات المجرى للمدة من( 1938-2010)
28-31
1-3
 المبحث الثاني: أثر نهر دجلة في نشأة مدينة بغداد
32
1-3-1
 جانب الكرخ
32
1-3-2
 جانب الرصافة
32-34
1-3-3
 أثر نهر دجلة على المراحل المورفولوجية لمدينة بغداد
34
1-3-3-1
 المرحلة الأولى 750-1881م
34-36
1-3-3-2
 المرحلة الثانية 1869-1920
36-37
1-3-3-3
 المرحلة الثالثة 1921-1958
37-40
1-3-3-4
 أثر نهر دجلة في التوسع العمراني ( بغداد عام1958)
40-43
1-3-5
 السكان
43
1-3-5-1
 نمو سكان مدينة بغداد
43-46
 1-4
 المبحث الثالث: دور النهر في حياة المجتمع البغدادي
46
1-4-1
 الجانب الزراعي
46-47
1-4-2
 الجانب الصناعي
47
1-4-3
 الجانب الترفيهي
47-48
1-4-4
 الجانب المناخي
48-49
1-4-5
 النقل النهري
49-50
1-4-6
 البنية التحتية( خدمات مياه الشرب)
50-51
2
 الفصل الثاني: العوامل المؤثرة في استعمالات الارض لضفتي نهر دجلة
52-112
2-1
تمهيد
52
2-2
 المبحث الأول: العوامل المؤثرة في استعمالات الأرض لضفتي نهر دجلة
52
2-2-1
 العوامل الطبيعية
52
2-2-1-1
 التصريف النهري
52-55
2-2-1-2
 المقطع العرضي للنهر
55-57
2-2-2
 العوامل الحياتية
57
2-2-2-1
 النبات الطبيعي
58-60
2-2-2-2
 القوارض
60
2-2-3
 العوامل البشرية
61
2-2-3-1
 السياسات المائية
61-62
2-2-3-2
 السدود والخزانات
62

أولاً:- السدود قديماً
62-63

ثانياً:- السدود والخزانات الحديثة
63-65
2-2-3-3
مشروع الثرثار لمعالجة الفيضان
65
2-2-3-4
 مشاريع الري
65-67
2-2-4
 العوامل الاقتصادية
67
2-2-4-1
 المنافسة
67-68
2-2-4-2
 قيمة الارض ومستويات الايجار
68
2-2-4-3
 النقل
69
2-2-5
 العوامل الاجتماعية
69
2-2-5-1
 عمليات التسلط والتدرج والتميز الوظيفي والطبقي  والعنصري
69-70
2-2-5-2
ظاهرة التركز والتشتت
70
2-2-5-3
ظاهرة الغزو المتعاقب
70-71
2-2-5-4
محددات المنفعة العامة
71
2-3
 المبحث الثاني: التباين المكاني لاستعمالات الارض الخضرية لضفتي نهر دجلة في مدينة بغداد
71-72
2-3-1
 الاستعمال السكني
72-77
2-3-1-1
 أنماط الاستعمال السكني في منطقة الدراسة
77-79
2-3-1-2
الحالة الإنشائية
79-82
2-3-1-3
العمر الزمني للوحدة السكنية
82
2-3-1-4
ملكية العقار
83-84
2-3-2
 الاستعمال الصناعي
84-89
2-3-3
 الاستعمال التجاري
89-92
2-3-4
 الاستعمال الزراعي
92-95
2-3-5
 الاستعمال الحكومي
95-97
2-3-6
 الاستعمال التراثي
97-98
2-3-7
الاستعمال الخدمي
98-102
2-3-8
 الاستعمال الترفيهي
102-106
2-3-9
 الاستعمال  التعليمي
106-108
2-3-10
 الاستعمال الديني
108-110
2-3-11
 الاستعمال الصحي
110-112
2-3-12
 الاستعمالات الأخرى
112
3
 الفصل الثالث: التوزيع الجغرافي لاستعمالات الأرض حسب الوحدات البلدية في منطقة الدراسة
113-170
3-1
 التمهيد
113
3-2
 المبحث الأول: التوزيع الجغرافي لاستعمالات الأرض في جانب الرصافة
113
3-2-1
 وحدة بلدية الأعظمية
113-115
3-2-1-1
 الاستعمال السكني
115-120
3-2-1-2
 الاستعمال الزراعي
120
3-2-1-3
الاستعمال الصناعي
120-121
3-2-1-4
 الاستعمال الخدمي
121
3-2-1-5
 الاستعمال الصحي
122
3-2-1-6
 الاستعمال التعليمي
122
3-2-1-7
الاستعمال الترفيهي
122-123
3-2-1-8
 الاستعمال الديني
123-124
3-2-1-9
الاستعمال التجاري
124
3-2-1-10
 الاستعمال التراثي
124
3-2-1-11
 الاستعمال الحكومي
125
3-2-1-12
 الاستعمالات الأخرى
125
3-2-2
 وحدة بلدية الرصافة
126
3-2-2-1
 الاستعمال السكني
126-129
3-2-2-2
 الاستعمال التجاري
129-134
3-2-2-3
الاستعمال الصناعي
134
3-2-2-4
 الاستعمال الخدمي
134-135
3-2-2-5
 الاستعمال الصحي
135
3-2-2-6
 الاستعمال التعليمي والتراثي
135-136
3-2-2-7
الاستعمال الترفيهي
136-137
3-2-2-8
 الاستعمال الديني
137
3-2-2-9
الاستعمال الحكومي
138
3-2-2-10
الاستعمالات الشاغرة
139-140
3-2-3
وحدة بلدية الكرادة
140-141
3-2-3-1
 الاستعمال السكني
141-144
3-2-3-2
 الاستعمال التجاري
144-146
3-2-3-3
الاستعمال الصناعي
146-149
3-2-3-4
 الاستعمال الزراعي
149
3-2-3-5
 الاستعمال الخدمي
149
3-2-3-6
 الاستعمال الصحي
149
3-2-3-7
 الاستعمال الديني
149-150
3-2-3-8
الاستعمال  التعليمي
150
3-2-3-9
 الاستعمال الحكومي
150-151
3-2-3-10
الاستعمال الترفيهي
151-152
3-2-3-11
الاستعمالات الشاغرة
152-153
3-3
المبحث الثاني: التوزيع الجغرافي لاستعمالات الأرض في جانب الكرخ في مدينة بغداد
154
3-3-1
 وحدة بلدية الكاظمية
154
3-3-1-1
 الاستعمال السكني
154-158
3-3-1-2
الاستعمال الزراعي
158
3-3-1-3
 الاستعمال التجاري
158-159
3-3-1-4
الاستعمال الصناعي
159-160
3-3-1-5
 الاستعمال الخدمي
160-161
3-3-1-6
 الاستعمال الصحي
161
3-3-1-7
 الاستعمال التعليمي
161
3-3-1-8
الاستعمال  الترفيهي
161-162
3-3-1-9
 الاستعمال الديني
162
3-3-1-10
الاستعمال  الحكومي
162
3-3-1-11
الاستعمالات الشاغرة
163
3-3-2
 وحدة بلدية الكرخ
164
3-3-2-1
 الاستعمال السكني
164-169
3-3-2-2
الاستعمال  التجاري
169-170
3-3-2-3
 الاستعمال الزراعي
170-171
3-3-2-4
الاستعمال الصناعي
171
3-3-2-5
 الاستعمال التعليمي
171
3-3-2-6
 الاستعمال الصحي
172
3-3-2-7
 الاستعمال الديني
172-173
3-3-2-8
الاستعمال  الخدمي
173-174
3-3-2-9
 الاستعمال الترفيهي
174
3-3-2-10
الاستعمال  الحكومي
174-175
3-3-2-11
الاستعمالات الشاغرة
175-176
3-3-3
 وحدة بلدية الدورة
176
3-3-3-1
 الاستعمال السكني
176-178
3-3-3-2
الاستعمال الصناعي
179
3-3-3-3
 الاستعمال الزراعي
180
3-3-3-4
الاستعمال التجاري
180
3-3-3-5
  الاستعمال الخدمي
180-181
3-3-3-6
 استعمالات شاغرة
181
4
الفصل  الرابع: المشاكل الحضرية الناجمة عن التوزيع الحالي لاستعمالات الأرض لضفتي نهر دجلة في مدينة بغداد
182-224
4-1
 التمهيد
182
4-2
 المبحث الأول: المشاكل الحضرية الناجمة عن التوزيع الحالي لاستعمالات الأرض لضفتي نهر دجلة في مدينة بغداد
182-183
4-2-1
 خصائص المياه
183
4-2-1-1
 الخصائص الفيزيائية
183
4-2-1-2
 الخصائص الكيمياوية
184-185
4-2-2
 تلوث المياه
185
4-2-2-1
 مصادر تلوث المياه
185

أولاً:- الملوثات السائلة
186

1- التلوث من المصادر المنزلية( البلدية)
186-195

2- التلوث في المصادر الصناعية
195-198

3- التلوث في المصادر الزراعية
198-200

ثانياً:- الملوثات  الصلبة
200-204
4-2-2-2
الآثار البيئية لاستعمالات الأرض الحالية على مياه نهر دجلة
204

أولاً:-  ارتفاع كلفة انتاج الماء الصافي
204-207

ثانياً:- تأثير الملوثات على صحة الإنسان
207

ثالثاً:- الأضرار بالتنوع الإحيائي
208-210
4-2-3
 التداخل بين استعمالات الأرض
210-212
4-2-4
الملكيات الخاصة للواجهة النهرية
212-213
4-2-5
تشويه جمالية النهر والضفاف( التلوث البصري)
213-217
4-2-6
 التجاوزات الحاصلة على خط التهذيب
217-218
4-2-7
 نقص الفعاليات الترفيهية
218-221
4-3
 المبحث الثاني: السلبيات التصميمة  للضفة النهرية في مدينة بغداد مقارنة مع بعض الدراسات العالمية
221
4-3-1
 دراسة تطوير الأنهار لبلدية شيكاغو
221
4-3-2
دراسة تطوير ضفاف الأنهار لـ( Tourbier) دراسة عامة لتطوير واجهات الأنهار
221-222
4-3-3
دراسة تطوير واجهة نهر ديترويت
222
4-3-4
 دراسة تطوير بلدية سنغافورة لواجهة نهر سنغافورة
222
4-3-5
 دراسة تطوير بلدية لندن لواجهة نهر التايميز
222-223
4-3-6
 دراسة تطوير بلدية كولومبس لتطوير واجهة نهر اوهايو
223
4-3-7
 دراسة تطوير نهر يارا في استراليا
223-224
5
 الفصل الخامس: تطوير ضفاف نهر دجلة
225-284
5-1
 التمهيد
225
5-2
 المبحث الأول: المخططات الأساسية لمدينة بغداد وعلاقتها بنهر دجلة
225

 1- مخطط مؤسسة منوبريو نيرلي وماكفرلين (1945)
225

 2- مخطط مؤسسة كسياس (1958)
225

 3- المخطط الأساسي لمدينة بغداد(1973-2000)
226

4- المخطط الإنمائي المتكامل لعام (2001)
226-228
5-2-1
 العوامل المؤثرة في عملية التطوير
228

1- التخطيط والتصميم الحضري
228

2- العامل التاريخي
228

3- مشاركة الرأي العام
228-229

4- العامل المكاني
229

5- العامل الاجتماعي والثقافي
230

6- مشاركة الحكومة
230
5-2-2
 معوقات تطوير ضفاف نهر دجلة في مدينة بغداد
230-231
5-3
 المبحث الثاني: تطوير الضفة  النهرية لنهر دجلة في مدينة بغداد
231-237
5-3-1
 المشاريع المقترحة لتطوير ضفاف نهر دجلة في جانب الرصافة من مدينة بغداد
237
5-3-1-1
 وحدة بلدية الأعظمية
237

أولاً:- تفعيل كورنيش الكريعات
237

1- خدمات البنى التحتية
237-240

2- أماكن الترفيه والسياحة في موقع الكورنيش
240-242

ثانياً:- الفندق السياحي
242

ثالثاً:- المتحف الوطني لمدينة بغداد
243-244

رابعاً:- حديقة الحيوان
244-245
5-3-1-2
 وحدة بلدية الرصافة
245

أولا:- أعادة إحياء المراكز التاريخية
245

1- أهمية إعادة إحياء المراكز التاريخية
246-247

2- المبادئ التخطيطية في إعادة إحياء المراكز التاريخية
247-253

ثانياً:- الاستعمال السكني
253-254

ثالثا:- الاستعمال الترفيهي
254-258

رابعاً:- مناطق تحت الجسور
258-260
5-3-1-3
 وحدة بلدية الكرادة
260

أولاً: تطوير كورنيش ابي نؤاس
260-262

 ثانياً:- تطوير جزيرة الاعراس ( أم الخنازير)
262-263

ثالثاً: الفعاليات الرياضية في المناطق الحضرية العامة المفتوحة
263-266
5-3-2
 المشاريع المقترحة لتطوير ضفاف  نهر دجلة في جانب الكرخ في مدينة بغداد
266
5-3-2-1
 وحدة بلدية الكاظمية
266

أولاً:- أعادة تأهيل المناطق الترفيهية
266-267

ثانياً:-   تطوير كورنيش الكاظمية
267-269

ثالثاً:- المكتبة الوطنية الثقافية
269-271

رابعاً:- حدائق الغابات
271-273
5-3-2-2
 وحدة بلدية الكرخ
273

أولاً:- الفعاليات الثقافية
274

ثانياً:- الخدمات الترفيهية والسياحية
275

1- النمط الخطي
275-276

2- النمط المركزي
276-278

ثالثاً:- الأسواق التقليدية والتراثية
278-279
5-3-2-3
 وحدة بلدية الدورة
279

أولاً:- اختلاف الصفات الكيمياوية للتربة
279-281

ثانياً:- نقص المياه
281

ثالثاً:- التوسع الحضري
282

رابعاً:- ضعف السياسات الزراعية
282-284

الاستناجات والتوصيات
285-290

المصادر
291-307

الملاحق
308-318

Abstract
A-C


المستخلص: 

   تناولت هذه الدراسة التباين المكاني لاستعمالات الأرض لضفتي نهر دجلة في مدينة بغداد-دراسة تطويرية، وتعد دراسة ضفاف الانهار من المواضيع المهمة، إذ أن أغلب المدن النهرية ومنذ نشأتها الأولى تنشأ بالقرب من النهر ومن ثم تتوسع باتجاه الداخل. وقد أدت عوامل طبيعية عدة في نشوء وتوسع الضفة النهرية، كالمناخ، والفيضانات والجزر النهرية،فضلاً عن ظاهرة الزحف النهري وتغيير مجرى النهر وقد اختار الخليفة أبو جعفر المنصور موضع مدينة بغداد في موقع استراتيجي مهم ملائم لأغراض عدة، ولعل من أبرزها الجانب السياسي والتجاري والبيئي والمناخي والترفيهي، وقد بدأ المنصور ببناء مدينة بغداد عام(762)م في الجانب الغربي لنهر دجلة( جانب الكرخ)، ومن ثم توسع العمران ليشمل الجانب الشرقي (جانب الرصافة) ونظراً لاختراق نهر دجلة من الشمال إلى جنوب مدينة بغداد فقد أثر في المراحل المورفولوجية للمدينة، وأهم ما يميز تلك المراحل القصور الفخمة للقادة والأمراء على ضفاف النهر، فضلاً عن المستوطنات الحضرية التي زودت بمختلف الخدمات الصناعية والتجارية والخدمية والمهنة الأساسية الزراعية. وأصبحت بغداد نواة جذب للسكان من مختلف أنحاء المعمورة. وقد أدى النهر أيضاً دوراً مهماً في حياة المجتمع البغدادي ومنذ القدم والى الوقت الحاضر، فقد كان النهر وضفافه يمثل جانباً ترفيهياً بحد ذاته لما يتمتع به من مقومات طبيعية فريدة في مدينة بغداد فضلاً عن دوره في الزراعة والصناعة ودوره البيئي والمناخي والنقل النهري. 

     وقد أدت عوامل عدة وتركز أثرها في التوزيع الجغرافي لاستعمالات الارض في الضفة النهرية البغدادية، كالعوامل الطبيعية المتمثلة بالتصريف النهري والمقطع العرضي للنهر، والعوامل الحياتية المتمثلة بالنبات الطبيعي والقوارض، والعوامل البشرية، كإنشاء السدود والخزانات والسياسات المائية ومشاريع الري،والعوامل الاقتصادية التي لها أثر بارز في التوزيع الحالي لاستعمالات الارض كالمنافسة بين الاستعمالات وقيمة الأرض ومستويات الإيجار والنقل، فضلاً عن العوامل الاجتماعية، وقد تم توزيع استعمالات الأرض على بعد(200)م من النهر باتجاه الضفة النهرية، وقد بلغت المساحة المدروسة (190400349) م2 ، وتمثلت في جانب الرصافة في وحدة بلدية كل من الاعظمية والرصافة والكرادة وفي جانب الكرخ تمثل في وحدة بلدية كل من الكاظمية والكرخ والدورة. وقد شغل الاستعمال السكني أكبر مساحة مجمل المساحة المدروسة، فقد شغل هذا الاستعمال نسبة( 54,2%) وتركز في جميع الوحدات البلدية المدروسة في جانب الرصافة والكرخ. وفي حين شغل الاستعمال الزراعي نسبة( 16,5%) وتركز في شمال مدينة بغداد في الاعظمية والكاظمية وفي جنوبها في الكرادة والدورة. وشغل الاستعمال الصناعي نسبة(11,4%) وتركز بشكل رئيسي في جنوب المدينة في الكرادة والدورة، وبشكل ثانوي في باقي مناطق الدراسة، وشغل الاستعمال التجاري نسبة(10,7%) وتركز بشكل رئيسي في وحدة بلدية الرصافة وبشكل ثانوي في باقي الوحدات البلدية المدروسة في حين شغل الاستعمال الحكومي والتعليمي (4,6%) و(0,8%) على التوالي وشغل الاستعمال الترفيهي والخدمي والديني بنسبة(0,6%) و(0,3%) و(0,33%) على التوالي وشغل الاستعمال الصحي والتراثي (0,2%) و(0,4%) على التوالي وتركزت جميع هذه الاستعمالات الأخرى( 0,03%) وتمثلت بالأراضي الشاغرة في جميع الوحدات المدروسة وأجزاء من المقبرة في الأعظمية. 

  وقد نتج عن هذا التوزيع في استعمالات الأرض مشاكل حضرية عدة نتيجة لعدم وجود مخططات أساسية حديثة وتلكؤ في تنفيذ المخططات السابقة نتيجة للظروف السياسية والأوضاع المتردية فضلاً عن ضعف الرقابة البلدية في تنفيذ التشريعات والقوانين العراقية، ومن أهم هذه المشاكل هو التلوث البيئي كإنشاء أنابيب الصرف الصحي بكافة أنواعه وتراكم النفايات الصلبة على طوال امتداد النهر فضلاً عن التلوث الصناعي، ومن المشاكل الأخرى التداخل بين استعمالات الأرض والتجاوز على حدود خط التهذيب (المحرم النهري)، ومشكلة النقص في الخدمات والفعاليات الترفيهية ومشاكل أخرى. 

   وتوجد بعض الدراسات المحلية للنهوض بواقع وتطوير الضفة النهرية على الرغم من أنها تناولت تطوير أجزاء محدودة في مناطق الدراسة كتطوير جزء من الرصافة في دراسة الاستشاري الياباني ( Jcp) عام 1982، ودراسة تطوير الكرخ (لمولر الالوسي) عام 1984 ودراسة تطوير ابو نؤاس (لآرثر اريكسون وشركاه) عام 1982 لكن هذه الدراسات العالمية التي يجب الاعتماد عليها في عملية التطوير كدراسة بلدية لندن وبلدية شيكاغو، وبلدية سنغافورة وبلدية مدينة كولومبس ودراسة المعماري( Tourbier) وهي دراسة عامة لتطوير الأنهار. 

    ومن خلال هذه الدراسات العالمية نلاحظ مدى اهتمام مدن العالم بتطوير ضفاف أنهارها نرى أن الضفة النهرية تعاني من مشاكل عدة تعيق عملية التطوير ولعل من أبرزها الفساد الإداري والأزمات الاقتصادية والمالية والسياسية ومنذ عام (1980) والى الوقت الحاضر. فضلاً عن عدم وجود ملاكات متخصصة سواء في وزارة الري ووزارة الموارد المائية أو في أمانة بغداد أو البلديات ذات العلاقة بالموضوع في إعداد دراسات مشاريع حديثة لغرض النهوض بواقع الضفة النهرية البغدادية. فضلاً عن وجود ملكيات خاصة تابعة للدولة أو للأشخاص تقف عائقاً أمام عملية التطوير. ومن خلال هذه الدراسة تم التوصل إلى مجموعة من المشاريع المقترحة ولعل أبرزها إزالة التجاوز بكافة أنواع وتفعيل مشروع النقل النهري وترحيل الصناعات الملوثة عن النهر فضلاً عن أقامة مشاريع ترفيهية في جميع الوحدات البلدية المدروسة كتطوير كورنيش الكريعات وإقامة متحف وطني في الاعظمية وتطوير منطقة الرصافة التراثية بإيجاد محاور وأعمدة خضراء وإزالة الوحدات السكنية المتداعية وغيرها من المشاريع.وفي الكرادة ثم اقتراح مشروع المنطقة الرياضية وتطوير كورنيش أبو نؤاس وغيرها من المشاريع. 

  أما في جانب الكرخ فقد اقترحت الدراسة مشاريع عدة ومن أبرزها المكتبة الوطنية وغابة بغداد في الكاظمية، وإيجاد مشروع ثقافي ونمط ترفيهي مركزي وخطي في جانب الكرخ مع تأكيد على المحافظة على الأراضي الزراعية في وحدة بلدية الدورة. 


The Spatial Variation of Land Uses for the
 Banks of Tigris River in Baghdad
Developmental Study 
(Urban Geography) 



A Thesis Submitted by 

Safaqis Qassim Hadi 



To the Council of the College of Arts/University of Baghdad In partial fulfillment of the requirements to a ward Ph.D. degree in the Human Geography 


Supervised by 

Prof. Dr. 

Nada Shakir Jawdat 


1436 A.H - Baghdad - 2015 A.D 



Abstract 

  This study deals with the spatial variation of the uses of the ground for the two banks of the river Tigris in Baghdad - a developmental study- the riverbanks are considered important topics for the majority of the river towns and from the beginning of their rise arise near the river and then expand toward the inside. Several natural factors played a role in the emergence and expansion of the river bank, such as the climate, floods and river islands as well as the phenomenon of the river creep and the change of the riverbed. The caliph Abu-Jaafer Al-Mansur chose the position of the city of Baghdad in an important strategic location convenient for several purposes and perhaps the most prominent purposes are political, commercial, environmental, climate and recreational. Al-Mansur started building the city of Baghdad in (762 AD) in the western side of the river Tigris (Karkh) and then the urbanization expanded to include the eastern side (Rusafa) and Due to the penetration of the river Tigris from the north to the south of Baghdad, this has impacted the morphological stages of the city and the most important characteristic of these stages are the magnificent palaces of the leaders and princes on the banks of the river as well as urban settlements, which were provided by various industrial and commercial services and the basic occupation was agriculture. Baghdad became the nucleus of attraction of the place from around the globe. The river also played an important role in the life of al-Baghdadi community since ancient times to the present, that the river and its banks represent an entertainment side by itself because of its unique natural ingredients in Baghdad as well as its role in agriculture, industry and its environmental and climate role and the river transport. 

  Several factors have played a role and their impact was focused on the geographical distribution of land use in the Baghdadi river bank such as the natural factors of the river drainage, the cross-section of the river and the biological factors of the natural vegetation, rodent and human factors such as the establishment of dams, reservoirs and water policies, irrigation projects in addition to the economic factors that have a significant impact in the current distribution of land uses such as competition between the uses and value of the land and the levels of rent and transport as well as the social factors. Land uses have been distributed within (200 m) from the river toward the river bank the studied area has been (190 400 349 sq m) which is equivalent to (95200 square kilometers) which was in the Rusafa side in the municipality unit of Adhamiya, Al-Rusafa, and Karrada and in the Karkh side it was represented by the municipality unit of each of Kadhimiya, Karkh and Al-Dawra. The residential use occupied the largest of the overall studied area where it has occupied (54.2%) and it was focused in all the studied municipal units in both sides of the Al-Rusafa and Al-Karkh. On the other hand, the agricultural use occupied (16.5%) and was concentrated in the north of Baghdad in the Adhamiya and Kadhimiya and in the south of Baghdad in Karrada and Al-Dawra. The industrial use represented (11.4%) and was focused mainly in the south of the city in the Karrada and Al-Dawra and secondarily in the rest of the study areas. On the other hand, the commercial use occupied a percentage of (10.7%), and was mainly focused on the municipality unit of Rusafa and secondarily in the rest of the municipal units studied. The government and educational uses were (4.6%) and (8%), respectively, and the entertainment, service and religious uses were (0.6%) and (0.3%) and (0.33%), respectively. Added to that the health and heritage uses represented (0.2%) and (0.4%), respectively, and all the other uses were concentrated to be (0.03%) consisting the vacant lands in all the studied units and parts of the cemetery in the Adhamiya. 

  This distribution of land use has resulted in several urban problems as a result of the lack of modern basic designs and delay in the implementation of the previous designs as a result of the political circumstances and the deteriorating situation as well as the weak municipal oversight over the implementation of the Iraqi legislations and laws, and the most important of these problems is the environmental pollution such as the establishment of the sewage pipes of all kinds and the accumulation of solid waste along the stretch of the river as well as industrial pollution. Other problems include the overlap between land uses and transcending on the limits of refinement line (the river forbidden zone) and the problem of the shortage of services and entertainment events and other problems. 

  There are some local studies to promote the reality and develop the river bank even though they dealt with the development of limited portions of the study areas such as developing part of Al- Rusafa in Jcp's study (a Japanese consultant) in 1982 and the study of the development of the Karkh (for Mueller Al-Aalusi) 1984 and the study of the development of Abu Nawas (by Arther Ericsson and his partners) in 1982, but these global studies which should be relied on in the development process as the study of the municipality of London, Chicago, Singapore and Columbus City and study of the architecture (Tourbier), are general studies for developing the rivers. 

  Through these global studies we note the attention span of the world's cities to develop the banks of their rivers. We see that the river banks suffer from several problems hindering the development process and perhaps the most prominent of which are the administrative corruption and economic and political crises since 1980 till now, added to that the lack of specialized staffs, whether in the Ministry of Irrigation, Water Resources Ministry or in Baghdad municipality or the relevant municipalities to prepare modern projects studies for the purpose of advancement of the Baghdadi river bank. In addition to that there exist some private properties belonging to the State or to the people which constitute an obstacle to the development process and through this study a set of proposed projects have been reached and perhaps the most notable ones are the removal of the transcendence of all types, the activation of river transport project, the transferring of polluting industries away from the river in addition to establishing recreational projects in all the studied municipal units such as the development of the Corniche of Gurayaat, establishing a national museum in Adhamiya and developing the Rusafa heritage area throughout establishing green axes and poles, removing dilapidated housing units and other projects. In Karrada, the sports area project and the development of Abu Nawas Corniche and other projects have been proposed. 

  As far as the Karkh district is concerned, the study has proposed several projects, the most notable of which are the National Library and Baghdad Forest in Kadhimiya, in addition to finding a cultural project and central and linear recreational style in the Karkh district with an emphasis on preservation of agricultural land in Al-Dawra municipality unit. 

تحميل من

↲     mega

الاسمبريد إلكترونيرسالة