الطرق الكارتوجرافية المُثلى لتمثيل توزيع السكان وكثافتهم: دراسة كارتوجرافية تطبيقية على مديريتي الساحل بمحافظة تعز

 الطرق الكارتوجرافية المُثلى لتمثيل توزيع السكان وكثافتهم: دراسة كارتوجرافية تطبيقية على مديريتي الساحل بمحافظة تعز




نجيب عبد القادر سيف الشميري
أستاذ الجغرافيا البشرية والخرائط المساعد
القائم بأعمال رئيس قسم الجغرافيا ونظم المعلومات الجغرافية - كلية الآداب - جامعة تعز

مجلة العلوم التربوية و الدراسات الإنسانية - المجلد 7 - العدد 17 - يوليو 2021م - ص ص 240 - 271:

الملخص
هدفت هذه الدراسة إلى تمثيل بيانات توزيع السكان وكثافتهم كارتوجرافيًا على الوحدات الادارية في منطقة الدراسة وتحديد أفضل تلك الطرق التي تعطي للقارئ انطباعًا صحيحًا وواضحًا عن توزيع السكان وكثافتهم. واعتمدت الدراسة على عدد من المناهج منها المنهج الموضوعي في تحديد طريقة التمثيل المناسبة للبيانات السكانية وبما يتوافق مع التكوين المكاني لمنطقة الدراسة من حيث المساحة وعدد وحداتها الادارية، كما تم استخدام المنهج التحليلي في تحليل خرائط الدراسة.
وتوصلت الدراسة الى ان أفضل الطرق لتمثيل التوزيع العددي للسكان هي طريقة النقط حسب التوزيع الفعلي للسكان، ثم تأتي طريقة المكعبات المُجمعة، حيث يسهل من خلالها إدراك ما تمثله الخريطة بشكل سريع. وان تمثيل توزيع السكان حسب الريف والحضر بخريطة مركبة بطريقة الاعمدة المتعددة "المزدوجة" والتدرج المساحي لها افضلية في الادراك البصري. وعند تمثيل الكثافة السكانية على وحدات إدارية قليلة العدد وكبيرة المساحة فمن الأفضل عدم استخدام طريقة التدرج المساحي لان عدد الوحدات قد يكون مساويًا لعدد الفئات، فضلًا عن ان ملئ الوحدة الإدارية كبيرة المساحة بلون ما يبين ان ذلك التوزيع شائع وفيه تعميم.

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent