التباين المكاني لتوزيع محطات الوقود في المدينة المنورة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية- أشرف علي عبده

 التباين المكاني لتوزيع محطات الوقود في المدينة المنورة باستخدام نظم المعلومات الجغرافية- أشرف علي عبده


 


د. أشرف علي عبده

أستاذ مشارك بقسم الجغرافيا – كلية الآداب – جامعة القاهرة
أستاذ مشارك بقسم العلوم الاجتماعية – كلية الآداب والعلوم الإنسانية – جامعة طيبة


سلسلة بحوث جغرافية
العدد 75 عام 2014م
الجمعية الجغرافية المصرية

مقدمة ظهر حديثا علي الساحة الجغرافية ما يسمى بالدراسة الجغرافية للخدمات أو جغرافية الخدمات حيث كانت تأتي ضمن ثنابا الموضوعات الجغرافیة الأخرى وبخاصة جغرافية المدن (خلاف، ١٩٩١ م، ص ٢)، ولقد بدأ الاهتمام بقطاع الخدمات في العالم المتقدم منذ الستينات والسبعینات من القرن العشرين وذلك بعد الاقتناع بأهمية هذا القطاع الحیوي ودوره البارز في النواحي الاقتصادية والحضرية (البغدادي، ١٩٩٦ م، ص ٢٥٥ )، وقد تركزت الاتجاهات الجغرافية التطبيقية الحديثة علي الاهتمام بالتوزيع الجغرافي لمرافق الخدمات العامة التي يحتاجها الفرد في حكاته اليومية لتقديم أفضل مساعدة له بكل يسر وسهولة، وبشترك في الاهتمام بهذا الموضوع ودراسته مجالين من مجالات اهتمام الجغرافيا البشرية وقد برزت أهمية (Ayeni, 2001, P هما الجغرافيا الاقتصادية ونظرية الموقع ( 112 التوزيعات الجغرافية ودورها في دراسة الخدمات خاصة تلك التي تتناول التحليل المكاني لمعرفة كيفية وخصائص تشكل الأشياء في المكان وذلك كأحد الركائز النظریة الهامة التي تبحث في موضوع العرض والطلب. وتعد دراسة الصورة التوزيعية لمواقع الخدمات داخل القطاعات الحضرية ذات أهمية كبيرة لأنها تخدم شريحة سكانية كبيرة مما بعتبر عاملا أساسيا في توزيع مراكز الخدمات داخل المدن، ومع تطور أساليب البحث الحديثة وزيادة المعلومات الإحصائية واستخدام التقنيات الحديثة حرص الجغرافيون والمخططون علي استخدام تلك الأساليب والتقنيات والإحصائيات داخل منظومة نظم المعلومات الجغرافية (الدليمي، ٢٠١٣ م، ص ٣٧ ) لتحديد وتوزيع مواقع الخدمات ونطاق مسئوليتها حسب المعايير التخطيطية لها، والكشف عن نمط التوزيع المكاني، او تحلیل العوامل الجغرافية المؤثرة علي هذا التوزيع وذلك بفاعلية ودقة .( كبيرة (كبارة، ٢٠٠١ م، ص ٢٢٧ وقد تزايدت تطبيقات نظم المعلومات الجغرافية داخل مجال جغرافية الخدمات بما أتاح للباحثين الاستفادة من قدرة البرامج علي معالجة البيانات المكانية بسرعة فائقة، والحصول علي الإجابة بسرعة، إلى جانب القدرة علي معالجة البيانات المكانية وإجراء (Richards,T.,& et al., 1999& Mc- التحلبلات المكانية والإحصائية المعقدة .Lafferty, 2003)
وتعد محطات الوقود للسيارات احدي الخدمات التي تقدمها المدن الي سكانها بشكل واضح والتي قد شهدت تغيرات كبيرة في عددها وفي خصائصها الوظيفية والمكانية، حيث انتشرت بصورة كبيرة وكثر عددها داخل المدن كقطاع استثماري یحقق عوائد ربحية مضمونة، وأصبحت تمثل نشاط تجاري واستخدام ارض منافس لاستخدامات أخري تجارية وخدمية، وتقاربت فيما بينها وظهرت بمواصفات جديدة ومساحات كبيرة، وأخذت تزدحم بها العديد من الشوارع حتي بات الازدياد الكبير في أعدادها یشكل جدلا وبثار حوله الكثير من التساؤلات حتي أصبحت في كثير من الأحيان محل اهتمام وانتقادات المختصبن والمخططين وأيضا العامة. وتشهد المدينة المنورة توسعا كبيرا في محطات الوقود وذلك نظرا لاتساع الرقعة العمرانية للمدينة وأنها تمثل رابع اكبر مدن المملكة العربية السعودية من حيث الحجم السكاني بحيث أصبح الأمر یحتاج الي دراسة علمية تحيط اللثام عن الوضع الراهن .

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent