الخصائص المناخية وعلاقتها بزراعة ونمو أشجار الفاكهة في محافظة كربلاء

 الخصائص المناخية وعلاقتها بزراعة ونمو أشجار الفاكهة في محافظة كربلاء




م. علياء حسين سلمان - م.م. منيرة محمد مكي - م.م. عتاب يوسف كريم
قسم الجغرافية/ كلية التربية للبنات/ جامعة الكوفة

مجلة الباحث - جامعة كربلاء - المجلد 3 - العدد 1 - 2013م - ص ص 447-473:


المقدمة
تعد زراعة أشجار الفاكهة من أهم أنماط استعمالات الأرض الزراعية في محافظة كربلاء، إذ برزت أهميتها بسبب توفر الظروف الطبيعية الملائمة لزراعتها أولاً ولاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات ثانياً، ومن ثم توفر الأيدي العاملة لزراعتها لكونها تمثل مردوداً اقتصادياً كبيراً يعود  عليهم وعلى منطقة الدراسة ثالثاً، إلا أن هناك أسبابٍ عديدة ساهمت بشكلً أو بآخر في تعرض هكذا نوع من المحاصيل إلى النقص في مساحتها الزراعية، وتأتي الظروف المناخية في مقدمتها، إذ يؤدي المناخ دوراً كبيراً في نجاح أو فشل زراعة محاصيل الفاكهة ، ومن هنا ارتئينا دراسة علاقة الخصائص المناخية بزراعة وإنتاج هكذا نوع من المحاصيل الزراعية لإعطاء صورة توضيحية لما يتركه المناخ من آثار سواءاً أكانت إيجابية أم سلبية على زراعة أشجار الفاكهة، وذلك من خلال استخدام المعادلات الإحصائية للمعلومات المناخية وتطبيقها في مجال الزراعة لاسيما زراعة أشجار الفاكهة في منطقة الدراسة.
ويهدف البحث العلمي دائماً إلى إعطاء مشكلة أو مجموعة من المشكلات تشكل الجانب الرئيسي للبحث الجغرافي، وتتمثل مشكلة البحث الرئيسية بـ ( هل أن هناك علاقة بين خصائص المناخ في محافظة كربلاء بزراعة ونمو أشجار الفاكهة)، كما وتبرز ضمن هذه المشكلة مجموعة من المشكلات الثانوية وهي:
1. هل أن خصائص المناخ في محافظة كربلاء تتطابق مع ما تتطلبه المحاصيل الزراعية لاسيما الفواكه من (ضوء الشمس ،حرارة، رياح، رطوبة جوية وأمطار) ؟.
2. هل أن هناك تأثيرات إيجابية آو سلبية للمناخ على زراعة أشجار الفاكهة ؟.
  أما فرضية البحث فتقوم على أن للخصائص المناخية فتراتٍ تتناسب مع الفترات الزمنية لزراعة هذا النوع من الغلات الزراعية ، إلا أن زراعتها قد تتأثر بالظروف المناخية والتي تتميز بقساوتها أحيانا، الأمر الذي يضر بإنتاج وغلة المحصول الزراعي لاسيما أشجار الحمضيات وباقي الأنواع من الفواكه في منطقة الدراسة.
كما ويهدف البحث إلى إبراز علاقة العناصر المناخية بما تتطلبه هذا النوع من المحاصيل بطرق علمية وإحصائية صحيحة للوقوف على مدى إمكانية الاستفادة منها لتحسين إنتاجيتها أولاً ولأجل التوسع في زراعتها وفق الإمكانيات الطبيعية والبشرية المتوفرة في محافظة كربلاء ثالثاً.
وقد تم تنظيم البحث اعتماداً على ما يتوفر من بيانات مناخية وزراعية من خلال استعمال الوصف والتحليل العلمي لها، إذ تم استعمال الأسلوب الكمي الإحصائي لإيجاد العلاقة بين ما تتطلبه الزراعة من متطلبات مناخية وبين ما يوجد من خصائص مناخية  في منطقة الدراسة.

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent