كتاب الفكر الاقتصادي في العراق القديم ٣٠٠٠-٥٣٩ق.م-ا.د. باسم محمد حبيب

 كتاب الفكر الاقتصادي في العراق القديم ٣٠٠٠-٥٣٩ق.م-ا.د. باسم محمد حبيب 


غلاف الكتاب ، ونبذة عن الكتاب

نبذة عن الكتاب

صدر عن دار تموز ( دموزي ) للطباعة والنشر في دمشق كتاب ( الفكر الاقتصادي في العراق القديم ) للأستاذ المساعد الدكتور باسم محمد حبيب من المديرية العامة لتربية ذي قار ، وهو كتاب مهم يتناول ما أنتجته حضارة بلاد الرافدين من الأفكار الاقتصادية على مدى تاريخها الطويل الذي يمتد على مدى ستة آلاف سنة ، إذ عرض الكتاب أسبقية حضارة بلاد الرافدين في نشوء كثير من مفاهيم الفكر الاقتصادي ، مفندا نظريات المؤرخين الغربيين عن حداثة نشوء هذا الفكر أو ربط ظهوره بالحضارة الأغريقية قبل ألفين وخمسمائة سنة ، إذ أكد أن كتابات بلاد الرافدين بما في ذلك النصوص الدينية والأسطورية والقانونية تؤكد أهتداء العراقيين القدماء لمفاهيم فكرية كانت الأساس الذي بنيت عليه كثير من الأفكار الاقتصادية اللاحقة بما في ذلك بعض الأفكار الحديثة ، إذ أنتج هذا الفكر أطروحات مهمة حول الملكية التي رأى أنها تختص بالآلهة وحدها ، والأرباح التي تنتج من الأعمال الاقتصادية التي بين هذا الفكر أنها للآلهة وحدها ،  كما تناول الكتاب نظرة الفكر الاقتصادي في العراق القديم إلى الإنتاج وعلاقته بالآلهة ، فضلا عن العمل الذي هو سبب خلق الإنسان ، والتبادل الذي يجري بأسم الآلهة ، والحروب التي تنشب من أجل توسيع موارد الآلهة أو الدفاع عن أملاكها و مصالحها ، والكوارث والتقلبات الأقتصادية التي هي عقاب الآلهة لمن ينتهك حقوقها ويتجاهل ما عليه من واجبات تجاهها ، و الضرائب التي هي حصة الآلهة من الأموال التي يتحصل عليها أصحاب المشاريع الخاصة ، فكل شيء كان يدور في نطاق الآلهة ومزارعها ومشاريعها الإنتاجية ، وذلك من أجل حماية الاقتصاد ممن يريد تجييره لمصالحه الخاصة ، فضلا عن ضمان الحماية للملكية وعناصر الإنتاج الأخرى التي لا يمكن حمايتها من دون ربطها بالآلهة . 

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent