أوروبا في العصور الوسطى : الفيودالية و الكنيسة

 

 أوروبا في العصور الوسطى : الفيودالية و الكنيسة



 النظام الجديد الذي نشأ بعد انهيار الامبراطورية الرومانية الغربية :

- سوف نتحدث في هذا المقال عن التحولات الإقتصادية و السياسية التي عرفتها أوربا الغربية عقب إنهيار الجزء الغربي من الإمبراطورية الرومانية ، و سوف نتطرق إلى النظام الفيودالي و ارهاصاته الأولى و أهم مظاهره ، و قبل ذلك سنخوض في الحديث عن أهم الكيانات السياسية التي حاولت إعادة توحيد أوربا الغربية و إحياء حلم الإمبراطورية الرومانية...


 1 -  ظهور امبراطوريات جديدة في اطار محاولات أخيرة لاعادة الوحدة الاوربية :        

     

 - بعد سقوط الامبراطورية الرومانية الغربية بيد القبائل الجرمانية الغازية عرفت اوربا فراغا سياسيا بعد ان خضعت مدة من الزمن لوحدة قسرية , مما دفع بمجموعة من القوى السياسية لمحاولة لملمة هذا الشتات و اعادة المجد الروماني الى سابق عهده نذكر هذه المحاولات حسب التدرج            التاريخي : 


  أ- الامبراطورية الرومانية الشرقية الارتدوكسية ( الامبراطورية البيزنطية)


- جرد الامبراطور البيزنطي جوستينيان حملة عسكرية ضخمة لاستعادة غرب الامبراطورية فتمكنت قواته من استعادة شمال افريقيا من الوندال سنة 532 م كما استعاد روما و قضى على  دولة القوط الشرقيين في ايطاليا سنة 540 م ، كما غزت قواته جزءا هاما من اسبانيا لكنه لم يستطع  استعادة غالة (فرنسا)، غير أن هذا التمدد الروماني الجديد سوف ينحسر بعد وصول العرب إلى جنوب أوربا الغربية بالإضافة إلى وصول شعوب أوربية أخرى بدأت بغزو إيطاليا..

 

ب- الامبراطورية الكارولنجية 


- بعد تعرض الامبراطورية البيزنطية لهجمات عربية شرسة و الهجرات التي قامت بها شعوب جديدة الى المنطقة فقدت القسطنطينية مواقع عديدة لها في غرب اوربا , في هذه الاثناء (اواخر القرن السابع  و بدايات القرن الثامن ميلاديين) كانت الجيوش العربية على مشارف فرنسا بعد ان قضت على           مملكة القوط باسبانيا ...كانت بلاد الغال محكومة من طرف اواخر الملوك الميروفنجيين الملقبين( بالملوك الكسالى) بسبب اهمالهم لشؤون الرعية و اتخاذ محافظين ينوبون عنهم في تسيير شؤون البلاد , من اشهر هؤلاء  المحافظين شارل مارتل الذي برز نجمه في معركة بواتيه و ايقافه للزحف العربي ...استغل ابنه بيبين هذه الشهرة التي اكتسبها والده فازاح اخر الملوك الميروفنجيين عن الحكم و اسس الدولة           الكارولنجية التي وصلت الى اوجها في عهد شرلمان ...تمكن هذا الاخير من الانتصار على البافاريين شرقا و الومبرديين في ايطاليا لكنه لم يوفق في حملته الاندلسية جنوبا ...بعد هذه الحملات وصلت دولته جنوبا الى شمال اسبانيا و وسط ايطاليا و شمالا الى جرمانيا , توجه البابا امبراطورا سنة 800 م و هو اول اوربي غربي ينال هذا الشرف بعد سقوط روما مما اثار حفيظة امبراطور القسطنطينية الذي كان كالن يستاثر بهذا اللقب .   


  -من ابرز انجازاته وضع قوانين مستقاة من الاعراف الجرمانية و القوانين الرومانية ، و اعطاء اوربا الغربية شخصيتها اللاتينية الكاثوليكية المستقلة عن الامبراطورية البيزنطية الارتدوكسية الاغريقية الشرقية.....   

 

 بعد وفاته ثم تقسيم الدولة بين ابنائه في اتفاقية فردان و بعد ذلك دخلت مرحلة الضعف و الانقسام ليستغل الزعماء المحليون الوضع و ياسسو لنظام فيودالي اقطاعي...   


د- الامبراطورية الرومانية المقدسة


 -اسسها الملك الجرماني اوتو الكبير الذي تمكن من ايقاف الزحف الهنغاري عل غرب اوربا و حارب السلاف ايضا , ضمت امبراطوريته معظم اوربا الغربية من جرمانيا الى غالة و ايطاليا ...  تم تتويجه امبراطورا على اوربا سنة 962 . تمكن اباطرتها من تمسيح الغزاة الجدد لاوربا و بذلك ساهمو في تقوية سلطة البابا.

 حاول الامبراطور هنري الثاني تطبيق ما يسمى بالسلم الإلهي سنة 1024 بعد اجتماعه مع ملك الفرنجة  لكنه فشل في ايقاف  حرب السناير و تجزأ الامبراطورية.


2- فشل الوحدة و ظهور نمط الانتاج الفيودالي :


أ-اصل التسمية :

     

- ظهرت كلمة فيودالية في فرنسا خلال  ق 17 للدلالة على كلف الاقطاع و صيغته القانونية , و توسع هذا المفهوم في القرن الموالي ليعني نظام حكم ووضعا حضاريا معينا كما صرح بذلك بولانفيلي و مونتيسكيو , و في القرن التاسع عشر , حدده كارل ماركس كنمط انتاج يتوسط النمطين       العبودي القديم و الراسمالي المعاصر , حيث يحتكر الاسياد الارض و الثروة بينما يعمل الفلاحون بجد من أجل رفاه طبقة الاسياد...  


ب-تحديد زمن بداية النظام الفيودالي :

 

- يصعب تحديد تاريخ محدد لبداية النظام الفيودالي فجل المؤرخين يربطونها ببداية العصر الوسيط ، هذا الاخير نجد ايضا اشكالا في تحديد بدايته فهناك من يربطه بسقوط روما سنة 476 م في حين نجد صاحب كتاب محمد و شارلمان يربطه ببداية الاسلام ووصوله الى مشارف اوربا . بل يذهب جاك لوكوف إلى أبعد من ذلك عبر اقتراحه تاريخا مخالفا لمن سبقه من المؤرخين فيرى أن العصور الوسطى هي عصور "ممتدة" اختلف المؤرخون حول بدايتها لتنتهي هذه العصور عقب الثورة الصناعية!!!

   عموما فإن أغلب المؤرخين متفقون على تقسيم العصر الوسيط  إلى عصر وسيط اعلى ينتهي في القرن 11 او 13 حسب بعضهم و عصر وسيط ادنى يبتدا من التاريخ الأخير الذي حددناه سلفا . 


   - هناك من المؤرخين من يحدد تاريخ بداية هذا النظام مباشرة بعد سقوط الامبراطورية الغربية و تشكيل الممالك البربرية , في حين يقدم لنا فرانسوا لوي غونشوف تصورا اخر , اذ يرى انها بدأت مباشرة بعد سقوط الدولة الكارولنجية و ما عرفته اوربا من فوضى ناتجة عن ذلك و ينتهي هذا           النظام في القرن 13 اي بعد الازدهار الاقتصادي الذي عرفته اوربا وقتها و بداية ظهور الممالك القوية , و اذا عدنا للمؤرخ مارك بلوك فإنه يقسم هذا النظام الى فترتين زمنيتين : الاولى بدأت مع  سقوط الدولة الكارولنجية الى حدود القرن 11 م , و الثانية امتدت الى حدود القرن 14 م.  

      

    ج-ارهاصاته الاولى


  - عرفت الشعوب الهندواوربية نظاما طبقيا يحكم عشائرها و يحدد العلاقة بين افراد تلك المجتمعات , كما ان الزعماء كانو يحيطون انفسهم بمجموعة من المحاربين الاقوياء في اطار ما يسمى بعلاقة الرفاقة التي تطورت فيما بعد لعلاقة الفصالة التي تربط السيد بتابعه .

     

في مرحلة حكم الكارولنجيين كان الملك يمنح كبار الارستقراطيين اقطاعات كبيرة (دومينات) لأجل تزويده بمحاربين وقت الحرب , هؤلاء الملاكين الكبار سوف يتحولون فيما بعد الى سنايرة مستغلين ضعف السلطة المركزية.  

   

     لم يستطع الملوك الكارولنجيون المتأخرون مقاومة موجة الهجمات البربرية الجديدة التي شنتها شعوب النورماند (الفايكينغ) و الهنغاريين ، هنا سوف يبرز الاسياد المحليون كحماة للفلاحين و يتراجع دور السلطة المركزية لصالح الزعامات المحلية .

    

- ظهرت في اوربا تلات مجالات فيودالية : شمال اوربا حيث كان النظام الفيودالي أصيلا هناك , ثم  جنوب القارة و سواحل المتوسط حيث وصلت الفيودالية متاخرة إلى المنطقة و أخيرا بريطانيا التي عرفت هذا النظام عقب الغزو النورماندي اذ كان غريبا عنها.  

 

  - في بداية العصور الوسطى تراجع عدد العبيد بشكل ملفت للنظر و تم تعويضهم "باحرار وضيعين"  حسب   تعبير جاك لوكوف و هم اقنان يعملون في ارض السيد مقابل الحصول على الحماية... 

 

  - في القرن 8 ميلادي و بعد اكتساح العرب لجنوب البحر الابيض المتوسط و سواحل اوربا الجنوبية و  جزرها تعرضت اوربا الغربية  لحصار خانق و تراجعت تجارتها البحرية – باستتناء المدن الايطالية و البيزنطية التي احتكرت التجارة مع الشرقين الادنى و الاقصى -  و لم تعد تعتمد على        التجارة بعيدة المدى مما جعلها تنكفئ على نفسها. 


  د-أهم مظاهر النظام الفيودالي: 


- كان السنيور يمنح اقطاعا (فييف) لتابعه في حفل مهيب يختمانه بقبلة على الفم كدليل للتبعية و الاخلاص ....

 في القرن 11 ظهرت طبقة النبلاء إلى الوجود، هناك يرجع أصلها الى العائلات الرومانية النبيلة و اخرون يجعلونها نتاجا للعصور الوسطى...


 - في نفس الفترة ظهرت طبقة الفرسان التي تختلف عن تشكيلات الفرسان الرومان أو المرتزقة التي سبقتها زمنيا , خضع هؤلاء لتراتبية معينة حيث كان اعلاهم شانا يمتلك حصنا و سنيورا و يعمل في خدمته فرسان اقل درجة منه , عملت الكنيسة على تهذيب سلوكهم لانهم كانو يثيرون المشاكل و دائمي الغارات على أراضي الغير حتى هددو ممتلكات الكنيسة نفسها...و ابتدعت الكنيسة خلال القرن 12 حفلا لتخرج الفرسان حتى تعمل على احتوائهم .


- بدأ عدد الفرسان يزداد و اصبح اغلبهم بدون اقطاعات فاصبحو يشكلون عبئا على الاسياد مما دفع بالكنيسة لاشغالهم بدفعهم للحروب الصليبية ضد الوثنيين في شمال ووسط اوربا أو ضد المسلمين في المشرق العربي..


- كان ولاء الفارس في البداية مقصورا على سيد واحد و مع بداية القرن العاشر للميلاد بدا الفرسان بتنويع ولاءاتهم للحصول على اقطاعات متعددة فظهر نظام "الولاء المخلص" ثم "الولاء المفضل" اذ يلتزم فيه الفارس بان يجعل احد الاسياد مفضلا عنده اكثر من الاسياد الاخرين الذين يخدمهم.


- انقسم الاسياد نفسهم الى طبقات و مراتب , فكان الملك ياتي على راسهم و يلقب بسيد الاسياد , ثم ياتي السنيورات و الاسياد الذين يمتلكون اقطاعات شاسعة حيث يمنحون جزءا منها (فييف) لاسياد اقل منهم مرتبة في اطار علاقات تبعية ( فاسال ) 


- كان الاقطاع مقسما الى حصن حيث يقطن السيد و اتباعه , ثم سنيورية و نعني بها الدائرة الترابية التي يسيطر عليها السيد و ما تحتويه من افراد و ما توفره من مردود , لذلك اقترح بعض المؤرخين استبدال عبارة النظام الفيودالي بالنظام السينيوري ، اضافة الى قرية تضم الاقنان و اتباع السيد او السنيور و ابرشية لرجال الدين الذين شكلو دعامة اساسية في النظام الفيودالي حيث كانو يحظون باحترام و توقير من الاسياد و الفلاحين على حد سواء...


- قسم الاسياد أرضهم الى دومينات حيث كان الاقنان يعملون بنظام السخرة لبضعة ايام في ارض السيد دون مقابل , كما كان يحتوي الدومين على قصر السيد و مطحنته و مختلف الاوراش الحرفية التي يمتلكها و حظائره...الخ

حيازات : و هي الارض التي يمنحها السيد لفلاحين نصف احرار لقاء اداء اتاوات معينة 


ح- أبرز نتائج النظام الفيودالي  : 


بين القرنين 8 و 11 م


- أدى هجوم القبائل الجرمانية على غرب اوربا الى تدمير اهم المدن الرومانية ، و بعد تكوين هذه الشعوب البدوية لمجموعة من الممالك غلب عليها الطابع القروي , مما ادى الى ترييف اوربا و استعمال البيوت الخشبية بدل المبنية من الحجر , كما اهملت الطرق الرومانية المعبدة مما ادى الى تعثر الاتصال بين مجموعة من المناطق.


- تحول مركز اوربا الغربية من روما و السواحل الجنوبية للبحر المتوسط الى شمالها بسبب الضغط العربي على جنوب القارة , في نفس الوقت كانت هناك مجالات أوربية تشكل مراكز قوة لكنها غريبة عن الثقافة الاوربية الغربية الكاثوليكية الاتينية , كامارة قرطبة الاموية في اسبانيا و البرتغال و الامبراطورية البيزنطية الارتودكسية الاغريقية شرقا .


- ضعف التعامل بالنقود و سيطرة العملة البيزنطية على المعاملات الاوربية رغم محاولات بعض ملوك اوربا كشرلمان صك عملة موحدة(دينير) , و الاعتماد على نظام المقايضة في المعاملات اليومية.


- ضعف سلطة الاباطرة و الملوك فاصبحت سلطة اغلبهم لا تتجاوز حدود عاصمتهم , في نفس الفترة تقوت سلطة السنايير و اسياد الحرب و حازو على اقطاعات شاسعة.


- توالي الحروب و الغارات بين الاسياد مما حدى بالكنيسة الى اقرار السلم الالهي ثم سلم الملوك و سلم الاسياد بعد ان تعرضت ممتلاكتها لتهديدهم فحاولت كبح جماحهم بتوجيههم نحو غزو المشرق في حرب صليبية .


- تفكك النمط العبودي بشكل تدريجي بين القرنين الخامس و التاسع ميلاديين مع توالي موجات تحرير العبيد و تعويضهم باقنان امتلكو امتيازات اكثر كامتلاك حيازات ممنوحة من الاسياد مما جعلهم يراكمون الاموال و يحسنون وضعيتهم مع مرور الوقت فبدا بعضهم يشتري حريته بالمال...


- سيطرة الدين و الكنيسة على مختلف مناحي الحياة اليومية , فساد المذهب الكاثوليكي الروماني في اوروبا الغربية حيث يصف ماركس الحدث بانتصار الريف على المدينة و انتصار الدين على الفلسفة و العقل ،  اذ تراجع الانتاج الفلسفي و العلمي لصالح علوم اللاهوت.


- انتشار ثقافة الحج نحو الاماكن المقدسة كمدينة القدس و سانت يعقوب باسبانيا...


- تاثر الاوربيين بثقافة الشعوب الغازية فادخلو الكرنافالات الجرمانية القديمة التي اضفت عليها الكنيسة صبغة دينية اضافة إلى القوانين و الاعراف الجرمانية التي طعمت بالقوانين الرومانية .


- استمرت اللاتينية طيلة النصف الاول من العصر الوسيط كلغة رسمية لغرب اوربا , لكن في نفس الفترة بدات تتطور اللهجات المحلية للشعوب الوافدة لتتحول بعد ذلك الى لغات رسمية و تبقى اللاتينية حبيسة الكنائس و الاديرة , اما في شرق اوربا فقد تخلى البيزنطيون باكرا عن اللغة الاتينية و عوضوها باللغة و الثقافة الاغريقية في عهد الامبراطور هرقل .


- تقسيم المجتمع الفيودالي حسب رجل الدين ادالبيرون الى 3 طبقات رئيسية مكملة لبعضها البعض :


اسياد و نبلاء يديرون دفة السلطة و يوفرون الحماية للضعفاء , رجال دين يحرصون على تطبيق تعاليم المسيح و تهذيب سلوك الفرسان و ضمان ولاء الاقنان....فلاحون يعملون على خدمة هؤلاء و توفير ما يحتاجونه من غذاء.

طبقات المجتمع الأوروبي في ظل نظام الاقطاع

طبقة رجال الدين


هم القائمين على ارشاد الكنيسة والرهبان. في بادئ الأمر، كان حياة رجال الكنيسة في الغرب الأوروبي بسيطة في ظل الوثنية. ولكن في القرن الرابع الميلادي ‏تحولت الإمبراطورية إلي المسيحية، وحرص الملوك علي إعطاء الأراضي أو ما عُرف بالأراضي الموقوفة للإنفاق علي المساكن ‏والأمراء لصالح الكنيسة فازداد ثراء الأخيرة وتحول الأساقفة إلي أمراء أكليروس فهو أمير رجل دين ولا وهم كانوا يدعون للناس مقابل اموال كثيرة لان الناس كانوا يعتقدوا ان رجال الدين يسجلون دعوات الناس ويبعثونهالله بواسطة القمر وكل هدا مقابل عددد كبير من المال


طبقة الاسياد


وهم من كان بيده السلطة والحرب وهي طبقة وراثية.ومما لا شك فيه، أن الأمراء كان عليهم حقوق إلزامية يقدمونها للملك هي:‏عندما تتزوج الابنة الكبرى للملك؛ يقدم الأمير هدية بمناسبة الزواج السعيد وقد تكون الهدية عبارة عن ‏نقود، مجوهرات، أو أحجار كريمة.وعندما يصل الابن الأكبر للملك لسن الفروسية ويصبح فارسا؛ يقام احتفالاً ضخماً ويقدم الأمراء هدية لهذه المناسبة.


طبقة الفلاحين


كانت تشكل غالبية المجتمع الأوروبي وكانت حياتهم صعبةً جداً. فكانت الأرض ملك السيد وارتقى القن درجة فأصبح القن يملك حياته ولا ‏حريته. وقد كان الفلاح يتبع الأرض أينما ذهبت، بمعني أنه إذا بيعت الأرض تباع بمن عليها من الفلاحين، فالفلاح ليس له حق ‏في الحياة سوى أن يخدم الأمير ويفلح الأرض


بين القرنين 11 و 13 


- تحسن وضعية الفلاحين و المردود الفلاحي بسبب ظهور تقنيات فلاحية جديدة كتعويض الابقار التي كانت تجر المحراث بخيول قوية و تعويض المحراث الخشبي الروماني باخر معدني اكثر كفائة. و اتخاذ نظام الدورات التلات بدل الدورتين الزراعيتين و اراحة الارض.


- بداية ظهور المدن التجارية التي ساهمت في زعزعة النظام الفيودالي و تراجعه فلجأ العديد من الاقنان اليها فرارا من سطوة اسيادهم , فبعد انتقال الاوربيين من المدينة الرومانية التي كانت تعتبر في الاساس مركزا سياسيا و عسكريا الى الريف عادو مجددا الى المدينة الوسيطية التي اصبحت لها وظيفية تجارية ثم صناعية فيما بعد , و سيطرة المدن الايطالية جنوبا و الهانسية شمالا على التجارة الخارجية اضافة الى نمو طبقة التجار الذين كانت تنظر اليهم الكنيسة في البداية كطبقة متطفلة على المجتمع.


- توسع النظام الفيودالي خارج مجاله الاوربي الغربي الضيق فشن الاوربيون حرب الاسترداد في اسبانيا جنوبا ثم الحروب الصليبية حيث قامو باحتلال الامبراطورية البيزنطية و سواحل الشام و نقلو معهم نمط الانتاج الفيودالي الى المنطقة و ما يتميز به من تراتبية اجتماعية.


خلاصة :


- بعد مرحلة ليست بالقصيرة من الضعف و الهوان سقطت الامبراطورية الرومانية الغربية تحت ضربات جنودها السابقين , وسطر سقوطها لبداية نمط انتاج جديد و لم يكن هذا الانتقال من العبودية الى الفيودالية فجائيا بين ليلة و ضحاها و انما عبر مراحل ...فكل لبنة كانت تزال من سور العبودية الا و تبني قصر الفيودالي الى حدود القرن 13 ميلادي حيث وصل هذا النظام الى اوجه ....في هذه الفترة بدأت تظهر طبقة التجار التي نافست الاقطاعيين الكبار و اخذت منهم اتباعهم الذين فرو الى حماهم في المدن التجارية , ثم اندلعت مجموعة من الثورات و التمردات كثورة الفلاحين في المانيا التي زعزعت اركان هذا النظام اضافة الى استعادة الملوك لكامل صلاحياتهم و تقزيم سلطة الاسياد , مرورا بالكشوفات الجغرافية , وصولا الى الثورات الاجتماعية  كالثورتين البريطانية و الفرنسية ثم الثورة الصناعية التي قوت مكانة البرجوازية...كلها عوامل ساعدت على اندثار النمط الفيودالي لصالح الراسمالية.

___________________

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent