الصناعات التحويلية في محافظة المثنى واقعها وآفاقها المستقبلية

 

الصناعات التحويلية في محافظة المثنى واقعها وآفاقها المستقبلية





رسالة تقدم بها

ماهر حيدر نعيم الجابري

إلى مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية جامعة البصرة

وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب

في الجغرافية



بإشراف

الأستاذ المساعد الدكتورة

كفاية عبد الله عبد العباس العلي



ذوالحجة 1433هـ - تشرين الأول 2012م

 

فهرس المحتويات

الـــــــــموضـــــــــــــوع

 

رقم الصفحة

العنوان

 

ا

الآية القرآنية

 

ب

الاهداء

 

ت

الشكر والتقدير

 

ث

إقرار لجنة المناقشة

 

ج

فهرس المحتويات

 

ح – ز

فهرس الجداول

 

س – ظ

فهرس الخرائط

 

ع

فهرس الأشكال

 

غ

فهرس الصور

 

ف

فهرس الملاحق

 

ق

المقدمة

 

1 – 8

الفصل الأول / أهمية الصناعات التحويلية وتطورها التاريخي في العراق ومحافظة المثنى للمدة 1980 – 2009

 

9 – 68

المبحث الأول : مفهوم الصناعات التحويلية وأهميتها

 

10

أولاَ : مفهوم الصناعات التحويلية

 

11

ثانياً : أهمية الصناعات التحويلية

 

12

1-    أهمية الصناعات التحويلية في تكوين راس المال الثابت

13

2-     أهمية الصناعات التحويلية في توفير فرص العمل

16

3-    أهمية الصناعات التحويلية في توفير الخدمات العامة

 

18

4-    أهمية الصناعات التحويلية في تكوين الناتج المحلي

18

المبحث الثاني : مراحل تطور الصناعات التحويلية في العراق ومحافظة المثنى  

22

أولاَ – مراحل تطور الصناعات التحويلية في العراق

22

المرحلة الأولى – واقع الصناعات التحويلية في العراق قبل عام 1980

23

المرحلة الثانية – واقع الصناعات التحويلية في العراق بعد عام 1980

29

ثانياً – مراحل تطور الصناعات التحويلية في محافظة المثنى

38

المرحلة الأولى – واقع الصناعات التحويلية في محافظة المثنى قبل عام 1980

39

المرحلة الثانية – واقع الصناعات التحويلية في محافظة المثنى بعد عام 1980

41

المبحث الثالث : مؤشرات تطور الصناعات التحويلية في العراق ومحافظة المثنى  

44

أولاً – عدد المؤسسات

44

ثانياً  - عدد العاملين

48

ثالثاً – قيمة الأجور

52

رابعاً – قيمة الإنتاج

56

خامساً – قيمة مستلزمات الإنتاج

60

سادساً – القيمة المضافة

63

الفصل الثاني / المقومات الجغرافية للصناعات التحويلية في محافظة المثنى

69 – 121

المبحث الأول – المقومات الجغرافية الطبيعية

71

أولاَ – الموقع الجغرافي

71

ثانياً – التكوين الجيولوجي

72

ثالثاً – المادة الأولية

78

رابعاً – مصادر الطاقة

89

خامساً – المياه

94

سادساً – الأرض

97

المبحث الثاني – المقومات الجغرافية البشرية

101

أولاَ – السكان والقوى العاملة

101

ثانياً – النقل

106

ثالثاً – السوق

114

رابعاً – رأس المال

115

خامساً – السياسة الحكومية

117

الفصل الثالث / بنية الصناعات التحويلية في محافظة المثنى وتوزيعها الجغرافي                                                     

122 - 168

المبحث الأول – خصائص الصناعات التحويلية في محافظة المثنى

123

أولاً – الصناعات التحويلية حسب الفرع الصناعي

124

ثانياً – الصناعات التحويلية حسب حجم المؤسسة

131

ثالثاً – الصناعات التحويلية حسب معيار الملكية

133

المبحث الثاني – التوزيع المكاني للصناعات التحويلية في محافظة المثنى

135

أولاً – الصناعات الغذائية

135

ثانياً – صناعة المنسوجات والألبسة الجاهزة

140

ثالثاُ – صناعة الخشب والأثاث

143

رابعاً – الصناعات البتروكيمياوية وتصفية النفط

147

خامساً – الصناعات الإنشائية

151

سادساً – صناعة المنتجات المعدنية

155

سابعاً – الصناعات التحويلية الأخرى

157

الفصل الرابع – مشاكل الصناعات التحويلية وآفاقها المستقبلية

169-253

المبحث الأول – مشاكل الصناعات التحويلية

170

أولاً – مشاكل المادة الأولية

173

ثانياً – مشاكل الإنتاج

176

ثالثاً – المشاكل الإدارية والتنظيمية

182

رابعاً – انخفاض إنتاجية العامل

184

خامساً – مشاكل التسويق

185

سادساً – مشكلة ضعف التمويل المالي للمؤسسات الصناعية

187

سابعاً – صعوبة الحصول على مصادر الطاقة

188

ثامناً – مشكلة التلوث البيئي

189

 

المبحث الثاني – الآفاق المستقبلية للصناعات التحويلية في محافظة المثنى

211

اولاً- معامل الارتباط بين المتغيرات ومؤشرات الصناعات التحويلية

212

أ‌-       معامل ارتباط المتغيرات بمؤشرات الصناعات التحويلية على المستوى الكلي

213

ب‌- معامل ارتباط المتغيرات بمؤشرات الصناعات التحويلية على مستوى الفرع الصناعي

215

1-   معامل الارتباط بين المتغيرات ومؤشرات الصناعات الغذائية في المحافظة

215

2-   معامل الارتباط بين المتغيرات ومؤشرات صناعة المنسوجات والألبسة الجاهزة في المحافظة

217

3-   معامل الارتباط بين المتغيرات ومؤشرات صناعة الخشب والآثاث في المحافظة

219

4-   معامل الارتباط بين المتغيرات ومؤشرات الصناعات البتروكيمياوية وتصفية النفط في المحافظة

221

5-   معامل الارتباط بين المتغيرات ومؤشرات الصناعات الإنشائية في المحافظة

223

6-   معامل الارتباط بين المتغيرات ومؤشرات صناعة المنتجات المعدنية في المحافظة

225

7-   معامل الارتباط بين المتغيرات والصناعات التحويلية الأخرى في المحافظة

227

ثانياً – تحديد مقدار تشبع مؤشرات تطور الصناعات التحويلية من المقومات الجغرافية في محافظة المثنى 

229

أ‌-       تحديد مقدار تشبع مؤشرات الصناعات التحويلية من المقومات الجغرافية على المستوى الكلي

230

1-   مقدار تشبع مؤشر عدد العاملين من المقومات الجغرافية

230

2-   مقدار تشبع مؤشر قيمة الأجور من المقومات الجغرافية

231

3-   مقدار تشبع مؤشر قيمة الانتاج من المقومات الجغرافية

232

 


4-   مقدار تشبع مؤشر قيمة مستلزمات الإنتاج من المقومات الجغرافي

233

5-   مقدار تشبع مؤشر القيمة المضافة من المقومات الجغرافية

234

ب‌- تحديد مقدار تشبع مؤشرات الصناعات التحويلية من المقومات الجغرافية وعلى مستوى الفرع الصناعي

235

1-   تحديد مقدار تشبع مؤشرات الصناعات الغذائية من المقومات الجغرافية

235

2-   تحديد مقدار تشبع مؤشرات صناعة المنسوجات والألبسة الجاهزة من المقومات الجغرافية

237

3-   تحديد مقدار تشبع مؤشرات صناعة الخشب والآثاث من المقومات الجغرافية

239

4-   تحديد مقدار تشبع مؤشرات الصناعات البتروكيمياوية وتصفية النفط من المقومات الجغرافية

241

5-   تحديد مقدار تشبع مؤشرات الصناعات الانشائية من المقومات الجغرافية

243

6-   تحديد مقدار تشبع مؤشرات صناعة المنتجات المعدنية من المقومات الجغرافية

245

7-   تحديد مقدار تشبع مؤشرات الصناعات التحويلية الأخرى من المقومات الجغرافية

247

ثالثاً – الاتجاهات المستقبلية لتطور الصناعات التحويلية في محافظة المثنى للمدة 2009 – 2020

249

1-   تطور مؤشرات نمو الصناعات التحويلية للمدة 2009 – 2020

249

2-   الاتجاه المستقبلي للبنية الصناعية لمحافظة المثنى للمدة 2010 – 2020

250

الاستنتاجات والتوصيات

254-262

المصادر

263-275

الملاحق

276-311

المستخلص باللغة الإنكليزية

B

العنوان باللغة الإنكليزية

A

المقدمة

      تعرف الصناعة بأنها عمليات تحويل المواد الخام بأساليب حديثة من حالتها الطبيعية التي لم يكن في الوسع الإستفادة منها إلا بقدر محدود إلى صور جديدة تفيد الإنسان حسب حاجته (1) . وكما تعد الصناعة جوهر النظام الصناعي وحركة الظاهرة الصناعية ، وهي عبارة عن العملية الإنتاجية للوحدات داخل المؤسسة الصناعية (2) . ويصف كولن كلارك الصناعة بأنها تحويل مستمر وبكميات كبيرة للمواد الأولية إلى منتجات يسهل نقلها إلى أماكن عدة (3) .

     تعد الصناعة بمثابة حجر الأساس لأي تقدم اقتصادي واجتماعي وحضاري في أي وحدة مكانية مهما كان موقعها ، لأنها تعتبر نشاطاً اقتصادياً يتميز بدرجة عالية من الترابطات الأمامية والخلفية ، وتعد أيضاً من مظاهر التطور من خلال مساهمتها في تغيير جوانب الحياة من خلال مشاركتها الفعالة في عمليات التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

     وتمثل الصناعة اللبنة الأساسية التي يبنى عليها التطور الاقتصادي لأي وحدة مكانية ، وذلك من خلال التوزيع المكاني المتجانس للنشاط الصناعي ومعالجة الخلل في المناطق الأقل تطوراً ورفع معدلات النمو الصناعي من خلال سياسة التنمية الإقليمية ، التي تعتبر جزءاً أساسياً من مفردات التنمية الاقتصادية ، والتي تعد ذات أبعاد مركزية وشمولية .

       إن التساؤلات التي تبرز أمام العملية التخطيطية هي كيفية انجاز التنمية وتحقيقها في ظل الموارد المتاحة وتوجه الدولة في دعم المشاريع الصناعية ، وان أهم سؤال هنا هو كيفية توزيع النشاط الصناعي على المستويات المختلفة لأجل معالجة الخلل في المناطق الأقل تطوراً .

_____________________

(1)صبحي احمد مخلف الدليمي ، التوزيع المكاني للصناعات الإنشائية الكبيرة في محافظة الانبار ، رسالة ماجستير ، كلية التربية ، جامعة الانبار ، 2003 ، ص 12 .

(2)حسن عبد القادر صالح ، الجغرافية الاقتصادية ، الشركة العربية المتحدة للطباعة والنشر ، 2010 ، ص 200 .

(3)جواد كاظم عبد الخفاجي ، اثر التصنيع على التنمية الإقليمية ( دراسة تحليلية في اختيار نوع النشاط الاقتصادي ضمن الحيز المكاني في محافظة كربلاء ) ، رسالة ماجستير ، مركز التخطيط الحضري والإقليمي ، جامعة بغداد ، 1986 ، ص 7 .

      وتتميز الصناعات التحويلية بأهميتها لكونها على اتصال مباشر بحياة الإنسان لارتباطها  بالتطور الاقتصادي والحضاري والاجتماعي ، وما ينتج عنها من تطوير البنى الارتكازية للبلد ، دفع ذلك الدولة العراقية إلى إتباع سياسة استثمارية من اجل النهوض بواقع هذه الصناعات ، ومما ساعد على ذلك هو زيادة إيرادات النفط وتوفر المقومات الجغرافية المختلفة في عموم البلاد .

     وتعد محافظة المثنى احدى محافظات العراق المستفيدة من هذه السياسة بسبب موقعها الإقليمي بالنسبة لمحافظات العراق الأخرى واحتوائها على المقومات الجغرافية الطبيعية منها والبشرية ،هذا ما جعل منها وحدة مكانية مناسبة لقيام الصناعات التحويلية بمختلف  قطاعاتها .

    ونظراً للافتقار إلى دراسة جغرافية تناولت هذه الصناعات في محافظة المثنى ، وإيماناً بأهمية هذا الموضوع ، جاءت هذه الدراسة (( الصناعات التحويلية في محافظة المثنى واقعها وآفاقها المستقبلية )) للوقوف على واقع الصناعات التحويلية في هذه المحافظة ، ودراسة الخصائص الجغرافية لها ، وتوضيح المشكلات التي تواجهها ، وكذلك معرفة حركة تطورها في المستقبل ، لأجل رسم صورة واضحة لشكل الصناعات التحويلية في المحافظة مستقبلاً .

    إن الأسباب الرئيسية التي دعت الباحث لاختيار محافظة المثنى مجالاً لدراسته تتلخص بما يلي :

1-    قلة الدراسات التي تناولت موضوع الصناعات التحويلية في المحافظة من منظور جغرافي شامل ، لذا تعد الدراسة الإسهام الأول الذي تناول هذا الموضوع .

2-    المساحة الشاسعة للمحافظة وامتلاكها العديد من المقومات الجغرافية (الطبيعية والبشرية) يشكل بحد ذاته مرتكزاً هاماً لقيام النشاط الصناعي وتطوره فيها ، لذا أصبح الكشف عن أهمية هذه المقومات ورسم الصورة المستقبلية لطبيعة استثمارها أمرين ضروريين من اجل إعطاء صورة واضحة عن واقع الصناعات التحويلية وأهميتها في المحافظة وإمكانية تطويرها مستقبلاً .

3-    امتلاك المحافظة عدداً كبيراً من الوحدات الصناعية المهمة كالصناعات الإنشائية وغيرها من الصناعات التحويلية ، التي إذا ما تم تطويرها فسوف يعود ذلك ايجاباً على النشاط الصناعي في العراق عموماً.

4-    تتمتع المحافظة بموقع جغرافي مهم على الصعيد الداخلي لكونها حلقة وصل بين المحافظات الجنوبية والوسطى ، وهذا له دور كبير في تطوير النشاط الصناعي في المحافظة وزيادة عملية التبادل الصناعي مع المحافظات الأخرى .

أولاً - مشكلة الدراسة :

يمكن أن تصاغ مشكلة البحث على النحو الآتي (ما الاهمية النسبية للصناعات التحويلية في محافظة المثنى ، وما بنيتها الصناعية ؟، وما هو دور العوامل الجغرافية الطبيعية منها والبشرية  في قيام الصناعات التحويلية وتوزيعها في المحافظة ؟، وما هي ابرز مشكلاتها وما السبل الكفيلة لمعالجتها ؟) .

 ثانياً - فرضية الدراسة :

انطلاقاً من مشكلة البحث تفترض الدراسة ما يأتي :

1-    تعد الصناعات التحويلية في محافظة المثنى ذات اهمية نسبية ، والتي تقاس من خلال مؤشراتها كعدد المؤسسات وعدد العاملين فضلا عن قيمة الإنتاج وقيمة مستلزمات الإنتاج والقيمة المضافة ،وتتكون هذه الصناعات من سبع قطاعات رئيسية .

2-    ثمة عوامل جغرافية أسهمت في قيام الصناعات التحويلية في منطقة الدراسة أمثال الموقع الجغرافي والتكوين الجيولوجي والمواد الأولية والأيدي العاملة والسوق وغيرها .

3-    تعاني الصناعات التحويلية في المحافظة من مشكلات فنية وادارية اثرت سلباً عليها وصاحب ذلك تداعيات بيئية .

4-    ماهي امكاناتها الحالية وماهي الخطط المستقبلية لتطوير الصناعة ضمن قطاعاتها الحالية والتي من الممكن توفيرها .

ثالثاً- هدف الدراسة :

1-     تهدف الدراسة إلى تسليط الضوء على واقع الصناعات التحويلية في محافظة المثنى ومعرفة توزيعها الجغرافي .  

2-    تسعى الدراسة إلى توضيح دور المقومات الجغرافية الطبيعية منها والبشرية وإمكانية توفرها في المحافظة .

3-    تحديد مشكلات هذه الصناعات فضلاً عن إيجاد الحلول الممكنة لحلها ، وكذلك معرفة ما تؤول إليه هذه الصناعات في المستقبل .

رابعاً - وسائل الدراسة :

تحدد منهجية الدراسة من خلال طريقة العمل المتمثلة بالخطوات التالية :

1-    جمع البيانات من خلال الطرق التالية :

أ‌-       العمل المكتبي الذي يتضمن الاعتماد على الكتب والبحوث والرسائل الجامعية .

ب‌- الدراسة الميدانية للمنشآت الصناعية ومعاينة موقعها ، ومراجعة الدوائر الرسمية ذات العلاقة بالموضوع سواء كانت داخل المحافظة أم خارجها .

ت‌- استخدام الطرق الإحصائية من خلال الاستعانة بالبرامج الموجودة على الحاسبة الإلكترونية ، مثل برنامج (S.P.S.S) ، وابرز هذه الأساليب :

1-    معامل الارتباط .

2-    معامل التحديد ( (R squer .

3-    قيمة (    ( P- value .

4-    قيمة (F- value ).

  خامساً - أبعاد الدراسة :

أ‌-       البعد المكاني :

    تمثل البعد المكاني بالحدود الإدارية لمحافظة المثنى التي تقع في القسم الجنوبي الغربي من العراق  بين دائرتي عرض ( 29.05 ̊– 31.41 ̊ )شمالاً ، وخطي طول (43.50 – 46.32 ) شرقاً ، خارطة (1) . ويحدها من الشمال محافظة القادسية ومن الشرق محافظتي ذي قار والبصرة ومن الجنوب والجنوب الغربي المملكة العربية السعودية ومن الغرب محافظة النجف ، وتتكون محافظة المثنى من ( 11 ) وحدة إدارية ، تتكون من ( 4 ) أقضية و ( 7 ) نواحي ، وتبلغ مساحتها ( 51740 ) كم 2. وبنسبة 11.8% من مساحة القطر والبالغة (434128) كم۲ .

خارطة (1)

موقع محافظة المثنى من العراق

المصدر :

-       مهند حسن رهيف الكعبي ، مشكلة التصحر في محافظة المثنى وآثارها البيئية ، رسالة ماجستير ، كلية التربية ، جامعة البصرة ، 2008 ، ص 6 .

ب‌- البعد الزماني : ويشمل

1-  المدة التي تمتد ما بين عامي 1980 – 2010 مع التطرق لبعض المراحل التاريخية للإيفاء بمتطلبات البحث العلمي .

2-  المدة الزمنية التي من خلالها توضيح الاتجاهات المستقبلية التنبؤية لها وهي مابين عامي  2009 – 2020 .

سادساً - هيكلية الدراسة :

    للإجابة عن مشكلة البحث من خلال الفرضيات ، تم تقسيم البحث إلى أربعة فصول ، تناول الفصل الأول واقع الصناعات التحويلية في العراق ومحافظة المثنى وتطورها للمدة 1980 – 2009 ، وقسم هذا الفصل إلى ثلاثة مباحث :

أ‌-       المبحث الأول بين مفهوم و اهمية الصناعات التحويلية . واقع الصناعات التحويلية في عموم العراق للمدة 1980 – 2009 .

ب‌-  المبحث الثاني فقد تناول مراحل تطور الصناعات التحويلية في عموم العراق وعلى مستوى المحافظة للمدة 1980 – 2009.

ج‌-   المبحث الثالث تناول مؤشرات تطور الصناعات التحويلية في العراق ومحافظة المثنى للمدة 1980 – 2009 .

    أما الفصل الثاني فتناول المقومات الجغرافية الطبيعية والبشرية للصناعات التحويلية في محافظة المثنى ، وجاء على شكل مبحثين :

أ‌-       المبحث الأول تناول المقومات الجغرافية الطبيعية في المحافظة .

ب‌- المبحث الثاني فتناول المقومات الجغرافية البشرية في المحافظة .

     وقام الفصل الثالث بدراسة بنية الصناعات التحويلية في المحافظة وتوزيعها الجغرافي ، وقسم إلى مبحثين :

أ‌-       المبحث الأول تناول بنية الصناعات التحويلية في المحافظة .

ب‌- المبحث الثاني فتناول التوزيع المكاني للصناعات التحويلية في المحافظة بحسب الوحدات الإدارية .

   أما الفصل الرابع فقد سلط الضوء على المشكلات التي تعاني منها الصناعات التحويلية في المحافظة ومعرفة الآفاق المستقبلية لها ، وجاء على شكل مبحثين :

أ- المبحث الأول تناول مشاكل الصناعات التحويلية في المحافظة وبعض الحلول المقترحة ب- المبحث الثاني فتناول الآفاق المستقبلية لهذه الصناعات. 


Manufacturing industries in the province of Muthanna The reality and future prospects



A Thesis submitted

by Maher Haider Naeem Al-Jabri

ToTo Council College of Education , University of Basrah As Aportied Fulfilment of the reguirment For the degrr of M.A in Geography




Supervised By

Assistant Professor Dr.

Kifaya Abid-Allah Abidil-Abbas Al- Ali



1434 AH - 2012 AD


Abstract


        The manufacturing of the most important economic activities that lead to building an economic base sophisticated and technically advanced, scientifically and technology, and then Thaoh greater opportunities for economic progress of any country. This study examined the reality of the manufacturing industries in Muthanna province, which is located in the southwestern part of Iraq and for the period from 1980 to 2009. Gained this study significance through several things most important is the lack of a similar study at the county level, and also in order to draw a clear vision for the future of these industries, and through working knowledge of relative importance, and to study its components geographical, and stand on their geographical distribution by identifying the structure, and relational knowledge of the relationship between them and the basic Mrtkzadtha, and then detect the size of the ingredients of the investor in order to detect the surplus, in order to develop plans and investment policies studied. This study relied on government data, in addition to relying on information from some books and university studies, as well as the data and information collected by the field study. The study found several results, including the province of Muthanna located at the site of a good geographical mediates between the southern provinces and the central provinces, and also contain elements of natural geographic and human and that played a big role in the endemicity of these industries, and through its geological and diverse water resources permanent normal runoff and extensive ground spaces, also contain population numbers is one of the important sources of manpower, and the province has a network composed of transfer of the railway network and major and minor ways. And diversified industrial structure of manufacturing through the diversity of sizes institutions between large, medium and small, and return most of the ownership of these institutions to the private sector, except for some institutions that belong to the public sector, either the geographical distribution of these industries has shown us that most manufacturing industries are concentrated in the centers of the province and especially center Elimination of Samawah, which contained the highest ratios. Turning to the issue of problems faced by these industries has show us that it suffers from several problems affected directly and indirectly in their work, which led to the impact on their production due to the loss of most of its energies design, and the most serious problems generated by these industries is the problem of environmental pollution and Assorted three air, water and ground. When resorting to the use of Electronic Calculator by program spss show that manufacturing ties differentiated between positive and reverse with factored Home, revealed by knowing the amount of saturation of these industries of what makes geographical presence amount of the surplus of the ingredients is an investor, which opens the door to future prospects have . The most important recommendations that are considered by the researcher is necessary from the point of view is to work on opening specialized centers working to make the necessary studies and different and providing guidance task for industrial process and to open training courses for workers in industries in order to develop their technical skills, and intensify efforts to invest and exploitation of natural resources , and the exploitation of the geographical location of the province by opening an international border port, and finally work on the development of manufacturing technology and technically.


    الفصل الأول  أهمية الصناعات التحويلية وتطورها التاريخي في محافظة المثنى المبحث الأول

   تمثل الصناعات التحويلية قسماً رئيسياً من أقسام النشاط الاقتصادي لذا تشكل دراسة تطورها التاريخي أهمية بالغة في معرفة مسيرة هذا القسم ونوع العلاقة التي ترتبط مع غيره .

تحميل الرسالة pdf 

 👇

👈    4shared


👇

👈  archive


تصفح

👇



تحميل الرسالة   pdf  من قناة التليغرام


👇



تحميل الرسالة  rar  
  

👇
👈         4shared



تحميل الرسالة pdf 
 👇




 

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent