الصناعات الخشبية في مدينة العمارة دراسة في جغرافية الصناعة - ختام ثجيل شمخي - رسالة ماجستير 2016م

 

 الصناعات الخشبية في مدينة العمارة
(دراسة في جغرافية الصناعة)


رسالة تقدمت بها



ختام ثجيل شمخي



إلى مجلس كلية التربية / جامعة واسط

وهي جزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في الجغرافية



بإشراف

الأستاذ الدكتور

ناجي سهم رسن



1438هـ - 2016م


فهرس المحتويات

الموضوع

الصفحة

العنوان

 

الآية القرآنية

 

إقرار المشرف

أ

إقرار المقوم اللغوي

ب

إقرار لجنة المناقشة

ج

الإهداء

د

الشكر والتقدير

        ه

المستخلص

و

فهرست المحتويات

ز-ح

فهرست الجداول

ط-ك

فهرست الخرائط

ل

فهرست الأشكال

م

فهرست الصور

ن

فهرست الملاحق

س

المقدمة

1-7

الفصل الأول : مفهوم الصناعات الخشبية وعوامل توطنها في مدينة العمارة

8 - 48

    أولا : مفهوم الصناعات الخشبية وفروعها في مدينة العمارة

9 - 24

    ثانيا: عوامل التوطن الصناعي للصناعات الخشبية في مدينة العمارة

25 - 48

الفصل الثاني : التوزيع الجغرافي للصناعات الخشبية في مدينة العمارة وهيكلها الصناعي

49 – 92

    أولاً : التوزيع الجغرافي على أساس عدد المعامل

50 -57

    ثانياً : التوزيع الجغرافي على أساس الأيدي العاملة

58 – 64

    ثالثاً : التوزيع الجغرافي على أساس كلف المكائن

65 – 71

    رابعاً : التوزيع الجغرافي على أساس المساحات التي تشغلها المعامل

72 – 78

    خامساً : التوزيع الجغرافي على أساس رؤوس الأموال في الصناعة الخشبية

79 – 85

    سادساً : التوزيع الجغرافي على أساس قيم الإنتاج

86 – 92

الفصل الثالث : أنماط التوطن الصناعي للصناعات الخشبية في مدينة العمارة  

 وروابطها المكانية

93 – 131

    أولاً : أنماط التوزيع الإقليمي للصناعات الخشبية في مدينة العمارة

94 – 124

    ثانيا : الروابط الصناعية للصناعات الخشبية وأنواعها

125 – 127

    ثالثاً : الروابط المكانية والصناعية للصناعات الخشبية في مدينة العمارة 

128-131

الفصل الرابع : المشكلات التي تواجه الصناعات الخشبية في مدينة العمارة وآثارها الإيجابية  ومستقبلها

132 - 155

    أولاً : المشكلات التي تواجه الصناعات الخشبية في مدينة العمارة

133 – 152

    ثانياً: مستقبل الصناعات الخشبية في مدينة العمارة

153 – 154

الاستنتاجات والمقترحات

155 – 160

   اولا : الاستنتاجات

156 – 157

   ثانيا : المقترحات

158 – 159

الملاحق

161 – 165

المصادر

166- 173

ملخص الرسالة باللغة الإنكليزية

L

المستخلص

الصناعات الخشبية في مدينة العمارة

(دراسة في جغرافية الصناعة)

الباحثة:ختام ثجيل شمخي           إشراف :أ.د ناجي سهم رسن

      نشأت الصناعات الخشبية في مدينة العمارة شأنها في ذلك شأن مدن العراق الأخرى والصناعات الخشبية لها أهمية كبيرة، كونها تدخل في صناعة الأثاث المنزلي كما تستخدم في صناعات أخرى كإطارات الصور والأبواب والشبابيك فضلاً عن دورها في توفير فرص عمل للسكان، كما تعد الصناعات الخشبية في مدينة العمارة  من الصناعات القديمة التي تطورت مع تطور الزمن إذ تعد البدايات الأولى لها في النصف الأخير من القرن التاسع عشر وتطورت إلى أنْ وصلت بشكلها الحالي في وقتنا الحاضر واستخدمت مختلف التقنيات والآلات و المكائن الحديثة .

     وتهدف الدراسة إلى الكشف عن الصناعات الخشبية من حيث توزيعها والعوامل المؤثرة فيها فضلاً عن المشاكل التي تواجهها . وجاءت الدراسة على مستوى القطاعات البلدية في مركز مدينة العمارة بغية الاستفادة منها للأغراض التخطيطية كما أن الدراسة اعتمدت الأساليب الإحصائية المختلفة وباستخدام برنامج (( EXCEL  وقد توصلت إلى عدد من الاستنتاجات .

     إذ تبين الدراسة وجود (247) معملاً للصناعات الخشبية في مدينة العمارة تتنوع بنيتها وتضم أربعة أنواع  هي ( صناعة الأثاث المنزلي (112) معملا و يأتي بالمرتبة الثانية صناعة الأبواب وإطاراتها (52) معملاً ويليه صناعة إطارات الصور (42) معملاً وأخيراً صناعة الأثاث المنزلي والأبواب وإطاراتها (41) معملا , بعدد من الأيدي العاملة (855) عامل . ومن استخدام الأساليب الإحصائية كالتركز والتشتت الصناعي فضلاً عن التخصص والتنوع الصناعي أتضح وجود تركز للصناعات الخشبية في القطاع الشرقي فضلاً عن التنوع الكبير لهذه الصناعات في المدينة ككل , فضلا عن وجود أنماط اتخذتها معامل الصناعات الخشبية في توزيعها أهمها وجود منطقة صناعية في القطاع الشرقي في سوق النجارين لكل من حي (المحمودية والجديدة واليرموك )، كما تبين من الدراسة وجود مجموعة من المشكلات التي تعاني منها الصناعات الخشبية في مدينة العمارة  


The Wooden Industries In The City Of Amarah

(study in the industrial geography )

A Thesis submitted By:

KHITAM THAJEEL SHAMKHI

To the council of the college of education / university of Wasit. In partial fulfillment of the requirement for degree of master in Geography



Supervised by Prof. Dr.

Naji Saham Ressen




2016 A.D - 1438 A.H



Abstract 

   Wood industries in the city of Amarah (study in the industry geographic ) Wood industries originated in thecity of Amarah lik other cities of Iraq , and wood industries of great significance , Being involved in cabinet and furnishing industy , also used in other industries like framed pictures and doors and windows . as well as its role in providing employment apportunities for residents , wood industries is also considered in the city of Amarah of the old industries in the city of Amarah that has evolved with evolution of time as it is the first beginnings in the latter half of the nineteenth century and evolved until it reached its current form in the present day and used various techniques and modren machinery the study aims to address the wood industries in terms of distribution and the factors affecting them as well as problems experienced by . the study comes on the level of municipal sectores in the city of Amarah , in order to take advantage of them for planningpurposes. The study adopted adifferent statistical methods using the program (EXCEL) and has reached anumber of conclusions As the study shows the presence of ( 247 ) Laboratory wood industries in the city of Amarah vary its terms of four types are ( cabinet making and furnishing industry (112) laboratory and it comes in second place doors and its frames industry (52) laboratory followed photo frames industry ( 42 ) laboratory . finally cabinet making doors and its frames industry (41 ) laboratory operational card of the work force (855) workers . it is the use of statistical diversity it turns out the presence of concentrated wood industries in the eastern sector as well as the great diversity of these industries in the city as a whole , as well as the presence of different patterns taken by wood industries laboratories in distribution , the most important of the existence of an industrial area in the eastern sector of carpenters marke to each of the quarter ( Mahmudiyah , ALgedaidh , yarmouk ) the found the presence of arrange of problems of the wood industries in the city of Amarah .

المقدمة

      تعد جغرافية الصناعة فرعاً من فروع الجغرافية البشرية التي تعنى بدراسة المواقع الصناعية وتحليل العوامل التي ساعدت على  قيامها فهي تهتم بدراسة أنماط التوزيع الجغرافي  للصناعة التي تظهر كنتيجة للتوزيع غير المتكافئ للصناعة سواء على المستوى العالمي أو على مستوى دولة من الدول  كما يهتم هذا الفرع من فروع الجغرافية بدراسة الصناعات على المستوى العالمي والمحلي .

     وتعد الصناعة نشاطاً اقتصادياً قادراً على تامين احتياجات السكان في الكم والكيف فضلاً عن حجم الوفورات الاقتصادية والمجتمعية التي من الممكن خلقها في بيئات توطنها  وحجم الترابطات الأمامية والخلفية للنشاط الصناعي في باقي النشاطات الاقتصادية والاجتماعية الأخرى مما يسهم في أحداث تغييرات جذرية مهمة في بيئات توطنها باعتبارها حجر الزاوية لأي تطور اقتصادي هادف , وترتيباً على ذلك فقد حظي النشاط الصناعي بمكانه متميزة في اقتصاديات الدول المتقدمة والنامية بسواء .

     وإن نجاح أي صناعة يعتمد على مجموعة من العوامل الاقتصادية والجغرافية وبخاصة الموقع ومن هنا جاء دور الجغرافي في تحليل ودراسة الصناعات المختلفة كما في موضوع دراستنا التي ستهتم بالصناعات الخشبية في مدينة العمارة التي يظهر فيها دور الجغرافي ضمن إطار المنهج الجغرافي التحليل، والتوزيع، والتركيب وعدم إغفال الجوانب الأخرى المهمة كالتركيز على أبرز المشكلات التي ترافق هذه الصناعة وجاء الاهتمام بهذا النوع من الصناعات،  كونها من الصناعات المهمة في حياة السكان في مدينة العمارة واقتصادياتها بشكل عام لذا جاءت الدراسة للوقوف على أبرز العوامل التي ساعدت  على تطور هذه الصناعة وكانت السبب الرئيسي في اتخاذها لمواقع معينة أو انتشارها وأيضاً معرفة المشكلات والمعوقات التي تقف في وجه تطور هذه الصناعة والمشكلات الناجمة عنها وسبل معالجتها وتنميتها.

مشكلة الدراسة :

تقوم الدراسة على مجموعة من الأسئلة التي يجب توضيحها للوقوف على واقع الصناعات الخشبية في مدينة العمارة :

1. هل للصناعات الخشبية في مدينة العمارة مساهمة متميزة في الأساس الاقتصادي للمدينة؟.

2. هل توجد روابط صناعية للصناعات الخشبية في مدينة العمارة وما أهم تلك الروابط؟.

3.  ما أهم المشكلات والتحديات التي تواجه الصناعات الخشبية في مدينة العمارة؟.

4. ماذا تقدم الصناعات الخشبية في مدينة العمارة من الوفورات الاقتصادية لمنطقة الدراسة وماهي تطوراتها المستقبلية؟ .

فرضية الدراسة :

1-   للصناعات الخشبية مساهمة في الأساس الاقتصادي لمدينة العمارة .

2-  هناك مجموعة من الروابط المكانية والصناعية للصناعات الخشبية في مدينة العمارة .

3-  تعاني الصناعات الخشبية في مدينة العمارة من عدة مشاكل منها مكانية وأخرى اقتصادية كما تسبب الكثير من المشاكل التي أهمها التلوث .

4-  تحقق الصناعات الخشبية مجموعه من الوفورات الاقتصادية لمنطقة الدراسة .

أهمية الدراسة :

        جاءت أهمية هذه الدراسة (الصناعات الخشبية في مدينة العمار) للوقوف على واقع هذه الصناعة المهمة في مدينة العمارة كونها تعد من الصناعات الخدمية التي ترتبط بشكل مباشر بحياة السكان إذ لها دور كبير في توفير الاحتياجات الأساسية للحياة فضلاً عن دورها في حياتهم الاقتصادية والاجتماعية .

مبررات الدراسة :

      نظرا للدور الذي تقدمه الصناعات الخشبية بشكل عام كصناعة بحد ذاتها ودورها في مدينة العمارة بشكل خاص كونها تعد صناعة ذات أهمية من نواحي متعددة اقتصادية واجتماعية وعمرانية وبيئية ورغم المنافسة من المنتجات المماثلة المستوردة من الخارج إلا أن السكان لا يزال الكثير منهم يفضل تلك الصناعات الخشبية المنتجة داخل مدينة العمارة لطول عمر استخدامها فضلاً عن أنها تعبر عن رغبة المستهلك على الرغم من ارتفاع أسعارها فضلاً عن أنها توفر فرص عمل للسكان لذا جاءت هذه الدراسة كأول دراسة لها في مدينة العمارة لبيان دورها وتنميتها والنهوض بواقعها .

الحدود المكانية والزمانية للدراسة :

     تقع مدينة العمارة في وسط محافظة ميسان (مركز المحافظة ) جنوب العراق بين دائرتي عرض (31,42° ــ32°) شمالاً وخطي طول (46,52°ــ47,22°) شرقاً  كما في خريطة (1) التي توضح موقع منطقة الدراسة من محافظة ميسان , إذ تبلغ مساحتها (2862) م2 ويبلغ عدد سكانها (568627 ) نسمة من مجموع سكان المحافظة البالغ عددهم (1091015) نسمة , تبعد عن مدينة بغداد (390) كم و (184) كم إلى الشمال من مدينة البصرة , وعن الحدود الإيرانية (50) كم حيث تتوسط منطقة الدراسة تجمعات حضرية من أقضية ونواحي المحافظة منها قضاء الكحلاء الذي يبعد عنها (24) كم، وناحية المشرح (30 ) كم وعن قضاء المجر الكبير(32) كم إذ تحدها ناحية الكميت من جهتي الشمال والغرب أما جهة الشرق تحدها ناحية المشرح، في حين يحدها قضائي الميمونة والمجر الكبير من جهة الجنوب، وقسمت وفقا للتقسيمات البلدية في مدينة العمارة إلى ثلاث قطاعات بلدية تضم (56) حي سكني  قسمت على قطاعات مدينة العمارة وهذا ما تم اعتماده في دراستنا لإمكانية الإستفادة من أصحاب القرار لأمور تخطيطية، أما حدود الدراسة الزمانية فقد اعتمدت الدراسة على نتائج الدراسة الميدانية التي أجريت عام 2015 وبيانات دائرة الإحصاء في ميسان عام (2015) .

 خريطة(1)



مصادر البيانات ومنهجية الدراسة :

      تمت الدراسة بالاعتماد على مصدرين هما المصادر المكتبية والمصادر الميدانية وتنوعت المصادر المكتبية للحصول على البيانات وجمع المعلومات فمنها الكتب والدراسات التي تشمل الرسائل والأطاريح والبحوث المختلفة العراقية منها والعربية وكذلك المجلات والمنشورات والدوريات ومعلومات من الإحصاء المركزي كما تم اعتماد البيانات التي تم الحصول عليها من المسح الشامل إذ اعتمد لسد النقص الحاصل في المعلومات ملحق (1) وتم توزيع استمارات الاستبيان بعدد (247) ويمثل جميع معامل الصناعات الخشبية في مدينة العمارة إلا أن (18) استمارة تم اهمالها لعدم تعاون بعض أصحاب المعامل مع الباحثة وبهذا اصبح عدد الاستمارات المعتمدة في الدراسة (229) استمارة إذ توزعت على جميع معامل الصناعات الخشبية في مدينة العمارة وحسب الأحياء السكنية ضمن القطاعات ملحق (2) وفقا لعدد معامل الصناعات الخشبية في مدينة العمارة , وكذلك تم إجراء الزيارة الميدانية من خلال تلك الاستمارة وإجراء المقابلات الشخصية وتم استخدام المنهج الوصفي والكمي والمقابلة والاستبيان فضلا عن استخدام طرق إحصائية متعددة للوقوف على واقع هذه الصناعة باستخدام الخرائط والأشكال البيانية .

الدراسات السابقة :

      هناك العديد من الدراسات التي ناقشت موضوع الصناعات الخشبية أو جزء منها تمثلت بما يأتي :

1-   منها دراسة ( سميرة كاظم الشماع ) مناطق الصناعة في العراق، أطروحة دكتوراه، بيروت، 1980، تناولت الدراسة الصناعة في العراق وقسمتها إلى شمالية ووسطى وجنوبية ومبينة الصناعات الخشبية في محافظة ميسان مبينة العوامل المؤثرة في توطنها.

تحميل الرسالة


👇




👇



author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent