الصحابي القائد الفاتح الشهيد يزيد الخير

 

الصحابي القائد الفاتح الشهيد يزيد الخير 


يزيد بن أبي سفيان الأموي قائد أحد جيوش الشام، وقائد الميسرة في معركة اليرموك وفاتح لبنان.

هو الصحابي الجليل أبو خالد يزيد بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف أخو معاوية لأبيه، وهو أخو أم المؤمنين حبيبة، ويقال له: يزيد الخير.

وأمه: أم الحكم، زينب بنت نوفل بن خلف من بني حلاس، ثم من بني كنانة، وأخواه لأمه: عمرو بن أمية، وكثنة بنت أمية بن أبي سفيان بن أمية بن عبد شمس.

وكان أفضل بني أبي سفيان وكان من فضلاء الصحابة.

إسلامه:

أسلم يزيد يوم فتح مكة، وشـهـد مع رسـول اللہ ﷺ حنينا، وأعطاه رسول اللہ ﷺ من غنائم حنين مئة من الإبل، وأربعين أوقية فضة ولم يزل يذكر بخير، واستعمله النبي ﷺ على صدقات بني فراس، وكانوا أخـواله. استعمله رسـول

الله ﷺ على (تيماء)، وكان أحد

من كتب للنبي ﷺ.

جهاده :

كان من العقلاء الألباء، والشجعان المذكورين، شهد حنينا، وهو أحد الأمراء الأربعة الذين ندبهم أبو بكر لغزو الروم، عقد له أبو بكر، ومشى معه تحت

 ركابه يسايره، ويودعه، ويوصيه، وما ذاك إلا لشرفه وكمال دينه

قال مصعب بن عبدالله : ولاه أبو بكر الصديق ربع أجناد الشام، ولما عزل أبو بكر خالد بن سعيد بن العاص، ولي يزيد بن أبي سفيان جنده، ودفع لواءه إلى يزيد.

عقد له أبو بكر مع أمراء الجيوش إلى الشام وقال: «إن اجتمعتم في كيد فيزيد على الناس، وإن تفرقتم فمن كانت الوقعة مما يلي عسكره فهو على أصحابه، وشيعه أبو بكر الصديق راجلا وقال: إني أحتسب خطاي هذه في سبيل الله وجعل أبو بكر يوصيه.

يذكر التاريخ ليزيد، أنه كان أحد القادة المعدودين الذين كان لهم أثر عظيم في انتصار المسلمين على الروم في أرض الشام، ويذكره بصورة خاصة أنه فتح ساحل دمشق أو ما يسمى في الوقت الحاضر: (لبنان).

رضي الله عن الصحابي الجليل، القائد الحكيم».

 الشهيد البطل يزيد بن أبي سفيان الأموي يزيد الخير.

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent