هيدروجيولوجية منطقة المشراق المحصورة بين نهري دجلة والزاب الأعلى - زاهد عمر مصطفى إبراهيم الهسنياني - رسالة ماجستير 2003م

  هيدروجيولوجية منطقة المشراق المحصورةبين نهري دجلة والزاب الأعلى




رسالة مقدمة إلى مجلس كلية العلوم في جامعة البصرة

وهي جزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير

في علوم الأرض


من قبل الطالب

زاهد عمر مصطفى إبراهيم الهسنياني

بإشراف

الأستاذ المساعدالدكتور

عادل علي بلال الحمداني


1424هـ - 2003م



المستخلص

تضمنت الدراسة الحالية هيدروجيولوجية منطقة مشراق /2 ( M 2) الواقعة على الضفة اليسرى من نهر دجلة وعلى بعد  (45) كم جنوب مدينة الموصل والمحصورة  بين خطي طول (43 22 30 - 43 20 30) وخطي عرض (36 01 35 - 35 59 20) .

تم دراسة المنطقة من الناحية المناخية بالاعتماد على العناصر المناخية للفترة من (2001-1980) والتي جمعت من محطة أنواء الموصل باعتبارها أقرب محطة للمنطقة ، حيث تم عمل موازنة مائية للمنطقة وتبين أن هناك زيادة مائية سنوية تقدر بـ (36.67%) من كمية الساقط المطري، فضلاً عن دراسة المنطقة من الناحية الجيولوجية والجيومورفولوجية، ولوحظ أن المنطقة مغطاة بصورة عامة بالترسبات العائدة للعصر الرباعي Quaternary ))، كما درست المنطقة من الناحية الهيدروجيولوجية وتبين أن المياه الجوفية موجودة ضمن نوعين من المكامن ،النوع الأول ويتمثل بالمكمن المفتوح (Unconfined aquifer)  ويقع ضمن ترسبات العصر الرباعي ،اما النوع الثاني فيتمثل بالمكامن شبه محصورة  (Semi confined aquifer) وتقع ضمن تكوين الفتحة (Fatha Formation) وهي ثلاثة مكامن متمثلة بالطبقة الكبريتية الأولى والثانية والثالثة ، وتم دراسة الخواص الهيدروليكية لهذه المكامن من تحليل معطيات الضخ الاختباري (Pumping tests) وتبين أن هناك اتصال هيدروليكي بين هذه المكامن ، مع رسم الخرائط التي تبين اتجاهات حركة المياه الجوفية ضمن هذه المكامن.

كما درست المنطقة من الناحية الهيدروكيميائية وذلك بأخد (39) نموذج مائي من الآبار الضحلة والعميقة ونموذج مائي لعين الماء (عين نويفة ) وبشكل يغطي عموم المنطقة لمعرفة أصل ونوع هذه المياه ومدى صلاحيتها للأغراض المختلفة ، فضلاً عن أخذ نماذج مائية للآبار العميقة لغرض تحديد تركيز غاز كبريتيد الهيدروجين (H2S) والذي يستدل على وجوده من رائحته المميزة وباعتباره أحد الأسباب المهمة للتلوث في المنطقة، كما تم رسم الخرائط التي تبين توزيع الأيونات في المياه الجوفية.

تم معالجة المتغيرات الهيدروكيميائية التي تم الحصول عليها من تحليل نماذج المياه إحصائيا لغرض توضيح العلاقة فيما بينها بإيجاد معامل الربط بطريقة بيرسن وتبين أن أيونات الكالسيوم ترتبط بشكل إيجابي وقوي مع كل من (TH , TDS , SO4)، إضافة إلى استخدام طريقة التحليل الفرزي (Discriminante analysis ) للفصل بين المكامن باعتماد المتغيرات ذات الفرز العالي، وقد تبين أن الطبقة الضحلة تنفصل كليا عن الطبقتين الأولى والثانية في حين أن هناك تداخلاً بين الطبقتين الأولى والثانية.



Hydrogeology of Mishraq Area Limited Between Tigris & Unper Zab Rivers


A Thesis Submitted To The council of The College of Science University of Mosul In Partial Fulfillment of the Requirements For the Degree of Master of Science in Geology


By

Zahid Umar M. I. Al-Hasniani



Supervised by

Asst. Prof.

Dr. Adel Ali Belal Al-Hamadani



2003 A.C. 1424 A. H.




Abstract


The present study included the hydrogeology of Mishraq area/2  (M2) situated on the left bank of the Tigris river at a distance of 45 km to the south of Mosul city between two longitudes (43 20 30- 43 22 30) and two latitudes (35 59 30 - 36 01 35).

      The climatic aspect of the area was studied using the climatic elements for the period (1980-2001) which were collected from Mosul Meteorological Station as it is the nearest station to the studied area. After carrying out a water balance of the area, it is evident that there is water increment (36.67%) of the rainfall. The area was geologically and geomorpho1ogically studied, in addition to the stratigraphic sequence. It was noted that the area is covered by deposits of Quaternary age. Moreover, the work included the study of the area hydrogeologically, the underground waters are present within two aquifers; the first type is represented by the unconfined aquifer situated in the Quaternary deposits. While, die second is represented by semi-confined aquifer situated within Fatha Formation. The latter is comprised of three aquifers; first, second and third sulfur layers. The hydraulic properties of these aquifers were studied through the analysis of pumping tests. This showed that there is a hydraulic continuity between these aquifers. Direction of movement of the groundwater within these aquifers was plotted.


The area was also, studied hydrogeochemically by taking 28 water samples from the shallow & deep wells, and from water spring (Nwaifa spring) in such a way that they cover the whole area to find out the origin and type of these water and their suitability for different purposes. Samples from deep wells were taken to determine the concentration of H2S gas which is indicated from its distinguished oder as it is one of the most reasons for pollution. Also, maps showing the distribution of anions and cations in the area, were drawn.

The hydrochemical variables deduced from the analysis of water samples were treated statistically to show the relationship between them by finding out the correlation coefficient by Pearson method. The discriminant analysis was used to separate the aquifers using the highly sorted variables. It is found that the shallow layer is separated completely from the first and second layers, while there is an interference between the first and second layers. 

 


 تحميل الرسالة


👇


👈  4shared


author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent