مفهوم ومكونات الخريطة - مباديء الخرائط

 مفهوم ومكونات الخريطة - مباديء الخرائط 

 الخريطة 

 الخريطـة لوحـة مـستوية Sheet Horizontal تمثـل سـطح الأرض كلـه، أو جـزء منـه كالقـارة، أو الدولـة، أو الإقلـيم، يـربط بينهـا وبـين سـطح الأرض نـسبة تـــصغير تـــسمى مقيـــاس الرســـم Scale ،وتـــسقط معـــالم ســـطح الأرض علـــى الخريطة بالنسبة لمستوى سطح المقارنة، وتمثل بالرموز المختلفة، التـي تحكمهـا خصائص المسافات، والاتجاهات، والارتفاعات .

مكونات الخريطة 

 يــتم اســتكمال النــواحي الفنيــة للخريطــة، وتــصبح جــاهزة للاســتخدام عنــد استكمال عناصرها الآتية ، شكل رقم 

 Map Frame الخريطة إطار 


أهمية الإطار وتقسيماته نذكر الآتي :

مثـل شـرق جـرينتش Greenwich of East ،أو غـرب جـرينتش of West￾أ تكتـب درجـات الطـول والعـرض بـين الإطـارين، كمـا تكتـب بينهمـا عبـارات Greenwich ،أو كليهمــا إذا كانــت ٕ الخريطــة تمثــل منــاطق إلــى الــشرق والــى الغرب من خط جرينتش .

–ب تكتـــب درجـــات العـــرض أيـــضا بالنــ ً ً ـسبة لخـــط الاســـتواء، ويكتـــب شـــمالا 

North ، ً وجنوبا South ،وقد يكتب كليهمـا إذا كانـت المنطقـة تقـع إلـى الـشمال 

والجنوب من خط الاستواء . شكل رقم مخطط للمكونات الأساسية للخريطة 


هو الحد الهندسي الذي يحصر داخله المنطقة التـي تمثلهـا الخريطـة، يأخـذ 

ً أشكالا متعددة، منها المربع، والمستطيل، والدائري، وقد يتفق إطار الخريطة مـع الحــد الخــارجي لأحــد مــساقط الخــرائط، يفــضل أن يكــون لكــل خريطــة إطــاران،  أحـدهما داخلـي، وهـو الـذي يحـدد منطقـة الخريطـة، ويرسـم بـسمك أقـل، واطـار ، يرســم بــسمك أكبــر، ويجــب أن يوجــد فــراغ بــين الإطــارين، ولتوضــيح .


ج قـد يقـسم الإطـار الـداخلي إلـى أقـسام متـساوية تكتـب عليهـا درجـات الطـول 

والعـرض، وقـد تكـون الأقـسام رئيـسة ( درجـات كاملـة)، أو فرعيـة(دقـائق وثـواني ، )

ففــي إحــدى خــرائط فلــسطين المرســومة بمقيــاس رســم ١ : ٠٠٠ ٢٥٠ .

–د تكتـب المـسافات التـي توضـحها مربعـات شـبكة الإحـداثيات الأفقيـة والرأسـية 

ً بين الإطارين، ففي أحدى خرائط فلـسطين الطبيعيـة مـثلا (٠٠٠ ٢٥٠ ، (كتبـت 

الإحداثيات كالآتي : 

- يبـدأ الإحـداثي الرأسـي بـ( ين دوائـر العـرض) مـن ٨٨٠ كـم عنـد دائـرة العـرض 

 َ30ْ 29 )أقــصى جنــوب فلــسطين)، وتنتهــي إلــى ١٣٠٠ كــم عنــد دائــرة 

عرض َ18ْ 33 )أقصى شمال فلسطين ).

- ويبدأ الإحداثي الأفقي ( بـين خطـوط الطـول) مـن ١٠٨٠كـم، عنـد خـط طـول 

 َ17ْ 34 )أقـصى غـرب فلـسطين) ، وينتهـي إلـى١٢٤٠كـم عنـد خـط الطـول 

 َ55ْ 53 ً )شرقا من فلسطين ).

 عند رسم الإطارين للخريطة يجب مراعاة النواحي الفنية الآتية :

– ١ أن يكون سمك ً هما مناسبا لمساحة الخريطة، ويرتبط سمكهما بعلاقة طرديـة 

مع زيادة مساحتها .

– ٢ أن تكون المـسافة بين ً همـا مناسـبة، وتـرتبط أيـضا بعلاقـة طرديـة مـع مـساحة 

الخريطة، وتصل في الخرائط كبيرة المساحة إلى ٦ملم أو ٧. ملم

– ٣ أن يكون سم ً ك الإطار الخارجي أكبر من سـمك الإطـار الـداخلي، ومناسـبا 

ً . لحجم الخريطة، يوضح الشكل ٢ ( )نماذجا مختلفة من إطارات الخرائط

– ٢ اتجاه الشمال :

 يعتبـر اتجـاه الـشمال مهـم بالنـسبة لتوجيـه الخريطـة، وقيـاس الانحرافـات بـين 

المواقع المختلفة، يتم بيان اتجاه الشمال عن طريق 


 سـهم يظهـر بـشكل معـين يتجـه رأسـه نحـو الـشمال الجغرافـي، ويكتـب عنـد 

رأسه كلمة أو حرف دلالة على اتجاه الشمال .

–ب شبكة خطوط الطول والعرض، حيث تكتب قيم درجاتهـا إمـا عليهـا أو بـين 

إطـاري الخريطـة، أو بواسـطة خطـوط الطـول الرئيـسة، يوضـح الـشكل رقـم ، )٣)

نماذجاً مختلفة من رموز اتجاه الشمال، يستخدم اتجاه الشمال في :

- توجيــه الخريطــة نحــو الــشمال، إي فــي وضــع مطــابق لوضــعها الحقيقــي، 

وبالتالي يكون ذلك دلالـة علـى معرفـة المواقـع المختلفـة فـي المنطقـة التـي تمثلهـا 

الخريطة بالنسبة لاتجاه الشمال .

ً ـضها الـبعض، سـواء كـان هـذا الانحـراف دائريـا، 

- معرفـة انحـراف الـنقط عـن بعـ

ً . أو ربع دائري أو مختصرا

 هــــذا، وفــــي الخــــرائط الطبوغرافيــــة والتفــــصيلية يــــتم بيــــان اتجــــاه الــــشمال 

المغناطيــــسي بجــــوار الــــشمال الجغرافــــي، كمــــا يــــتم بيــــان زاويــــة الاخــــتلاف 

ً ً المغناطيـسي بينهمـا، إذا كانـت شـرقا أو غربـا، وهـذا أمـر مهـم لمـن يـستخدمون 

البوصلة، إذ أنها تشير نحو الشمال المغناطيسي .

 قــد لا يوضــع ســهم يــشير إلــى اتجــاه الــشمال فــي الخــرائط صــغيرة مقيــاس 

ً الرسـم، ويكفـي التعـرف عليـه مـن قـيم درجـات الطـول والعـرض الرئيـسية، فمـثلا 

يكـون موازيـا لخـط جـرينتش، أ ً ً و يكـون موازيـا لخطـوط الطـول الأخـرى إذا كانـت 

مستقيمة، يكون أيضا مت ً ً عامدا على خط الاستواء أو المـدارات الرئيـسة إذا كانـت 

مستقيمة، أما في مساقط الخرائط التي تظهر فيها خط ً وط الطـول أقواسـا لـدوائر، 

وتلتقـي فـي نقطـة شـمال خـط الاسـتواء فـإن نقطـة التقائهـا تعنـي القطـب الـشمالي 

( الشمال الجغرافي)


٣ مضمون الخريطة :

 نعني به محتوى الخريطة أو الظاهرة التي توضـحها الخريطـة، أي رسـمت 

مـن أجلهـا، وقـد يـشمل مـضمون الخريطـة ظـاهرة منفـردة أو مجموعـة ظـاهرات، 

ويوضح مضمون الخريطة بواسـطة مجموعـات كثيـرة مـن الرمـوز، تـشمل الرمـوز 

الكميـــة، المبنيـــة علـــى إحـــصاءات، والرمـــوز النوعيـــة ،التـــي تـــشير إلـــى نـــوع 

الظــاهرات، انظــر الأشــكال أرقــام ٤ ، )٥( ، ٦ ، تنقــسم الرمــوز التــي توضــح 

مضمون الخريطة (الكمية والنوعية )إلى :

–أ الألـــوان : تكــون متدرجــة قــي دكانــة اللــون فــي ظــاهرات مثــل التــضاريس 

(المناســـيب) ً ، فمـــثلا اللـــون البنـــي المتـــدرج يمثـــل المرتفعـــات، واللـــون الأزرق 

المتدرج لأعماق البحار، وكذلك الأخضر المتـدرج للـسهول والمنـاطق المنخفـضة 

عـن مـستوى سـطح البحـر، أمـا إذا اسـتخدمت الألـوان لبيـان الـدول علـى خريطـة 

ً . العالم مثلا، أو بيان مناطق اقتصادية متنوعة، تكون ألوان نوعية

–ب التظليـــل: يــستخدم معــه الخطــوط المرســومة علــى مــسافات متــساوي، أو 

الخطـوط التـي يزيـد سـمكها مـع بقـاء المـسافات متـساوية بينهـا، وتعامـل الـنقط 

المنتظمة معاملة ظلال الخطوط .

–ج الرمـوز الهندسـية: كثيـرة الر ً مـوز الهندسـية المـستخدمة فـي الخـرائط، كميـا 

ً ونوعيـا، ومنهـا رمـوز المـساحة الهندسـية، ورمـوز الحجـوم، مـن أمثلتهـا الـدوائر، 

المثلثات، المربعات، المكعبات، والكور، إلى غير ذلك .

–د رمــوز الخــط: منهـا الكميـة التـي يتفـاوت فيهـا سـمك الخطـوط حـسب قيمـة 

الظــاهرات، والنوعيــة التــي تــدل علــى نــوع الظــاهرة، مــن أمثلتهــا خطــوط النقــل 

المختلفة، خطوط درجات الحرارة، والمطر، خطوط الهجرات السكانية 



الرموز التصويرية: وهي رموز مـصغرة عـن مكونـات الظـاهرة التـي يمثلهـا 

محتــوى الخريطــة، منهــا صــور لمزروعــات، أو حيوانــات، أو الإنــسان، ومنهــا 

الكمية و النوعية .

– ٤ مفتــاح الخريطــة: دليـل الخريطـة لبيـان أسـماء الرمـوز والألـوان والخطـوط 

التي استخدمت فـي الخريطـة لبيـان المـضمون، شـكل رقـم )٨ ، )وبواسـطته يمكـن 

قراءة محتوى الخريطة والتعرف عليه. يوضع مفتاح الخريطة في الأمـاكن الآتيـة 

من الخريطة، مرتبة حسب أولويتها :

–أ في الركن الجنوبي الغربي من الخريطة، وهو المكان المفضل .

–ب إذا وجـدت ظـاهرت لا بـد منهـا فـي الـركن الجنـوبي الغربـي، فـإن المفتـاح 

يوضع في الركن الجنوبي الشرقي .

–ج ً إذا لم يكن مناسبا في الركنين السابقين، نـضع المفتـاح فـي الـركن الـشمالي 

الغربي، أو الركن الشمالي الشرقي .

–د فــي خــرائط الأطــالس بــصفة خاصــة نــضع مفتــاح الخريطــة خــارج إطــار 

ً الخريطـة، حفاظـا علـى تواجـد الظـاهرات، إذ أن خـرائط الأطـالس تـزدحم بـالرموز 

فــي كــل المنــاطق، ووجــود مفتــاح الخريطــة داخــل الإطــار يطمــس العديــد مــن 

الظاهرات، يحتوي مفتاح الخريطة على الجوانب الآتية -: 

-أ عنوان الخريطة Name s'Map :

 اســم الخريطــة، واســم الظــاهرة أو الظــاهرات التــي يمثلهــا المــضمون، تتنــوع 

عناوين الخرائط من خريطة لأخرى، وفي هذا الصدد نذكر :

- يكتب العنوان داخل ً مفتاح الخريطة إذا كـان صـغيرا، بـشرط أن تكفـي مـساحة 

المفتاح لوضع الرموز والتفاصيل المختلفة للخريطة .

- إذا كـــان ً مفتـــاح الخريطـــة مزدحمـــا كمـــا هـــو الحـــال فـــي معظـــم الخـــرائط 

الطبوغرافية وخرائط الأطالس، فإن عنوان الخريطة يكتب أعلى الخريطة خارج الإطـــار، كـــأن نقـــول (خريطــــة فلــــسطين الطبيعيــــة ،) ونكتفـــي بكتابـــة عبـــارة 

(الارتفاعات) ، أي المناسيب داخل مفتاح الخريطة .

- إذا كانت الخرائط متكررة لنفس المنطقة، فإننا نكتفي بكتابة اسم الظاهرة التي 

تمثل المضمون على كل خريطة بعد الأولى دون كتابة اسم المنطقة أو الإقليم .

–ب دليل الرموز Symbols :- 

 يقصد به مجموعة الرموز والاصطلاحات التي من خلالها يتم قـراءة الرمـوز 

المكونة لمضمون الخريطة، ويجب أن نوضح الأمور الآتية :

- يوضـع رمـز واحـد مـن كـل مجموعـة رمـوز مـن تلـك الموجـودة فـي الخريطـة، 

وبنفس الحجم واللون والشكل المساوي لها .

- إذا تم إيضاح المضمون بالألوان أو التظليل، فإن دليلها في المفتاح يجب أن 

يكون بنفس درجة اللون المستخدمة في المضمون، أو بنفس درجة التظليل .

- عند استخدام الرموز الكمية كالدوائر والمربعات، وغير ذلك، يجب أن يحسب 

دليلهـا فـي المفتـاح بـنفس الأسـلوب الرياضـي التـي حـسبت بهـا تلـك التـي توضـح 

المـضمون، مـع وضـع أرقـام واضـحة وسـهلة فـي المفتـاح عليهـا، لتـسهيل عمليـة 

القراءة والمقارنة .

- إذا كانـت رمـوز الظـاهرات متدرجـة فـي اللـون أو الظـل، أو سـمك الخـط، فـإن 

دليلهــا فــي المفتــاح يجــب أن تــزداد درجــة لونــه أو ظلــه، أو ســمك خطــه بــنفس 

الدرجة التي استخدمت في المضمون، سواء كان التـدرج فـي اللـون أو الظـل مـن 

أعلى إلى أسفل أو من أسفل إلى أعلى .

–ج مقياس رسم الخريطة Scale :

 يعتبر مقياس الرسـم مـن الوسـائل الـضرورية فـي الخريطـة، إذ يمكـن بواسـطته 

قياس المسافات والمساحات على الخرائط، ويفضل أن يوضع مقيـاس الرسـم فـي 

الجــزء الأســفل مــن الخريطــة داخــل مفتــاح الخريطــة، أي أســفل دليــل الرمــوز والاصطلاحات كما بالشكل 


فـي خـرائط الأطـالس والخـرائط الرسـمية يوضـع مقيـاس الرسـم العـددي بجانـب 

مقيــاس الرســم الخطــي، ويفــضل أن يكـ ً ً ً ـون مقياســا خطيــا مقارنــا، أمــا إذا أعيــد 

طباعتهــا بالرســم أو التــصوير فــإن مقيــاس الرســم العــددي يفقــد قيمتــه، ويبقــي 

مقياس الرسم الخطي هو الأساس .

- فـي الخـرائط المنقولـة، كخـرائط الكتـب والأبحـاث يفـضل وضـع مقيـاس الرسـم 

الخطي دون العددي، إذ أن هذه الخرائط تكبر وتصغر قبـل إخراجهـا فـي مكانهـا 

من الكتب والأبحاث .

- إذا لـــم يتـــسع مفتـــاح الخريطـــة لوضـــع ً مقيـــاس الرســـم نظـــرا لكثـــرة الرمـــوز 

والاصطلاحات فإنه يوضع في الركن الأسفل داخل الخريطة .

- إذا لــم تتــسع الخريطــة بمفتاحهــا لمقيــاس الرســم، فإنــه يوضــع خــارج إطــار الخريطة.

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent