تفسير القرآن الكريم بلغة الإشارة - سورة الفاتحة

 


تفسير القرآن الكريم بلغة الإشارة - سورة الفاتحة

الكاتبمحمود محمد أبو ازغريت
نبذةشاعت في السنوات الأخيرة مبادرات تربوية واجتماعية واسعة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، وعلى رأسهم إخواننا من الصم والبكم، حيث كثرت الجمعيات والمدارس والمعاهد التربوية التي تهتم بتوطيد ودعم سبل التواصل بينهم وبين باقي طبقات المجتمع، وكان من أهم تلك الوسائل تعميم لغة الإشارة ونشرها بين طوئف المجتمع المختلفة؛ وذلك من خلال وسائل الإعلام، عن طريق دمج خبراء الإشارة ومعلميها بالبرامج المنوعة من باب مشاركة ذوي الصم والبكم في فهم واقع مجتمعهم ومشاركتهم في الحياة العامة، كذلك كثر رواج الكتيبات المطبوعة بلغة الإشارة ونشرها من باب زيادة الوعي بحاجة هذا الفصيل داخل المجتمع للتواصل الشعوري واللغوي معهم.ولعل مبادرة الأستاذ "محمود محمد أبو ازغريت" بطبع القرآن الكريم وترجمة معانيه للغة الإشارة هي محاولة جديرة بالثناء والحمد؛ حيث يحتاج ذوو الاحتياجات الخاصة من المسلمين لمعرفة قراءة كتاب ربهم والإلمام بتعاليم دينهم، والتفقه فيه، وقد قام الكاتب بجهد كبير في ترجمة سور القرآن الكريم للغة الإشارة في شكل مبسط جميل يتيح لذوي الاحتياجات الخاصة الإلمام بتلاوة آيات الذكر الحكيم وتدبر معانيه.
قسـمالكتب الدينية من موقع أرشيف الاسلام
إحصائيات 16 مشاهدة .  2 تحميل
 حجم الملف 638.80 KB
author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent