نظم المعلومات الجغرافية GIS

 نظم المعلومات الجغرافية GIS


يتسارع التطور العلمي والتقني بقفزات يتسع مداها كل مرة عن سابقتها، وكثيرا ما يطلق على المرحلة الراهنة من التطور اسم الثورة العلمية-التقنية. ولعل أهم العوامل التي دفعت بهذا الاتجاه هو تطور العلوم الأساسية وبخاصة الرياضيات والفيزياء التي أفرزت فروعا متقدمة مثل النمذجة الرياضية وعلوم الإلكترونيات، وقد أدى الربط بينها إلى ظهور المعالجة والنمذجة الآلية للمعطيات وظهور المعلوماتية، التي يمكن تعريفها بأنها الفرع العلمي الذي يهتم بطرق جمع المعلومات، ودراسة خصائصها، وأساليب معالجتها، وإعادة تنظيمها، وحفظها ونشرها، وتيسير سبل استخدامها في مختلف المجالات العلمية والعملية، وذلك كله بالاعتماد على تقنية الحاسب الآلي، وبرمجة العمل بواسطته .

 ولعله من المفيد التمييز بين المعلوماتية (Informatique) وبين المعلومات (Information)، حيث أن المعلومات هي المعطيات المنسقة التي نملكها عن شيء معين أو ظاهرة ما، وهي بالتالي مادة عمل المعلوماتية. أما نظم المعلومات ( Système d’Information ) فهي مجموعة المعلومات المتعلقة بظاهرة واحدة أو مجموعة من الظواهر المرتبطة مع بعضها بتأثير متبادل تحمكه عوامل مكانية أو زمانية أو سواها. أما مفهوم نظم المعلومات الجغرافية (Système d’Information Géographique)  فهي معلومات عن ظواهر وأشياء لها ارتباط بالمكان – أي يمكن تحديد موقعها من خلال الإحداثيات Y,X ).

لقد عرف تعريف نظم المعلومات الجغرافية تطورا مستمرا واكب توسع وانتشار استعمالاته واختلفت التعاريف حسب الخلفيات العلمية للقائمين عليه وحسب تنوع مجالات تطبيقاته مما أدى إلى تنوع واضح في صيغة التعريف حسب مختلف التخصصات.

ومن أهم التعاريف المتداولة عالميا لنظم المعلومات الجغرافية نجد :

تعريف دويكر (Dueker, 1979) : "نظام المعلومات الجغرافية هي حالة خاصة من نظم المعلومات التي تحتوي على قواعد معلومات تعتمد على دراسة التوزيع المجالي للظواهر والأنشطة والأهداف التي يمكن تحديدها مجاليا كالنقط أو الخطوط أو المساحات لجعل البيانات جاهزة لاسترجاعها وتحليلها أو الاستفسار عن بيانات من خلالها ".

تعريف باركر(Parker, 1979 ): "نظام المعلومات الجغرافية هو نظام تكنولوجي للمعلومات يقوم بتخزين وتحليل وعرض كل المعلومات المجالية وغير المجالية".

تعريف سميت وآخرون (Smith et al, 1987 ): "نظام المعلومات الجغرافية هو نظام قاعدة بيانات يحتوي على معلومات مجالية مرتبة بالإضافة إلى إلى احتوائه على على مجموعة من العمليات التي تقوم بالإجابة على استفسارات حول ظاهرة مجالية من قاعدة المعلومات".

تعتبر هذه التعاريف أن نظم المعلومات الجغرافية هي نمط خاص من نظم المعلومات.

تعريف باروغ (Burrough, 1986): "نظام المعلومات الجغرافية هو عبار عن مجموعة من حزم البرامج التي تمتاز بقدرتها على إدخال وتخزين واستعادة ومعالجة وعرض بيانات مجالية لجزء من سطح الأرض".

تعريف (NCGIA, 1990): "نظام المعلومات الجغرافية هو مجموعة مكونة من التجهيزات المعلوماتية والبرامج والوظائف الآلية التي تتيح مسح و تخزين وإدارة وتحليل ونمذجة وعرض البيانات المرتبطة بمواقعها الجغرافية وذلك بهدف حل المشاكل المعقدة والمرتبطة بالتخطيط والتدبير".

 يتضح من خلال تعريف Burrough وNCGIA   أن نظم المعلومات الجغرافية هي عبارة عن نظم متعددة الوظائف. وهناك من يعتبر نظم المعلومات الجغرافية وسيلة فعالة للمساعدة على اتخاذ القرار كما هو وارد في تعريف (Cowen, 1988 )  " نظام المعلومات الجغرافية  هو نظام للمساعدة على اتخاذ القرار  يعمل على إدماج البيانات المجالية في سياق حل المشاكل".

ومن التعاريف التي ترى وجود تشعب كبير في مفهوم نظم المعلومات الجغرافية نجد تعريف مؤسسةESRI  الأمريكية 1990: "نظم المعلومات الجغرافية هي مجمع متناسق يضم مكونات الحاسب الآلي والبرامج وقواعد البيانات بالإضافة إلى الأفراد، ويقوم في مجموعه بحصر دقيق للمعلومات المجالية وتخزينها وتحديثها ومعالجتها وعرضها".

اعتمادا على هذه التعريفات يمكن القول بأن نظام المعلومات الجغرافية هو نظام ذو مرجعية مجالية ويضم الأجهزة "Materielles (Hardware)" والبرامج "Logiciels (Software)" التي تسمح للمستعمل بتفنيد مجموعة من المهام كإدخال المعطيات انطلاقا من مصادر مختلفة (خرائط وصور جوية وصور الأقمار الاصطناعية) و تخزين وتنظيم وإدارة وتحليل وعرض وإخراج المعطيات والبيانات بمختلف الأشكال (خرائط ورسوم بيانية وجداول وتقارير ).

تميزت المرحلة الأولى ( نهاية السبعينيات ) من نظم المعلومات الجغرافية بجرد المعطيات وإبراز العلاقات كالجرد الغابوي والشبكات العمومية والمعلومات الكدسترالية، وقد استعملت نظم المعلومات الجغرافية في هذه المرحلة لإنجاز الجرد والاستشارة.

            في المرحلة الثانية ( الثمانينيات ) أصبحت نظم المعلومات الجغرافية قادرة على الإجابة على الأسئلة الأكثر تعقيدا والتي تتطلب الربط بين مجموعة من الطبقات المعلوماتية واستعمال التقنيات الإحصائية والتحليل المجاليَ.

           في المرحلة الثالثة ( التسعينيات ) من تطور نظم المعلومات الجغرافية ظهر توجه جديد نحو التدبير واتخاذ القرار ) وتميزت هذه النظم بالتحليل المجالي و النمذجة.


نظم المعلومات الجغرافية GIS


المحتوى مقتطف من كتاب "نظم المعلومات الجغرافية و الاستشعار عن بعد : مبادىء و تطبيقات" ل علي فالح و جمال شعوان 2012
author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent