تأثير ذبذبة شمالي الأطلسي على المنخفضات الجوية السطحية والعليا وبعض العناصر المناخية في العراق

 تأثير ذبذبة شمالي الأطلسي على المنخفضات
الجوية السطحية والعليا وبعض العناصر
المناخية في العراق




أطروحة مقدمة

إلى مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية / جامعة ديالى

وهي جزء هن متطلبات نيل درجة دكتوراه فلسفة في الجغرافيا


من قبل الطالبة

سندس محمد علوان الزبيدي



بإشراف

الأستاذ الدكتور

سالار علي خضر الدزيي



1437هـ - 2017م



المستخلص

    أن دراسة تأثير ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) من الدراسات الجغرافية المناخية الحديثة، إذ تُعد ظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) أحدى الظواهر المناخية السطحية المؤثرة على الغربيات السطحية التي بدورها تؤثر على المنخفضات الجويّة الواصلة للعراق ومنها (منخفضات البحر المتوسط المنفردة والمنخفضات المندمجة المؤلفة من اتحاد المنخفض المتوسطي مع المنخفض السوداني) والتي تسبب سقوط الأمطار في العراق خلال المواسم المطرية.

  وإن الدراسات العالمية والمحلية عن هذا الموضوع قليلة ومحدودة، وجاءت هذه الدراسة في فهم وكشف تأثير ظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) وتحليل المعدلات الموسمية تقيم الذبذبة خلال مدة الدراسة من (1973- 1974) لغاية (2007-2008) والبحث في المفاهيم الموسمية لظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) ودراسة تكرار ومدة أيام البقاء للمنخفضات المتوسطية (المنفردة والمندمجة) التي تسببها ظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) من خلال دراسة المواسم السالبة والمواسم الموجبة على مناخ العراق وتوضيح تأثير ال (NAO) على بعض العناصر المناخية (درجات الحرارة، سرعة الرياح، الرطوبة النسيية، عند الأيام الممطرة، كميات الأمطار) الشهريّة والموسميّة ودراسة التباين (الزماني والمكاني) لكافة المحطات المناخية المختارة في البلاد باستخدام الجانب الرياضي وتطبيق المعادلات الإحصائية ومنها معادلة الانحدار ومعادلة معامل الاختلاف (التدبذب) باستخراج الانحراف المعياري والوسط الحسابي لكميات الأمطار الساقطة خلال المواسم السالبة والمواسم الموجبة لظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) .

    لذا كان من الضروري دراسة ظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) بصورةٍ شمولية توضح بشكل أكبر ابئداءً من مسئوى الضغط السطحي (1000) ملبيبار ومروراً بطبقات الجو العليا (500- 850) ملبيبار، وذلك كي تتم معرفة آلية نشؤها وتكونها حتى زوالها أو تلاشيها وبالتالي الحصول على رؤية أوضح لظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) وذلك من خلال اختيار دورة مناخية كبرى تصل إلى (35) موسم تبدأ من (1973- 1987) وتنتهي إلى(2007- 2008).

   وقد اعتمدت الدراسة على البيانات المناخية لعشرة محطات مناحية موزعة على أرجاء البلاد وهي محطات الشمال (سليمانية والموصل وكركوك ) ومحطات الوسط (خانقين وبغداد والحي والرطبة وكربلاء) ومحطات الأجزاء الجنوبية (الديوانية والبصرة).

   وقد اعتمدت الدراسة في حساب معدلات المجموع الموسمي والشهري على أساس المواسم المطرية وليس على أساس سنة تقويمية لكي يتم البحث بدقة.

   و أظهرت نتائج المقارنة بين عناصر المناخ خلال المواسم السالبة والمواسم الموجبة لظاهرة ال (NAO) ضعف العلاقة بين درجات الحرارة العظمى والصغرى و الاعتيادية وسرعة الرياح والرطوبة النسبية وعدد الأيام الممطرة يسبب تأثير منظومات ضغطية أخرى على هذه العناصر. بينما يكون تأثير ال (NAO) واضح على كميات الأمطار الساقطة إذ نجد زيادة في كميات الأمطار خلال المواسم السالبة وانخفاض كميات الأمطار خلال المواسم الموجبة.

  ومن خلال تحليل الخرائط الطقسية الخاصة بالمنخفضات المؤثرة في منطقة الدراسة تم الإشارة إلى مجموعة من النتائج بشأن عدد التكرار ومدة بقاء المنخفضات الجويّة خلال المواسم السالبة والموجبة لظاهرة ذبنبة الشمال الأطلسي (NAO)٠ وتناول البحث المنخفضات المتوسطية (المتفردة) والمندمجة (المنخفض المتوسطي والمنخفض السوداني) فقط.

   واستبعد تأثير المنخفضات الأخرى على أساس أن تأثير ال (NAO) على المنخفضات المتوسطية بجميع أشكالها المنفردة والمندمجة ولاسيمًا المنخفض السوداني (المنفرد) الذي استبعد من عملية التحليل، وذلك لأنّْهِ منخفض بعيد عن تأثير ال (NAO) لأنّه يتكون قي العروض الاستوائية والمدارية.

    وتم عرض تأثير ال (NAO) على المنخفضات الجويّة المؤثرة على مناخ العراق وتوصل البحت إلى وجود تباين واضح في المنخفض المتوسطي (المنفرد والمندمج) في تكراره ومدة بقائه موسمياً وشهرياً خلال الموسم السالب و الموسم الموجب لظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) أثناء مدة الدراسة من ناحية نتج عنه الزيادة في عدد المنخفضات المتوسطية والمنخفضات المندمجة خلال الموسم السالب وانخفاض تكرار ومدة بقاء المنخفضات الجويّة خلال الموسم الموجب (NAO).

    وفيما يتعلق بالجانب الإحصائي بين ظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) وكميات الأمطار على البلاد، أتضح عند استخدام معادلة الانحدار الخطي عن وجود علاقة عكسية، بمعنى أن أمطار العراق تزداد عندما تضعف ظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي خلال الموسم السالب، وتقل كميات الأمطار عندما تزداد شدة ظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي عند الموسم الموجب.

    وباستخدام معادلة معامل (الاختلاف) لأمطار لعراق خلال المواسم الموجبة والمواسم السالبة لظاهرة ال (NAO)؛ أتضح أنه خلال المواسم السالبة حدوث تفاوت مطري بين شهر وآخر بمعنى تسجل معامل (اختلاف) مرتفع لأمطار العراق وكان أعلى نسبة تفاوت في محطة البصرة بلغ (75.5%)، أما خلال المواسم الموجبة فإن معامل (اختلاف) الأمطار سجلت قيم منخفضة مقارنة بالمواسم السالبة لظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) إذ بلغ أعلى نسبة تفاوت كانت في محطة الحي (62.9%)، وهذا يعني أن أمطار العراق خلال المواسم الموجبة لظاهرة ذبذبة شمالي الأطلسي (NAO) تتميز بقلة التفاوت المطري بين شهر وآخر.


The Impact of North Atlantic Oscillation on Upper and Lower Depressions in Iraq



A Dissertation Submitted to the Council of the College of Education For Humanities/ Diyala University in Partial Fulfillment of the Requirements for the Degree of Doctorate of Philosophy in Geography



By

Sundus Mohammed Alwan Al-Zubaidi



Supervised by

Prof. Dr. Salar Ali Khadir Al-Dazie


2017 A.D. - 1438 A. H.

 
Abstract  

   The study of North Attantic Oscillation ( NAO} is one of the modern geographic-cimatic studses. The phenomenon of North Attantic Oscillation (WAO) is one of the surface phenomena which affect low westerlies which in turn affect low-pressure system in Iraq including (individual Mediterranean low-pressure system and the integrated low-pressure system which are mainty formed by Mediterranean low-pressure system wath Sudanese low-pressure system) and leads to rainfall in Iraq during the rainy seasons. It is worth to mention that there are few and limited number of studies about this subject on local and international scales. 

    Thes research is to identify the effect of the North Atlantic Oscillation (NAO) on some climatx elements and phenomena and low-pressure areas by using statistical and arithmetx rates including the Regression Analysis and the repetitive variation, typically in time, (Oscillation) to come with the standard deviation and averages climatic elements such as temperatures, wand speed and relatwe humidity and number of rainy days and rainfall amounts through negative and positive seasons of North Atlantic Oscillation phenomenon NAO. 

  However, on the basis of the above mentioned paints, it becomes necessary to study the phenomenon of North Atlantic Oscillation (NAO) comprehensively in order to clarify the level of surface pressure (1000) millibars and the upper levels atmosphere (500-850) millibars. Simply this topic is selected to recognize the mechanism of its evolution , and composition until its downfall or fading away as a result we can get a clearer vision of the phenomenon of NAO by choosing bigger climatic cyce up to (35) seasons, extending from (1973-1974) up to (2007- 2008). The researcher has adopted and relied on climate data of ten weather stations, which are distributed across the country, the northern stations indude {Sulaymaniyah, Mosul and Kirkuk) and central stations consist of (Khanaqin, Baghdad, Al-Hay, Al-Rutbah, and Karbala) and southern stations involve (Otwaniya and Basrah). The researcher adopted calculations of monthly and seasonal total of rain on the basis of rainy season rather than on the basis of a calendar year to carry out the research more accurately. 

   The results of the comparison between climate elements during negative and Positive seasons of (NAO) found weak relationship among maximum, minimum and standard temperatures, wind speed, relative humidity and number of rainy days due to the influence of other pressure systems that affect these elements. The impact of (NAO) on rainfall amounts is quite obvious because there is an increase in rainfall during the negative season and drop of rainfall during the Positive seasons. Through analyzing weather maps of the questioned affecting , the researcher refers to set of results on the number of depression repetitions and length of staying during the negative and positive seasons of North Atlantic Oscillation phenomenon (NAO). This dissertation discussed the Mediterranean depressions and integrating of merely (Mediterranean and Sudanese depressions). It excludes the effect of other depressions based on the infiuence of the NAO on Mediterranean depressions in ail its forms and especially Sudanese individual depression which has been excluded from the analysis because it is far away from the influence of NAO and it consists in tropical and Equatoria latitudes.

    The effect of depressions or low-pressure systern on the climate of Iraq (Mediterranean depression and an integrated depression) during negative and Positive seasons of the phenomenon of NAO has been discussed. The researcher found that it (NAO) was marked by several natural features such as the dear difference between Mediterranean depression and an integrated one} in its repetition and seasonally and monthly staying during the negative and the positive season of the phenomenon of North Atiantic oscillation (NAO) during the period of the study which resulted an increase in the number of Mediterranean and integrated depressions during the negative phase and fall in repetition and duration of depressions during the positive season of (NAO).  In terms of the statistical perspective between the North Attantic Oscillation  Phenomenon NAO and the amounts of rainfall on the country, it has become clear when the researcher used an equation of linear regression in the case of an reverse relationship inside the phenomenon of the NAO. That is when North Atlantic Oscillation phenomenon is weak during the negative season, the rain increases in Iraq, and when North Atlantic Oscillation phenomenon is intensive during the positive season , amounts of rainfall will decrease.

  By using the mode! of Formula for coeficint of variance in Iraq during positive and megative seasons of WAO, it turns out clearly that during the negative seasons, rain in iraq records high devaintion. This means that there is clear fluctuation and variation in amounts of rain from one month to another. However, through positive seasons, the rate of change of rain recorded lower values. This means that rain during positive seasons in iraq is featured by lower disparity in amounts from one month to another.







تحميل الأطروحة

كوكب المنى لتحميل الكتب والرسائل العلمية 


 







       4shared



author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent