التحليل الجغرافي لظاهرة الأُمِّيَّة في محافظة الأنبار: دراسة في جغرافية السكان - عمر نزار خلف رشيد العلواني - رسالة ماجستير 2020م

 

التحليل الجغرافي لظاهرة الأُمِّيَّة في محافظة الأنبار


دراسة في جغرافية السكان




رسالة تقدم بها

عمر نزار خلف رشيد العلواني


إلى مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة الأنبار 

وهي جزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في الجغرافية




بإشراف

الأستاذ المساعد الدكتور

أياد محمد مخلف عدوان الدليمي



1441هـ - 2020م




المستخلص


   جاءت هذه الدراسة لكشف واحدة من الظواهر السكانية التي يعاني منها المجتمع العراقي عامة ومحافظة الأنبار خاصة ألا وهي ظاهرة الأُمِّيَّة، باعتبارها إحدى جوانب التركيب التعليمي، حيث تم دراسة السكان الأُمِّيين في محافظة الأنبار من حيث توزيعهم الحجمي والنسبي والبيئي (حضر وريف) والنوعي (ذكور وإناث)، فضلاً عن توزيعهم العمري وحسب أقضية المحافظة.

  استوجبت الدراسة أن تقسَّم إلى أربعة فصول وقسَّمت هذه الفصول إلى عدة مباحث، حيث تم الاعتماد على بيانات التعداد السكاني لعام (1997م) ولتعويض النقص الحاصل في بيانات عام (2018م) تم الاستعانة بالدراسة الميدانية )الاستبانة)، اتخذت الدراسة من الأساليب الإحصائية المتمثلة بالتوزيعات النسبية ومعدل النمو والكثافة السكانية كوسيلة لمعرفة التباين المكاني لظاهرة الأُمِّيَّة، فضلاً عن استخدام معادلة التوقعات المستقبلية لنسبة السكان الأُمِّيين في محافظة الأنبار وأقضيتها، وتم استخدام الجداول والخرائط والأشكال لتسهيل عملية المقارنة بين النتائج. 

  توصلت الدراسة إلى عدة نتائج أهمها انخفاض نسبة السكان الأُمِّيين على مستوى المحافظة وأقضيتها، بين عامي (1997 - 2018م) حيث بلغت نسبتهم (24.3 %)  في عام (1997م) ، وتراجعت هذه النسبة إلى (9.1%)  في عام (2018م) من مجموع سكان المحافظة من عُمر (10 سنوات فأكثر). كذلك كشفت الدراسة أنَّ هناك تبايناً مكانياً وزمانياً في نسبة السكان الأُمِّيين على مستوى النوع (ذكور وإناث) والبيئة (حضر وريف)، وكذلك حسب الفئات العمرية على مستوى مجموع المحافظة وبين أقضيتها خلال مدة الدراسة(1997 - 2018م)، ويعزى هذا التباين إلى عدة اسباب أبرزها الأسباب الاجتماعية التي شكلت (50%) من مجموع الأسباب التي أشار إليها السكان الأُمِّيين، وكان لـ (مساعدة الأُم في أعمال البيت وعدم موافقة الأهل) من أبرز الأسباب الاجتماعية المسببة للأُمِّية، ثم جاءت الأسباب الاقتصادية بالمرتبة الثانية بنسبة (38%)، وأتضح أنَّ (بعد المدرسة عن البيت) هو من أبرز الأسباب الاقتصادية التي أشار إليه السكان الأُمِّيين، وجاءت (الأسباب الأمنية والأسباب المرضية وعدم وجود مدارس) بأدنى النسب بلغت (12%) من مجموع أسباب الأُمِّيَّة. وأخيراً توقعت الدراسة إنخفاض نسبة السكان الأُمِّيين، من مجموع السكان الكمي لمحافظة الأنبار إلى (5.7 و3.5%) لعامي (2028 - 2038م) على التوالي، بعد أن كانت(9.1%) في عام الأساس (2018م).


The Geographical Analysis of Hliteracy 

in Anbar Province

(A Study in Population Geography)



A Thesis submitted by:

Omar Nizar Khalaf Rashid

To the Couneil of the College of Education for Humanities - University of Anbar in Partial Fulfillment of the Requirements for
the Degree of Master in Geography



Supervised by:

Asst. Prof. Dr. 
Ayad Mohammed Mukhiif Adwan Al- Dulaimi



1441 A.H. - 2020 A.D.


Abstract  


   This study came to reveal one of the demographic phenomena suffered by the tragi society in general and Anbar province in particular, namely illiteracy, as one aspect of the educattonal structure. The illiterate population in Anbar province were studied in terms of their size, relative and enviroamenial distribution (urban, rural), qualitative {Males and females), as well as their age distribution according to che districts of the province.  

  The study was divided into four chapters and these chapters were divided into several sections. Relying on the census data of (1997) to compensate the shortage in the data of (2018) in the field study (questionnaire), the study used the statistical methods of relative distribution, growth rate and population density as a means of determining the spatial variation of the illiteracy Phenomenon, as well as using the equation of fimure projections of the Percentage of illiterate population in the governorate and its districts. Tables, maps anid figures were used to facilitate che comparison of results.

   The study reached to several results, the most important of which is the decrease in the percentage of illiterate population at the governorate level and its districts, between (1997) and 2018 (24.3%). This percentage was dropped to (9.1%) in (2018) of the total population of the province of the age of (30 years and more). The study also showed a spatial and temporal variation in the Percentage of illiterate population at the level of gender (mates and females) and the environment (urban, rural), as well as by age groups at the level of the total governorate and between its districts during the study period (1997-2018). The teason for this disparity is. due to several reasons, most notably is the social anes, which constituted (50%) of the other twtal reasons referred to by the illiterate population. The two reasons (hetping the mother in the house works and the lack of parents’ consent) were the most promincat social causes of illiteracy. Then, the econamic reasons (38%) came to be one of the total causes of illiteracy. 

   It turned ou that the (distance to schoots) is the most prominent economic Teasons indicated by the illiterate population The other reasons like (security Teasons, pathological reasoms and the absence of schools) with the lowest rates (1294) were found to be one of the cotal causes of illiteracy. Finally, the study predicted that the proportion of illiterate population, fram the total population of Anbar province, will be deapped from 9.1% in (2018) to 5.7 and. 3. Sin. 2098 and 2038 respectively. .




تحميل الرسالة
 







        4shared








قراءة و تحميل الرسالة


يمكنك قراءة الرسالة كاملة بالأسفل 
كوكب المنى للنشر 






author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent