الموجات السطحية Surface Waves

  الموجات السطحية Surface Waves

تستطيع الموجات السطحية الانتقال والعبور فقط من خلال القشرة الأرضية؛ لأنَّ ترددها أقل من الموجات الأوليَّة، ويمكن تمييزها بسهولة من الموجات الأولية على أجهزة رصد الزلازل، وتصل أيضًا إلى أجهزة رصد الزلازل بعد الموجات الأوليَّة.


🔹️ موجات لاف 

🔸️Love Waves

النوع الأول من الموجات السطحية هي موجات لاف (Love Waves)؛ نسبة إلى عالم الرياضيات الإنجليزي (Augustus Love 1863-1940) الذي قام بتدشين نموذجًا رياضيًا لهذا النوع من الموجات عام 1911.

تقتصر موجات لاف على سطح القشرة الأرضية فقط؛ فهي أسرع الموجات السطحية، وتتحرك جزيئاتها على سطح الأرض بحركة أفقية جنبًا إلى جنب.











🔹️ موجات رايلي 

🔸️Rayleigh waves

النوع الثاني من الموجات السطحية هي موجات رايلي (Rayleigh waves)، نسبةً إلى (Lord Rayleigh 1842-1919) الذي تنبأ رياضيًا بوجود مثل هذه الأنواع من الموجات الزلزالية عام 1885.

ينتشر هذا النوع من الموجات بتذبذب جزيئات الوسط بشكل إهليجي متراجع وذلك في مستوى رأسي موازٍ لاتجاه انتشار الموجه، وتنتشر موجات رايلي بسرعة أقل قليلًا من سرعة موجات لاف حيث أنَّ سرعتها تساوي تقريبًا 0,92 من سرعة موجات لاف؛ ومن ثَمَّ فإنَّها تتبعها مِن حيثُ زمن الوصول إلى المواقع المختلفة، وتقوم بتحريك سطح الأرض إلى أسفل وإلى أعلى.




⚒ الجدير بالذكر أنَّ السبب الرئيسي في الكوارث والتدمير الذي تسببه الزلازل هي الموجات السطحية بشكل عام وموجات رايلي بشكل خاص

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent