أخدود ماريانا Mariana Trench

  أخدود ماريانا  Mariana Trench





ويسمى ايضا خندق ماريانا وهو يقع في الجهة الغربيّة من المحيط الهادي، وإلى الناحيّة الشرقيّة من جزر ماريانا الشماليّة بالقرب من اليابان وهو واحد من 22 خندقًا تم اكتشافهم (18 في المحيط الهادي، 3 في المحيط الاطلسي ، 1 في المحيط الهندي)، وتُسمى أعمق نقطة في خندق ماريانا “تشالنجر ديب” حيث توجد على بعد 11 كيلومترًا من سطح البحر ويُعتبر أخدود ماريانا أعمق نُقطة على سطح الكرة الأرضيّة على الإطلاق، ويتّخذ هذا الأخدود الشكل المستطيل، ويبلغ طول هذا الأخدود ما يُقارب حوالي 2550 كيلومتر بينما يصل عرضه إلى حوالي 69 كيلومتر، وتبلغ المسافة بين سطح البحر وأعمق وأبعد نقطة في هذا الأخدود ما يُقارب حوالي أكثر من 11 كيلومتر، وبإجراء بعض الحسابات فإنّ هذه المسافة أطول من قمة جبل إفرست أعلى جبل في العالم والذي يصل طوله إلى حوالي 9 كيلومتر. كان يُعتقد بعدم وجود أي شكل من أشكال الحياة عللى الإطلاق على هذا العمق إلا أنّهُ تَمّ اكتشاف وجود كائنات حيّة دقيقة تتغذى على الطحالب والجيف التي تسقط إلى أسفل، وهذا بحد ذاته اكتشاف عظيم من قِبل العلماء. تم اكتشاف الخندق لأول مرة باستخدام سفينة بريطانية هي “تشالنجر 1″ كانت ضمن أول رحلة بحرية لاستكشاف المحيط وكان ذلك في عام 1875م، وتم تقدير العمق وقتها بـ 8كيلومترات وبعد هذا التاريخ بـ 76 عام أي في عام 1951م عادت السفينة إلى الخندق لمواصلة الاستكشاف ولكن بنسخة جديدة هي ” تشالنجر 2 ” مزودة بأدوات أكثر تطورًا لقياس العمق بطريقة أكثر دقة وسميت أعمق نقطة تم الوصول لها باسم السفينة بالبريطانية كتكريم لها. أمّا عن تسميّة هذا الأخدود فقد تمّت تسميته من قِبل إسبانيا حيث إنّ جزيرة ماريانا كانت مستعمرة إسبانيا كنوع من التكريم لملكة النمسا وأرملة ملك إسبانيا وكان اسمها ماريانا. لا تُعتبر أعمق نقطة من هذا الأخدود أقرب النقاط إلى مركز الأرض بغض النظر عن كونها أعمق نقطة في العالم كله، وذلك بسبب كون أنّ الأرض لا تُعتبر كرويّة الشكل تماماً علما ان أقرب نقطة لمركز الأرض تقع في قاع المحيط المتجمد الشماليّ.

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent