كتاب حرب الاستنزاف - رؤية مشارك

 كتاب حرب الاستنزاف - رؤية مشارك


أجمل ما في الكتاب هي قصص الجنود البسطاء الذين أطفئوا النار بأجسادهم في دباباتهم المحترقة
المؤلف فهو اللواء حمدى محمد زكى الشعراوى احد ابطال الجيش المصرى والذى خدم فى اكثر من فرع من فروع القوات المسلحة وشارك فى معظم حروب مصر وفضلا عن ذلك فهو عضو فى الجمعية المصرية للدراسات التاريخية وعضو فى جمعية الادارة العليا اى انه يجمع بين الخبرة العسكرية والإلمام بمناهج الكتابة التاريخية . وهو الامر الذى يعطى للكتاب ثقلا خاصة اذا ما علمنا ان الإحالات المرجعية التى تضمنها الكتاب تصل الى 265 إحالة . بما يؤكد المجهود الذى بذله الكاتب حتى يصبح كتابه موثقا توثيقا علميا . الامر الذى يجعله مرجعا مهما من الناحيتين التاريخية والعسكرية

والكتاب لا يتناول حرب الاستنزاف كحدث منفرد ،وإنما فى اطار سياق اشمل هو دور مصر العربى والتدخل العسكرى فى اليمن وحرب 1967 والصدمة التى اصابت الشعب المصرى بسبب نتائجها الكارثية،ثم كيف قررت مصر عبور الهزيمة. ويتناول ايضا الادارة السياسية والعسكرية لصراع مصر مع اسرائيل مع التركيز على الصراع الدبلوماسي.

ويركز الكاتب على مرحلة الصراع المسلح بعد يونيو 67 وحتى يوم 8 أغسطس 1970 اى يوم الاتفاق على وقف اطلاق النار بين الطرفين المصرى والإسرائيلى وفقا لمبادرة روجرز التى قبلتها مصر . ومن النقاط المهمة التى يلقى عليها الكتاب الضوء الدعم العسكرى السوفيتى للدفاع الجوى المصرى والطيران كدعم للصراع المسلح حيث يرصد كل المساعدات العسكرية السوفيتية التى قدمها الاتحاد السوفيتى لمصر بتواريخ ورودها بل وبأماكن تمركزها من اسوان الى خطوط الجبهة الامامية فى قناة السويس.

كذلك يفرد الكتاب قسما خاصا لما سماه «اسبوع تساقط الطائرات الاسرائيلية» حيث اعلنت اسرائيل خسائرها فى حرب الاستنزاف وإذا كان الطبيعى هو التقليل من حجم الخسائر وعدم قول الحقيقة فان اسرائيل اعلنت عن فقدان 40 طيارا و27 طائرة ومقتل 827 واسر وجرح 3141 وتدمير 119 مجنزرة و72 دبابة و81 مدفع هاون ومدمرة واحدة و7 زوارق حربية . فى الوقت التى تشير الحقائق كما يقول المؤلف الى فقدانها 85 طائرة اى 20% من طيرانها ونصف قوتها البحرية كما تكلفت 330 مليون دولار لبناء خط بارليف ، و380 مليون دولار لاستعادة كفأته بعد تدميره . وقد كلفت الحرب اسرائيل من يونيو 1967 حتى مبادرة روجز فى 8 اغسطس 1970 اى اليوم الذى تم فيه وقف اطلاق النار مبلغ 1362 مليون شيكل و770 مليون دولار اسلحة . اما العبء الاقتصادى فكان 138 دولارا للفرد سنة 1965 فزاد الى 417 دولارا عام 1970 .

ومن الاقسام المهمة فى الكتاب هو الخاص بيوميات حرب الاستنزاف حيث يخصص المؤلف 23 صفحة للأحداث والمعارك التى جرت بين يومى 30 يونيو 1967 اى تاريخ معركة «راس العش» وحتى يوم 8 أغسطس 1970 اى تاريخ وقف اطلاق النار بين الجانبين المصرى والاسرائيلى بعد قبول مبادرة روجرز .

اما امتع فصول الكتاب من النواحى العسكرية والتاريخية والإنسانية فهو ذلك الذى اعطى له المؤلف عنوانا دالا وهو « حرب الاستنزاف – رواية ورؤية مشارك : تجربة شخصية وانطباعات انسانية « وفى هذا الفصل يسرد كيف عاش تجربة هذه الحرب ويبدأ من تاريخ متقدم نسبيا وهو 25 مايو 1967 اى قبل نكسة يونيو . فقد كلف فى هذا التاريخ وكان فى سلاح المدرعات بإنشاء كتيبة الدبابات الثقيلة المتبقية فى المخازن والورش ورفض رئيس تسليح القوات المسلحة صرف الدبابات تحت ذريعة انها مجددة وستسلم مع بدء الحرب حتى لا تتلف بالاستخدام . ثم يعدد التكليفات التى وجهت اليه وملابسات كل تكليف،وهو الامر الذى يعطى صورة كاملة عن كيف كانت تسير الامور داخل القوات المسلحة فى حرب الاستنزاف وعلاقات الجنود بقيادات الجيش فى ذلك الوقت وكل ذلك يؤكد ان الروح المعنوية داخل القوات المسلحة تماسكت والانضباط كان فى اوجه على الرغم مما حدث فى حرب 1967 والتى كانت اسرائيل تعتقد انها سوف تحدث اثارا سلبية على الروح المعنوية للقوات المسلحة بما يقضى عليها تماما . ولكن جاءت حرب الاستنزاف لتؤكد ان ذلك لن يحدث .

ويؤكد المؤلف ان حرب الاستنزاف او حرب الثلاث سنوات كما سماها الفريق محمود فوزى وزير الدفاع انتهت بإقامة حائط الصواريخ الذى اقامته قوات الدفاع الجوى قبل الساعة الواحدة يوم 8 أغسطس 1970 وفقا لخطة ذكية جريئة دقيقة الامر الذى خلق واقعا جديدا على الارض بالدفاع الجوى بصواريخه ، ففضلا عن اضافته لقدرة القوات المسلحة فانه حسم حمايتها وهى تعبر القناة وقتما تريد بأمان مبدئى حتى مسافة20 كيلو مترا شرق القناة ، وقد اضاف لقيمته ما احدثه من خسائر فى الطيران الاسرائيلى كبرهان على القدرة القتالية للصواريخ . والكتاب فضلا عما فيه من سرد تاريخى وتحليل استراتيجى وردود على ما جاء فى مذكرات قادة الحروب الاسرائيلية او الكتابات الاجنبية التى تناولت حرب الاستنزاف،فان به مجموعة مهمة من «الكروكيات» العسكرية حول هذه الحرب الامر الذى يجعل الكتاب وثيقة تاريخية مهمة حول واحدة من اهم الحروب التى خاضتها مصر فى تاريخها الحديث .

الكتاب : حرب الاستنزاف – رؤية مشارك

المؤلف. لواء اركان حرب متقاعد حمدى محمد زكى الشعراوى – تقديم د. سيد فليفل

الناشر : مركز تاريخ مصر المعاصر – دار الكتب القومية

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent