القائمة الرئيسية

الصفحات

تكرار العواصف الترابية لعام 2009 الأنبار دراسة حالة في جغرافية الطقس- خالد علي عطية زوبع الكربولي - رسالة ماجستير 2011م

 تكرار العواصف الترابية لعام 2009
الأنبار
دراسة حالة في جغرافية الطقس



رسالة تقدم بها 

خالد علي عطية زوبع الكربولي

إلى مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية - جامعة الأنبار 
وهي جزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير آداب 
في الجغرافية


بإشراف

الأستاذ المساعد الدكتور

فراس فاضل مهدي البياتي

1422هـ - 2011م


المستخلص


  نظراً لتزايد نشاط وتكرار العواصف الترابية وأشكالها في الآونة الأخيرة جاءت هذه الدراسة بتناول تكرار وتحليل هذه الظاهرة طقسياً لعام 2009، ومقارنتها وأسبابها بمعدلها العام لمنطقة الدراسة، والتي شملت محافظة الأنبار وبأربع محطات مناخية فقط توافرت فيها بيانات عام  2009.

    كان الهدف من الدراسة بيان الدور الرئيس الذي تمثله العوامل الطبيعية خارج وداخل منطقة الدراسة في حدوث ظاهرة العواصف الترابية والغبار المتصاعد والعالق لسنة الأساس 2009. فضلاً عن مقارنتها مع تكرارها للمدة (1981- 2005)  كذلك تأثير الظاهرة السلب على صحة الإنسان ونشاطاته المختلفة. لقد فسرت الظاهرة التباين في قيم الإشعاع الشمس والأرض ودرجة الحرارة من خلال ساعات حدوث الظاهرة وامتدادها على منطقة الدراسة.

  لقد استقى الباحث معظم البيانات والخرائط من الهيئة العامة للأنواء الجوية العراقية، والمسح الميداني ورصد وتصوير جزء من تغطية الظاهرة لأجزاء من منطقة الدراسة. 

  وقد توصلت الدراسة إلى جملة من النتائج كان أهمها الأتي. 

1 سجلت محطة الرطبة أعلى مجموع تكرار للعواصف الترابية للمدة (1981- 2005) كمجموع سنوي عام بنحو (5.64) عاصفة ترابية . أما محطة عنه سجلت أعلى تكرار لظاهرة الغبار المتصاعد لنفس المدة بنحو (76.8) تكرار، في حين سجلت محطة القائم أدنى معدل تكرار لظاهرتي العواصف الترابية والغبار المتصاعد لنفس المدة بنحو (2.8) (2.7) على التوالي . 

  أما ظاهرة الغبار العالق فقد سجلت محطة الرمادي أعلى تكرار لهذه الظاهرة بنحو (81) تكرار ، في حين سجلت محطة الرطبة أدنى تكرار لهذه الظاهرة بنحو (2) تكرار لنفس المدة . 

2-  سجل تكرار العواصف الترابية وأشكالها لعام 2009 أعلى من المعدل العام (1981- 2005) لجميع محطات الدراسة ماعدا محطة الرطبة فقد سجلت ظاهرتي الغبةر المتصاعد والعواصف الترابية أدنى من المعدل العام ، ذلك بسبب سرعة الرياح المتدنية لهذه المحطة، نتيجة لضحالة المنظومات الضغطية التي سيطرة على محطة الرطبة في هذا العام . 

3- سجلت درجة الحرارة في عام 2009 في جميع محطات الدراسة أعلى من معدلها العام (1981- 2005)، بينما سجلت سرعة الرياح وكمية الأمطار لعام 2009 أدنى من معدلها العام في جميع محطات الدراسة، في حين سجلت الرطوبة النسبية لعام الدراسة أعلى من المعدل العام في ثلاث محطات (القائم، عنه، الرمادي)، بينما سجلت محطة الرطبة أدنى من معدلها العام .

4- سيطرت على منطقة الدراسة في عام 2009 (27) منظومة ضغطية، منها (27) منظومة ضغطية أدت سيطرتها إلى تكرار العواصف الترابية وأشكالها.

  إذ سجل المرتفع القادم من البحر المتوسط أعلى المرتفعات الجوية نسباً لتكرار للعواصف الترابية وأشكالها، مسجلاً بذلك (14.3%)، في حين سجل منخفض الهند الموسمي الحراري أعلى المنخفضات الجوية نسبة في تكرار العواصف الترابية وأشكالها بنحو (23.9%). أما على مستوى المنظومات الضغطية المندمجة فقد سجل منخفض الجزيرة العربية المندمج مع منخفض البحر المتوسط أعلى نسبة تكرار للعواصف الترابية وأشكالها بنحو (10.8%)، من نسب مجموع المنظومات الضغطية المؤثرة في تكرار العواصف الترابية وأشكالها، وقت سيطرت هذه المنظومات على منطقة الدراسة. 

5- أثرت العواصف الترابية وأشكالها في عام 2009 بتناقص كمية الإشعاع الشمس الواصل إلى محطات الدراسة، كما أثرت هذه الظاهرة على الإشعاع الأرض من خلال حجزه في مستويات منخفضة من طبقات الجو السفلى مؤدية بذلك لارتفاع درجة الحرارة في أغلب أوقات تكرار العواصف الترابية وأشكالها، خاصة أثناء تكرارها في ساعات بعد الظهر حتى شروق الشمس. 

6- أثرت العواصف الترابية وأشكالها في عام 2009 سلباً على الإنسان من خلال أثرها على ساعات وإنتاجية العمل اليومي وتضرر ممتلكاته وتلف محاصيله الزراعية و وقوع الحوادث المرورية و زيادة كمية الاستهلاك المائي وإصابته بأمراض خطيرة ومزمنة قد تؤدي في نهاية الأمر إلى الموت بسبب هذه الظاهرة.


Recurrence of dust storms in Anbar in
2009 A Case study of weather Geography


A thesis submitted by

Khalid Ali Attiya AL-Karbouli

To
The Council of the College of Education for Humanities-University of Anbar in partial fulfillment for the degree of 
Master of Arts in Geography


Supervised by

Assistant Professor 
Firas Fadhil Mehdi AL-Bayati


2011 A.D 1432 Hijra




Abstract 


  Due to the increase in the activity and repetition of dust storms in their various forms recently, this study is conducted in order to make an analysis of this phenomenon climatologically for the year 2009. The study aims at making comparison and pinpointing its reasons in the region of the study which included four weather stations in Al-Anbar governorate in 2009, according to available statistics.

  The aim of this study is to clarify the main role played by the physical factors inside and outside the region of the study in the occurrence of the dust storms phenomenon in its various forms in 2009 besides comparing it with other repetitions in the period (1981-2005). Moreover, the study deals with the negative effect of this phenomenon on people’s health and their different activities. The phenomenon explains the variation in solar and land radiation as well as temperature through the time of its occurrence and its extension on the region of the study.

  The researcher obtained most information and maps from the state establishment of Iraqi weather forecast, field survey as well as observation and photography of part of this phenomenon in some parts of the study region. The study reached certain conclusions, the most important of which are: 

1- Al-Rutba station recorded a higher total of dust storms recurring for the period (1981- 2005) with an annual average total of (5.64) dust storms. Anna station recorded a higher repetition of dust arising phenomenon for the same period with (76.8) repetitions. Meanwhile, Al-Qaim station recorded the lowest repetition average of dust storms and arising dust for the same period with (2.8) and (24.7) respectively. As for the hangling dust phenomenon, Al-Ramadi station recorded the highest repetition of this phenomenon with (81) repetitions while Al-Rutba station recorded the lowest repetition of this phenomenon with (42) for the same period. 

2- Dust storm frequencies and their forms for 2009 registered higher percentage than the total average (from 1981-2005) in all stations covered by the study except Rutba station, where ascending dust and dust storms registered a percentage lower than the total average. This can be attributed to the low speed of wind in this station as a result of shallow state of pressure systems dominating in this year. 

3- Temperature in 2009 was higher than its general average in all stations (1981-2005). Wind speed and amount of rainfalls in 2009 were lower than their total average in all study stations, while relative humidity was higher than average in three stations (Qaim, Anah, Ramadi) whereas it was lower than average in Rutba station. 

4- The study area was dominated by 27 pressure systems in 2009; 22 of them caused the repetition of dust storms and their forms. The high atmospheric pressure leading from the Mediterranean registered the highest atmospheric pressures causing dust storms and their forms with a 14.3%. The low Indian thermo seasonal atmospheric pressure was of the highest percentage in causing the frequency of dust storms and their forms with a 23.9%.As for the combined pressure systems, Al-Jazzera Al-Arabia (Arab Island) low atmospheric pressure combined with the low atmospheric pressure from the Mediterranean registered the highest frequency of dust storms with 10.8% of the total pressure systems influencing dust storm frequencies and their forms. The systems have dominated the area of the present study. 

5- Dust storms and their forms in 2009 have reduced the solar radiation amount on the stations covered by the present study. This phenomenon has also influenced the land radiation via blocking it in low levels of the lower atmosphere leading to an increase in the temperature during the times of dust storm frequencies , especially if there were recurrent in midday hours until sun rise. 

6- Dust storms and their forms in 2009 have negatively influenced the man through their impact on the daily work hours and productivity of the people, damage their properties, destroy their agricultural corps, traffic accidents, increase the amount of water consumption and causing chronic and serious diseases that might cause death eventually as a result of this phenomenon.


تحميل الرسالة كاملة pdf
موقع كوكب المنى





تعليقات