دور العوامل الجغرافية في تملح تربة قضاء الفلوجة ناحيتي (الصقلاوية والكرمة) - أحمد خميس حمادي المحمدي - رسالة ماجستير 2004م

 دور العوامل الجغرافية في تملح تربة قضاء الفلوجة 
ناحيتي (الصقلاوية والكرمة)



رسالة تقدم بها

أحمد خميس حمادي المحمدي

إلى مجلس كلية التربية (ابن رشد) جامعة بغداد 

وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب في الجغرافية


بإشراف 

الأستاذ الدكتور

فلاح جمال معروف العزاوي


رمضان 1425ه‍‍‍ـ - تشرين الأول 2004م

الموضوع

الصفحة

الإهداء

أ

شكر وتقدير

ب

المستخلص

ج

المحتويات

هـ

قائمة الجداول

ي

قائمة الخرائط

ل

قائمة الصور الفوتوغرافية

م

المقدمة

1-4

الفصل الأول : الإطار النظري

5-16

موقع منطقة الدراسة

6

مشكلة الدراسة

6

فرضية الدراسة

6

هدف الدراسة

10

الدراسات السابقة

10

الدراسات التخصصية

12

طريقة البحث ومصادره

13

هيكلية الدراسة

15

الفصل الثاني : الخصائص الطبيعية لمنطقة الدراسة

17-50

مدخل

18

التكوين الجيولوجي

18

السطح

20

الموضوع

الصفحة

جزيرة الكرمة

23

سهل الصقلاوية

24

رابية الفلوجة

25

المناخ

25

الحرارة

25

الرياح

29

الأمطار

31

التبخر

32

الرطوبة النسبية

34

التربة

36

تربة كتوف الأنهار

38

تربة كتوف قنوات الري

41

تربة الانكسارات النهرية

41

تربة الشواطئ

41

تربة مجاري الأنهار القديمة

42

تربة أحواض الأنهار المطمورة

42

تربة أحواض الأنهار

42

تربة الأحواض المنخفضة

43

تربة المنخفضات

43

الترب الصحراوية الجبسية

43

الترب الانتقالية

44

الترب المعقدة

44

الموارد المائية

45

المياه السطحية

45

المياه الجوفية

46

الموضوع

الصفحة

النبات الطبيعي

48

الخلاصة

51

الفصل الثالث : دور العوامل الطبيعية في تملح تربة منطقة الدراسة

52-79

مدخل

53

التجوية

53

الانحدار والتشكيل الجيومورفولوجي

55

نوعية مياه الري

57

نهر الفرات

58

بحيرة الثرثار

60

قناة الثرثار – دجلة

61

المياه الجوفية

65

تشكيل الخواص الفيزياوية والكيمياوية

71

ظاهرة الرشح (النزيز)

74

الفصل الرابع : دور العوامل البشرية في تملح تربة منطقة الدراسة

80-113

مدخل

81

مشاريع الري والبزل

81

مشاريع الري

81

مشاريع البزل

85

الزراعة والأساليب المتبعة

90

الزراعة

90

التبوير

101

عدم اتباع الدورة الزراعية

103

الحراثة والتسوية الخاطئة

103

الموضوع

الصفحة

الأسمدة المضافة

105

التوسع في الزراعة الصيفية

107

الري غير المقنن

109

الخلاصة

113

الفصل الخامس : تصنيف الترب الملحية وتوزيعها المكاني في منطقة الدراسة

114-143

مدخل

115

تصنيف الترب الملحية

115

التصنيف الروسي للترب المتأثرة بالأملاح

115

الترب المتملحة من نوع السولنجاك

116

الترب المتملحة من نوع السولونيتز

117

التصنيف الأمريكي للترب المتأثرة بالأملاح

118

الترب الملحية

118

الترب القلوية

119

الترب الملحية القلوية

120

تصنيف الترب الملحية لمنطقة الدراسة

120

الترب الملحية

121

الترب الملحية القلوية

125

الترب غير الملحية وغير القلوية

126

ترب السبخة

127

ترب الشورة

128

التوزيع المكاني لأصناف ملوحة التربة ضمن منطقة الدراسة

130

التوزيع المكاني لأصناف ملوحة التربة عام 1975م

130

منطقة جزيرة الكرمة

132

منطقة رابية الفلوجة

132

الموضوع

الصفحة

منطقة سهل الصقلاوية

132

التوزيع المكاني لأصناف ملوحة التربة عام 2004م

133

منطقة جزيرة الكرمة

133

منطقة رابية الفلوجة

136

منطقة سهل الصقلاوية

136

الخلاصة

143

الاستنتاجات

144

التوصيات

147

المصادر والمراجع

149

ملخص الرسالة باللغة الإنكليزية

160

 المستخلص                             

   تُعد مشكلة ملوحة التربة من المشاكل التي تعانيها الأراضي الزراعية، ومن ضمنها منطقة الدراسة بسبب عوامل طبيعية وأخرى بشرية، لذا جاءت هذه الدراسة لتلقي الضوء في مدى تأثير تلك العوامل على الملوحة وما هي الأسباب التي كانت وراء تباين توزيعها وتصنيفها.

   تضمنت الرسالة مقدمة وخمسة فصول، تناول الفصل الأول تحديد موقع منطقة الدراسة وتحديد مشكلة الدراسة وفرضيتها، وأهدافها فضلاً عن الدراسات السابقة المتخصصة بالموضوع كما تم التطرق إلى طريقة البحث والهيكلية التي سارت عليها الدراسة. اما الفصل الثاني فقد تناول الخصائص الطبيعية للمنطقة المتمثلة بالجيولوجية والسطح والمناخ والموارد المائية والتربة فضلاً عن النبات الطبيعي. في حين جاء الفصل الثالث ليلقي الضوء على أثر العوامل الطبيعية في زيادة الملوحة ضمن المنطقة. ومن هذه العوامل التجوية ثم الانحدار والتشكيل الجيومورفولوجي ونوعية مياه الري (السطحية والجوفية) فضلاً عن دراسة الخواص الكيمياوية والفيزياوية للتربة وتأثير ظاهرة الرشح (النزيز) على تملح تربة المنطقة. في حين تناول الفصل الرابع العوامل البشرية التي أدت إلى ظهور الملوحة. كالآثار الجانبية لمشاريع الري والبزل والأساليب الزراعية المتبعة كالتبوير وعدم اتباع الدورة الزراعية فضلاً عن أساليب الحراثة والتسوية وأثر التسميد في زيادة الملوحة. كما أوضح الفصل أثر الزراعة الصيفية والري غير المقنن. وقد جاء الفصل الخامس ليصنف الترب الملحية على أساس التصانيف المعمول بها في العراق وتوزيعها المكاني ضمن المنطقة.

    توصلت الدراسة إلى جملة من الاستنتاجات المستخلصة من نتائج البحث أهمها.

ـ تعد منطقة الدراسة بخصائصها الجغرافية مهيأة لانتشار ظاهرة الملوحة وزيادتها تبعاً لتلك الخصائص.

ـ تمتد منطقة الدراسة ضمن المناخ الجاف الذي يتصف بارتفاع درجات الحـرارة وقلة سقوط الأمطار مما أدى إلى تفاقم مشكلة التملح.

ـ ارتفاع مستوى المياه الجوفية وزيادة ملوحتها مع ارتفاع نسبة الأملاح الذائبة في المياه السطحية مما انعكس سلباً على التربة وزيادة الملوحة.

ـ إن سوء الاستغلال للأراضي يعد من العوامل المهمة في زيادة نسبة الأملاح ضمن المنطقة.

ـ توصلت الدراسة إلى بيان أثر بحيرة الثرثار من خلال ارتفاع مناسيب مياهها المالحة وترشحها إلى منطقة الدراسة وزيادة ملوحتها، فضلاً عن أثر سدة الفلوجة من خلال رفع مناسيب مياه نهر الفرات وترشحها على حساب الأراضي المجاورة.

ـ توصلت الدراسة إلى وجود تباين كبير في توزيع الترب الملحية ضمن المنطقة، علاوة على ذلك زيادة في نسبة الأملاح ضمن أغلب عينات التربة مقارنةً بالنتائج السابقة عام 1975.


The Role of the Geographical Factors. In Soil Saltinity. Case of Saqlawia, Garma Districts 

-Falluja Sub. Governorate-

A Thesis Submitted

Ahmed Khames Hammadi AL-Mehemdi

To the Council of the College of Education (Ibn Rushd) in partial fulfullment of the requirments for the master Degree of Arts in Geography

Supervised by

Prof. Dr. Falah Jamal Maroof ALAzzawi

Ramadan 1425 H. October 2004 A.D.




ABSTRACT 

  The Problem of Salinity is one of the most important problems that lands suffer from, specially in the study area. The reasons behind this problem are of two types, some are human, and the other are natural. Thus, the present study sheds the light upon these factors which lead to create this problem and the nature of these reasons as well as the varity of its classification and its distribution. 

   The study consists of an introduction and five chapters and a conclusion. Chapter one deals with the determination of the area of study, its problems and its hypothesis as well as its aims. The chapter is also sheds the light on the previous studies which dealt with this problem, and it also shows the structure of the study and the way of research.Chapter two studies the physical features of the study area: its geological form, the surface, the climate, water resources, the soil and natural vegitation. Chapter three sheds the light upon the natural factors which increase the ratio of salinity in the area of study. These factors are weathering, slop, gemorphological form and the types of irrigation (surface water and the under ground water). The chapter is also studies the physical and the chemical features of the soil and the effect of the infiltration on the salinity of the soil in the area of study. Chapter four presents the important human factors which contribute in creating the problem of salinity, these factors are : the side effects of projects of irrigation and drainage, the ill–manners of lands cultivation, leaving the lands without use, the bad ways of ploughing and the side effects of using fertalizers as well as the effect of summer cultivation and non-planned irrigation. Chapter five presents the classification of the saline soil according to the standardes which are followed in Iraq. The chapter also shows the distribution of these soils in the study area. 

  The study ends with many conclusions, the most important of them are : 

- The soil of the study area is brought from out side Iraq. 

- The geographical features of the study area help in increasing the salinity of the soil. 

- The study area lies in the dry climate which is characterized by high tempratures, little distributed rain fall which increase the ratio of salinity. 

- The increasing of underground water levels with its salty water which increase the amount of the dissolved salt in the surface water and its effect on the soil through the irrigation. 

- The bad use of land is one of the main reasons which increase the salinity of the soil in the area of study. 

- The study shows the influence of AL-Thirthar lake through out increasing the levels of its salty water and its inflitration into the area of study and hightened its salt as well as the impact of AL-Falluja dam by hightening the levels of Euphrates river and its infiltration on the account of neighbouring lands including the area of study. 

- The study also shows that there is a great variety in the distribution of the salty soils inside the study area. In addition to that, there is an increase in the salt ratio in the most of the samples of soil compared with previous studies of 1975.

 الاستنتاجات

        جاءت الدراسة من أجل التعرف على أهم العوامل الجغرافية التي أدت وما زالت إلى انتشار ظاهرة التملح وتباينها ضمن منطقة الدراسة كذلك توزيعها المكاني، وقد توصلت الدراسة إلى الاستنتاجات الآتية :

1-   تعود تكوينات تربة منطقة الدراسة إلى العصر الحديث أي انها تربة حديثة التكوين تكونت بفعل الترسبات التي جلبها نهرا دجلة والفرات.

2-         تباين الارتفاعات ضمن منطقة الدراسة ما بين (35-80)م فوق مستوى سطح البحر، كذلك ومن خلال البحث.

تبين أن منطقة الدراسة تقسم إلى ثلاثة مظاهر جيومورفولوجية هي منطقة جزيرة الكرمة وسهل الصقلاوية ومنطقة رابية الفلوجة، فقد أدى هذا الانبساط إلى خلق فرصة أمام العوامل الجغرافية إلى نشوء وتفاقم مشكلة الملوحة وتباينها.

3-   تمتد منطقة الدراسة ضمن المناخ الجاف الذي يتصف بارتفاع درجات الحرارة صيفاً مع قلة سقوط الأمطار شتاءً، فضلاً عن وجود الرياح التي جاءت متزامنة مع ارتفاع نسبة التبخر وهذا يعني ان الوارد من المياه إلى سطح الأرض هو أقل بكثير من المفقود منها، مما انعكس سلباً على الأرض من خلال زيادة نسبة الأملاح بصورة طبيعية على سطحها.

4-   ارتفاع مناسيب المياه الجوفية ضمن منطقة الدراسة وزيادة ملوحتها وعلى نحو خاص في منطقة سهل الصقلاوية، إذ تعد المياه الجوفية سبباً رئيسياً في زيادة ملوحة التربة ضمن منطقة الدراسة.

5-   ارتفاع نسبة الأملاح الذائبة في مياه الري على نحو عام وهي غير صالحة للزراعة في الظروف غير الاعتيادية وان زيادة استخدامها من دون وجود صرف لها سوف يؤدي عاجلاً أو آجلاً إلى تفاقم مشكلة الملوحة.

6-   تعد الخصائص الفيزياوية والكيمياوية من العوامل المهمة في انتشار الأملاح، إذ تم ملاحظة انتشار الترب الملحية ضمن المناطق ذات التربة الناعمة غير المساقية وقلة انتشارها في الترب ذات النسجة الخشنة.

7-   تعد ظاهرة الرشح أو النزير من إحدى العوامل التي سببت وما زالت ذات أثر كبير في ارتفاع نسبة الأملاح ضمن منطقة الدراسة من خلال زيادة مناسيب المياه الجوفية ومن ثم تبخرها وترك الأملاح على السطح.

8-   يعد العامل البشري وسوء استغلاله للأراضي نتيجة الضغط المستمر من العوامل المهمة في انتشار الملوحة وزيادتها ضمن منطقة الدراسة وذلك من خلال :-

أ‌-    إتباع نظام التبوير غير الصحيح في ظل ارتفاع درجات الحرارة مع ارتفاع مناسيب المياه الجوفية، مما أدى إلى زيادة عمل الخاصية الشعرية ومن ثم زيادة الملوحة.

ب‌-   قلة إتباع الدورات الزراعية ضمن المنطقة، إذ يُعتمد نظام الدورة على أساس القيمة النقدية دون مراعاة ظروف التربة.

ج‍‍- استخدام أسلوب الحراثة والتسوية غير الصحيحة مما انعكس سلباً على التربة.

د- قلة دراية الفلاح بمقادير استخدام الأسمدة للتربة واتباع الأساليب القديمة في عملية جمع واستعمال الأسمدة العضوية التي تسببت في إضافة نسبة من الأملاح إلى التربة.

ه‍‍- تبين من خلال الدراسة عدم اتباع الفلاح لنظام الري المقنن، وهذا يؤدي إلى إعطاء النباتات أكثر من حاجتها ومن ثم ترسب الأملاح على سطح التربة بفعل التبخر.

و- التوسع في الزراعة الصيفية التي ساهمت في زيادة نسبة الأملاح في ظل الظروف الطبيعية من ارتفاع درجات الحرارة وقلة التصريف كل ذلك أدى إلى انتشار الملوحة.

ز- تعرض شبكات الري إلى الكثير من المشاكل ومنها قلة الصيانة وعدم كري تلك القنوات مما يؤدي إلى إعاقة مجرى المياه وانسيابها خلال تلك المجاري ومن ثم قلة  المياه أو عدم وصولها إلى البزابز ومن ثم لجوء الفلاح إلى استخدام المياه المالحة في الزراعة.

ح‍‍‍- تعاني منطقة الدراسة من سوء توزيع شبكات البزل وقلتها، وكذلك تعرضها إلى الكثير من المشاكل التي كان الفلاح سبباً فيها لجهله بتلك الخدمة.

9-     إن أغلب ترب منطقة الدراسة من نوع الترب الملحية القلوية وفقاً للنظام الأمريكي.

10-   هنالك تباين كبير في توزيع الترب الملحية ضمن منطقة الدراسة وهذا ماتم ملاحظته، إذ تتميز تربة منطقة سهل الصقلاوية بارتفاع نسبة الأملاح وكذلك اختلاف أنواع الترب فيها.

11-     انخفاض نسبة الأملاح ضمن الترب المأخوذة من منطقة جزيرة الكرمة ورابية الفلوجة.

12-   ارتفاع نسبة الأملاح خلال السنوات الأخيرة مقارنةً بالسنوات السابقة 1975 وهذا يعود بطبيعة الحال إلى عدة عوامل منها طبيعية وأخرى بشرية تضافرت في انعكاس تلك الظروف سلباً على التربة.

13-  إن إنشاء بحيرة الثرثار إلى الشمال من منطقة الدراسة اسهم في زيادة الأملاح في التربة وذلك بفعل رشح المياه المالحة باتجاه منطقة الدراسة بسب انخفاض مستوى المنطقة عن منسوب مياه البحيرة.

التوصيات

1-   تطوير المراكز الخاصة بدراسة التربة والتأكيد على ظاهرة الملوحة والعمل على تزويد هذه المراكز بالأجهزة والمعدات الضرورية لمعالجة هذه الظاهرة للحد من انتشارها.

2-   العمل على توعية الفلاح من خلال وسائل الإعلام بمدى خطورة مشكلة الملوحة وإمكانية الحفاظ على التربة من الاستنزاف والتدهور نتيجة تعرضها للملوحة والزراعة المستمرة.

3-   العمل على توعية الفلاحين بمدى أهمية قنوات الري ولاسيما المبطنة منها وكيفية المحافظة عليها والعمل على صيانتها.

4-   صيانة قنوات الري باستمرار والتأكيد على ظاهرة التصدع الحاصلة في قنوات الري المبطنة للحيلولة دون رشح مياه الري إلى الأراضي المجاورة.

5-    التأكيد على الدورات الزراعية بما يلائم ويتماشى مع نوعية التربة الموجود ضمن منطقة الدراسة.

6-   إتباع نظام الري الحديث (الري بالتنقيط والري بالرش)، إذ يهدف هذا النظام إلى الحد من انتشار الملوحة ولاسيما إن هناك قلة في الحصة المائية.

7-         ضرورة المحافظة على انسياب المياه ضمن الجداول من أجل تأمين الحصص المائية للمناطق البعيدة عن المصدر.

8-   الحد من عملية نصب المضخات الأهلية على المبازل وإعادة مياهها إلى الأرض المزروعة وفرض عقوبات صارمة للمخالفين من أجل المحافظة على التربة من التدهور وتفشي ظاهرة الملوحة.

9-   الاهتمام بالمبازل وتقريب فترات كريها وتنظيفها وعدم إهمالها لفترات طويلة، لأن إهمال ذلك يهيئ بيئة صالحة لنمو القصب والبردي والنباتات المائية الأخرى.

10-   ضرورة ربط المبازل الرئيسية وخصوصاً مبزل البوشهاب بمشروع نهر المصب العام بدلاً من تصريفه إلى نهر الفرات أو قناة الثرثار – الفرات.

11-         إنشاء شبكة بزل متكاملة لأستصلاح الأراضي الملحية وإيقاف انتشار الأملاح في الأراضي الزراعية.

12-   ضرورة تطبيق الدورات الزراعية المنظمة وإتباع الوسائل العلمية في اختيار المحاصيل الزراعية والأخذ بالتوصيات التي تقرها وزارة الزراعة بهدف زيادة الإنتاجية وضمان تلائم المحصول مع ظروف التربة والمحافظة على التربة مـن التدهور.

13-   استعمال الأسمدة الكيمياوية حسب النسب المقررة لها علمياً لتعويض التربة ما فقدته من عناصر نتيجة عمليات الغسل والسقي للحصول على إنتاجية إقتصادية.

14-   العمل على تهيأة الأرض من حراثة وتسوية وتقسيم الألواح بطرق علمية من أجل نجاح عملية الزراعة وإمكانية استخدام المقنن المائي.

15-   تجنب ري المزروعات خلال النهار في فصل الصيف لتجنب ارتفاع درجات الحرارة التي تعمل على زيادة التبخر أثناء عملية سقي الأراضي. 

المصادر والمراجع 

- الكتب

1-          أحمد، رياض عبداللطيف، الماء في حياة النبات، ط1، مطبعة جامعة الموصل، 1984.

2-         بلبع، عبدالمنعم، استصلاح وتحسين الأراضي، ط2، دار المطبوعات الجديدة، الإسكندرية، 1976.

3-         البناء، علي علي، المشكلات البيئية وصيانة الموارد الطبيعية، ط1، دار الفكر للطباعة والنشر، القاهرة، 2000.

4-         التميمي، سعد الله نجم عبدالله، علاقة التربة بالماء والنبات، مطبعة التعليم العالي، الموصل، جامعة الموصل، 1990.

5-    جيميز، دي. دبليو، آر. جي. هانكز، جي.جي. جوريناك، الجديد عن الترب المروية، ترجمة مهدي إبراهيم عوده، مطابع جامعة البصرة، 1987.

6-         حديد، أحمد سعيد، فاضل باقر الحسني، حازم توفيق العاني، المناخ المحلي، مطابع دار الكتب، الموصل، 1982.

7-         حسن، هشام محمود، فيزياء التربة، دار الكتب للطباعة والنشر، الموصل 1999.

8-         الحسني، فاضل، مهدي الصحاف، أساسيات علم المناخ التطبيقي، مطبعة دار الحكمة، بغداد، 1990.

9-      الخشاب، وفيق حسين، مهدي محمد علي الصحاف، الموارد الطبيعية (ماهيتها، تعريفها، صفاتها، صيانتها)، دار الحرية للطباعة، بغداد، 1976.

10-        خصباك، شاكر، جغرافية العراق، ط5، مطبعة الإدارة المحلية، بغداد، 1964.

11-        الزبيدي، أحمد حيدر، استصلاح الأراضي، الأسس النظرية والتطبيقية، دار الحكمة للطباعة والنشر، بغداد، 1992.

12-        الزبيدي، أحمد حيدر، مسح وتصنيف الترب، دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل، 1994.

13-        الزبيدي، أحمد حيدر، ملوحة التربة، جامعة بغداد، مطابع التعليم العالي، بغداد 1989.

14-        السامرائي، قصي عبدالمجيد، عبد مخور نجم الريحاني، جغرافية الأراضي الجافة، مطابع دار الحكمة، بغداد، 1990.

15-        سوسه، أحمد، وادي الفرات ومشروع سدة الهندية، مطبعة المعارف، بغداد 1945.

16-        شريف، إبراهيم، علي حسين شلش، جغرافية التربة، ط1، مطبعة جامعة بغداد، بغداد، 1985.

17-        شلش، علي حسين، جغرافية التربة، الطبعة الأولى، مطبعة جامعة البصرة، 1981.

18-    الشلش، علي حسين، مناخ العراق، ترجمة ماجد السيد ولي وعبد الاله كربل، مطبعة العاني، جامعة بغداد، بغداد، 1988.

19-        الصحاف، محمد علي الصحاف، عدنان النقاش، الجيومورفولوجيا (علم أشكال سطح الأرض)، بغداد، 1985.

20-    الصحاف، مهدي محمد علي، وفيق حسين الخشاب، باقر أحمد كاشف الغطاء، علم الهيدرولوجي، مطبعة الموصل، الموصل، 1983.

21-        العاني، خطاب صكار، نوري خليل البرازي، جغرافية العراق، دار الكتب للطباعة والنشر، بغداد، 1979.

22-        العاني، عبدالله نجم، مبادئ علم التربة، ط1، مطبعة جامعة بغداد، 1980.

23-    عبدالعال، شفيق إبراهيم، أمين حمد الراوي، استصلاح وتحسين التربة، ط1، مطبعة جامعة السليمانية، جامعة السليمانية، 1981.

24-    عطيوي، علي أحمد، فريد مجيد عبد، سامي جليل عبد الصاحب، مبادئ استصلاح الأراضي، دار الحكمة للطباعة والنشر، الموصل، 1990.

25-    العكيدي، وليد خالد، علم الهيدرولوجي، مسح وتصنيف الترب والبزل، مديرية دار الكتب للطباعة والنشر، جامعة الموصل، 1976.

26-        علاوي، بدر جاسم، خالد بدر حمادي، استصلاح الأراضي، جامعة الموصل، بدون تأريخ.

27-        علاوي، بدر جاسم، رحمن حسن عزوز، الري الزراعي، دار الكتب، جامعة الموصل، 1984.

28-        عواد كاظم مشحوت، مبادئ كيمياء التربة، جامعة البصرة، البصرة، 1986.

29-        كربل، عبد الإله رزوقي، ماجد السيد ولي محمد، علم المناخ، مطبعة جامعة الموصل، الموصل، 1956.

30-    كوفرا، في. أي ، الري والبزل والملوحة، ترجمة حميد نشأت إسماعيل المصدر العالمي للمعلومات ج3 ، إصدارات منظمة الأغذية والزراعة الدولية يونسكو، مطابع دار الحكمة، بغداد، 1990.

31-    كوفرا، في . اي، الري والبزل والملوحة، ترجمة حميد نشأت إسماعيل المصدر العالمي للمعلومات، ج1، إصدارات منظمة الأغذية والزراعة الدولية يونسكو، مطبعة دار الحكمة، بغداد، 1990.

32-    اللامي، محسن محارب عواد، علاء صالح عبدالجبار الجنابي، البزل، دار الكتب للطباعة والنشر، الموصل، جامعة الموصل،1991.

33-        لويد، في سيتون، آثار بلاد الرافدين، ترجمة سامي سعيد الأحمد، دار الطليعة للطباعة والنشر، بيروت، 1980.

34-        المشهداني، أحمد صالح مجيد، مسح وتصنيف الترب، دار الكتب للطباعة والنشر، الموصل، جامعة الموصل، 1994.

35-        موسى، أحمد، ري العراق، نهر الفرات، ج1، مطبعة الحكومة، بغداد، 1945.

36-        نجم، محمد عبدالله، خالد بدر، الري، البصرة ، جامعة البصرة، 1990.

37-        هند، كوردن، الأسس الطبيعية لجغرافية العراق، تعريب جاسم محمد خلف، ط1، المطبعة العربية، بغداد ، 1948.

38-        هستد، كوردن، الأسس الطبيعية لجغرافية العراق، تعريب جاسم محمد خلف ط1، المطبعة العربية ، بغداد 1976.

39-    اليونس، عبدالحميد أحمد، عبد الستار عبدالله الكركجي، زراعة المحاصيل الصناعية في العراق، مطبعة مؤسسة دار الكتب للطباعة والنشر، بغداد، 1977.

ب - الرسائل الجامعية

1-    جبار، مهدي درويش، أثر الماء الأرضي والتبوير على تملح التربة في اللاسنتمترات ، رسالة ماجستير (غير منشورة) كلية الزراعة، جامعة بغداد، 1987.

2-   الحديثي، إبراهيم تركي جعاطة، العلاقات المكانية بين السكان واستعمالات الأرض في ناحيتي الكرمة والصقلاوية، اطروحة دكتوراه (غير منشورة) كلية التربية (ابن رشد) جامعة بغداد، 1996.

3-    حديد، لطيف محمود، إنتاج البطاطا في محافظة الأنبار (1975-1985) ، رسالة ماجستير (غير منشورة) كلية الآداب، جامعة بغداد 1987.

4-    خضير، رسالار علي ، دور العوامل الجغرافية في تكوين التربة وتغير صفاتها في ناحيتي الراشدية والزهور، رسالة ماجستير (غير منشورة) كلية التربية، جامعة بغداد ،2002.

5-   الخفاجي، عبد الحسين نعيمه، توزيع المعادن والملوحة (الأملاح) في الوحدات الفيزغرافية المختلفة في بعض الترب الرسوبية في العراق، رسالة ماجستير (غير منشورة) كلية الزراعة جامعة بغداد 1992.

6-    الخليفة، عبدالواحد حسين فيصل، قضاء المجر الكبير، رسالة ماجستير (غير منشورة) كلية الآداب، جامعة بغداد، 1983.

7-   الدليمي، حامد عجيل حسيب، تأثير الحراثة والزراعة على فيض الماء في التربة وبعض الصفات الفيزيائية وحاصل الذرة الصفراء، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية الزراعة، جامعة بغداد 1988.

8-    الدليمي، لطيف محمود حديد، مشروع ري وبزل الرمادي ودوره في الإنتاج الزراعي، اطروحة دكتوراه (غير منشورة)، كلية التربية (ابن رشد) ، جامعة بغداد، 1999.

9-    الربيعي، طالب عكاب حسين، تأثير الزراعة والري والتبوير على تملح التربة، رسالة ماجستير (غير منشورة) قسم التربة، كلية الزراعة، جامعة بغداد، 1986.

10-    الريحاني، عبد مخور، ظاهرة التصحر في العراق وآثارها في استثمار الموارد الطبيعية، اطروحة دكتوراه (غير منشورة)، كلية الآداب، جامعة بغداد، 1986.

11-    الساعدي، حميد علوان محمد، مشاريع الري والبزل في محافظة ديالى، رسالة ماجستير (غير منشورة) كلية الآداب، جامعة بغداد، 1986.

12-    السماك، قيس حسين عباس، التداخل بين ملوحة التربة والبوتاسيوم وعلاقة ذلك بنمو النباتات، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية الزراعة، جامعة بغداد 1988.

13-    الصبيحي، علي مخلف سبع، استعمالات الأرض الزراعية في مشروع الإسحاقي، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية الآداب، جامعة بغداد، 1997.

14-    الصبيحي، علي مخلف سبع نهار، التصحر في محافظة الأنبار وأثره في الأراضي الزراعية. اطروحة دكتوراه (غير منشورة)، كلية التربية، جامعة بغداد، 2002.

15-    العبيدي، دلال فرحان فليح ، خصائص الترب الملحية وتوزيعها الجغرافي واستصلاحها في مشروع الوحدة، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية الآداب، جامعة بغداد، 2001.

16-    عليم، جليله محمد، تأثير ملوحة ماء الري في نمو وإنتاجيه الطماطة المزروعة في تربتين مختلفتي النسجة، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية الزراعة، جامعة بغداد، 1985.

17-        الغريري، سعدي مهدي محمد، استخدام المياه المحمضة في استصلاح بعض الترب المتأثرة بالأملاح، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية الزراعة، جامعة بغداد، 1982.

18-    كريم، صلاح الدين عمر، تأثير متطلبات الغسل على العمق الحرج للماء والأراضي ، رسالة ماجستير (غير منشورة)، كلية الزراعة ، جامعة بغداد، 1982.

ج - التقارير والدوريات والأبحاث

1- أوسا، نجيب بتّو، رؤوف معروف الياس، مسح التربة شبه المفّصل والتحريات الهيدرولوجية لمشروع مدينة المفكرين والعلماء في الثرثار، وزارة الري، مركز بحوث الموارد المائية والتربة – قسم تحريات التربة 1995.

2- البرازي، نوري خليل، التربة وأثرها في الزراعة في سهل العراق الرسوبي، مجلة الجمعية الجغرافية العراقية، المجلد الأول، 1961.

3- بلبع، عبد المنعم، الأتربة المتأثرة بالأملاح، منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، روما، جامعة الإسكندرية، 1979.

4- البياتي، عطا عزيز، مسح التربة شبه المفصل وتصنيف الأراضي للجزء الأول من مشروع الصقلاوية، المؤسسة العامة للتربة واستصلاح الأراضي، هيئة تحريات دراسة التربة والتصاميم، قسم مسح وتصنيف الأراضي؛ 1975.

5- جاسم حسين فوزي، عدنان سعيد، تقرير مسح وتصنيف المقاطعات أبو صديره، مديرية التربة واستصلاح الأراضي، 1970.

6- الجيلاني، عبد الجواد، وآخرين، الدورة التجريبية حول استعمالات المياه المالحة وشبه المالحة في الزراعة، المهندسين الزراعيين العراقيين، محاضرات خبراء المركز العربي، بغداد، العراق، 1997.

7- الحميري، كاظم جواد، تقرير مسح وتصنيف الأراضي شبه المفصل للجمعيات التعاونية الزراعية في الفلوجة (المشحنية،الرشاد، الرجحيه، والبكر)، المؤسسة العامة للترب واستصلاح الأراضي، 1976.

8- حمادي، خالد بدر، تأثير خلط مياه البزل والمياه العذبة في حاصل الحنطة والذرة الصفراء وتراكم الأملاح في التربة، مجلة الزراعة العراقية، العدد (2) مجلد (7) دار الكتب للطباعة والنشر، بغداد، 2002.

9- خطيب، شاكر بشير، عامر فرحان عوض، مسح التربة المفصل والتحريات الجيولوجية لأحد المواقع الخاصة في الفلوجة، مركز الفرات للدراسات وتصاميم مشاريع الري، 1988.

10- رمضان، زيد، تجارب استصلاح الأراضي الزراعية في الوطن العربي، المنظمة العربية للتربية الثقافية والعلوم، معهد البحوث والدراسات العربية، بغداد 1984.

11- الزبيدي، أحمد حيدر، كيمياء التربة الملحية في العراق وطرق استصلاحها (بحوث ندوة استصلاح الأراضي الملحية والقلوية في الوطن العربي)، المنظمة العربية للتنمية الزراعية، بغداد ، 1986.

12- السامرائي، قصي عبد المجيد، مناخ العراق الماضي والحاضر، مجلة الآداب، العدد (50)، مطبعة الآداب، 2000.

13- سيف، حكيم ثامر، تحسين علي جوهر، تقرير مسح التربة وتصنيف الأراضي شبه المفصل والتحريات الهيدرولوجية لمشروع المسيب الكبير، مديرية التربة واستصلاح الأراضي بغداد، 1974.

14- شهاب، حسن علوان، اسكندر عبدالكريم، مسح التربة المفصل لمشروع الثرثار - الجزء المنتخب- دائرة الري، المنشأة العامة للدراسات وتصاميم مشاريع الري، قسم تحريات التربة وتصنيف الأراضي، 1985.

15- الشلش، علي حسين، القاريه سمه أساسية من سمات مناخ العراق، مجلة الجمعية الجغرافية العراقية، المجلد السابع عشر، مطبعة العاني، بغداد، 1976.

16- صكر، راجح حيدر، رؤوف معروف الياس، تقرير مسح التربة شبه المفصل وتحريات هيدرولوجية لمشروع الثرثار – خاص، المنشأة العامة للدراسات وتصاميم مشاريع الري وقسم تحريات التربة وتصنيف الأراضي 1987.

17- الطائي، محمد حامد، تحديد أقسام سطح العراق، مجلة الجمعية الجغرافية العراقية، مجلد (5)،1961.

18- الطائي، محمد حامد، تحديد أقسام سطح العراق، مجلة الجمعية الجغرافية العراقية، العدد الخامس، بغداد، 1969، ص38.

19- الطائي، عدنان إسماعيل ياسين، العوامل الجغرافية ودورها في تباين محصول زهرة الشمس في العراق، مجلة الأستاذ العدد (9)، بغداد 1998.

20- القيم، باسم وآخرون ، سدة الفلوجة وآثارها البيئية على مدينة الفلوجة، مجلة كلية الآداب جامعة بغداد، العدد (45)، بغداد، 1999.

21- ليس، ج.م، ل. فالكون، التأريخ الجغرافي لسهول مابين النهرين ، تعريب الدكتور صالح أحمد العلي، مجلة الجمعية الجغرافية العراقية، مجلد (5)، 1961.

22- المختار، علاء داوود، أحمد زيدان، دراسة مشروع الثرثار، الجزء المنتخب، وزارة الزراعة والري، مركز الفرات لدراسات وتصاميم مشاريع الري، 1988.

23- نجم، حسن طه، العلاقات المكانية لملوحة التربة في العراق، مجلة الأستاذ، المجلد العاشر، كلية التربية، جامعة بغداد، 1962.

24- وزارة الري، سجلات دائرة المهندس المقيم لمشروع الصقلاوية.

25- وزارة الري، سجلات شعبة زراعة ناحية الكرمة.

26- وزارة الري، سجلات شعبة ري الصقلاوية (بيانات غير منشورة).

27- وزارة الري، الهيأة العامة للمساحة، خارطة العراق الإدارية، مقياس 1-1000000، بغداد، 2002م.

28- وزارة الري، الهيأة العامة للمساحة، فهرس مقاطعات قضاء الفلوجة، خارطة مقياس 1- 50000 – 2002.

29- وزارة الري، المؤسسة العامة للترب واستصلاح الأراضي، خرائط ملوحة التربة مقياس 1-50000 – 1975.

30- وزارة الزراعة، مديرية زراعة الأنبار، شعبة زراعة الفلوجة (بيانات غير منشورة 2002).

31- وزارة الزراعة، مديرية زراعة الانبار، شعبة زراعة، الصقلاوية، الكرمة بيانات غير منشورة 2002.

32- وزارة الزراعة، مديرية زراعة محافظة الأنبار، قسم الإنتاج النباتي والمقنن المائي للمحاصيل الزراعية في ناحية الصقلاوية والكرمة للعام 2002 (بيانات غير منشورة).

33- وزارة النقل والمواصلات، الهيئة العامة للأنواء الجوية العراقية، شعبة المناخ (جداول غير منشورة).

34- ولي ماجد السيد، العوامل الجغرافية وآثارها في انتشار الأملاح في ترب سهل مابين النهرين، مجلة الجمعية الجغرافية العراقية، المجلد السابع عشر، مطبعة العاني، بغداد ، 1976.

35- يوحنا ، اوغطيس، خالده الطلباني، نوعية مياه نهر الفرات وتصنيفها في العراق، بحث مقدم إلى المؤتمر الدولي الأول لاتحاد المهندسين الزراعيين العرب، بغداد، 1970.

د –المقابلات الشخصية

1- لقاء أجراه الباحث مع الأستاذ الدكتور إبراهيم جعفر، مدير مركز الدراسات البيئية، مركز بحوث الموارد المائية والتربة، بتاريخ، 27/6/2004م.

2- لقاء أجراه الباحث مع الدكتور عبدالجبار خلف المعيني، مسح وتصنيف الترب، مسؤول الدراسات في المركز البيئي، بتاريخ، 3/7/2004م.

3- لقاء أجراه الباحث مع المهندس الزراعي سامي سعيد حسين، شعبة تحريات التربة، مركز الدراسات البيئية، بتاريخ، 3/7/2004م.

المصادر الأجنبية

 1- Buring P.Soils and Soil Condition in Iraq, Ministry of Agriculture, Baghdad, 1960.

2- Delver, P., Slaine Soils in the Lower Mosopotamin Plant, Techn, Bulletin, No.7, Ministry o Agriculture Iraq, 1962.

3- N. Kaddouri and J.Barica, High Ground Water Table and Its Effects on Soils in Arid Areas, Arab Engineering Conf., Baghdad, Iraq, 1964.

4- S.S. Jassim, S.A.Karim, Final Report on the Regional Geological Survey of Iraq, vol,4, general directed for geological survey and mineral Investion, 1984.

5- Soil Survey Staff Soil Survey Manual U.S.D.A. Handbook No. 18, 1951.

6- AL- Taie, F.H. The Soils of Iraq, University of Ghent, Belgium, 1968.

 

 تحميل الرسالة















author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent