U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
جديد الموضوعات

عيون التاريخ (وفيه من سنة 219 إلى سنة 250 هـ) - محمد بن شاكر الكتبي



عيون التاريخ (وفيه من سنة 219 إلى سنة 250 هـ) - محمد بن شاكر الكتبي



لكتاب "عيون التاريخ" قيمة فنية أدبية وشعرية فضلاً عن قيمته التاريخية وهو مشتمل على دور وقلائد وفوائد كثيرة. وقد تعمّد ابن شاكر أن يفتح تاريخه النفيس بسيرة عطرة مباركة ألا وهي سيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم ثم سيرة صحابته الخلفاء الراشدين وتابعيهم ثم سير الكثيرين من الأعيان والعلماء الأجلاء والأدباء والشعراء والقوّاد والمحدثين من الذين شاء أن يحصر إيراد سيرة كل واحد منهم بالسنة التي توفي فيها ولم يقتصر في تاريخه على التراجم، تراجم الكثيرين من الرجال الأعيان المشهورين وحدهم، بل ضمّنه أيضاً ذكر بعض ما جرى في عصره وقبله من أمور وأحداث مصيرية مهمة. وقد تمكن ابن شاكر من أن يختم بواسطة جهده وعمله الدؤوب المتواصل هذا التاريخ بذكر الأعيان من الرجال الذين توفوا في سنة 760هـ وهي السنة التي توفي بعدها بحوالى أربع سنوات تقريباً.
بالإضافة إلى قيمة هذا الكتاب التاريخية والأدبية فإن له قيمة فنية شعرية، حيث ضمن مصنفة أبياتاً شعرية لم تتم نسبتها إلى أصحابها إلا في كتاب ابن شاكر هذا. كما ضمنه أيضاً بعض القصائد المشهورة النادرة. إلى جانب ذلك فإن ابن شاكر كان يهتم لدى ترجمته للكثيرين من الأدباء الشعراء، أو الأدباء أن يذكر أسماء الكتب والرسائل والدواوين التي ألفوها، حيث يذكر جميع الكتب والرسائل التي ألفها الجاحظ وهي التي قد ضاع أكثرها ولم يبقى منها إلا القليل. كما ذكر أيضاً جميع أسماء الكتب التي وضعها المدائني وقد تجاوز عددها المئة. وهذه الطريقة ذاتها اتبعها ابن شاكر في كل تراجمه تقريباً. ومن هنا يتأكد لنا أن قيمة كتاب "عيون التواريخ" من خلال هذه الناحية والمنطلق لا تقل عن قيمة كتاب "الفهرست "لابن الزعيم" أو كتاب "معجم الأدباء" لياقوت الحموي.
  عنوان الكتاب: عيون التاريخ ( وفيه من سنة 219 إلى سنة 250 هـ)
 المؤلف: محمد بن شاكر الكتبي
 المحقق: عفيف نايف حاطوم
 الناشر: دار الثقافة - بيروت -  1996
 عدد الصفحات: 472
اسم الملف:عيون التاريخ ( وفيه من سنة 219 إلى سنة 250 هـ ) - محمد بن شاكر الكتبي.pdf
حجم الملف:6.62 MB

الاسمبريد إلكترونيرسالة