U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=

كيف يعد طلاب النقل بالجامعات الأبحاث المطلوبة؟

كيف يعد طلاب النقل بالجامعات الأبحاث المطلوبة؟

امتحانات الجامعات " أرشيفية"

ابحاث الجامعات 

"اختيار فكرة واقعية وتحديد الهدف منها وتقديم تلخيص لمحتوى البحث"، خطوات مهمة وتفصيلية أوضحها عدد من أساتذة الجامعات، بشأن عمل الرسائل البحثية المطلوبة من طلاب سنوات النقل بالجامعات، وذلك بعد تحديد مجالس الجامعات والكليات، آليات تنفيذ وعمل الرسائل البحثية، التي حلت بديلاً عن امتحانات الفصل الدراسي الثاني بالكليات ذات الكثافات العالية، بجانب الاختبارات الإلكترونية للكليات ذات الكثافات القليلة، وفقا لإمكانيات كل جامعة، بحسب القرارات الأخيرة للمجلس الأعلى، في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة المصرية للمحافظة على صحة الطلاب وسلامتهم.
وقال الدكتور نبيل الزهار، عميد كلية التربية الخاصة بجامعة مصر، إن "الرسائل البحثية" التي أقرها مجلسا الجامعات الخاصة والأهلية، أمس، كبديل لامتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني، بمثابة نقطة تحول جديدة لتنمية مهارات وإمكانيات الطلاب البحثية والعلمية عبر مسيرة التعليم الجامعي، من خلال البحث والاطلاع والتحري عن المعلومة، وإبداء الرأي فيها، مؤكدا أنها ستسهم في صقل مهاراتهم الفكرية والعلمية.
وأوضح "الزهار"، في حديثه لـ"الوطن"، أن طريقة عمل الرسائل البحثية لطلاب الجامعات، تختلف من كلية لكلية وفقا لطبيعتها الدراسية، فضلا عن أنه لا يجوز تطبيقها في بعض المناهج الآخرى، ككليات التربية الموسيقية والفنية والتطبيقية، بالإضافة إلى الكليات العملية وكليات القطاع الطبي والهندسي، فطبيعة دراستها وعلومها تختلف أيضا، لافتا إلى أن مصادر المعرفة والاطلاع والبحث عن المعلومة، أصبحت في الوقت الحالي يسيرة جدا، نظرا للتطور التكنولوجي.
وقالت الدكتورة نهى عزمي، مدير مركز القياس والتقويم السابق بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، أن هناك الكثير من البدائل المتاحة لطلاب الجامعات لعمل الرسائل البحثية، مضيفة أن العالم والتطور التكنولوجي في التعليم يتجه حاليا ًللرقمنة، وكذلك خطة وزارة التعليم العالي بقيادة الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، نحو التحول لجامعات ذكية قد بدأت بالفعل بتطبيق وتعميم الاختبارات الإلكترونية، وتطوير البنية التحتية والمعلوماتية بالجامعات السنوات الماضية.
وأوضحت "عزمي"، أن هناك عددا من المصادر الإلكتروية، يستطيع الطالب الرجوع إليها في عمل الأبحاث، سواء فيما يتعلق بالمكتبات الرقمية التابعة للجامعات ومواقعها عبر الإنترنت، أو المنصة الإلكترونية لبنك المعرفة المصري، وكذلك المنصات الإلكترونية للمراجع العلمية.
وقال الدكتور محمد المرسي، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن الأبحاث العلمية المطلوبة، تتوقف على طبيعة كل مادة، قائلا: "في مجال الإعلام على سبيل المثال يمكن أن يكون البحث نظريا، أي تأصيل نظري لوسيلة إعلامية من حيث النشأة والتطور أو الإمكانيات أو استشراف آفاق التطوير"، مضيفا أن البحث في مجال الإعلام يمكن أن يكون تحليل مضمون لما تقدمه بعض الوسائل الإعلامية تجاه قضايا أو موضوعات معينة أو دراسة استطلاعية على الجمهور من خلال الإنترنت.
وبدورها، أوضحت الدكتورة شيماء الحديدي، الأستاذة بجامعة الإسكندرية، عددا من الخطوات المهمة الواجب أن يتبعها الطالب في إعداد البحث أو الرسالة العلمية، وكذلك يستند إليها عضو هيئة التدريس، أهمها أن يحدد عضو هيئة التدريس الموضوعات التي يتم تنفيذها من قبل الطلاب، ومن ثم أن يكتب الطالب أهمية الموضوع في الورقة البحثية، وتحديد العناصر الأساسية التي يحتويها موضوع البحث وتلخيص ما تم قراءته في مصادر المعلومات الأخرى، ثم يختتم البحث بتعليقه الذاتي أو وجهة نظره حول الموضوع.
وشددت "الحديدي"، على ضرورة عدم اعتماد الطالب على المصادر الخارجية سواء الأهل أو المكتبات في إعداد البحث أو الرسالة العلمية، مؤكدة على أهمية استخدام بنك المعرفة المصري، مشيرة إلى أن عمل الأبحاث العلمية لسنوات النقل ليست طريقة تقليدية، بل هي طرق جديدة مبتكرة تحتوي على الكثير من طرق التقييم الجيد التي تفتقرها  الطرق التقليدية، كالبحث عن المعلومة وتجميع البيانات والتحليل، والتلخيص وإصدار الأحكام والاستنتاج، واتخاذ قرارات قائمة على البحث بما يعزز مهارات التفكير العليا. 

كوكب الجغرافيا 
نافذة المعرفة
الاسمبريد إلكترونيرسالة