U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=

دكتوراه: أثـر المناخ وعمليات الري على كفاية المشاريع الإروائية في محافظات بغداد، بابل، واسط، ديالى

أثـر المناخ وعمليات الري على كفاية المشاريع الإروائية

في محافظات بغداد، بابل، واسط، ديالى 



أطروحة تقدمت بها 

رفاه مهنى محمد 


إلى مجلس كلية الآداب / جامعة بغداد 

وهي جزء من متطلبات نيل درجة الدكتوراه آداب 

في الجغرافية 


بإشراف 

الأستاذ الدكتور 

فاضل باقر الحسني 



1437هـ - 2016م 


المستخلص: 

  أن الزراعة الإروائية تتطلب الكفاءة العالية لتحقيق الاستثمار والاستغلال الأمثل لمياه الري فالموارد المائية هي أحد أهم المرتكزات لإنتاج الغذاء وتأمين متطلبات الزراعة وإمكانية تحقيق التوسع في مساحات الأراضي الزراعية وبالرغم من انخفاض مستوى الموارد المائية في العراق المتأتية من نهري دجلة والفرات. أن الموارد الذاتية المتحققة من داخل العراق تراجعت بسبب ظروف الجفاف شملت الروافد ومعدلات الخزن في السدود والخزانات العلاقة وثيقة بين سقوط الأمطار وتوفر المياه من هذه المصادر. وللحد من تأثيرات هذه الصعوبات الاعتماد واتباع الطرق والأساليب التقنيات الحديثة في مجال الري (بالرش والتنقيط) ذلك يساهم في تقنين مياه الري وصيانة التربة وديمومتها ورفع معدلات الإنتاج الزراعي. لأن طرق الري التقليدية (الري السطحي) المتبعة تسهم في هدر كميات كبيرة من المياه وبشكل غير موضوعي. 

  إن كفاءة طرق الري يمكن الوصول إليها بتلافي نسبة الفقد من مياه الجريان السطحي وكذلك التسرب العميق إلى منطقة نمو الجذور إذا ما أضيفت مياه الري بكمية متوسطة بمعدل متجانس فوق سطح الأرض ويمكن تحقيق ذلك باستخدام طرق الري الممكن المتمثل بالري بالرش Sprinkler Irrigation والري بالتنقيط Drip Irrigation أن استخدام هذه الطرق كبديل لطرق الري السيحي يمكن انقاذ (7.5) مليار/ م3 كفواقد مائية في عملية النقل لقد بدء مشروع نظم تقنات الري الحديثة في العراق عام (2000) واعتباره عام حاسماً في تحقيق الأمن الغذائي والمائي القطري حيث تم تنفيذه في ثلاثة مراحل الأولى أمدها ثلاث سنوات (2002–2000) وفيها يتم تغطية مساحة نحو (500000) هكتار بمنظومات الري بالرش ونحو (500000) هكتار بمنظومات الري بالتنقيط. 

   المرحلة الثانية أمدها سنتان (2004 – 2003) وفيها يتم نشر منظومات ري بالرش لتغطي مساحة نحو (250000) هكتار ومنظومات ري بالتنقيط لتغطي مساحة نحو (50000) هكتار بمنظومات الري بالتنقيط. 

  أما المرحلة الثالثة (2006 – 2005) تصبح المساحة الإجمالية التي تروى بنظم الري الحديثة (1.15) مليون هكتار. وتهدف الدراسة إلى بيان أثر عناصر المناخ على كمية المقنن المائي والتوصل إلى إيجاد العلاقة ما بين العناصر المناخية وبالتالي تحديد قيم التبخر/ النتح من خلال تطبيق بعض المعادلات الموازنة المائية المناخية والأكثر شيوعاً في حساباته منها معادلة (بلني – كريدل – ونجيب خروفه وخوسلا وبنمان) وتطبيق معادلة بنمان المعدلة في احتساب الاحتياجات المائية الشهرية المطلوبة لإرواء المشاريع ضمن منطقة الدراسة وكانت النتائج الآتية: 

1. أظهرت نتائج معادلة الموازنة المائية المناخية وجود عجز مائي سنوي في جميع محطات منطقة الدراسة وترتفع قيم العجز بالاتجاه جنوباً وصولاً إلى محطة الحي ووجود فصل مائي قصير يقتصر هذا الفصل على شهر كانون الثاني في محطة خانقين حيث تزداد كمية التساقط على كمية التبخر/ النتح الكامن. 

2. بلغت قيم التبخر / النتح المحاصيل الزراعية تتراوح ما بين (1449-381.6) ملم إعتماداً على محطات (الحي والحلة وبغداد وخانقين) وتراوحت قيم احتياجات الري الصافي (IN) للمحاصيل الزراعية خلال فصل النمو ما بين (1430.3 -257.9) ملم وبلغت احتياجات الري الكلية (Ig) بين (2032.2–351.8) ملم أما مقدار المقنن المائي عند المنفذ الحلقي بلغت (0.538 -0.017) لتر/ ثا/ هكتار وبلغت قيم المقنن المائي في صدر القناة الرئيسة ما بين (0.699–0.022) لتر/ثا/ هكتار. أما تصاريف المياه المطلوبة لإرواء مشاريع محافظة واسط (مشروع شرق الغراف والدلمج، والدجيلة) بلغت ما بين (56.444–4.95) م3/ ثا وتراوحت التصاريف المطلوبة لمشاريع الري في محافظة بابل (مشروع حلة – ديوانية، وحلة هاشمية، والمسيب الكبير) ما بين (40.128 – 4.118) م3/ ثا ومشاريع الري في محافظة بغداد (مشروع ابي غريب، اللطيفية، واليوسفية) ما بين (19.587 – 3.829) م3/ ثا أما مشاريع الري في محافظة ديالى (مشروع الروز، سارية، مهروت) تراوحت القيم ما بين (28.632 – 0.891) م3/ ثا. وقد بلغت كمية المياه المطلوبة سنوياً لري المشاريع الاروائية في منطقة الدراسة فمشروع الري شرق الغراف في محافظة واسط تصل (146.302) مليون/ م3. 

  ومشروع الري حلة – ديوانية في محافظة بابل بلغت (114.103) مليون/ م3 ومشروع الري اليوسفية في محافظة بغداد وصل (91.632) مليون/م3 ومشروع الري الروز في محافظة ديالى (74.221) مليون/ م3. أن قيم احتساب الموازنة المائية المناخية وقيم الاحتياجات الاروائية في منطقة الدراسة تأخذ بالارتفاع تدريجياً بالاتجاه جنوباً حيث خصائص المناخ الجاف المتمثلة بارتفاع معدلات درجات الحرارة وقلة وندرة الأمطار الساقطة وانخفاض معدلات الرطوبة النسبية وارتفاع معدلات التبخر. 


The effect of atmosphere and Irrigation

 Operations on the irrigated projects 

in the Governorates 

(Baghdad , Babil, Wasit , and Diyala) 



A Dissertation Submitted by 

Rafah Muhana Mohammed 


To 
The Council of College of Arts in University 
of Baghdad in Partial Fulfillment for the 
Requirements of the Degree of Doctor of Philosophy in Physical Geography 


Supervised by 

Prof. Dr. Fadhil Baqir Al-Hassani 


1437 A.H. - 2016 A.D.

 

Abstract 

   Efficiency of irrigation methods could be reached to by avoiding loss in superficial water current and deeply going water toward roots as well if only to be added irrigation water with moderate average above earth surface. This could be fulfilled by employing irrigation methods represented in Sprinkler Irrigation and Drip Irrigation. Using these modern methods as alternative methods could lead to saving approximately7.5m3 billion considered as water loss in transport. The water requirements and needs for any crop hugely rely on a set of factors including prevailing atmosphere conditions , type of soil and crop along with its capability to preserve the water needed to be added to the plants. This quantity of water should be added according to water requirements and needs that could be determined by the atmosphere properties (atmosphere is considered as a basic factor to create dry environment characteristics having effect on the nature , type of surface , plant and soil in addition to means of life. 

  The study includes five chapters, the First chapter includes theoretical side that being divided into two units ,the 1st unit the significance and goal of the research and ending up with concepts and terms of the study, while the second part includes former studies. The Chapter two includes two parts , the 1st part focuses on Physical properties for the area of the study (the environment , topography, natural plant and soil), while the 2nd part includes atmospheric elements properties. Chapter three includes the historical development of irrigation processes in Iraq ,it includes 2 parts , the 1st part focuses on the first civilizations in Iraq up to the modern period, the second part relies on the current methods of irrigation . Chapter four includes two parts , the 1st part alludes at the atmospheric water equilibrium and the 2nd part includes direct and indirect methods in calculating latent vaporization. Potential evatranpiration Chapter five also includes two parts , the first part assigned for studying water requirements schedule and determining suitable irrigation periods in addition to water rationing, while the 2nd part deals with water resources and drainage properties within the area of the study. 
 الروابط تحميل من

↲                       mediafire

↲                         top4top


الاسمبريد إلكترونيرسالة