إذا لم يكن لك تاريخ، فدمر تاريخ الآخرين. _ دير القديس بندكت الشهير بدير مونت كاسينو




إذا لم يكن لك تاريخ، فدمر تاريخ الآخرين. 

في السادس عشر من فبراير 1944م أسقطت القوات الجوية الأمريكية ألف وأربعمائة طن من المتفجرات على واحد من أهم المعالم التاريخية في الحضارة البشرية، وهو دير القديس بندكت الشهير بدير مونت كاسينو، وقد أسسه القديس بندكت نفسه في 529م. ويُشاع أن القادة الأمريكيين كانوا يعتقدون بوجود القوات الألمانية متحصنة داخل الدير الذي يحتل موقعًا فريدًا من الناحية العسكرية كجزء من خط الدفاع الألماني المعروف بخط جوستاف. ويصعب تصديق أن الأمريكان قد اعتقدوا بالفعل بوجود الألمان داخل الدير نظرًا لأن الألمان قد وقعوا اتفاقية مع الرهبانية تقضي بابتعاد أي جندي ألماني بمسافة 300 متر عن الدير، وكان الأمريكان على علم بهذه الاتفاقية. بالإضافة إلى أنه بعد قصف الدير وتسويته بالأرض لم تتأثر الدفاعات الألمانية على الإطلاق والتي كانت متمركزة في مناطق أخرى وقامت بتصوير الطائرات الأمريكية وهي تقصف الدير وتدمر محتوياته في لحظة كارثية في تاريخ الجنس البشري، وقد أقر تحقيق الكونجرس بعدها بعشرين عامًا أن الدير لم تكن به أية قوات ألمانية لحظة القصف. والشاهد في الأمر أن الإنجليز أو الفرنسيين أو الألمان أنفسهم لم يتجرأ أي منهم على قصف الدير الإيطالي، فالأوربيون يسرقون التاريخ كما تشهد آثارنا المعروضة لديهم، لكنهم لا يدمرونه، أما الأمريكيون فيمحون التاريخ من أساسه، ويبدو أن الأمر أشبه بالعقدة النفسية لأمة لا تاريخ لها، سيحتاج الأمريكيون آلاف السنين ليعرفوا للآثار معنى ما مختلف عن أخذ صورة فوتوغرافية بجوارها فحسب، وحتى يتعلموا هذا علينا أن نشاهد آثار العراق وسوريا واليمن والسودان وأفغانستان يتم تدميرها بمعاول لها سمت التطرف، لكن تحملها يد لا تعرف معنى التاريخ أو قيمته.
الصورة لدير مونت كاسينو أثناء القصف وقبل ترميمه.
إذا لم يكن لك تاريخ، فدمر تاريخ الآخرين. _ دير القديس بندكت الشهير بدير مونت كاسينو
كوكب الجغرافيا

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent