طرق توجيه الخرائط باستخدام البوصلة

 

  طرق توجيه الخرائط باستخدام البوصلة 


البوصلة


من طرق توجيه الخارطة البوصلة

نعم يمكننا أن نقوم بتوجيه الخارطة من خلال البوصلة ، ولكي تستطيع قراءة الخارطة بالبوصلة، يجب أن يكون لديك أدنى فكرة عن كيفية استعمالها

البوصلة هي أداة من أجل تحديد الاتجاهات، وهي تتكون بالشكل البسيط غير المعقد من إبرة ممغنطة يتم تثبيت هذه الإبرة على محور ثابت، لكنها تدور بحرية، ووظيفة البوصلة هي الكشف عن القطب الشمالي للأرض، وهناك جهات أصلية مثل

الجهة الشمالية

الجهة الشرقية

الجهة الجنوبية

الجهة الغربية

أما الجهات الفرعية فهي:

جهة الشمال الشرقي

جهة الجنوب الشرقي

جهة الجنوب الغربي

جهة الشمال الغربي

أما كيفية استعمال البوصلة والخريطة لمعرفة اتجاه معين مثل اتجاه القبلة فهو يتم عبر

تحديد الزاوية بين مكان إقامتنا ومكان مكة المكرمة على الخريطة

أو نبحث عن الزاوية عبر غوغل، ونسجلها في البوصلة ومن خلالها نستطيع معرفة اتجاه القبلة

وإذا لم نستطع البحث عبر غوغل، نضع البوصلة فوق الخارطة، ونضع المكان الذي نوجد فيه في وسط البوصلة، ونديرها حتى يتوافق السهم الرئيسي للاتجاه البوصلة مع الشمال الجغرافي للخارطة

ثم ندير الخارطة مع البوصلة ببطء، حتى يتوافق السهم المغناطيسي بداخل البوصلة مع السهم الجغرافي

الخطوة الثالثة: نقوم بإدارة الحلقة السوداء في البوصلة التي تحوي على الدرجات حتى يتوافق الشمال في الحلقة السوداء مع السهم المغناطيسي، وبعد أن يتوافق السهم، نستطيع تحديد اتجاه القبلة من خلال مشاهدة الدرجة التي تتوافق مع السهم المتجه إلى مكة المكرمة

شاهد هذا الفيديو كي تستطيع الفهم بشكل أكبر عن كيفية استعمال البوصلة والخارطة لكي يصل الشخص الى الاتجاه الذي يريده. 

من طرق توجيه الخريطة

كي تستطيع توجيه الخارطة ومعرفة معلومات أكثر إما عن اتجاه القبلة، أو عن اتجاه مكان ما تريد الوصول إليه، لا يكفي أن يكون لديك خريطة فقط، بل تحتاج لبوصله ايضًا، وتحتاج اثناء توجيه الخارطة استعمال البوصلة، ويجب أن يتوافق الشمال في الخارطة مع الشمال في التضاريس، وهذا الأمر قد يبدو معقدًا للوهلة الأولى، لكنه ليس كذلك، ويمكن أن يتعلم الشخص كيفية القيام به في غضون دقائق معدودة.

يمكن للشخص توجيه الخريطة بطرق متعددة مثل

توجيه الخريطة من خلال العين المجردة: يستطيع الشخص أن يقوم بتوجيه الخريطة فقط من خلال العين المجردة، وهذا الأمر يتطلب معرفة الموقع بدقة، ثم إيجاد مزايا خاصه بمواقعك، غير موجودة بموقع آخر، وحاول أن تقوم بإسقاط هذه المواقع على الخريطة كي تستطيع تحديد موقعك بدقة عليها، بعد ذلك يجب تدوير الخريطة كي يتوافق الشمال الجغرافي مع الشمال الحقيقي

توجيه الخريطة من خلال البوصلة: يمكن أن يتم توجيه الخريطة من قبل البوصلة، لكن في البداية يجب ضبط الانحراف المغناطيسي، بعد ذلك قم باتباع الخطوات السابقة من اجل ان تقوم بتحديد موقعك على الخارطة، وذلك بوضع الخارطة على سطح أملس وجاف، والتأكد من أنك تقرأ الخارطة بالاتجاه الصحيح، ثم حرك مؤشر البوصلة شمالاً يماثل مؤشر الشمال، ويجب أن يتم وضع البوصلة بحيث تكون موازية خطوط الطول بين الشمال والجنوب على الخريطة، بعد ذلك، تساعد البوصلة في معرفة الاتجاه بعد أن يضع الشخص السهم الأحمر في الخارطة. 

من مميزات الخارطة

من أجل أن يقوم الشخص بتوجيه الخارطة عبر البوصلة، أو من خلال النظر وعينيه المجردة فقط، يجب أن يكون لديه أدنى فكرة عن كيفية توجيه الخارطة ومزاياها الرئيسية، والخارطة الطبيعية تتضمن مزايا مثل عناوين السلاسل الجبلية، والبحار والمحيطات.

والخريطة هي الوسيلة من أجل فهم العالم، ومعرفة المسافات بين الأماكن، وتوزيع البحار والمحيطات في العالم، ومعرفة شكل البلدان، وحجمها، كما تساعد الخرائط في تحديد موقع المنازل والشوارع في المدينة

مزايا الخرائط هي:

  • الخرائط تعتبر نماذج مصغرة للواقع، وتساعد الخرائط في تقدير المسافة على الخريطة والمسافة الفعلية على الأرض، فالدولة التي تشغل مساحة كبيرة على أرض الواقع، يكون حجمها أكبر على الخريطة مقارنةً بالدول صغيرة الحجم
  • المسافة على الخريطة تكون ثابتة بالنسبة للمسافة على الأرض، وكل 1 سم على الخريطة يمثل 1,000,000 سم على الخريطة، أو 10 كم، أي أقل من 16 ميل.
  • الخرائط في الوقت الحالي تكون مبرمجة على الحاسوب، ويمكن للشخص أن يكبر الخريطة أو يقوم بتصغيرها من أجل معرفة حقائق أكثر عن مكان ما، على سبيل المثال، يمكنه أن يرى المدينة من بعد، ثم يقوم بالتكبير ويستمر فيه حتى يصل إلى شارع معين، أو منطقة معينة يقطن فيها أو يريد الوصول إليها
  • الخرائط تكون الكثير من الرموز، فمثلًا النقاط السوداء تشير إلى المدن، والخطوط تشير إلى الحدود، والطرق، والممرات والأنهار، ويشير اللون الأخضر الى الغابات، أما اللون الأزرق فيشير إلى البحار، وتحوي الخريطة على لوحة معينة تفسر الرموز، ويمكن أن تتضمن كل خريطة رمزًا مختلفًا عن غيرها.
  • تتضمن الخريطة ايضًا خطوط طول وعرض، تمتد خطوط العرض من الشرق إلى الغرب حول الكرة الارضية، ويوجد خط وهمي هو خط الاستواء في منتصف الأرض، أما خطوط الطول فتمتد من الشمال إلى الجنوب، ومن القطب الشمالي إلى القطب الجنوبي.

وللخرائط أهداف عديدة مثل

  • تعتبر الخرائط مفيدة من اجل الرحالة كي يستطيع تحديد مسارات لرحلاتهم على الخارطة
  • يستخدم المتنبئين بالطقس الخرائط من أجل التبنؤ بالطقس
  • يستعمل المخططون الخرائط من أجل تحديد مكان بناء المشافي والمتنزهات، وهذه الخرائط تساعد في التعرف على مزايا الارض، وهل من الممكن الاستفادة من هذه الأرض من أجل بناء الأراضي عليها. 

مميزات البوصلة

للبوصلة أهداف كثيرة، فهي تساعد على التنقل من مكان لأخر، وتحديد المكان الذي لا يعلم الشخص أي شيء حوله، لكن الأمر المهم معرفته هو أن البوصلة تحتاج في البداية أن يتعلم الشخص كيفية العمل عليها، ثم يبدأ بالعمل عليها

من المزايا الأخرى للبوصلة أنها محمولة، ووزنها خفيف للغاية، أي من الممكن أن ينقلها الشخص معه أينما ذهب دون أن يقلق من حجمها الزائد، ويمكن أن يقوم الشخص بحمل البوصلة من خلال تعليقها على الرقبة أو المعصم كي لا يفقد الشخص البوصلة، ويستطيع الشخص عندها أن يضمن الوصول إلى المناطق غير المعروفة دون القلق من الضياع

استعمال البوصلة يساعد الشخص أيضًا على تحديد اتجاهاته بنفسه بدون الخوف من القلق أو الضياع، حتى في حال كان الشخص وحيدًا في مكان بعيد، فالبوصلة تساعده في تحديد مساره، لكن إذا كان يملك هاتفًا محمولًا، فهذا الأمر يسهل عليه الكثير من المحاولات ويستطيع تحديد موقعه بسهولة. 

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent