تحليل جغرافي لظاهرة عمالة الأطفال في مدينة الناصرية - دعاء منعثر مطر الركابي - رسالة ماجستير 2016م

 

تحليل جغرافي لظاهرة عمالة الأطفال في مدينة الناصرية - دعاء منعثر مطر الركابي - رسالة ماجستير 2016م 



رسالة تقدمت بها الطالبة


دعاء منعثر مطر الركابي


إلى مجلس كلية الآداب – جامعة ذي قار
وهي جزء من متطلبات نيل شهادة الماجستير آداب 
في الجغرافيا


بإشراف


الأستاذ المساعد الدكتور

عبد العالي حبيب حسين الركابي


1438 هـ - 2016م



المستخلص:

     لقد اهتمت هذه الدراسة بدراسة ظاهرة عمالة الأطفال في مدينة الناصرية من ناحية جغرافية تعمل على معرفة تواجد الظاهرة وتوزيعها المكاني، كون الظاهرة تعد من الظواهر المهمة والخطرة على المجتمع،  لما تولده من أثار سلبية ومخاطر على أطفال المدينة ومجتمعها ككلَّ, لذا أصبح من الصعب التغاضي عنها، ووجوب دراستها  مما أدى إلى ظهور هذه الدراسة التي تناولتها مستندة على المنهج الجغرافي التحليلي فضلاً عن وصف الظاهرة كما هي وذلك من خلال عدة إجراءات وطرق منهجية والتي منها الدراسة الميدانية كتوزيع استمارة الاستبانة، والمقابلة الشخصية، إذ تم رصد وتوزيع استمارة استبانه خاصة بالظاهرة على العينة المعنية بها وهم الأطفال العاملين في المدينة بين سن (5 – 14 ) سنة ، وكان عددهم (300) طفل عامل وصممت الاستمارة بما يتناسب مع خطة الدراسة الهادفة إلى معرفة حجم الظاهرة، وتباين توزيعها، ومعرفة الخصائص الديمغرافية، والاجتماعية، والخلفية التربوية، والاقتصادية، والسكنية للأطفال العاملين وأهم العوامل والأسباب المؤدية لها، وما ينتج عنها من أثار  ومحاوله توقع الرؤى المستقبلية لها.

وتوصلت الدراسة إلى جملة من النتائج اهمها :-

١- الرغم من وجود العديد من الاتفاقيات العالمية، والعربية، والعراقية، التى تنص على حماية الأطفال  فضلاً عن اهتمام قوانين العمل في وضع التشريعات التي تنظم عملهم إلا أنّ معظم الدول ومنها العراق لم تعمل بهذه التشريعات والقوانين ولازال هناك تجاوزاً وإهمالاً لحقوق الأطفال.

2- انخفاض المستوى التعليمي لأسر الأطفال العاملين وانتشار الأمية وخاصة بين أمهات الأطفال، مما يجعلهن غير مدركات ومطلعات على آثار العمل المبكر على أبنائهن.

3- هناك العديد من العوامل المؤثرة في عمالة الأطفال وأهمها العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية  غير أنّ العامل الاقتصادي يعد الأكثر أثراً  فيها، فكلّ من مهنة الأب ومستوى الدخل يشكلان عوامل أسياسية في دفع الطفل نحو العمل، فمعظم أسر الأطفال تعاني من ضعف الحاجة الاقتصادية وقلة مستوى دخلها إضافة إلى أنّ الغالبية من أرباب الأسر هم من المتقاعدين والعاطلين عن العمل وقله منهم موظفون أو أصحاب مهن التي غالباً ما تكون وظائف خدمية بسيطة وأعمال لاتختلف كثيراً عن إعمال الأطفال.

4- تحددت طموحات الأطفال العاملين نظراً لقلة وعيهم وإدراكهم وقصور نظرتهم المستقبلية, لذا نجد أنّ طموحاتهم غالباً ما تكون في ما يرى عليه والده، كما نجد أنّ طموحاته تكون في تعلم مهنه أو حرفه دون محاولة الخروج من هذه الدائرة، كما أنّ معظم الأطفال العاملين لا يؤدون سوى أعمال هامشية لا تمكنهم من تعلم مهنه تساعدهم وتنفعهم في مستقبلهم .

5- هناك ارتفاع واضح بنسبة الأطفال العاملين الراضين عن عملهم على، وهذا الرضا ناتج عن شعور الطفل بالحرية في العمل أو الشارع، إذ يكون بعيد عن سلطة الأسرة ومراقبتها.

6- غالبية الأطفال غير مدركين بعدم قانونية عملهم في هذا السن، وغير مدركين بحقوقهم والتشريعات التي صدرت بحقهم، إذ بلغ نسبة الأطفال الذين أجابوا من خلال الدراسة الميدانية بعدم معرفتهم بقانونية عملهم 97,3% من إجمالي الأطفال العاملين .

7- هناك فروق واضحة ما بين الطفل العامل وطفل الشارع، ولابد من التميز بينهما إذ يعمل الطفل العامل لإعالة أسرته، كما أنّه يمتلك أسره ومسكن يعود إليه بعد انتهاء العمل، وله ظروف خاصة دفعت به إلى العمل، كما أنّ منهم ممن لايزال مستمر في الدراسة ويختلف عن طفل الشارع، الذي يجعل من الشارع مؤوى له ولا يمتلك أسرة ويعمل لأجل إعالة نفسه، كما أنّ واقع الطفل العامل يعد أفضل نوعاً ما من واقع طفل الشارع الذي يعيش بحاله من التشرد ومستقبل مجهول .


 Geographical Analysis of Child Labor Phenomenon In Al-Nasiriyah City





A thesis submitted by


The student

Duaa Mnather Mtar Al-Rekabi



To the Board of Arts college-Thi-Qar University As a part of requirements to acquire the Master degree in Arts in Geography




Supervising by


Asst. Doctor:

AbdulaliHabeeb Hussein Al-Rekabi



2016 AD - 1438 AH

| 

Abstract

The study is interested in studying child labor phenomenon in Al-Nasiriyah city from the geographical aspect that is performed to discover the phenomenon existence and its spatial distribution because the phenomenon is considered vital and dangerous to society, which generating negative effects and dangers to the city children and all society. So it’s been hard to neglected it and it should be studiedwhich led to the emergence ofthis study that I deal with,relying on the geographic analytical approach in addition to the phenomenon description as it’s through several procedures and systematic ways such as the field study, questionnaire distribution and the personal interview.Where the special form of questionnaireof the phenomenon has been distributed and observed on a particular sample of the working children in the city between (5-14) years old. The number of the worker children is (300), the questionnaire form is designed to suit with the study plan that aims to know the phenomenon volume and its distribution differences and to know the demographic and sociality characteristics, the educational and economical and residence background of the worker children, and to know the effectives and causes that leads to the phenomenon and what is resulted from it and trying to expected the future vision of it.

 The study found a number of the most important results: -

1. Although there are many international conventions, and Arabic, and Iraqi, which provides for the protection of children as well as the attention of labor laws in the development of legislation governing their work, however, most countries including Iraq did not operate in this legislation and laws but there are still a violation and neglect of children's rights.

2. low levels of education to the families of working children and the spread of illiteracy, especially among mothers of children, making them unaware and insiders have an impact on the early work of their children.

3. There are many factors affecting child labor, the most important economic, social and political factors but the economic factor is the most impact where, all of the profession of the father and the level of income constitute apolitical factors in pushing the child toward work, most of the families of children suffering from weak economic need and lack of income level add to that the majority of heads of households are retirees, the unemployed and the lack of them employees or occupations that are often simple service jobs, and business owners do not vary much for the realization of children.

4. identified the aspirations of working children due to lack of awareness and understanding and lack of future outlook, so we find that their aspirations are often in what he sees him and his father, as we find that his ambitions are to learn a trade or letters without trying to get out of this circle, and most working children do not performing only marginally realization does not enable them to learn a trade and help them benefit them in the future.

5. There is a clear rise of child workers dissatisfied with their work, and this satisfaction is due to the child a sense of freedom at work or the street, as it is far from the family authority and control.

6. Most of the children are unaware of the illegality of their work at this age, and are unaware of their rights and legislation that have been sentenced, as the proportion of children who answered through field study, not to their knowledge of the legality of their work amounted to 97.3% of the total working children.

7. There are clear between the baby boomer and a street kid differences, and must be distinguished between them as the baby boomer works to support his family, as he has family residence from him after work, and has special circumstances pushed him to work, and that of those who are still continuing in the study and it differs from a street kid, who makes his hundredth the street who did not have family working for the same support, and that the reality of the baby boomer is somewhat better than the reality of the street children who live in a state of homelessness and unknown future.


تحميل الرسالة











author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent