في حضرة "أوب" قبل 6 سنوات ! ا.د. عاطف معتمد عبد الحميد

 في حضرة "أوب" قبل 6 سنوات ! ا.د. عاطف معتمد عبد الحميد

في عام 2015 وصلتُ سيبيريا الغربية في مهمة عمل ممثلا لسفارتنا في موسكو. راجعت الخرائط فوجدتني أقف أمام صورة جوية لنهر "أوب" الذي يتوسط الإقليم، وبينما أتيه في معالم الصورة سمعت وكأن "أوب"يخاطبني قائلا: 



"لا يجب على المرء أن يخجل من منعطفاته وانحناء مسارات حياته، صحيح أن هذه المنعطفات مرهقة وتخلق دوارا منهكا، لكن من منا يحب الانعطاف؟ كلنا يتمنى لو كان الطريق مستقيما ممهدا دون عقبات. لعلك مثلي كنت تتمنى مسارا واضحا، تجمع فيه كل مياهك وتنظم فيه عدتك ومواهبك، لكن هون عليك، المنعطفات تصنع في النهاية خبرة كبيرة. صحيح سيبقى على ضفتيك علامات وآثار تلك الانحناءات التي تنطق بتاريخك المتعب، لكنها دليل كفاحك وخبرتك الثرية".


نمت نوما عميقا بعد أن سمعت تلك الكلمات، أو ظننت أني سمعتها. 


في اليوم التالي وبعد العودة من عملي في مدينة "نوفوسيبيرسك"بحثت عن قصة حياة أوب، فوجدته يعيش في بلاد لا تعرف العطش ولا يفهم أهلها عبارة "حروب المياه"، 


يبدو للناظر على عجل أن أوب يهدر مياهه بلا فائدة، فبدلا من أن يمنح مياهه لأهل الجنوب ذوي الأراضي الجافة في وسط آسيا وأفغانستان إذ به يتدفق شمالا إلى القطب المتجمد مسلما ثروته المائية لمن لا يستحق! 


ينتهي "أوب" إذن إلى المحيط الجليدي حيث لا يعيش البشر، وكي يزداد استبداد الجغرافيا يكون أوب مصبا في القطب الشمالي يُعد أكبر مصب نهري على سطح الكرة الأرضية. 


ما هذا التعنت يا أوب ؟ أعرف أنك ستسوق حججا تقول فيها إنك تغذي الميزانية المائية لكوكب الأرض وأن مياهك ستعود لنا مجددا في الدورة الهيدرولوجية الكبرى للمناخ. 


من مفارقات "أوب" أيضا أنه يستمد مياهه من قمم جبلية ثلجية في جبال ألطاي في وسط آسيا وينتهي بالمثل في قطب جليدي في شمال الكرة الأرضية وبالتالي فإن أغلب مساره يتم في صحراء بيضاء (صندوق سيبيريا الجليدي). 


في إثيوبيا يعرفون النيل الأزرق باسم "أبيـى" بمعنى "مياه وفيرة" أو "النهر الكبير"..هنا في سيبيريا يرجح بعض الباحثين أيضا أن "أوب" مشتق من "أب" والتي تعني في أصول اللغات الهندو-أوربية "مياه" أو "نهر".


التفسير الأكثر أهمية لدى نفر آخر من الدارسين أن الاسم مشتق من اللغة الفارسية (التي وصل تأثيرها إلى سيبيريا عبر شعوب آسيا الوسطى) وتعني كلمة آب في الفارسية "مياه" أو "نهر". ويبدو قريبا منه في اللغة العربية كلمة "عبَّ" (عبَّ النهر أو البحر بمعنى ارتفع ماؤه وكثر).


إذا قارناه بنهر النيل فإن أوب هو "النيل الأزرق" وحين يتدفق شمالا يلتحم بنهر إرتيش الذي يناظر "النيل الأبيض" في نموذج نهر النيل. 


يعادل نهر أوب 80 % من طول نهر النيل (يمتد أوب لنحو 5500 كم مقارنة بأطول أنهار العالم : نهر النيل 6850 كم تقريبا). 


تبلغ مساحة حوض نهر أوب ثلاثة أمثال مساحة مصر ( إجمالي مساحة حوض النهر 2.99 مليون كم2).


لا ينتظر الناس في سيبيريا مطرا ولا سيلا..بل ثلجا وصقيعا ودرجة حرارة دون التجمد بعشرين أو ثلاثين درجة.


انتهي يومي الأول في سيبيريا الغربية، ولجت غرفة نومي، اندسست في فراشي وأنا أتمتم لنفسي:

" الأنهار كالبشر، يتشابهون في الملامح ...ويختلفون في درجة الحرارة"

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent