علم النفس.. مفهومه , تطوره , أهميته , مجالاته

  علم النفس.. مفهومه , تطوره , أهميته , مجالاته 

علم النفس


مفهوم كلمة علم النفس تعود إلى اللغة اليونانية و هي Psyche & logy الأولى تعني علم و الثانية تعني نفس أو روح . بالعربية علم النفس أو سيكولوجي، و يستخدم الحرف Ψ للدلالة علية


تعريف علم النفس:


هو العلم الذي يدرس الظواهر النفسية، وتقسم هذه الظواهر إلى :


العمليات العقلية المعرفية – أي ما يفعله الدماغ عند القيام بالتخزين و الاسترجاع أو تكوين المشاعر والمعلومات- و تشمل


العمليات العقلية البسيطة مثل الإحساس


العمليات العقلية المعقدة مثل الإدراك و الذكاء والذاكرة والتعلم


حالات وسمات الشخصية و تشمل الانفعالات و الطبع و الميول


العلاقات المتبادلة بين الاتصال و السلوك الإنساني من جهة والعمليات العقلية من جهة أخرى


و البعض يعرف علم السلوك على أنة الدراسة العملية للسلوك


السلوك : هو الأفعال الملاحظة للفرد والجماعة.


تطوره حتى أصبح علما” قائما بذاته


عالج الفلاسفة الأوائل السلوك الإنساني في العصور القديمة , إلا أن المحاولات المنظمة في فهم السلوك تعود إلى أفلاطون و أرسطو و سقراط.


أفلاطون 429 ق م


نظرته الإنسان ثنائية:  الروح ( النفس ) و جسد و أعطى أهمية كبرى الأفكار التي تحملها الروح عن الحق والجمال و الخير في سلوك الإنسان, و بذلك سلوك البشر يختلف عن غيرة بما يتناسب مع القدرات العقلية.


أرسطو 384 ق م


قال بان الإنسان روح و جسد


و أن سلوك الإنسان بسبب أسباب داخلية ( نفسية)


و أسباب خارجية( البيئة)


و صف سلوكيات عدة منها الإدراك.


العصر الحديث و العربي:


جون لوك 1632 م


الطفل صفحة بيضاء و ينقش الخبرات حسية عدة خلال نشأته والخبرات هي الإحساسات الناتجة عن طريق الحواس و الإحساسات تترابط و تكون عمليات عقلية مختلفة من انتباه و إدراك و تحليل و تسمى بالمدرسة الترابطية


جان جاك روسو 1712 م


يرى أن الإنسان طبيعة خيرة و الفساد من المجتمع و نظمه.


الفارابي 870 م


عرف بالمعلم الثاني بتاريخ الفلسفة بعد أرسطو


و في كتابة أهل المدينة الفاضلة قال بان الطبيعة الفطرية للإنسان أساس الحياة الاجتماعية و الإنسان بحاجة للآخرين و هم بحاجة له.


و تحدث عن سمات شخصي الزعيم.


ابن خلدون 1332 م


في مقدمته و ضع الأصول الأولى لمفهوم الطابع القومي للشخصية


و يقول بالميل الفطري عند الإنسان للتجمع و خوف الإنسان من الإخطار يدفعه للتنظيم الاجتماعي و يربط بين شخص الإنسان و ظروفه البيئية


ميلاد علم النفس كعلم مستقل له مادية و طرق بحثه الخاصة به عام 1879 إذا فهو علم حديث


و يعزى انفصال علم النفس عن العلوم الفلسفية و الطبيعية العالم الألماني فوندت الذي أسس أول مختبر تجريبي في علم النفس الذي شكل نقطة الانطلاق في تطور علم النفس


 


هدف و أهمية علم النفس:


1.ضبط  ( أي التحكم بالسلوك) و التبوء به و علم النفس يدرس أنواع السلوك الإنساني و الحيواني


2. يساعد على كيف تفكر و أي نوع من التفكير أنت بحاجة إلية.


3. يقدم مفاتيح متعددة تساعد على استثمار الوقت الذي تصرفه في الدراسة من حيث التعلم و الذاكرة و الدافعية و اكتساب المعرفة


4. دراسة القوانين التي تتحكم في سير الظواهر النفسية و تفسيرها و التبوء بها و بالتالي تعديلها


5. تنظيم مختلف أنماط الحياة المعيشية للإنسان


6.بناء علاقات متبادلة و وثيقة بين الإفراد و داخل الجماعات القائمة على الاحترام.


7. توظيف المعارف السيكولوجية في مختلف ميادين الحياة التربوية , مثال بناء المناهج و الكتب و تفرد العلم


ميادين علم النفس:


ميادين علم النفس النظرية : و تهدف للكشف عن القوانين و المبادئ العامة التي تفسر السلوك


ميادين علم النفس التطبيقية:  تستخدم لغايات تطبيقية أي تطبيق القوانين النظرية على السلوك اليومي و حل مشكلات الإنسان


من ميادينه :


1. علم النفس التربوي: (و يسمى أيضا” البيداغوجي)


يدرس هذا الفرع القوانين السيكولوجية العامة المختلفة في التربية والتعليم الناشئة


و تطبيق تلك المبادئ على التربية


و يتضمن دراسة المناهج و طرق التدريس و مشكلات الطلبة و الاهتمام بكيفية اكتساب الطفل المقومات السلوكية من عادات و قيم و اتجاهات


حتى أن علم النفس يدرس نظرية الذكاء و استخدامها في تطوير تعلم الرياضيات.


ملاحظة: الأخصائي النفسي المدرسي يعمل مع الطلاب


بينما الأخصائي النفسي التربوي يعمل مع المعلمات و يدربهم ليصبحوا أكثر فعالية داخل الصف


2. علم النفس التطوري ( النمو):


يدرس تطور الفرد عقليا” و اجتماعيا و انفعاليا عبر دورة الحياة.


3. علم النفس الصناعي:


يطبق مبادئ علم النفس في مجال العمل و مشكلاته.


4. علم نفس المستهلك:


تفهم دوافع المستهلكين و التأثير عليهم.


5. علم النفس الهندسي:


يدرس العلاقة بين الإنسان و لآلة بهدف تحسين تلك العلاقة و منها اختراع آلات حديثة و تطويرها.


ملاحظة:


الأخصائي النفسي الإكلينيكي: يحصل عل PH.D أي دكتوراه في الفلسفة


الطبيب النفسي يحصل عل M.D أي أنة طبيب ثم بعد الطب يدرس و يتدرب ليصبح طبيبا نفسيا مختصا”.


6. علم النفس المقارن:


يدرس تطور إشكال الحياة العقلية.


7. علم نفس مدرسي:


يهتم بتطور الأطفال في المواقف التربوية


8. علم النفس الإكلينيكي:


يهتم ب تقييم و معالجة المشكلات النفسية لدى الفئات العمرية المختلفة والمترددين على المستشفيات و العيادات النفسية الخاصة.


9. علم نفس إرشادي:


يهتم بالأشخاص الين يعانون من مشكلات تكيفيه.و مساعدة الإفراد في التغلب على المشكلات الشخصية العادية.


10. علم النفس التجريبي:


يبحث في أصول السلوك و التعرف علية و فهمة


11. علم نفس إرشادي:


علم النفس العلاجي:


يدرس و سائل التأثير العقلي في علاج المرض


12. علم النفس الدوائي:


يدرس تأثير العقاقير والأدوية على النشاط العقلي للإنسان.


13. علم نفس العمل:


يدرس الخصائص السيكولوجية لأداء الإنسان في العمل


14. علم النفس الشخصية:


يدرس الخصائص السيكولوجية للشخصية


المراجع:


1. علم النفس العام, أ.د. محمد عودة الريماوي , 2006


2. مبادئ علم النفس, د. محمد بني يونس , 2003


3. ميادين علم النفس, د. ليلى داود , 2001


4. ملخصات شوم نظريات و مسائل في مقدمة في علم النفس , ازتون و وييج, 1985

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent