نهر المسيسبي - كل ما تريد معرفته

نهر المسيسبي - كل ما تريد معرفته 

المسيسبي


هو أعظم أنهار أمريكا الشمالية ويعتبر ثالث أكبر الأنهار فى العالم بعد نهر النيل ونهر الأمازون ، يبلغ طوله 3766 كم ، وهو المورد المائى الرئيسى لبقاع مترامية الأطراف حيث تبلغ مساحتها حوالى ¼3 مليون كم² ويحتاج فى خط سيره 31 ولاية أمريكية مما يدل على طوله وأهميته ، ينبع النهر فى الشمال بالقرب من بحيرة إيتايسكا بولاية مينيسوتا ، ثم يسير جنوباً حتى مصبه قرب مدينة نيو أورليانز حتى يتفرع إلى فروع كثيرة ضيقة تصب جميعها فى خليج المكسيك ، وهو صالح للملاحة فى جميع أجزائه ، يبلغ أقصى عمق له حوالى 30متراً  ،ويبلغ أقصى عرض له حوالى 5 كم ، وهناك ثروات طبيعية متنوعة للنهر وما حوله ، منها السمكية 🐟 ، والغابات 🌳 والنباتات 🌱 والحيوانات 🦓 والطيور 🐧 ، ولكن تعد مشكلة التلوث هى المشكلة الأكبر فى النهر ولكن الحكومة إتخذت إجراءات صارمة للحد من التلوث 🏭 عام 1970مــ ، تعتبر جميع أجزاء النهر متواجدة فى أراضى الولايات المتحدة الأمريكية 🇺🇲 بنسبة %99 و %1 فقط فى الأراضى الكندية 🇨🇦 ، يسير النهر أولاً فى مجرى ضيق بين الصخور وتكون مياهه صافية ويسمى المسيسيبى الأعلى ثم يلتقى بنهر ميزورى ذو المياه العكرة فيفقد صفاءه حيث يكثر فيه الطمى ويسمى بالميسيسبى الأدنى ، ويلتقى فى خلال مسيرة باكثر من 20 رافد ويذداد ضخامة وإتساعاً حيث تكثر المدن والبلدان على شاطئيه منها 33 مدينة كبيرة .

كان هنود أمريكا الأصليين يستخدمون النهر للنقل وهم أصل الإسم حيث يعنى بلغة الهنود الحمر  (النهر الكبير) ، أما أول أوروبا يسير عليه فهو المستكشف الأسبانى هرناندو دى سوتو عام 1541مــ ، أما الإكتشاف الحقيقى للنهر فيرجع إلى إثنين من الفرنسيين هما ماركيت وجوليه عام 1673مــ ، وقد أسس الفرنسيون 🇫🇷 فى منطقة الميسيسيبى مراكز تجارية وبعض المدن وبقيت منطقة النهر برمتها فى أيديهم بالرغم ما قام بينهم وبين الهنود الحمر حروب ⚔️ كثيرة ، وفى عام 1762مــ خضعت المنطقة للحكم الأسبانى ومنذ ذلك الوقت أصبحت موضع نزاع بين الأسباب والامريكان حتى عام 1803مــ ثم سار نهراً أمريكياً خالصاً ، وفى جميع تلك الحقبات ووقت الحرب الأهلية الأمريكية كان للنهر شأن هام فكان سطحه يعج بوسائل النقل ⛵ باعتباره الطريق الرئيسى للملاحة ، ولكن بعد التوسع فى طرق النقل والمواصلات لم يعد له نصيب كبير فى النقل .

ومنطقة الحوض الأدنى مليئة بالكوارث لكثرة الروافد فتتعرض الأراضى للفيضانات الجارفة 🌊 .

منذ عام 1717مــ بدأ الفرنسيون يقيمون بعض السدود والحواجز فى منطقة نيو أورليانز وإستمر العمل على هذا المنوال فى العهود التالية ، ولكن على أثر فيضانات عام 1927مــ المدمرة أجاز مجلس الشيوخ سلسلة من المشروعات الهندسية الضخمة التى تهدف لى الحد من الفيضانات 🌊 فأقامت الحواجز والسدود والخزانات على ضفاف النهر وروافده وتوسعت مجاريه وشفت قنوات جديدة لتصريف المياه الفائضة .

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent