المشهد الثقافي في البصرة pdf

 المشهد الثقافي في البصرة pdf




المشهد الثقافي في البصرة 
لــ : عبد الحليم مهودر 
منشورات الأتحاد العام للادباء والكتاب في العراق- بغداد
ط1 -2018
::

تقديم :إنَّ هذه الدراسة تعنى بالبصرة مدينة وتاريخا ثقافيا ممتدا الى عصور طويلة ، ودراسة الأدب تؤرخ للبصرة منذ انتقالها من مكان تأسيسها ( الخربة - الزبير) الى ( البصرة القديمة) ، فالثقافة مرتبطة بالشفاهي والمكتوب وكلاهما نتاج أرث تراكم عبر هذه السنين الطويلة .
ان الثقافة للها أركان : التعليم - المقاهي الأدبية - السينمات - المسارح - محلات التصوير - النوادي والمنتديات - المكتبات- المطابع - المساجد - الكنائس - الحسينيات - التكيات - الادب - الميثولوجيا .
واماكن خاصة وعامة كالبريد والدوائر والفنادق والبارات والملاهي والحدائق والاسواق وغيرها .
ان تقسيم الأدب والادباء يتسم في الأغلب بالتداخل ، فإن العرب قديما قسموا الشعراء الى طبقات فقسمهم الجمحي الى عشر طبقات وبعده قسم الأدب الى شامي وعراقي وفي العصر الحديث دأب النقاد والمشتغلون في الأدب على تقسيم الأجناس الأدبية آخذيها من الغرب الى كلاسيكية وواقعية ورومانسية ودادائية وسريالية ووجودية وغيرها من مذاهب كست الأدب العراقي على وجه الخصوص بلونها وعلى وفقها تنوعت مداخله ومسمياته ومضامينه الفنية والادبية في العصر الحديث فجاءت الاجيال الادبية والاجناس المتجاورة والمتفارقة ...
هذه الدراسة تسعى لرصد هذا النتاج على وفق تقسيماته وفنونه وتوثق لبيلوغرافيا للبصرة المدينة وما حدث فيها عبر سني حياتها الأخيرة من نتاج ثقافي لتقدم اطارا لهوية البصرة الثقافية التي تكونت من الطيبن والماء والناهار والنخيل والقصب والمرل والنفط والمقاهي والصور والاساطير وهي بمجموع تناقضاتها قد وسعت كل الاقوال والنتاجات والفنون ...

...................................
لتحميل الكتاب
اضغط اسم الكتاب
author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent