التحليل المكاني للصناعات الغذائية في محافظة بابل - آمال حمزة مزعل - رسالة ماجستير 2012م

 

التحليل المكاني للصناعات الغذائية في محافظة بابل 


رسالة مقدمة من الطالبة

آمال حمزة مزعل

إلى

مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية في جامعة بابل

وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير

في الجغرافية



بإشراف

الأستاذ الدكتور

‫عبد الزهرة علي الجنابي


1433هـ - 2012م


قائمة المحتويات

المبحث

الموضوع

الصفحة

 

العنوان

 

 

الآية القرآنية

أ

 

الإهداء

ب

 

الشكر والتقدير

ج

 

                                       إقرار المشرف

د

 

إقرار لجنة المناقشة

هـ

 

ملخص الرسالة

و

 

فهرست المحتويات

ز

 

فهرست الجداول

ط

 

فهرست الأشكال

ك

 

فهرست الخرائط

ك

 

فهرست الملاحق

ل

 

المقدمة

1

 

الفصل الأول

 

1-1

التعريف بالصناعات الغذائية

11

1-2

تصنيع وحفظ الأغذية

14

1-2-1

تصنيع الأغذية

14

1-2-2

طرق وحفظ الأغذية

22

1-3

أهمية الغذاء والصناعات الغذائية

27

1-3-1

أهمية الغذاء

27

1-3-2

أهمية الصناعات الغذائية

30

1-4

نبذة تاريخية عن تطور الصناعات الغذائية

32

 

الفصل الثاني

36

2-1

المقومات الطبيعية

37

2-1-1

الموقع

37

2-1-2

الأرض

37

2-1-3

السطح

38

2-1-4

التربة

41

2-1-5

المناخ

42

2-1-6

الموارد المائية

49

2-2

العوامل السكانية

53

2-2-1

حجم السكان وقوة العمل

53

2-2-2

التوجيه الحكومي

55

2-3

العوامل الاقتصادية

58

2-3-1

المواد الخام

58

2-3-2

مصادر الطاقة والوقود

64

2-3-3

طرق النقل والمواصلات

67

2-3-4

رأس المال

72

2-3-5

السوق

74

2-3-6

الوفورات الاقتصادية

76

المبحث

التفاصيل

الصفحة

 

الفصل الثالث

 

3-1

نشأة وتطور الصناعات الغذائية في العراق والمحافظة

80

3-1-1

نشأة وتطور الصناعات الغذائية في العراق

80

3-1-2

نشأة وتطور الصناعات الغذائية في المحافظة

82

3-2

مكانة الصناعات الغذائية في محافظة بابل عام 2009

88

3-2-1

مكانة الصناعات الغذائية في هيكل الصناعات التحويلية في محافظة بابل

88

3-2-2

مكانة الصناعات الغذائية في محافظة بابل بالنسبة للصناعات الغذائية في العراق

89

3-3

بنية الصناعات الغذائية في محافظة بابل في عام 2009

90

3-3-1

بنية الصناعات الغذائية بحسب فروعها

90

3-3-2

بنية الصناعات الغذائية من حيث حجم المؤسسات الصناعية

93

3-3-3

بنية الصناعات الغذائية بحسب ملكيتها

95

3-4

التوزيع المكاني للصناعات الغذائية في محافظة بابل

97

3-4-1

التوزيع المكاني لإجمالي الصناعات الغذائية في محافظة بابل

97

3-4-2

التوزيع المكاني لفروع الصناعات الغذائية في الوحدات الإدارية

100

3-5

واقع الصناعات الغذائية الكبيرة في محافظة بابل

125

 

الفصل الرابع

 

4-1

التحليل الإحصائي

159

 

الفصل الخامس

 

5-1

مشاكل الصناعات الغذائية

173

5-1-1

مشاكل المدخلات

173

5-1-2

مشاكل العمليات التصنيعية

176

5-1-3

مشاكل المخرجات

177

5-1-4

المشاكل الإدارية والتنظيمية

179

5-2

الآثار البيئية الناجمة عن الصناعات الغذائية

179

5-3

الاآاق المستقبلية لتطوير الصناعات الغذائية

184

5-3-1

في مجال المدخلات

184

5-3-2

في مجال العمليات التصنيعية

185

5-3-3

في مجال المخرجات

186

5-3-4

في مجال البيئة

187

 

الاستنتاجات

189

 

المراجع والمصادر

192

 

الملاحق

 

 

   ملخص الرسالة

        نشأت الصناعات الغذائية في وقت مبكر في العراق، وقد كان لمحافظة بابل نصيباً منها، حيث تتمتع بمكانيات شجعت على قيامها، وأثر بعضها في اختيار مواقعها إبرزها طابعها الاقتصادي الزراعي الذي وفر قاعدة عريضة من مدخلات هذه الصناعة، وتوفر طرق نقل برية كفوءة، وأسواق واسعة بالإضافة إلى السياسة الحكومية والمناخ .

    وتتنوع بنية الصناعات الغذائية في المحافظة، حيث تضم 14 فرعاً صناعياً تتباين في حجوم منشاتها وملكيتها، وتشمل كل من صناعة (طحن الحبوب، المجارش، النشا والدكسترين، المخابز وأفران الصمون، الحلويات والمعجنات، كبس التمور والدبس، ومنتوجات الألبان، المخللات، المشروبات الغازية، وإنتاج وتعبئة المياه الصحية، المرطبات، الثلج، المجازر، الأعلاف، وصناعات غـذائية متفرقة)، وجميعها تمتاز ببساطتها وباستثناء صناعة كبس التمور والدبس والنشا والدكسترين فإن جميعها تعمل لسد الحاجة المحلية لسكان المحافظة .

    ويأخذ التوزيع المكاني لهذه الصناعات في الوحدات الإدارية للمحافظة شكلاً غير متوازن بحسب ما متوفر من عوامل نجاحها، إذ يهيمن مركز قضاء الحلة  على ما نسبته (56%) و (55%)  من إجمالي منشآتها وعامليها على التوالي، فيما خلت ناحية الطليعة التابعة لقضاء الهاشمية منها، كما أظهرت الدراسة تبايناً في نمط توزيع فروعها الصناعية من ناحيتي التخصص والتنوع عند استخدام كل من معاملي التركيز باستخدام النسب المئوية المتجمعة ودليل التنوع (جبس  مارتن) التي أظهرت نتائج مقارنتهما تطابقاً في نتائجها في كل وحدة إدارية، ووجود مجموعتين متباينتين من الوحدات الإدارية الأولى تتنوع فيها فيها الصناعات الغذائية بشكل متباين فيما بينها، وتضم كل من مركز قضاء الحلة وناحية أبي غرق والكفل ومركز قضاء المسيب وناحية الإسكندرية وسدة الهندية ومركز قضاء المحاويل وناحية المشروع والشوملي والقاسم، وأما المجموعة الثانية فاختصت بفرع صناعي أو أكثر، وتضم مركز قضاء الهاشمية وكل من ناحية جرف الصخر والإمام والنيل و المدحتية وهي أيضاً متباينة في مقدار تخصصها النسبي .

   ومن دراسة واقع صناعتها الكبيرة تبين أنها تواجه مشاكل عديدة تتعلق بمقوماتها، أثرت في نموها الاقتصادي، كما تنتج من هذه الصناعات آثار بيئية ضارة، تم اقتراح معالجات لها .

Abstract 

   Food industry was established early in Iraq. Babil province is one of the provinces that has its share of this industry. Babil has good economic potentials and resources, and agricultural commodities provide a wide base for industry input. Good roads and transportation, availability of active markets, favorable climate, and government policy are other factors that assist in flourishing this industry. 

   Babil has large varieties of food industry. It encompasses (14) type of food industry which differ in size and ownership. These industries include grain grinding, mills, starch, bakeries and loaf bakeries, confectionaries and pastries, dates and treacle, dairy products, soft drinks, bottled water, refreshments, ice, slaughterhouses, fodder, and other miscellaneous food industries. All these industries, except dates, treacle, and starch industry, are simple industries and are designed to meet the needs of Babil province citizens. 

    The distribution of these industries among administrative units is not balanced. This distribution is governed by the success of respective industry. The center of Hillah district dominates these industries with 56% of facilities and 55% of employees. While Al-Taleaa Sub-district, associated to Hashimya district has no type of industry. A study shows that there is discrepancy in the mode of distributing the types of industries in terms of specialization and diversity when the two concentration coefficients and the combined percentages and diversity index (Gypse-Martin), the results of which match those administrative units. Two groups have been found different in the first administrative units which have diverse food industries. These include Hilla center ,Kefil, Musseib, Iskandariya subdistrict, HIndiya, Mahaweel district center, Abu Gharaq district, and Mashru',Shomaly,Al-Kasim subdistrict. The second group is specialized in one industry or more; they include Hashmiya district, and the subdistricts of Medhateiah, Jurf Al- Sakhar, Imam, and Neel. They are different in their amount of relative specialization. 

   The study shows the different problems facing these industries that are related to their components and which have affected their economic growth. The study also shows the environmental negative effects of these industries and suggest solutions for these problems.





تحميل الرسالة





↲ mega.nz





↲ 4shared




↲ top4top

author-img
كوكب المنى

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent