U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
جديد الموضوعات

التحليل المكاني للجزر النهرية لمجرى نهر دجلة بين مصب الزاب الأسفل وسدة سامراء - محمد خليل محمد جبر - رسالة ماجستير 2008م

التحليل المكاني للجزر النهرية لمجرى



نهر دجلة بين مصب


الزاب الأسفل وسدة سامراء



رسالة تقدم بها


محمد خليل محمد جبر 


إلى مجلس كلية التربية /جامعة تكريت 


وهي جزء من متطلبات نيل درجة الماجستير آداب جغرافية 



بإشراف 


الأستاذ المساعد الدكتور


مدالله عبد الله محسن الجبوري 


1429ﻫ - 2008ﻡ



المحتويات
الصفحة
الآية
أ
الإهداء
ب
الشكر والامتنان
ج
ألمستخلص
د- و
قائمة المحتويات
ز- ع
فهرس الأشكال
ط- ي
فهرس الخرائط
ك- ل
فهرس الجداول
ل- ن
فهرس الصور
س- ع
فهرست الملاحق
ع
المقدمة
1- 6
مشكلة الدراسة
1
فرضيات الدراسة
1-2
أهداف الدراسة
2
موقع  منطقة الدراسة
2
أسلوب الدراسة
4
الدراسات السابقة
4-6
الفصل الأول/ المقومات الطبيعية لمنطقة الدراسة
8-39
أولاً-البنية الجيولوجية
8-14
ثانياً-طبوغرافية المنطقة
14- 18
ثالثاً-المناخ
18-30
رابعاً-التربة
30-35
خامساً-النبات الطبيعي
35-39
الفصل الثاني/ التحليل المكاني للعوامل المؤثرة في تكون الجزر النهرية
40-79
تمهيد
40
المبحث الأول/ التحليل المكاني للعوامل الطبيعية
41-67
اولاً-العامل الجيولوجي
41-42
ثانياً-الانحدار
42-44
ثالثاً-التصريف النهري
45- 55
رابعاً-المنعطفات
56- 60
خامساً- الحمولة النهرية
60- 67
المبحث الثاني/ التحليل المكاني للعوامل البشرية
68-79
التمهيد
68-70
أولاً :- السدود والخزانات
70-72
ثانياُ :- مشاريع الري والبزل               

72-79
الفصل الثالث / الخصائص الجيومورفولوجية للجزر النهرية

81-149
المبحث الأول :-  جيومورفولوجية الجزر النهرية

81-134
أولاً:- مورفولوجية الجزر النهرية
82-114
ثانياً:- مورفولوجية الرواسب
115- 134
المبحث الثاني :-  العمل الجيومورفولوجي للجزر على مجرى النهر

135-150
المقدمة
135
أولاً:- العمل الجيومورفولوجي للجزر النهرية في  طول مجرى النهر

136-139
ثانياً:- العمل الجيومورفولوجي للجزر النهرية في  اتساع مجرى النهر    

139-142
ثالثاً:- العمل الجيومورفولوجي للجزر النهرية على قاع  المجرى 
143-144
رابعاً:-العمل الجيومورفولوجي للجزر النهرية في سرعة النهر  
144-146
خامساً:- العمل الجيومورفولوجي للجزر النهرية في  تشعب مجرى النهر
146-149
الفصل الرابع/ استعمالات الأرض في منطقة الدراسة
151- 201
المبحث الأول :-  النشاطات في منطقة الدراسة
151- 192
أولاً:-  النشاطات السكنية
151-158
ثانياً:- النشاطات الزراعية
158-180
ثالثاً:-  النشاطات الإنشائية
180-186
رابعاً:-    نشاطات النقل                     
187-189
خامساً:-   النشاطات السياحية              
189-191
سادساً:-    نشاطات صيد السمك
191-192
سابعاً:- نشاطات أخرى
192
المبحث الثاني:-  نظرة مستقبلية لمنطقة الدراسة 
193-201
تمهيد
193
التأثيرات المستقبلية للجزر على النشاطات البشرية
193-201
الاستنتاجات والتوصيات
203-205
قائمة المصادر والمراجع
207-214
الملاحق
أ-غ
المستخلص بالإنكليزية
A-D















































المستخلص

  تعد دراسة جيومورفولوجية الجزر النهرية دراسة مهمة في مناطق أحواض الأنهار والسهول الفيضية إذ تعد من أبرز مظاهر سطح الأرض فيها و تتوافر في منطقة الدراسة العديد من الظروف الطبيعية والبشرية التي جعلتها بيئة جيدة لدراسة هذه الظاهرة والتمكن من رصد نموها واتساعها ومعالجة أسباب تطورها وتناول تأثيراتها على المنطقة إذ تم تناول المنطقة على امتداد 75 سنة منذ عام 1933 إلى غاية 2007 وتنحصر منطقة الدراسة بشكل دقيق في أسفل وادي نهر دجلة ما بين مصب الزاب الأسفل وسدة سامراء .

  وتم دراسة المجرى النهري من خلال التركيز على الجزر وتحديد العوامل الطبيعية والبشرية التي ساهمت في تكونها إذ أتضح أن للعوامل الطبيعية دور في تكونها إضافة إلى أهمية العامل البشري متمثلاً بإقامة سدة سامراء وإنشاء مشاريع الري على امتداد منطقة الدراسة ، إذ تقع المنطقة بين دائرتي عرض (N" 30, ́14, ˚35) شمالاً وخط عرض (N"0 ,́12 ,˚ 34 ) شمالاً جنوب منطقة الدراسة وخط طول ( E 0 , ́24, ˚ 43 – E 0 , ́ 28, ˚ 43 ) شرقاً .

   وقد تم حصر الظاهرة بين منطقتين أو ظاهرتين هما مصب الزاب الأسفل وسدة سامراء أي ظاهرتين طبيعية وبشرية ، وتقع المنطقة ضمن النطاق غير المستقر إذ تنحصر بين مستويات مختلفة من المرتفعات العالية المتمثلة بمرتفعات حمرين ومكحول والتلال الواطئة المنتشرة على امتداد جوانب نهر دجلة وصولاً إلى سهل النهر الفيضي ، وكذلك شملت المنطقة العديد من الفوالق والطيات التي تمتد بشكل عام( شمالي غربي - جنوبي شرقي).

   وتم تقسيم الدراسة إلى أربع فصول تم تناول في الفصل الأول مقومات المنطقة الطبيعية بكل تفرعاتها من حيث البنية الجيولوجية ووجد أن المنطقة تغطى بترسبات ثلاث أزمنة جيولوجية وهي ترسيات الزمن الثالث والرابع وترسبات العصر الحديث أما من الناحية الطوبوغرافية فقد شملت المنطقة ثلاث وحدات تضاريسية تقع ضمنها المنطقة وهي وحدات الأرضي المرتفعة والمتموجة والسهلية إذ وجد أن المنطقة يغلب عليها الطابع السهلي بنسبة 65 % أما من حيث المناخ فقد تم تناول العناصر المناخية الأكثر تأثيراً على الجزر النهرية وهي الإشعاع الشمسي والحرارة والأمطار والرطوبة النسبية والتبخر، أما التربة فقد تم توضيح أبرز الترب في منطقة الدراسة وبشكل مركز فقط على تربة الجزر النهرية إذ تتألف من ثلاث أنواع من الترب هي الترب الطينية المزيجية وترب قاع الوديان وترب كتوف الأنهار وتم توضيح أصول تكون هذه الترب، أما في مجال توزيع النبات الطبيعي فقد تم التطرق ألى أبرز معالم الغطاء النباتي للمنطقة وبضمنها أبرز أنواع المحاصيل النباتية المنتشرة على هذه الجزر.

  أما الفصل الثاني فقد تم تقسيمه إلى مبحثين الأول تناول أهم العوامل الطبيعية التي ساهمت وما زالت تساهم إلى وقتنا الحاضر في تسهيل العملية البنائية للجزر النهرية إذ تم تناول أبرز العوامل الطبيعية من خلال بيان أثر العامل جيولوجية وانحدار الأرض و وتوضيح أثر التصاريف المائية إضافى إلى ذلك توضيح دور المنعطفات النهرية وكذلك إيضاح دور الحمولة النهرية المهم والأساسي في التأثير المباشر على نمو الجزر ، أما في المبحث الثاني تم تناول العامل البشري بشكل مفصل من خلال تحديد الاستثمارات البشرية الأكثر فعالية في تكوين أو تهيئة الظروف الملائمة لنشأة الجزر إذ تم دراسة السدود والخزانات ومشاريع الري.

   في حين أن الفصل الثالث تناول مبحثين الأول مورفولوجية الجزر الذي احتوى أربع اتجهات رئيسة دُرس فيها التغيرات الحاصلة على الجزر للسنوات ( 1933-1972-1994-2007) ثم تناول في الاتجاه الثاني تصنيف الجزر حسب نوعها ثم دراسة الجزر حسب شكلها، أما الاتجاه الرابع فقد درس معدل تركيز هذه الجزر ، أما المبحث الثاني فقد طرح فيه أثر ودور الجزر النهرية كعامل جيوموفولوجي مؤثر على مجرى النهر من خلال التأثير على انحدار المجرى واتساعه وعمقه وعلى طول المجرى نفسه وعلى درجة تشعبه أيضاً. 

  أما الفصل الأخير فقد تناول أهم الاستعمالات التي شملت المنطقة من خلال دراسة الاستعمالات الزراعية والبشرية معتمداً على الكثافات الزراعية والبشرية واستخراج مساحات الأراضي الزراعية من خلال الخرائط الطبوغرافية والمرئيات من نوع المتحسس ( MSS) لسنة 1973 والمرئيات الفضائية والصور الجوية لسنة 2001 من نوع المتحسس ( ETM) والمرئية الفضائية المضغوطة من نوع ( SID) لزيادة دقتها لسنة 1994 والمرئيات لسنة 2007 من نوع (GOOGLE EARTH) والمرئيات الرادارية لسنة 2000، إذ لوحظ أن أبرز الاستعمالات الطاغية في منطقة الدراسة هي الاستعمالات الزراعية مع حدوث شذوذ في بعض الجزر مثل حويجة لكلك وحويجة الخرجة التي نلاحظ فيها زيادة طفيفة بالاستعملات البشرية لكن ليس لدرجة تفوقها من حيث التمثيل المساحي على الاستعمالات الزراعية .

  إذ نلاحظ أن الذي يتحكم بكثافة الاستعمال على الجزر هو قربها من الضفة أو بعدها عنه لأن قربها يسهل عملية استثمارها سواء أكان استثمار بشري أو زراعي بالنسبة لتوافر المواد الأولية لأغراض الزراعة أو العمران أو سهول نقل المكننة الزراعية .

    وخلصت النتيجة إلى أن الجزر النهرية ظاهرة طبيعية يمكن استثمارها بالشكل الأمثل إذ ما توفرت لها كافة المستلزمات لنضوجها واتساعها واعتبارها مستقرات سواء بشرية أم زراعية لكن هذه الجزر لوحظ أن لها دور سلبي فقط من ناحية وحيدة وهي التأثير على جسم السد المقام في جنوب منطقة الدراسة والمتمثل في سدة سامراء ويتم دائماً بالدراسات المحلية والعالمية التطرق إلى خطر هذه الجزر على جسم السدود وهذا ما يحصل حالياً في حوض بحيرة سد الموصل من تأثير الجزر إضافة إلى عوامل أخرى ضاغطة على السدة إذن من الحلول التي توصلت إليها الدراسة أنه يجب استثمار الجزر النهرية بمختلف الأشكال المتاحة لأغراض الزراعة والصناعة أو لأغراض العمران وقد اقترحت الدراسة إجراء عملية الكري المستمرة للجزر النهرية وعدم السماح للجزر للاتساع باتجاه جسم السدة والقيام بتبطين ضفاف النهر إلى مسافات تتناسب مع حجم الرواسب القادمة إلى السد بحيث يقلل من تراكم الرواسب والقيام بتثبيت الجزر الحالية القريبة من السدة من أجل عدم السماح للأطيان الموجودة على الجزر بالهروب، واصطيادها من خلال زراعة هذه الجزر بمحاصيل على مدار السنة وحصر الرواسب بالجزيرة فقط وعدم انتقالها إلى أسفل السدة وبالتالي يقل الضغط على هيكلها .




The analysis of Peculiarities Riverine

islannds of tigris River Between

lower zab and samara's dam



A Thesisis 

Submitted To the counciL of The College of Education The University of Tikrit in partjal Fulfilment of The Requirementsfor the Degree of Master In Arts In Geography



BY

Muhammad Khalil Muhammad Jabur

Supervision By



Dr. MADA ALAH AbidALAH MWHISN

AL-GIBWRI 



 2008 - 1429 



Abstract

   The study of fluvial islands geomorphology is considered an important one in rivers basins and flood plains areas, as it is considered one of the most distinguished aspects of the earth surface. The study area has numerous natural and human circumstances which make it a good environment for studying such a phenomenon, and be able to control its growth and expansion, as well as handling its development reasons and dealing with its effects on the region. The study area had been studied for about 75 years, since 1933 till 2007, which is limited strictly in the lower of Tigris river valley, between the lower Zab firth and Samarra embankment.

   The study of riverbed had been executed through focusing on islands and defining the natural and human agents that contributed in its formation, since it has been clear that the natural agent has a role in its formation, besides the importance of the human agent represented by erection of Samarra embankment, and construction of irrigation projects all over the study area. The study area is situated between the two width circles (35º , 14' , 30 " N ) northern and latitude (34º, 12', 0 " N) northern, south of the study area and longitude (43º, 28', 0 E -43º, 24', 0 E) eastwards.

   The phenomenon has been restricted between two areas or phenomenon which are : the lower Zab firth and Samarra embankment, to wit, two phenomenon : natural and human. The area is located within an unstable range that is limited between different levels of high heights represented by Himreen and Makhoul heights, and the low hills spread out along Tigris sides accessing the flood river plain. Also, the area includes many of cleavages and anticlines which is generally extended ( northwest – southeastern) .

   The study is divided into four chapters. The first chapter deals with constituents of the natural region with all its ramification regarding geological structure, and it has been discovered that the area is covered by three geological periods precipitations which are : precipitations of the third and fourth period, and precipitations of the recent age. As to topographic side, the region includes three relief units within which it lies, and they are : high, undulating and plain lands units, when it has been discovered that the plain mark prevails %65 of the region. As for climate, this chapter deals with the most effectiveness climatic elements on fluvial islands, which are : solar radiation, heat, rains, relativity humidity, and evaporation. Concerning soil, it has been clarified the most prominent soil in the study area, concentrating only on the fluvial islands soil, as it consists of three types of soil which are : mixture mud soil, valleys bottom soil, and river shoulders soil, in which the formation origins of these soil had been clarified. In the respect of natural plants distribution, this chapter goes into the most prominent vegetable cover features for the region, including the most prominent types of vegetable yields spreading out on these islands. 

  The second chapter is divided into two researches. The first research deals with the most important natural elements which contributed, and still up to date, in facilitate the structural process for the fluvial islands. This research deals with the most prominent natural elements through showing the effect of earth geology and decline element, the effect of water drainage, besides showing the role of fluvial curves as well as the important and essential role of fluvial cargo in the direct influence on islands growth. The second research deals with the human element in detail through specifying the most effectiveness human investments in forming or preparing the appropriate conditions for islands emergence, as the embankment, treasurers and irrigation projects had been studied. 

   The third chapter has two researches. The first research discusses the islands morphology, which contains four basic directions : the first direction studies the changes occurring on islands for the years (1933, 1972, 1994 and 2007). The second direction deals with islands classification according to its type, then studying islands according to its shape in the third direction, while the fourth direction studies the concentration average of these islands. The second research presents the effect and role of fluvial islands as an influenced geomorphology element on riverbed through effecting on riverbed decline, its expansion, its depth, the length of riverbed itself, and on the extent of its ramification too.

   The last chapter deals with the most important uses prevailed the area through studying the human and agricultural uses, depending on population and agricultural density, and derivation of agricultural lands spaces through topographical maps, sensible type visuals ( MSS) for the year 1973, spatial visuals and air photos for the year 2001 / sensible type (ETM), spatial visual (SID) for the year 1994, Google Earth visuals for the year 2007 and radar visuals for the year 2000. It has been noticed that the most prominent prevailing uses in the study area are the agricultural uses, with rising anomaly in some islands like Hawijah, Al-Galak and Hawijah Al-Kharjah, in which we see a slight increase in human uses, but not to its superiority degree concerning the areal representation on the agricultural uses. 

   We can see that what is dominate the use's density on islands is its nearness or farness from the bank, because its nearness facilitates its investment process whether was a human investment or an agricultural in respect to providing raw materials for cultivation or construction.

   The conclusion is that fluvial islands is a natural phenomenon which can be utilized perfectly in case of providing all its ripeness and expansion requirements, and considering it human or agricultural bodes. But it has been noticed that these islands possess a passive role only in one side which is effecting on the embankment body placed in south of the study area represented by Samarra embankment. By local and universal studies, it has been always touched on the danger of these islands on embankments body, and this what happens now with the basin of Al-Mousul embankment lake, in addition to other elements compress on the embankment. Hence, the solutions that the study attained is that it must invest fluvial islands by different forms available for agriculture and industry purposes, or for construction. This study suggests performance of continuous cleaning process for fluvial islands, not allowing these islands to expand towards the embankment body, performance of lining the riverbanks to distances adequate to sediments mass coming to the embankment as it decreases sediments accumulation, fixing the recent islands near the embankment in order to not allowing the clays existing on these islands from fleeing and hunting it through cultivate these islands with yields round the year, and limitate sediments to the island only and to not allowing it from passing to the embankment bottom, consequently, the pressure becomes less on the embankment frame.


















تحميل من




↩   mega.nz-rar

الاسمبريد إلكترونيرسالة