U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=

النحت والنقش على الأخشاب والأحجار - موهبة فنية راقية تشهدها قرية القصر بالوادي الجديد - المبدع: أ. شريف حميدة

النحت والنقش على الأخشاب والأحجار - موهبة فنية راقية تشهدها قرية القصر بالوادي الجديد - المبدع: أ. شريف حميدة 

أ. شريف حميدة 
بقلم : د.علاء وصفي محمود

يعد فن النحت من الفنون القديمة قدم الإنسان فهو أقدم من فن التصوير مثلا. فالإنسان أقدر على التعبير النحتي عنه عن التعبير بالرسم. وفن النحت يتعامل مع المجسمات الثلاثية الأبعاد على العكس من الرسم والتصوير الذي يتعامل مع الأبعاد الثنائية.


ويمكننا أن نجد نماذج النحت في الحضارات القديمة باختلاف أشكالها ومنها في الحضارات الفرعونية والرومانية واليونانية التي نجد فيها فن النحت من أكثر الفنون انتشارا وتعبيرا عن الجو المحيط مع اختلاف غرض الاستخدام، وعادة ما كان المقصود من هذه النماذج هو النواحي الدينية للتعبير عن الآلهة المختلفة الخاصة بهم.
تعيش المنحوتات الصخرية أكثر بكثير من الأعمال الفنية المكونة من مواد أخرى قابلة للتلف، فأغلبية ما قد عاش من الثقافات القديمة -عدا عن الفخار- تتمثل في المنحوتات الصخرية على عكس الأساليب المستخدمة في المنحوتات الخشبية التي اختفت تقريبا. وقد كانت أغلبية المنحوتات القديمة تُصبغ بألوان زاهية ولكن تغير ذلك.
كان النحت لكثير من الثقافات أمرا أساسيا في العبادة الدينية. فإلى وقت قريب، كانت المنحوتات الضخمة -التي يعد صنعها باهظ الثمن على الأفراد العاديين- تعبر عادة عن الدين أو السياسة. فالثقافات التي عاشت كثير من منحوتاتها هي ثقافة البحر الأبيض المتوسط القديم وكذلك الثقافة الهندية والصينية، بالإضافة إلى الكثير في أمريكا الجنوبية وأفريقيا. و أيضاً نجد انتشار فن النحت في عصر النهضة والباروك ووجود نحاتين عظام. وان كان استخدام فن النحت في عصورنا الحالية الغرض منه أساسا الابداع الفني وتوصيل رسالة معينة الي الجمهور باختلاف الأسلوب المستخدم فيه مثل التجريدي والهندسي والأكاديمي.

فنان ومبدع قرية القصر بالواحات الداخلة" أ.شريف حميدة" 

باتت اعمال الفنان والمبدع الاستاذ شريف حميدة حديث كل من طالع أعماله الفنية ومنحوتاته ونقوشاته الرائعة ، فنان جسد جمال الواحات وبيئتها في منحوتات فنية لا نظير لها .. شريف حميدة   من أبناء قرية القصر الاسلامية التابعة لمركز الداخلة بمحافظة الوادي الجديد ، الواقعة في صحراء مصر الغربية . شخص تجسدت فيه الشهامة والمروئة والوجه البشوش بشهادة من تعامل معه ، شغوف بالفن والنحت والنقش واستخدام الخامات البيئية المتوفرة بالقرية في تشكيل تحف فنية تمثل الحضارة الاسلامية والمنازل والطابع الفريد الذي لطالما تميزت به قرى محافظة الوادي الجديد ولاسيما قرية القصر الاسلامية .

ينتمي شريف الحميدة لعائلة مرموقة من عائلات قرية القصر الاسلامية وهي التي أخذ منها اسمه وشهرته وهي " عائلة حميدة " ..   

بدأ في مزاولة هوايته المفضلة النحت والحفر والنفش والرسم في مزرعته أو امام منزله القائم بالقرية ، وأخرج لنا العديد من المنحوتات والنقوشات التي ازهلت كل من شاهدها ، وأصبحت منحوتاته وأعماله سمه تميز العديد من شوارع القرية ومعالمها الرئيسية .

وفي هذا المقال نستعرض مع حضراتكم بعض الأعمال الفنية .. للفنان المبدع الرجل الخلوق شريف حميدة




































صفحة ا. شريف حميدة على فيس بوك 
الاسمبريد إلكترونيرسالة