U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=

مفهوم الزمكان

مفهوم الزمكان 

مفهوم الزمكان - كوكب الجغرافيا

الزمكان :هو دمج لمفهومي الزمان والمكان و يمثل الفضاء بأبعاده الأربعة: الطول والعرض والارتفاع والزمن كبعدٍ رابع
هذا الفضاء الرباعي يشكل نسيجاً كونياً شبكياً مرناً يحمل كل شيء في هذا الكون، كل جسم مهما كان حجمه و كل حدث يخضع له، فلا وجود للأشياء و لا للأحداث خارج نطاقي الزمان والمكان ،لا يوجد في خطوط الزمكان انحناءات إلا في حال وجود كتلة مؤثرة عليه وكلما زادت الكتلة زاد الإنحناء المتمثل في قوة الجذب  . 
لشرح الفكرة عادة ما يشبه الزمكان "بورقة من المطاط القابلة للثني والطي والاعوجاج. وهذا التشبيه أيضاً قدمه أينشتاين، حين أدرك أثناء تطويره لنظريته النسبية العامة أن قوة الجاذبية كانت بسبب منحنيات في نسيج الزمكان. فالأجسام الضخمة -مثل الأرض أو الشمس - تخلق تشوهات في الزمان والمكان مما يؤدي إلى الانحناء هذه المنحنيات بدورها تقيد الطرق التي يتحرك بها كل شيء في الكون، لأن الأجسام يجب أن تتبع مسارات على طول هذا الانحناء المشوه. الحركة بسبب الجاذبية هي في الواقع حركة على طول التحولات والمنعطفات في الزمان و المكان.
الاسمبريد إلكترونيرسالة