U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

النقل بالسيارات في مدينة الناصرية دراسة في النقل الحضري

النقل بالسيارات في مدينة الناصرية 

دراسة في النقل الحضري 



رسالة تقدم بها 

حيدر عبد الكريم سالم الجبوري 

إلى مجلس كلية التربية للعلوم الإنسانية – جامعة البصرة وهي جزء من متطلبات نيل درجة ماجستير آداب في الجغرافيا 


بإشراف 

الأستاذ المساعد الدكتور 

عبد الرحمن جري مردان الحويدر 


1436هـ 2015م




 

المحتويات
الآية القرآنية
 الإهداء
إقرار المشرف
إقرار لجنة المناقشة
شكر وتقدير
فهرس المحتويات
فهرس الجداول
فهرس الخرائط
فهرس الإشكال
فهرس الصور
المــــقدمة
الفصل الأول :- التطور التأريخي للنقل بالسيارات في مدينة الناصرية
اولا ً – التطور التأريخي للشوارع مدينة الناصرية .
المرحلة المورفولوجية الاولى 1869 – 1957
المرحلة المورفولوجية الثانية 1958-1977
المرحلة المورفولوجية الثالثة 1978-1991
المرحلة المورفولوجية الرابعة 1991-2013
ثانياً.  التطور التاريخي لأعداد السيارات في مدينة الناصرية
المرحلة المورفولوجية الاولى 1921  – 1991
 2 – المرحلة المورفولوجية الثانية (1992 -2013 )
الفصل الثاني : العوامل الجغرافية المؤثرة النقل بالسيارات في مدينة الناصرية
اولاً:- العوامل الطبيعي
أ-  الموقع
 ب .الموضع
1. التركيب الجيولوجي
2. السطح
3 . التربة
أ-  تربة كتوف الانهار
ب - تربة أحواض الانهار
4. المناخ
أ - درجة الحرارة
ب -الامطار
ج – الرياح
5. الموارد المائية
أ- المياه السطحية (الانهار)
ب – المياه الجوفية
ثانياً – العوامل البشرية
1.الخصائص السكانية
أ- حجم ونمو السكان
ب- تركيب السكان
 ج-التوزيع المكاني للسكان
2. العوامل الاقتصادية
3.العوامل الاجتماعية
4 . توزيع استعمالات الارض
أ- الاستعمالات السكنية
ب_ الاستعمالات التجارية
ج – الاستعمالات الصناعية
د – الاستعمالات المجتمعية (الخدمية )
1. الاستعمالات التعليمية
2.الاستعملات الصحية
3.الاستعمالات الادارية
4 .الاستعمالات الترفيهية
5.الاستعملات الدينية
الفصل الثالث : استعمالات الارض لأغراض النقل بالسيارات في مدينة الناصرية
أولاً – شبكة شوارع المدينة انماطها واصنافها
1. تصنيف الشوارع حسب شكل خطة المدينة
أ- النمط الشبكي
ب – النمط الشعاعي
2 . تصنيف شوارع المدينة حسب مستواها
أ – الشوارع الرئيسية
ب – الشوارع الثانوية
ج –الشوارع المحلية
3 . تصنيف شوارع المدينة حسب وظيفتها
 أ – الشوارع التجارية
ب – الشوارع السكنية
ج – الشوارع الصناعية
د –الشوارع الترفيهية
 ثانياً - التقاطعات
 ثالثاً – الجسور والمجسرات
 رابعاً – مرائب السيارات
1 . مجمعات النقل (المرائب )
2. مجمعات انتظار السيارات
خامساً – محطات تعبئة الوقود
 سادساً – اثاث الشارع
1. الارصفة
2.المكونات الظلية
3. اشارات المرور الضوئية
4 .العلامات المرورية
الفصل الرابع:  التحليل المكاني لواقع حركة النقل بالسيارات في مدينة الناصرية
أولا .حركة السيارات في شوارع وتقاطعات مدينة الناصرية
أ – حركة السيارات في شوارع المدينة
1. شارع النصر
2.شارع ابراهيم الخليل (ع)
3 – شارع الحبوبي
4 – شارع النيل
5 – شارع الكاظمي
6 شارع النهر
7. شارع الامام علي  (ع)
8. شارع المرتضى
9 . شارع الشيباني
ب- حركة السيارات في تقاطعات مدينة الناصرية
1. تقاطع البهو
2. تقاطع الرايات
3.تقاطع الاسكان الصناعي
3 .تقاطع البشائر
4 .تقاطع الازدهار
ثانياً – أنماط النقل بالسيارات في مدينة الناصرية
1- النقل بالسيارات الخاصة
2- النقل بالسيارات العامة
اولاً – نمط النقل الخارجي
أ0 النقل بين مدينة الناصرية والمدن الاخرى
ب. النقل بين مدينة الناصرية ومراكز الوحدات الادارية لمحافظة ذي قار
ثانياً - نمط النقل الداخلي
النتائج
المقترحات
المصادر والمراجع
الملاحق
ملخص إنكليزي

المقدمة


  تعدّ السيارات من أكثر وسائل النقل نشاطاً في المدن، وإن التطور في صناعتها من حيث السرعة والمرونة والاستجابة العالية التي تتصف بها من خلال نقل الاشخاص والبضائع ، جعل منها واحدة من أهم وسائل النقل بالمدن ، وقد لا نكون مجافين للحقيقة كثيراً إذا قلنا أنها اصبحت الوسيلة الأكثر شيوعا في معظم مدن العالم ، نتيجة الزيادة المستمرة في أعدادها، وإقبال الأفراد المتزايد على شرائها . 

  لقد بات واضحاً لا يمكن نجاح أي مدينة في أداء وظائفها المختلفة من دون وجود هذه الوسيلة المهمة في المدينة ، فأهمية النقل في المدينة ، كالشرايين في جسم الانسان، إذ لا يمكن للمدن ان تنمو او تتطور من دون وجود النقل . ولكن اليوم أصبحت هذه الوسيلة مشكلة كبير داخل المدينة ، فالسيارات في منطقة الدراسة أصبحت تغطي أكثر من نصف شوارعها بصورة مضطردة في كل يوم، نتيجة ما تمثله منطقة الدراسة التي تعد المركز الرئيس للتسوق ولتقديم الخدمات في محافظة ذي قار ، فضلاً عن الزيادة في أعداد سكان مدينة الناصرية وارتفاع مستواهم المعيشي ، جعل إمكانية اقتناء السيارة في الكثير منهم بسهولة، مما أدى إلى زيادة أعـدادها يوماً بعـد يوم , ومـن ثم زيادة معـدل الرحلات التي يقـوم بها السـكان لمختلف الأغـراض التي تتـولد من اجلها الرحـلات في المدينة أو خـارجها , كل هذه انعكس سـلباً على اسـتعمالات الأرض لأغـراض النقـل في منطقة الدراسـة , بما فيها مـن شـوارع وتقاطعـات ومـرافق خـدمية خاصة بالنقـل . وأصبحت تلك الاسـتعمالات غيـر قـادرة على أداء وظيفتها بشـكل كفـوء في استيعاب الاعداد المتزايدة من السيارات, لاسيما أن هذه الاستعمالات نشأت في مدة لم تأخـذ بنظر الاعتبار الـزيادة الكبيـرة غيـر المتـوقعة في أعـداد السيارات مما ترتب عليها ارتفاع كثافة مرورية على شبكة شوارعها واستعمالات أرضها وعدم قدرة تلك الشوارع على استيعاب تلك السيارات لاسيما بعد عام 2003 م ، ولدت مجموعة من المشكلات داخل المدينة ، ومن أهمها الازدحام والحوادث المرورية ، فضلاً عن زيادتها فقد أسهمت في حدوث أضرار بليغة في البيئة والانسان من خلال ارتفاع مستويات التلوث البيئي والضوضائي الناتج عنها . 


مشكلة الدراسة . 

يمكن صياغة مشكلة البحث بالشكل الآتي : 

1- ما أسباب زيادة في أعداد السيارات في مدينة الناصرية وهل هي منسجمة مع الشوارع وعدد السكان. 

2- هل للعوامل الجغرافية بشقيها الطبيعي والبشري أثر في النقل بالسيارات في مدينة الناصرية . 

3- هـل استعمالات الأرض الخاصة بالنقل تتناسب مع أعداد السيارات المتزايدة بين الحين والآخـر في المدينة . 

4- هل الطاقة التصميمية لشبكة الشوارع والتقاطعات في المدينة تتناسب مع حركة النقل بالسيارات فيها. 

5- ماهي أنماط النقل في المدينة ودرجة كفائتها ؟ مع توضيح الخطوط التي تحظى بأعلى نسبة من الركاب المنقولين يوميا من خلال رحلاتهم اليومية . 

فرضية الدراسة 

  صيغت فرضية البحث اعتماداً على ما يراه الباحث منسجما مع المشكلة المطروحة وهي كالآتي : 

1. هنالك ارتباط ذو دلالة إحصائية بين الزيادة في أعداد السيارات والتزايد السكاني ومستوى الدخل . 

2. تؤدي العـوامل الجغـرافية دوراً مهماً في التأثير في النقل بالسيارات في مدينة الناصرية . 

3. لا تتناسب المرافق الخدمية الخاصة بالنقـل مع أعـداد السيارات المتـزايدة بين الحين والآخـر في المدينة . 

4. لا تتناسـب الطاقة التصميمية لشـبكة الشوارع في المدينة مـع حـركة النقـل بالسيارات فيها، مما جعلها تعاني من أزمة مرورية كبيرة داخل المدينة . 

5. تتم أغلب الرحلات اليومية لمختلف الأغراض بواسطة سيارات خاصة من دون الاعتماد على سيارات النقل العام ، مما ساهم بشكل كبير بتفاقم مشكلة الازدحامات المرورية . 

هدف الدراسة 

  تهدف الدراسة إلى لتقييم واقع حركة النقل بالسيارات في مدينة الناصرية ، وذلك من خلال تتبع تطور التأريخي للنقل بالسيارات منذ بداية دخولها حتى الوقت الحالي من خلال معرفة تطور الشوارع وأعداد السيارات . فضلاً عن دراسة وتحليل العوامل الجغرافية المؤثرة في النقل بالسيارات. ثم تقييم كفاءة استعمالات الأرض لأغراض النقل بالسيارات في المدينة وتوزيعها على الحيز الحضري . فضلا عن دراسة وتقييم واقع حركة النقل بالسيارات في مدينة الناصرية من خلال رصد تلك الحركة في أهم الشوارع وتقاطعات المدينة والتي سيتم من خلالها معرفة كفاءتها . ويمكن من خلال هذه الدراسة في وضع المقترحات والحلول اللازمة لتحسين واقع النقل بالمدينة . 

حدود الدراسة 

  تتحدد منطقة الدراسة مكانياً بمدينة الناصرية والواقعة في الجنوب الغربي من محافظة ذي قار وتمتد بين دائرتي عرض (530,9َ9 -531,1َ0) شمالاً ، وبين قوسي طول (َ20, 546 – 546,2َ9) شرقاً . و تعد منطقة الدراسة من أهم مدن محافظة ذي قار باعتبارها المركز الإداري للمحافظة, فضلاً عن تركز السُكان فيها إذ بلغ عدد سكانها (505341) نسمة عام 2013م ، أما مساحتها فقد بلغت (9430) هكتاراً تتضمن (49) حياً سكنياً بحسب تصنيف مديرية بلدية الناصرية وخمسة قطاعات خـريطة (1) . اما حدودها الزمانية فقد امتدت الحدود الزمانية للدراسة منذ نشأتها عام 1869 م لغرض تغطية البعد التأريخي للدراسة واستمرت لغاية عام 2014م . 

مبررات الدراسة 

1. عدم وجود دراسات سابقة عن هذا الموضوع لمنطقة الدراسة سواء منها الماجستير أو الدكتوراه. 

2. رغبة الطالب في دراسة هذه الظاهرة البشرية ، إذ أنها تمثل الواقع التي تعيشه ومشاهدة ما تعانيه مدينة الناصرية من مشاكل في قطاع النقل . 

3. تكمن مبررات الدراسة وراء الأهمية الكبيرة لموضوع النقل الحضري ، والذي تأتي أهميته نظرا لاشغاله مساحة مهمة من ارض المدينة من خلال المرائب ومواقف المركبات ومحطات تعبئة الوقود والشوارع وتوزيعها ، التي تؤثر بشكل مباشر في بنية المدينة ، فضلاً عن ما يمثله من حلقة الوصل التي تربط استعمالات الأرض داخل المدينة وتجعلها أكثر تفاعلا ,لذا جاءت هذه الدراسة لتبين واقع النقل الحضري( بالسيارات) في مدينة الناصرية وبأسلوب التحليل الجغرافي في عملية توضيح وتحليل تأثير النقل في التغير الذي يحدثه داخل المدينة وتحديد المشكلات التي تعاني منها لاسيما في مجال النقل . 

4. امكانية الاستفادة منها من المعنيين وأصحاب القرار ، في ايجاد الحلول للمشكلات التي تعاني منها منظومة النقل الحضري . 

منهجية الدراسة 

   تم الاعتماد في هذه الدراسة على المنهج التأريخي عند دراسة المراحل المورفولوجية التي مرت بها المدينة ، والتي من خلالها نمت وتوسعت لتتبلور بشكلها الحالي ،وعلى المنهج الوصفي لتحليل الملامح العامة للشبكة النقل الحضري والحركة المرورية فيها، اما المنهج التحليلي فقد تم الأخذ به لغرض تحليل العلاقات المكانية لمتغيرات الدراسة والمشكلات الناجمة عنها والكشف عن ارتباطاتها المكانية .وكذلك تم التعويل على المنهج التطبيقي المعاصر باستعمال برنامج نظم المعلومات الجغرافية (GIS) لغرض ايجاد الحلول التطبيقية لموضوع الدراسة وإنتاج الخرائط التي تبين موقع المدينة وواقع شبكة الشوارع داخل المدينة. 

خـــريطة (1) 

الأحياء السـكنية في مدينـة الناصرية حسـب القطاعات عام 2013

 


المصدر : الباحث اعتماداً على 

جمهورية العراق , وزارة البـلديات والأشـغال العامة , مديـرية بلـدية الناصرية ,خريطة التصـميم الأسـاس لمدينة الناصرية لعام 2013 م . مقياس 40000:1. 

مراحل الدراسة 

  إن إعداد الدراسة مرت بعدة مراحل وهي كالآتي :- 

1. المرحلة الأولى: وهي المرحلة التي تم بموجبها تحديد مشكلة البحث ومنطقة الدراسة . وذلك من خلال الاطلاع على بعض الكتب والمجلات والأطاريح ورسائل الماجستير . 

2. المرحلة الثانية: مرحلة جمع المعلومات والبيانات والخرائط والصور الجوية عن منطقة الدراسة . وقد اشتمل على جمع الكتب والرسائل والاطاريح والدوريات ذات الصلة بموضوع الدراسـة , فضلاً عن المطبوعات الحكومية التي تشمل الإحصائيات والبيانات المنشورة وغير المنشورة .وكذلك تم جمع مجموعة ليست بالقليلة من الخرائط المتباينة في المقايس الرسم لمدينة الناصرية، فضلاً عن الصور الجوية والتي من خلالها الاعتماد على نظم المعلومات الجغرافية (G I S) والتي من خلاله تم قياس مساحات واطوال استعمالات الأرض الحضرية في المدينة، ومن ضمنها استعمالات النقل . 

3.المرحلة الثالثة : أسلوب المسح الميداني التي تم الحصول على البيانات من خلال الدراسة الميدانية التي تمثل أداه مهمة في جمع المعلومات ،فقد استغرقت الدراسة الميدانية مدة خمسة شهور ، وكان شهر (تشرين الأول والثاني وكانون الأول من عام 2013 وكانون الثاني من عام 2014 ، لإجراء عمليات تعداد المرور في نقاط الرصد البالغ عددها (14) موقعاً ،وتم ذلك من خلال الذروة الصباحية من الساعة (7,30-8,30) والمسائية من الساعة (2,30-3,30) للأيام الاعتيادية والعطل . في حين جاء شهر (شباط) من سنة 2014 ، لإجراء المسح بالعينة وشارك في عملية المسح الميداني من فريق مكون من (7) اشخاص مدرباً من قبل الباحث ،واعتمد الباحث في حصوله على البيانات والمعلومات في دراسته الميدانية على المسوحات والأساليب الاتية:- 

أ . المسح الشامل لجميع استعمالات الأرض المخصصة لأغراض النقل والمتمثلة بالمرائب والمواقف ومبيت السيارات وكذلك محطات التعبئة والعلامات والإشارات المرورية ،اضافة للمعلومات التي تم الحصول عليها من مديرية بلدية الناصرية وهيئة النقل الخاص في المدينة ،فضلاً عن المقابلات الشخصية مع مسؤولو المرائب وسائقي السيارات . 

ب . مسح إنسيابية المرور على شبكة الشوارع التي تعاني ازدحاماً مروريأ كبيرا ، وعددها تسعة شوارع وعن طريق هذه الشوارع سيتم معرفة حجم المرور الكلي ، فضلاً عن دراسة الطاقة التصميمية لكل شارع . 

ج . مسح إنسيابية المرور في أهم التقاطعات في المدينة والتي تعاني ازدحاماً مروريأ والبالغ عددها خمسة تقاطعات ، ومن خلال هذه التقاطعات سيتم معرفة معدل حجم المرور الآلي ، فضلاً عن دراسة الطاقة التصميمية لكل تقاطع ومعرفة كفائتة. مع تمثيل كل تقاطع بمخططات توضح معدل حجم المرور في الذروة الصباحية والمسائية للأيام الاعتيادية والعطل . 

د . مسح شامل لجميع خطوط النقل الداخلي والخارجي . 

ه . أسلوب المسح بالعينة: تم إعداد استمارة استبيان تتضمن (17) سؤالاً ، الملحق (1،2 ) تضمنت الأسئلة العامة (9 اسئلة ) واسئلة عن الرحلات (8 أسئلة ) . اذ تم اعتماد المسح الأسري وبواقع (1855) اسرة ، وبنسـبة 3% مـن مجموع الأسـر في منطقة الدراسـة البالغة عددها (61832) أسره . 

4. المرحلة الرابعة: اسلوب تصنيف البيانات وتمثيلها . أذ تم تصنيف هذه البيانات وفق جداول تمثل كل ظاهرة ،وتمثيلها تلك الجداول او الظواهر بأشكال بيانية عن طريق استعمال الحاسوب ، فضلاً عن التمثيل الخرائطي . 

5 . المرحلة الخامسة: مرحلة دراسة البيانات وتحليلها ، ومن خلال هذه المرحلة سيتم دراسة وتحليل الجداول والخرائط والاشكال التي تم أعدادها من خلال العلاقات المكانية لتلك الظواهر ، كما تم الكشف عن العلاقات المتبادلة بين المتغيرات المؤثرة في الرحلات اليومية بين قطاعات مدينة الناصرية سواء كانت متولدة ام منجذبة . 


للتحميل اضغط   هنا  أو  هنا

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة