دكتوراه: الزحف العمراني على المناطق الأثرية في إقليم الجبل الأخضر دراسة في التخطيط العمراني

كوكب الجغرافيا أغسطس 09, 2019 أغسطس 09, 2019
للقراءة
كلمة
0 تعليق
-A A +A

الزحف العمراني على المناطق الأثرية في إقليم الجبل الأخضر

دراسة في التخطيط العمراني 



رسالة مقدمة لنيل درجة الدكتوراه في الآداب

قسم الجغرافيا - كلية البنات - جامعة عين شمس



إعداد

عبدالسـلام عبد المولى حسـن الحداد

مساعد محاضر بجامعة عمر المختار - البيضاء - ليبيا


إشراف

أ.د. سهام محمد هاشم

أستاذ الجغرافيا الطبيعية - كلية البنات

جامعة عين شمس

أ.د. مصطفى محمد البغدادي

أستاذ جغرافية العمران - كلية التربية

جامعة عين شمس

أ.م.د. فيروز محمود حسن

أستاذ جغرافية العمران المساعد - كلية البنات

جامعة عين شمس

أ.م.د. خالد محمد بن عمور

أستاذ الجغرافية المساعد المشارك - كلية الآداب

جامعة عمر المختار - ليبيا



2017م
المـلخص

  تمتاز مدن إقليم الجبل الأخضر ببعدها التاريخي وعمقها الحضاري، إذ تحتضن بين جنباتها الكثير من الأماكن الأثرية والمباني التاريخية كانت - ولا تزال - شاهده على الفترات الزمنية التي عاشتها هذه البقعة من الأرض؛ بالإمكان أن تجذب أعدادًا كبيرة من السياح فيما لو تم تأهيلها لخدمة النشاط السياحي من خلال توفير البنى الأساسية والمرافق السياحية التي تخدم هذا الجانب, حيث تعاني هذه الأماكن من فترة ليست بعيدة وحتى وقتنا الحاضر إهمال مما افقد البلاد مصدرًا مهمًا من مصادر الدخل القومي؛ ومن أهم تلك المخاطر التي تهدد المناطق الأثرية الزحف العمراني عليها وتراجع وتقليص مساحة الأراضي التي تنتشر فيها.

   من هذا المنطلق تناولت الأطروحة موضوع الزحف العمراني وآثره على المناطق الأثرية في إقليم الجبل الأخضر؛ كونها أصبحت مشكلة كبيرة تواجه مدنها التي تمتاز بزيادات سكانية سريعة مما يؤدي إلى زيادة الطلب على الأراضي على الرغم من وجود مساحات من الأراضي بعيدة عن تلك المناطق غير مستغلة من اجل التوسع العمراني. ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة والبحث في دوافع وآثار الزحف العمراني على المناطق الأثرية في إقليم الجبل الأخضر، لجأت الدراسة إلى استخدام عدة أساليب علمية تاريخية وتحليلية من خلال البيانات والمعلومات المكتبية والدراسة الميدانية التي تمثلت في الصور الفوتوغرافية ونظم المعلومات الجغرافية GIS لبعض المناطق الأثرية التي تعاني من هذه المشكلة وتحليلها لتحديد مدى خطورة الظاهرة، وجاء الأسلوب التطبيقي في ”مدينة شحات دراسة حالة ” التي تعد من أهم المدن الأثرية في ليبيا التي تعاني من مشكلة الزحف العمراني على معالمها الأثرية، حيث تم تتبع الظاهرة عبر مراحل زمنية مختلفة طيلة خمس عقود منذ بداية المخططات التنموية في الدولة الليبية (1966 - 2016م)؛ حيث تم اللجوء إلى استمارات استبيان والمقابلات الشخصية لمعرفة دوافع الزحف العمراني وآثرها على المناطق الأثرية؛ ومن خلال ذلك تم التطرق إلى عدة محاور رئيسية التي كانت سبباً رئيسياً في الزحف العمراني تمثلت في سياسة الدولة والقوانين والتشريعات العمرانية والنمو السكاني للمدن وعدم مواكبة احتياجاتها من المخططات السكنية، وسواء التخطيط العمراني في المناطق الأثرية بشكل خاص وعدم مراعاة حساسية وضعها التاريخي وما تحويه من معالم حضارية ذات قيمة فنية وتاريخية وثقافية بالإضافة الى العامل الاجتماعي (القبية). وقد أظهرت النتائج أن هناك زحف عمراني في اتجاهات وبأنماط وصور متعددة, ساهمت في تغيير شكل مدن الإقليم التاريخية، امتدت آثارها السلبية إلى معالمها الأثرية أدت إلى تدهورها وتدمير أجزء كبيرة منها وتقليص من مساحة الأراضي التي تحتضن تلك المناطق (الحرم الأثري) كانت واضحة في عدة مدن أثرية أهمها شحات (قوريني) وطلميثة (بطلمايوس) وسوسة (أبولونيا) والبيضاء (بلغرى) تعد مثالاً حيًا يبرز حالة الزحف العمراني على المناطق الأثرية، حيث شهدت توسعاً عمرانياً كبيراً على حساب الأراضي المحيطة بها التي تضم معالم أثرية، كانت ورائها دوافع وأسباب عديدة ألحقت بها أضرار كبيرة، ولعل الأسباب الإدارية كسوء التخطيط والتنظيم وما نجم عنها من قلة المخططات السكنية التي ساهمت في بروز الدافع الاجتماعي والمادي المتمثلة في هيمنت القبيلة على الأراضي، وكذلك بروز الدافع الاقتصادي الذي استغل قلة المخططات السكنية وارتفاع معدلات العجز السكني, إضافة إلى ضعف تطبيق التشريعات والقوانين العمرانية وأيضًا المتعلقة بحماية التراث الأثري.

  وأخيراً خرجت الدراسة بتصور مستقبلي لحماية المناطق الأثرية في إقليم الجبل الأخضر من الزحف العمراني في ظل التخطيط الإقليمي والحضري، سلطة فيه الضوء على بعض عيوب الخطط السابقة. وما قد تتسبب في تفاقم المشكلة، وخلصت بخطة وبتصور ووضع جديد للمناطق الأثرية عن طريق تطبيق عدة خطوات لحمايتها من الزحف العمراني من خلال التخطيط العمراني.


Urban Sprawl On The Archaeological Areas
In the Region of the Eljabal Alakhder – Libya
"A Study in Urban Planning"



Research plan for doctoral degree in geography


Submitted by the student

Abdusalam Abdulmawla Hasan Alhaddad

Faculty member at the University of Omar Mukhtar – Libya


Siham Mohammed Hashim

Professor of Geography, Faculty of Natural girls

Ain Shams University

Mustafa Mohammed al-Baghdadi

Professor of Geography Urbanism Faculty of Education

Ain Shams University

Fayruz Mahmud Hassan

Assistant Professor of Urbanism girls

 Ain Shams University

Khalid Mohammed Ben Amor

Assistant Professor of Human Geography

University of Omar Mukhtar – Libya


Urban Sprawl On The Archaeological Areas In the Region of the Eljabal Alakhder – Libya / A Study in Urban Planning

Abstract

  The cities of the Jebel Akhdar region are known for their historical and civilizational significance. They include many historical places and monumental buildings that have been witnessing the historical ages of this spot. They can attract a great number of tourists when they rehabilitated to serve the tourist activity through the provision of infrastructure and tourist facilities that could further serve in this regard. These places suffer, since awhile and up to the present, from negligence that led the country an important source of national income sources. Urban sprawl is considered one of the threats to these archaeological sites as well as decrease and degradation of the lands used by these monumental sites.

   From this point, addressed the urban sprawl and its effect on the monumental sites of the Jabel Akhder region as it has become a serious problem facing its cities that are characterized by a rapid population Growth which leads to increased demand for land. That all happens in spite of the existing laws that protect and prevent abuses in land use in addition to the presence of spaces that are far from these places and reserved for urban expansion. In order to achieve the objectives of the study and research on the motives and the effects of urban crawling on historical areas of the Jabel Akhder region, the study resorted to the use of several historical and analytical scientific methods through data, materials and field study through the photographs and Geographic information systems GIS for some archaeological areas that suffers from this problem and analyzed them to determine the seriousness of the phenomenon.

  That method was applied in the ”City of Shahat as a case study”. This town is one of the most important archaeological cities in Libya, which suffers from the problem of urban crawling on its archaeological sites. The phenomenon was tracked through different stages of time for five decades since the beginning of development plans in the Libyan state (1966 - 2016) through questionnaire forms and interviews to identify the motives of urban crawling and its impact on the historical areas. In this context, several main axes, which were a major cause of the urban crawling, were addressed. Among them were the policy of the state, the urban laws and legislation, the population growth of the cities and failing to keep pace with their needs of residential schemes as well as poorness of the urban planning in the historical areas in particular and lack of sensitivity and understanding about its historical status and its cultural features of artistic, historical and cultural value in addition to the social factor there (The tribe).

   The researcher uses surveys and interviews to know the motives behind the urban sprawl and its effects on the monumental sites of the Jabel Akhder region. The conclusion shows the various forms and types of urban sprawl which contributed changing the shape of the historical cities of the region and whose negative effects extended to the its monumental sites, destroyed a great part thereof and diminished the areas of lands containing these monuments. Such monuments were manifested in many monumental cities, mainly; Shahat (Cyrene), Tolmaitha (Btolmallos), Soussa (Apollonia) and Bayda (Bulgra) cities. These cities are examples that clarifies the state of urban sprawl in the monumental sites. They have witnessed a wide urbanization on the expense of the surrounding areas including the monumental sites.

    Perhaps administrative reasons such as poor planning and organization which led to the lack of residential schemes that contributed to the emergence of social and physical motivations to take over the lands in addition to economical motivation, which took advantage of the scarcity of the housing schemes and the high rate of housing shortage are among the causes too. These all besides the lack of applying the urban laws and legislations that are concerned to the Protection of the archaeological Heritage are behind the urban sprawl.

  In conclusion, the study provided a prospective for protecting the monumental sites of the Jabel Akhder region from the urban sprawl with this regional and urban planning. Some light was shed on the defects of previous plans and the escalation of the problem they caused. They study concluded a new plan and a perception for the monumental sites through the application of some steps to protect it from the urban sprawl by urban planning.


رابط التحميل 

كوكب الجغرافيا 
نافذة المعرفة 

شارك المقال لتنفع به غيرك

إرسال تعليق

0 تعليقات

3832018391793669111
https://www.merefa2000.com/