U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

المضايق المائية( تعريفها، تصنيفها، أهميتها)


المضايق البحرية 

إعداد وتنسيق 
أدارة كوكب الجغرافيا

المضايق البحرية ، او المضايق المائية

أولا: تعريف المضيق وشروطه
المضيق Strait 
هو عبارة عن ممر مائي يصل بين مسطحين مائيين، ويفصل بين جزئين من اليابس أو أكثر عن بعضهما .

وبالتالي كي يطلق على الممر المائي مضيق:
١. أن يكون جزءا من البحر أو المحيط.
٢. أن يكون محدود الإتساع، لذلك فهو سمي مضيق لأنه ضيق.
٣. ألا يكون بطريقة صناعية ، فالمضايق البحرية هي ممرات طبيعية وليست من صنع الإنسان.
٤. يجب أن يصل بين مسطحين مائيين ويفصل جزئين من اليابس .

كما عرفته محكمة العدل الدولية بأنه: ممر بين جزئين من الأرض، ويصل بين مسطحين من البحار المفتوحة.


ثانيا:  المضايق الداخلية والمضايق الدولية والفرق بينها
١. المضيق داخل الدولة الواحدة : يعامل على أنه مياه داخلية حتى وإن زاد عرضه عن ضعفي المياه الإقليمية ، مثل مضيق كرتش بين البحر الأسود وبحر آزوف، ومضيق جوبال في مدخل السويس.

٢. المضيق الذي يقع في إقليم أكثر من دولة :
إذا كان الإقليم يقع بين دولتين متقابلتين، ولا يزيد اتساعه عن ضعفي اتساع المياه الإقليمية ، مثل مضيق كاتجات بين الدنمارك والسويد، فكل دولة تمارس سيادتها على الشريط البحري المعادل لمياهها الإقليمية .

لذلك يمكن القول أن المضايق تخضع للقواعد الخاصة بالمياه الإقليمية الدولية، فإذا كان عرض المضيق أكثر من ستة أميال ، أي حوالي ١٠ كيلو متر ، تصبح نصف هذه المسافة موزعة على جانبيه مياها إقليمية، والشقة المائية في وسطه تصبح مياه دولية.

أما إذا كان عرض المضيق ثلاثة أميال ، أي حوالي ٥ كيلو متر ، فإنه يصبح مياها إقليمية صرفة، خالصة، ويصبح للدول المحيطة به حق السيطرة عليه، ويحدد نصيب كل منها من المضيق بخط يمر في وسطه.

ثالثا: حق المرور البريء في المضايق
تخضع المضايق لحق المرور البريء للسفن الأجنبية
حيث أن المضيق الذي يصل بين بحرين عامين يجب أن يترك للملاحة الحرة البريئة لكافة الدول، حتى وإن كان شاطئاه لدولة واحدة، سواء مياه إقليمية أو داخلية، مثل مضيق هرمز.
 أما المضيق الذي يصل بين بحر عام وبحر إقليمي ، فيحق للدولة الشاطئية أن تتخذ كافة الأجرائات وترتيبات الامن التي تراها لازمة ، مثل تحديد عدد السفن المارة ، كما في مضيق تيران.



رابعا: تصنيف المضايق 
التصنيف طبقا لطبيعة الحيز المائي
١. مضايق تصل بين بحر عام وبحر إقليمي مثل مضيق هرمز.
٢. مضايق تصل بين بحرين عامين مثل مضيق البوسفور ومضيق الدردنيل.
٣. مضايق تصل بين بخر عام وبحر داخلي ، مثل مضيق جوبال في مدخل السويس.
٤. مضايق في نفس البحر ، مثل مضيق مسينا الذي يصل بين البحر التيراني والبحر الأيوني.

التصنيف الجغرافي
١. مضايق تصل بين بحر عام وبحر داخلي ، مثل مضيق كرتش بين البحر الأسود وبحر آزوف، أو مضيق جوبال في مدخل السويس.
٢. مضايق تصل بين مسطحين من البحار المفتوحة، مثل مضيق البوسفور، او مضيق جبل طارق.


خامسا: أهمية المضايق البحرية

١. تؤدي المضايق في كثير من الأحيان إلى تقصير المسافات بين الدول.
٢. المضايق تعتبر مراكز كبيرة لمرور التجارة العالمية .
٣. للمضايق أهمية تجارية وبحرية واستراتيجية.
٤. تعتبر المضايق مناطق جذب لمزاولة عمليات الإتصال بين الجهات الواقعة على طرفيها، من أنشطة تجارية وعسكرية واستراتيجية.
٥. تعمل المضايق على تنشيط حركة السياحة وتسهيل العملية التجارية.

للمضايق جانب سلبي من خلال تجارة التهريب عبرها والتي تضر بمصالح البلاد.


وتتعدد المضايق البحرية في العالم وتختلف حسب أهميتها الاقتصادية ، مث مضيق هرمز، جبل طارق، باب المندب، البوسفور، الدردنيل، بهرنج، ماجلان، مسينا، تيران، كرتش
وغيرها من المضايق البحرية حول العالم.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة