U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

العوامل المؤثرة في مناخ استراليا


العوامل المؤثرة في مناخ استراليا
اولا :نبذة عن استراليا
إن معني كلمة أستراليا هو(الأراضي أوالأرض الجنوبية)هي من الكبر أنها تقارب قارة أوروبا مساحة.لقد كان الدانمركيونDutch أول الإوربيون الذى هبطو على أرض أستراليا.حيث تقع أستراليا في نصف الكرة الجنوبي عند جنوب شرق آسيا على غرب المحيط الهادي،وعاصمتها كانبيرا ويحيط القارة من الشمال بحر تيموز،وبحر أرفوار،ومضيق تورزبالشرق بحركورا،بحر تسمان،وبالجنوب ممر ياس،ويحيط بها من الجنوب و الغرب المحيط الهادي،وتبلغ مساحة استراليا حوالى 7.6مليون كيلو متراً مربعاً أي يبلغ مساحة اليابس 5.6%من مساحة القارة ،وهي تعتبر من أكبر الجزر الموجودة في العالم ،وتنقسم القارة بنائياً إلى ثلاثة أجزاء ،ويتمثل لنا الجزء الأول في النصف الغربي للقارة والذى يتمثل في الأراضي الهضبية المنحدرهrolling tableland،والتى يبلغ منسوبها العام قراية 1500قدم .رغم ذلك فهي ترتفع في بعض المناطق المتفرقة بما يقلرب ضعف هذا الإرتفاع .كما يتمثل لنا الجزء الثاني على طول إمتداد الساحل الشرقى،حيث تتواجد مجموعة من المرتفعات التى تمتد فيه بشكل أكثر اتساعاً.تلك التى تقطعها حاليا العديد من المجاري النهرية والإنسكارية المحفورة بها.أما الجزء الثالث فيتمثل لنا في مجموعة الأحواض المنخفضة التى تحتل قلب القارة وتتميز بخصوبة ترباتها.(الشامي،د.ت،ص467).
تنحصر قارة أستراليا فيما بين دائرتي عرض 40،10جنوباً(جنوب دائرةالأستواء)،وبين خطي طول 153،113شرقاً(شرق خط جرنيتش)لتشمل بذلك30 دائرة عرضية،و40خط طول ويكاد ينصف مدار الجدي قارة أستراليا إلى قسمين شبة متساوين تقربياً فيقع أقل من نصف مساحتها الشمالية شمال مدار الجدي حتى نطاق الأقاليم المدارية لتشغل13.5دائرة عرضية على حين تدخل بقية أراضيها 16.5عرضية جنوب مدار الجدي في نطاق الأقاليم المناخية المعتدلة أما خط الطول133شرقاًفيفصل بين نصفها الشرقي ونصفها الغربي،ولذلك تكون قارة أستراليا تبدوشبة معزولة تماماً في الموقع الجغرافي المتطرف،وبمنأي عن خطوط الملاحة والسفن التى كانت ترتادة منذ زمن بعيد.(عبده، 1996،ص309).

ثانيا:العوامل الجغرافية المؤثرة في المناخ
حيث يتأثر مناخ أستراليا بعدد من العوامل الجغرافية نعرضها فيما يلي:-
1)الموقع الفلكي.                  2)مساحة القارة وشكل سواحلها. 
2)شكل السطح.                    3)التيارات البحرية.
1)الموقع الفلكي:-يقصد به موقع القارة بالنسبة للدائرة الإستوائية حيث تمتد جزر أستراليا بين دائرتي عرض43،10 جنوباً. يقسم مدار الجدي الجزيرة الأسترالية إلى قسمين أحدهما شمالي ويدخل في النطاق الأقاليم المدارية،والأخر جنوبي ويدخل 
في النطاق الأقاليم المعتدلة،ويهب فوقها أنواع مختلفة من الرياح،و تتمثل في الرياح الموسمية الشمالية،والرياح التجارية الشرقية،والرياح العكسية الغربية،والنطاقات الشرقية من أستراليا صيفاً وعلى معظم جهاتها شتاءكما توضح الخريطة(1).
ب)مساحة القارة وشكل سواحلها:-حيث تبلغ مساحة أستراليا نحو7.6مليون كيلو متر مربع،تمتد أراضيها الرئيسية في شكل جزيرة كبيرة،ولذا تعرف أحيانا باسم القارة الجزيرة فإذا أضفنا إلى ذلك إمتدادها بين الشرق والغرب لمسافة 4005كم،وبين الشمال والجنوب لمسافة 3135كم مع كثرة تعرجات خط الساحل في نطاقات متعددة وخاصة في الجنوب حيث توجد الخلجان مثل انكونز،سبيتر،خليخ أستراليا الكبير،وفي الشمال حيث توجد أيضا خلجان مثل كاربنتاريا.حيث نجد تغيرالسيادة في المؤثرات البحرية وخاصة عند الأطراف ،وفي حين يقتصر إنتشار صفة القارية على النطاقات الوسطى من القارة والتى تتجاوز المسافة الفاصلة بينها وبين خط الساحل800كم تقربياً،لذلك بينما يبلغ المدي الحراري السنوي3.3مْ في داروين بالشمال ،10.6ْفي بيرث بالغرب ، يصل إلى نحو16.7في اليس أسبرنج بالنطاق الأوسط من أستراليا.(القزق،د.ت،ص198).


3)شكل السطح والمظهر التضاريسى:-من الطبيعى أن يسهم عامل الإرتفاع فوق منسبوب سطح البحر في تحديد مستوي إنخفاض درجة الحرارة فيما يترواح متوسط درجة الحرارة بين 22.7 مْا في يناير،11.1مْا في يوليو. بمدينة أدليد الواقعة على منسوب140قدم فوق مستوى سطح البحر يترواح هذا المتوسط بين20مْ ،5.5 مْخلال نفس الشهرين على الترتيب في مدينة كانيرا الواقعة على نفس الدائرة العرض فوق منسوب1837قدم فوق مستوي سطح البحر.لتوزيع أشكال السطح وأختلاف المناسيب يؤدى إلى تأثير مباشرة في توزيع الأمطار الساقطة،وتحديد كمياتها،فقد أدي الإمتداد الطولي للمرتفعات الشرقية في شكل قوس كبير يتجة صوب الشرق بصورة عامة إلى مواجهتا للرياح التجارية الهاب من الجنوب الشرقي مما أدي إلى سقوط الإمطار الغزيرة على السفوح الشرقية للمرتفعات. تبعا لوقوع سلاسل المرتفعات الشرقية بجوار الساحل الشرقي لاستراليا،تسقط الرياح الجنوبية الشرقية امطارا غزيرة فوق السفوح الشرقية لهذه المرتفعات،وتصل إلى السهول الوسطي شبة الجافة،وكذلك الحال بالنسبة للرياح الموسمية الشمالية التى تسقط أمطارا غزيرة فوق السفوح الشمالية لسلاسل مرتفعات باركلي ومن ثم تصلي إلى الداخل شبه جافة،وعلى ذلك تتميز المناطق الساحلية بغزارة الأمطار الساقطة فوقها في حين يسود الجفاف بالمناطق الداخلية من القارة.(جوهر،د.ت،ص499).
4)التيارات البحرية:-يساعد الهواء الملامس لسطح التيارات البحرية الدفيئة منها والباردة والتى بمحازاة السواحل الأسترالية على تشكيل الخصائص المناخية لهذه السواحل. حيث يمر تيار شرق أستراليا الدفيئ بمحازاه السواحل الشرقية في إتجاه عام من الشمال إلي الجنوب،كما تتفرع شعبة منه خلال شهور الصيف تتجة نحو الغرب، بتأثيرالرياح التجارية الجنوبية الشرقية- لتعبر مضيق باس وتسير بمازاة السواحل الجنوبية لاستراليا ويعمل هذا التيار على رفع درجات الحراة في هذه الجهات بشكل ملحوظ، وفي يمر تيار غرب أستراليا البارد بمحازاة السواحل الغربية في إتجاه عام من الجنوب صوب الشمال لذا يعمل بدوره على خفض درجات الحراة في النطاقات الساحلية الغربية بشكل محدود، ولتاكيد ذلك نذكر أنه بينما يبلغ المتوسط السنوي لدرجة الحرارة في جير الدتون الواقعة على الساحل الغربي19.4مْ يبلغ هذاالمتوسط20.5مْ في برسبين على الساحل الشرق والاقع على نفس دائرة عرض تقربياً مما يعكس التأثير المحدود للتيارات البحرية على درجات الحرارة في النطاقات الساحلية وخاصة إذا عرفنا أن المتوسطات الحرارية في غربي أستراليا تفوق مثيلتها وخاصة بالنطاقات الواقعة على نفس دوائرالعرض جنوبي.(أبوالعينين،1981،ص411).                                                           
يبدو تأثير التيارات البحرية في درجة الحراة بأستراليا أكثروضوحاً خلال بعض فصول السنة و ليس كلها بتأثير إتجاه الرياح ففي شهورالصيف يبدو التأثير الحراري لتيار أستراليا الدفئ في الشرق يوضوح بحكم إتجاه الرياح من البحر صوب اليابس فبينما يبلغ متوسط درجة الحرارة في برسبين خلال يناير25مْ لايتجاوزهذا المتوسط 23.8 مْ جيرالدتون بالغرب خلال نفس الشهر، ويتفرع من تيار غرب أستراليا خلال شهور الشتاء تيار فرعي يعرف باسم تيارأستراليا الشتوي يتجة شرقاً بتأثير الرياح الغربية . يكاد ينعدم التأثير الحراري لتيار غرب أستراليا البارد على السواحل الغربية التى تتشابة متوسطاتها الحرارية .(فايد،1986،ص88).


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة