U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

محور قناة السويس الجديدة ( الأهداف،العائد،مراحل الحفر والتنفيذ)



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليوم نتحدث عن واحد من اهم مشروعات التنمية العملاقة تحت سلسلة . المشروعات العملاقة قاطرة التنمية ،وهو مشروع محور قناة السويس الجديدة أو كما يطلق عليها البعض تفريعة قناة السويس الجديدة .
لنتعرف على الهدف من المشروع والرؤية المستقبلية ومراحل المشروع .

أولا: الأهداف على المديين القصير والطويل :
يمكن القول بأن القناة الجديدة سوف تحقق حزمة من الأهداف أهمها: 
- زيادة الدخل القومى المصرى من العملات الأجنبية.
- تحقيق أكبر نسبة من الازدواجية فى قناة السويس وزيادتها لنسبة ٥٠ ٪من طول  المجرى الملاحي.
- تقليل زمن العبور ليكون ١١ ساعة بدلا من ١٨ ساعة لقافلة الشمال.
- تقليل زمن الانتظار للسفن ليكون ٣ ساعات فى أسوأ الظروف بدلاً من (٨ إلى ١١ساعة) مما ينعكس على تقليل تكلفة الرحلة البحرية لملاك السفن و يرفع من درجة تثمين قناة السويس.
- الإسهام فى زيادة الطلب على استخدام القناة كممر ملاحى رئيسى عالمى ويرفع من  درجة تصنيفها.
- زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن فى القناة لمجابهة النمو المتوقع لحجم التجارة  العالمية فى المستقبل. 
- خطوة هامة على الطريق لإنجاح مشروع محور التنميه بمنطقة قناة السويس ودفع  عجلة الاقتصاد القومى المصرى لتحويل مصر إلى مركز تجارى ولوجيستى عالمى.
ثانيا: العائد والنتائج :
- زيادة القدرة الاستيعابية للقناة لتكون ٩٧ سفينة قياسية عام ٢٠٢٣ بدلا من ٤٩ سفينة  عام ٢٠١٤.
- تحقيق العبور المباشر دون توقف لعدد ٤٥ سفينة فى كلا الاتجاهين مع إمكانية السماح لعبور السفن حتى غاطس ٦٦ قدماً فى جميع أجزاء القناة.
- زيادة عائد قناة السويس بنسبة ٢٥٩ ٪عام ٢٠٢٣ ليكون ١٣٫٢٢٦ مليار دولار مقارنة بالعائد الحالى ٥٫٣ مليارات دولار.
- زيادة فرص العمل لأبناء مدن القناة و سيناء والمحافظات المجاورة مع خلق مجتمعات عمرانية جديدة.
- تعظيم القدرات التنافسية للقناة وتميزها عن القنوات المماثلة نتيجة زيادة معدلات الأمان الملاحى أثناء مرور السفن.

ثالثا :تنفيذ المشروع :الحقائق والارقام
استغرق تنفيذ المشروع سنة واحدة (٥ أغسطس ٢٠١٤ - ٦ أغسطس ٢٠١٥ (وبلغت كميات الحفر على الناشف ٢٥٠ مليون متر مكعب، أما أطوال التكسيات فبلغت ١٠٠ كيلومتر طولى بتكلفه ٥٠٠ مليون جنيه وبلغت إجمالى كميات أعمال التكريك ٢٦٠ مليون متر مكعب.
ومن ثم، تم توسيع وتعميق التفريعات الغربية الحالية لعمق ٢٤ متراً ليسمح لعبور سفن حتى غاطس ٦٦ قدماً وتشمل: التفريعات الغربية للبحيرات الكبرى حوالى ٢٧ كيلو متر، التفريعة الغربية للبلاح حوالى ١٠ كيلو مترات. كما تم حفر المجرى الملاحى الموازى بطول حوالى ٣٥ كيلومتراً بالمواصفات التالية: عرض صفحة الماء ٣١٧ متراً، عمق التكريك ٢٤متراً.

أعمال الحفر الجاف :  فى الخامس من أغسطس ٢٠١٤ قام رئيس الجمهورية بتفجير الساتر الترابى بمشاركة عدد كبير من الحضور، معلنا إشارة البدء فى حفر القناة الجديدة.

 وفى الثامن من أغسطس ٢٠١٤ تفقد الرئيس عبدالفتاح السيسى بدء أعمال حفر قناة السويس الجديدة على أرض الواقع للوقوف على سير العمل والتقى خلال جولته التى استغرقت ٥ ساعات - من الـ ٥ فجرا حتى ١٠ صباحا- والعاملين بالمشروع للتعرف على مجريات العمل.

 ووصلت معدلات الحفر بمشروع قناة السويس الجديدة فى نهاية اليوم الـ٢٠) ٢٧أغسطس ٢٠١٤ (إلى ١٨٫٥ مليون متر مكعب من نواتج الحفر وذلك بعد أن قامت الجهة المشرفة بتوجيه الشركات العاملة بالمشروع بزيادة معدلات الحفر اليومى إلى ١٫٤ مليون متر مكعب يومى، بجانب دخول عدد جديد من المعدات والآليات لمواقع العمل من بينها ٥٠ دنبر – 
ناقل أتربة – تابعين للهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

 وتم الانتهاء من رفع ٢٠٫٥ مليون م٣ من الرمال فى أعمال الحفر الجاف مع حلول يوم ٢٩ أغسطس ٢٠١٤ ،وكان عدد الشركات التى تعمل فى المشروع قد وصل إلى ٥٣ شركة، بالإضافة إلى كتيبتى طرق تابعتين للقوات المسلحة. 

وفى ٥ نوفمبر ٢٠١٤ ارتفع المتوسط اليومى لأعمال الحفر إلى ١٫٤ مليون م٣ ،كما ارتفع عدد الشركات العاملة فى المشروع إلى ٧٢ شركة، وزاد عدد المعدات العاملة بنحو ٪٢٥.

 كما تم الانتهاء من رفع ١٠٠ مليون م٣ من الرمال فى مرحلة الحفر على الجاف بحلول السابع من نوفمبر ٢٠١٤ ،وهو ما يمثل نحو ٥٥ ٪ من أعمال الحفر الجاف.

 وفى ١٥ يناير ٢٠١٥ تم الانتهاء من أعمال الحفر الجاف بقناة السويس الجديدة بطول ٣٥ كيلومترا وقنوات الاتصال الأربع بطول ٤ كيلو مترات بعد مرور ١٦١ يوما من أعمال الحفر.

وفى ١٦ يناير ٢٠١٥ قام الرئيس عبد الفتاح السيسى بتفقد منطقة مشروع قناة السويس الجديدة جواً، وذلك فى ضوء انتهاء أعمال الحفر الجاف بإجمالى ١٨٠ مليون متر مكعب قبل موعد تنفيذها المخطط بثلاثة أسابيع، حيث تابع أعمال المعدات والكراكات المحلية والعالمية التى تقوم بتوسيع وتعميق المجرى الملاحى الجديد والقديم.

 وانتهت أعمال الحفر بالكامل (٢٢ يناير ٢٠١٥ (فى مجرى القناة الجديدة وقنوات الاتصال الأربع ومدخلى القناة الشمالى والجنوبى وتفريغ أحواض الترسيب والتجهيزات الهندسية فى جزيرة البلاح، وبدأت تظهر معالم القناة الجديدة سواء بالمجرى أم بالأجناب الخاصة بها.

وأصدرت إدارة الشئون المعنوية بالقوات المسلحة بيانا فى ١٧ يوليو ٢٠١٥ أكدت فيه الانتهاء على أرض الواقع من حفر ٢٥٠ مليون متر مكعب من أعمال الحفر الجاف بنسبة تنفيذ ١٠٠ ٪للقناة الرئيسية بطول ٣٥ كم من علامة الكم ٦٠ ً ترقيم القناة شمالا حتى علامة الكم ٩٥ ترقيم قناة جنوباً، وقنوات الاتصال عند علامة الكم (٦٥ - ٧٦ - ٨٤ - ٨٩ (ترقيم 
القناة بطول ٤ كم، بإجمالى «١٨٠ «مليون متر مكعب أعمال الحفر الجاف، وقد تم الانتهاء من تنفيذها بنسبة ١٠٠ ،٪كذلك تم الانتهاء من حفر ٧٠ مليون متر مكعب لتوسعة تفريعة البلاح بطول ١٠ كم وعرض ٦١ متراً بنسبة تنفيذ١٠٠ ٪ليصبح عرضها «٣١٢ «متراً بالإضافة إلى حفر مساطيح شمعات الرباط وتخليق الميول الجانبية للتكسيات والتجهيز الهندسى للكبارى 
والمعديات وتفريغ أحواض الترسيب فى القناة الرئيسية، وتعميق وتوسعة البحيرات الطبيعية بمدينة الإسماعيلية الجديدة وأعمال الحفر بالمعدات الهندسية تحت سطح الماء.

تكريك المجرى الملاحى لقناة السويس..البداية والمحطات الرئيسية.

شهدت قناة السويس أكبر عملية تكريك فى التاريخ طبقا للمفاهيم والمعايير البحرية ذلك أن عملية التكريك تمت خلال تسعة أشهر، وبمشاركة ٧٥ ٪ من حجم الأسطول العالمى للكراكات. 

إن رفع ٢٥٠ مليون متر مكعب من الرمال الجافة، ونحو ٢٦٠ مليون متر مكعب من 
الرمال المشبعة بالماء فى عام واحد ليس فقط انجازاً غير مسبوق، وإنما حدث مكن مصر من .

دخول موسوعة «جينيس» للأرقام القياسية بأكبر عملية تكريك فى العالم.

أولا : تحديد المصطلحات : التكريك والكراكة والتكسية :
يقصد بالتكريك بأنها عملية تعميق المجارى المائية، وإزالة الرواسب الموجودة فيها بواسطة سفن خاصة تعرف بالكراكاتوالكراكة عبارة عن حفار من تحته فتحة سحب بقدرة الطلمبات الخاصة بها، والتى تصل إلى ١٢ ألف حصان، وتقوم بسحب الرمال المخلوطة بالمياه حتى عمق ٣٠ مترا و تمريرها فى 
المواسير العائمة ثم فى المواسير الأرضية، حيث يتم إلقاء ناتج التطهير فى أحواض الترسيب 
المعدة لذلك.

أما التكسية فهى بناء من الحجارة أو الخرسانة يكسو ضفاف المجارى المائية لحمايتها من التآكل والإنهيار من تأثير التيارات المائية أو الأمواج الناتجة عن عبور السفن.

بدء عملية التكريك : 
بدأت عملية التكريك بعد الانتهاء من كافة التجهيزات باستخدام الكراكة العملاقة الصديق، والتى وصلت إلى موقع العمل (سبتمبر ٢٠١٤ ،(وذلك للعمل بالمدخل الشمالى بالقناة الجديدة بالكيلومتر ٥٨ ترقيم القناة بمنطقة البلاح. 
وتم تجهيز أحواض الترسيب التى تم توصيلها 
بمواسير شفط من الكراكة لحوض الترسيب محملة بالمياه والرمال، ويتم فصل المياه عن الرمال وتعود المياه مرة أخرى لموقع الحفر وكان الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس قد أعلن أغسطس ٢٠١٤ وصول الكراكة العملاقة طارق بن زياد والكراكة العاشر من رمضان للمدخل الجنوبى للقناة بالكيلومتر ٩٥ ترقيم القناة كما انضمت إليهم (٣٠ أغسطس ٢٠١٤ (الكراكة العملاقة الصديق بالكيلو ٥٨ ترقيم القناة فى منطقة البلاح 

تحالف التحدى : كراكات عملاقة تشارك فى تكريك قناة السويس الجديدة، تم فى ١٨ أكتوبر ٢٠١٤ توقيع عقد تكريك قناة السويس الجديدة الذى أبرم بين هيئة قناة السويس ومجموعة من أكبر شركات التكريك العالمية تحت اسم تحالف التحدى نظرا لضخامة حجم أعمال التكريك المطلوبة.

ويضم التحالف أسطول كراكات هيئة قناة السويس وشركة الجرافات الوطنية الإماراتية وشركتى “فان أورد” و”بوسكالس” الهولنديتين وشركات أخرى مختلفة.

لمزيد من ا


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة