U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

النتائج النهائية للتعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت عام ٢٠١٧م - جمهورية مصر العربية




السلام عليكم متابعي مدونة عالم المعرفة
التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت بجمهورية مصر العربية عام ٢٠١٧م

شهدت التعدادات المصرية والتي تم إجراءها مؤخرا طفرة كبيرة في مجال استخدام التكنولوجيا والأدوات الحديثة لإجراء التعداد،مثل استخدام الأجهزة اللوحية (التابلت)،ضمن منظومة عمل متكاملة وحملات إعلانية مكثفة لإجراء التعدادات في كافة محافظات الجمهورية.

التعداد السكاني هو المرجع الأول للجغرافيون وغير الجغرافيون في إجراء الدراسات والبحوث الجغرافية والرسائل العلمية ،ويصدر التعداد عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء وهو الحدث الأكبر والأهم ضمن سلسلة احصاءات وتقديرات تتم من خلتل الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مختلف المجالات.

والتعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت الذي اجراه الجهاز المركزي يعد هو التعداد الرابع عشر وذلك ضمن سلسلة التعدادات المصرية الحديثة والتي تطبق كل عشر سنوات ،وتختلف هذه المدة الزمنية من دولة إلى أخرى ومن قطاع إلى أخر داخل الدولة الواحدة حسب مجموعة من المتغيرات.

وكما أشرنا سابقا فإن التعداد السكاني لعام ٢٠١٧م يعد أول تعداد إلكتروني ،وتم تصميم وتنفيذ هذا التعداد في كافة مراحله وفي كل المحافظات باستخدام التقنيات الحديثة والتكنولوجيا وذلك بجهود وطنية خالصة ضمن منظومة عمل تابعة للجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

ويضم التعداد الحديث لعام ٢٠١٧م أربعة فروع أو تعدادات وهي ؛التعداد العام للسكان،التعداد الخاص بالظروف السكنية ويطبق على الأسر، تعداد المباني باشكالها المختلفة ومكوناتها سواء كانت سكنية أو غير سكنية، تعداد المنشآت بكافة أنواعها .

واعتمد الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء على حشد كل الخبرات المتراكمة عبر السنين الماضية وذلك لأكثر من قرن من الزمان وحشد الإمكانيات البشرية القادرة والمؤهلة والتي تتمتع بكفاءة العمل، إلى جانب استخدام التقنيات الحديثة وذلك لتوفير قاعدة بيانات ضخمة ومتقنة عن السكان والظروف السكنية وكل ما يتعلق بالإسكان والمنشآت الاقتصادية.

وشهد هذا تضافر العديد من الجهود ممكن ساهموا في إنجاح هذا العمل الغاية في الأهمية من أصحاب المنشآت والأسر ذات الوعي ، والمحافظين وجميع من ساهموا في هذا العمل ،ليكون التعداد جاهزا في ان يحقق الأهداف المرجوة منه
والوفاء بمطالب مستخدمي بيانات التعداد من متخذي القرار سواء بالجهات الحكومية أو بالقطاع الخاص، وأيضا الدارسين ومراكز البحث العلمي وكل المهتمين بشؤن البيئةوالتنمية .

 والآن مع رابط التحميل 
لا تنسى ترك تعليق لدعمنا لنستمر في نشر المزيد 
كما يمكنكم متابعتنا عبر مواقع التواصل الإجتماعي ونشر المنشور لتعم الفائدة

http://zipansion.com/2zG91


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة