U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

الطرق والاساليب الرياضية لتقدير الهجرة



جغرافية السكان
الطرق والاساليب الرياضية لتقدير الهجرة
تهدف تقديرات الهجرة إلى التعرف على العدد التقريبى للمهاجرين باستخدام الطرق والأساليب الرياضية المختلفة التى تساعد فى التعرف على عدد المهاجرين سواء هجرة داخلية أو هجرة خارجية، وكل الطرق عبارة عن تقديرات تواجهها مشكلات كثيرة تسبب صعوبة التقديرات والظروف المختلفة التى قد تحدث فجأة مثل الحروب أو الكوارث الطبيعية كالزلازل والبراكين أو الاضطرابات وعدم الاستقرار الداخلى فى الدولة.
ويعتمد قياس حجم الهجرة على عدة طرق منها الطرق المباشرة والطرق غير المباشرة، ونعرض فيما يلى لهذه الطرق:



أولاً: الطرق المباشرة
مصدر هذه الطريقة بيانات تعداد السكان التى ما تزال وستظل المصدر الرئيسى للمعلومات عن الهجرة الداخلية فى معظم بلدان العالم، ويتم الحصول عن بيانات الهجرة بالسؤال عن محل الميلاد ومحل آخر إقامة، ومدة الإقامة فى مكان العد ومحل الإقامة عند تاريخ معين قبل إجراء التعداد، وتسجل بيانات الهجرة على مستوى الوحدات الإدارية قد تكون القرية أو المحافظة كما فى مصر حيث تتوفر بيانات الهجرة على مستوى المحافظة (حضر وريف)، وفى التعدادات الأخيرة فى مصر صارت تتوفر البيانات على مستوى النوع والعمر.

ثانياً: الطرق غير المباشرة


الإحصاءات الحيوية. ويعتمد فى هذه الطريقة على بيانات الإحصاءات الحيوية من خلال الزيادة الطبيعية (الفرق بين المواليد والوفيات) وبيانات تعداد السكان (الزيادة الكلية للسكان بين تعدادين). وهذه الطريقة توضح حجم الهجرة الصافية سواء بالسالب أو بالموجب لكن لا تمكنا من معرفة منطقة الأصل (المنطقة المرسلة) أو منطقة الوصول (المنطقة المستقبلية).

ثالثاً: طريقة معدلات البقاء

تعد إحدى الطرق غير المباشرة لتقدير صافى الهجرة للسكان حسب فئات السن والنوع حيث يستخدم بيانات تعدادين وتتضمن استخدام احتمالات البقاء. (التعدادين السابق واللاحق) السابق يعد الأساس لتقدير حجم صافى الهجرة فى اللاحق. فالفئة العمرية 15-19 عام 1940 صارت الفئة العمرية 25-29 عام 1950 باستبعاد الوفيات التى تم تقديرها لهذه المجموعة Cohort فى الفترة بين التعدادين، والفرق بين السكان المعدودين فى التعداد الثانى (1950) والسكان الذين تم تقديرهم ومحتمل أن يبقوا أحياء فى التعداد التالى يمثل صافى الهجرة.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة