U3F1ZWV6ZTIxMzgzNDc4MzQ4X0FjdGl2YXRpb24yNDIyNDUzMDg1MTg=
recent
حصريات

بالصور:تفاصيل فتح تابوت الاسكندرية (اكتشاف أثري جديد)


 الاكتشاف الأثري بالاسكندرية

أثار اكتشاف تابوت أثري بمنطقة سيدي جابر بمحافظة الاسكندرية ثورة إعلامية كبيرة في مصر وجميع أنحاء العالم، وجاء الاكتشاف بالصدفة البحتة عندما جاء أحد المواطنين بمنطقة سيدي جابر بأحد المهندسيين لوضع الأساس للبيت الجديد بقطعة الأرض، وعثر المهندس على تابوت أثري مصنوع من الجرانيت الأسود الذي كان يجلب قديماً من محافظة أسوان، وحسب ما جاء في التقارير الصحفية ووسائل الإعلام فإن التابوت الجرانيتي يبلغ طوله 2.7 متر وبوزن بلغ ما يعادل 30 طن ، وبهذا يعد التابوت فريد من نوعه ولم يكتشف تابوت بمثل هذه المواصفات إلا في منطقة الأهرامات بالجيزة على يد عالم الأثار ووزير الأثار المصري السابق الدكتور زاهي حواس.


وتناقلت وسائل الإعلام المختلفة العديد من الأقاويل حول إكتشاف تابوت الإسكندرية، منها أن التابوت هو للإسكندر الأكبر الذي دفن في الاسكندرية ولم يتم العثور على مقبرته حتى الآن، وهو الاكتشاف الذي ينتظره العالم بأثره، فيما علقت العديد من وسائل الإعلان على هذا الاكتشاف بأن فتح التابوت يعرض العالم بأثره إلى ألف سنة من الظلام والتخلف، مستشهدين على ذلك بما يسمى بلعنة الفراعنة، وقال بعضهم " لا تفتحوا هذا التابوت فسوف تصيبكم لعنة الفراعنة".

ومن ناحية أخرى أوضح علماء الآثار في مصر بأن هذا التابوت لا يرجع للاسكندر الأكبر حيث لا يضم التابوت أية نقوشات أو حفر على السطح الخارجي للتابوت، وصرح علماء الآثار والدكتور زاهي حواس بأن التابوت يرجع إلى أحد الأثرياء في ذلك الوقت والذي أمر أن يدفن بداخل تابوت مصنوع من الجرانيت.

وتوجه الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على رأس اللجنة المشكلة إلى مدينة الاسكندرية لفتح التابوت الجرانيتي الذي تم اكتشافه بمنطقة سيدي جابر بحي شرق الاسكندرية،وتبين بأن التابوت مليء بمياه الصرف الصحي ولا توجد أية دلائل أو إشارات على ما يسمى بالزئبق الأحمر،وأكد شعبان عبد المنعم المتخصص في المومياوات بأن الثلاثة مومياوات التي عثر عليها بداخل التابوت تخص ثلاثة ظباط أو عساكر في الجيش، واستدل على ذلك بوجود أحد الجماجم للمومياوات ضربت بسهم.

وأكد الدكتور وزيري بأن هذه المومياوات سيتم نقلها إلى مخزن اثار متحف الاسكندرية القومي للقيام بترميمها وإجراء العديد من الدراسات لمعرفة المزيد عن هذه الهياكل العظمية وسبب الوفاة والحقبة التاريخية التي ترجع إليها.

أما التابوت فسيتم رفعه بعد إجراء عمليات الترميم الأولية وبعدها يتم نقله إلى مخزن مصطفى كامل بعد التعاون مع إدارة المنطقة الشمالية العسكرية والهيئة الهندسية .


صورة مياه الصرف الصحي بداخل التابوت الاثري






ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة